❞ كتاب گلچینی از ریاض الصالحین ❝  ⏤ أبو زكريا يحي بن شرف النووي

❞ كتاب گلچینی از ریاض الصالحین ❝ ⏤ أبو زكريا يحي بن شرف النووي

این کتاب گلچینی است از کتاب معتبر وارزشمند «رياض‌الصالحين» نوشته‌ي «امام يحيي بن شرف نووي» از علما و محدثان و زاهدان و مفتيان قرن هفتم هجري است که از ديرباز، مورد
توجه و اقبال علماي دين و بقيه‌ي مسلمانان بوده است.


سپاس و ستايش سزاوار خداوندي است كه يكتا و سختگير و بزرگوار و آمرزندهي گناهان است؛
خدايي كه براي عبرت صاحبدلان آگاه و بينش كامل و روشني چشم عاقلان پندپذير، شب را به
روز و روز را به شب ميآورد. خداوندي كه آنان را كه از آفريدگانش برگزيد، بينش و بيداري داد
و آنان را از جهان دور داشت و به مراقبهي خود و فكر در صفات خويش و ادامهي پندپذيري و
يادآوري برگماشت در مداومت و كوشش در طاعت خويش و آمادگي رفتن به سراي جاويد و
ش پرهيز از موجبات غضبش كه به هلاك و دوزخ منجر مي ود، توفيق داد و آنها را به حفظ اين
صفات عالي، با وجود تغيير و تحول اوضاع، موفق كرد. او را به رساترين و پاكترين و شاملترين و
كاملترين سپاسها، سپاس ميگزارم.
و شهادت ميدهم كه هيچ معبودي جز خداوند بزرگوار و نيكوكار و بسيار دلسوز و مهربان
وجود ندارد. و شهادت ميدهم كه سرور ما حضرت محمدص، بنده و فرستاده و دوست
پسنديدهي او و راهنماي راه راست و دعوتكننده به دين محكم اسلام است. درود و سلام خدا بر
ايشان و ساير پيامبران و آل و ياران هر كدام و ساير شايستگان باد.
أبو زكريا يحي بن شرف النووي - أبو زكريا يحيى بن شرف الحزامي النووي الشافعي (631هـ-1233م / 676هـ-1277م) المشهور باسم "النووي" هو مُحدّث وفقيه ولغوي مسلم، وأحد أبرز فُقهاء الشافعية، اشتهر بكتبه وتصانيفه العديدة في الفقه والحديث واللغة والتراجم، كرياض الصالحين والأربعين النووية ومنهاج الطالبين والروضة، ويوصف بأنه محرِّر المذهب الشافعي ومهذّبه، ومنقّحه ومرتبه، حيث استقر العمل بين فقهاء الشافعية على ما يرجحه النووي. ويُلقب النووي بشيخ الشافعية، فإذا أُطلق لفظ "الشيخين" عند الشافعية أُريد بهما النووي وأبو القاسم الرافعي القزويني.

ولد النووي في نوى سنة 631هـ، ولما بلغ عشر سنين جعله أبوه في دكان، فجعل لا يشتغل بالبيع والشراء عن تعلم القرآن الكريم وحفظه، حتى ختم القرآن وقد قارب البلوغ، ومكث في بلده نوى حتى بلغ الثامنة عشر من عمره، ثم ارتحل إلى دمشق. قدم النووي دمشق سنة 649هـ، فلازم مفتي الشام عبد الرحمن بن إبراهيم الفزاري وتعلم منه، وبقي النووي في دمشق نحواً من ثمان وعشرين سنة، أمضاها كلها في بيت صغير في المدرسة الرواحية، يتعلّم ويُعلّم ويُؤلف الكتب، وتولى رئاسة دار الحديث الأشرفية، إلى أن وافته المنية سنة 676هـ.


❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ التبيان في آداب حملة القرآن ❝ ❞ شرح متن الأربعين النووية في الأحاديث الصحيحة النبوية ❝ ❞ رياض الصالحين ❝ ❞ المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج (صحيح مسلم بشرح النووي) (ط. المطبعة المصرية بالأزهر) ❝ ❞ رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين (ت: التركي) ❝ ❞ الأذكار من كلام سيد الأبرار (ت: الأرناؤوط) ❝ ❞ بستان العارفين (ط. البشائر) ❝ ❞ الإيضاح في مناسك الحج والعمرة، وعليه الإفصاح على مسائل الإيضاح على مذاهب الأئمة الأربعة وغيرهم ❝ ❞ المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج (صحيح مسلم بشرح النووي) (ط. بيت الأفكار) ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❞ دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ موقع دار الإسلام ❝ ❞ المركز القومي للترجمة ❝ ❞ دار ابن الجوزي ❝ ❞ دار الفكر المعاصر ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - قطر ❝ ❞ دار ابن كثير ❝ ❞ دار المنهاج للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار البشائر الإسلامية ❝ ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ بيت الأفكار الدولية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار ابن خزيمة للنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة دار البيان ❝ ❞ مكتبة نزار مصطفى الباز ❝ ❞ دار العقيدة ❝ ❞ مكتبة الإرشاد ❝ ❞ مؤسسة قرطبة ❝ ❞ مكتبة غراس للنشر والتوزيع ❝ ❞ الدار الأثرية ❝ ❞ دار المأمون للثقافة والتراث ❝ ❞ إدارة الطباعة المنيرية ❝ ❞ دور نشر متعددة ❝ ❞ دار الملاح للطباعه والنشر ❝ ❞ مكتبة الاقتصاد الإسلامي ❝ ❞ الكتاب العالمي للنشر ❝ ❞ البلد الأمين ❝ ❞ سطور جديدة ❝ ❱
من كتب إسلامية بلغات أخرى - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
گلچینی از ریاض الصالحین

این کتاب گلچینی است از کتاب معتبر وارزشمند «رياض‌الصالحين» نوشته‌ي «امام يحيي بن شرف نووي» از علما و محدثان و زاهدان و مفتيان قرن هفتم هجري است که از ديرباز، مورد
توجه و اقبال علماي دين و بقيه‌ي مسلمانان بوده است.


سپاس و ستايش سزاوار خداوندي است كه يكتا و سختگير و بزرگوار و آمرزندهي گناهان است؛
خدايي كه براي عبرت صاحبدلان آگاه و بينش كامل و روشني چشم عاقلان پندپذير، شب را به
روز و روز را به شب ميآورد. خداوندي كه آنان را كه از آفريدگانش برگزيد، بينش و بيداري داد
و آنان را از جهان دور داشت و به مراقبهي خود و فكر در صفات خويش و ادامهي پندپذيري و
يادآوري برگماشت در مداومت و كوشش در طاعت خويش و آمادگي رفتن به سراي جاويد و
ش پرهيز از موجبات غضبش كه به هلاك و دوزخ منجر مي ود، توفيق داد و آنها را به حفظ اين
صفات عالي، با وجود تغيير و تحول اوضاع، موفق كرد. او را به رساترين و پاكترين و شاملترين و
كاملترين سپاسها، سپاس ميگزارم.
و شهادت ميدهم كه هيچ معبودي جز خداوند بزرگوار و نيكوكار و بسيار دلسوز و مهربان
وجود ندارد. و شهادت ميدهم كه سرور ما حضرت محمدص، بنده و فرستاده و دوست
پسنديدهي او و راهنماي راه راست و دعوتكننده به دين محكم اسلام است. درود و سلام خدا بر
ايشان و ساير پيامبران و آل و ياران هر كدام و ساير شايستگان باد. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

زندگي ي نامه مؤلف................................................................................................ 36 ..
ي مقدمه مؤلف ( امام نوو )ي ...................................................................................38
بخش اول .................................................................................................................41
ة: باب اخلاص و

ة في جميع الأعمال والأقوال والأحوال البارزة والخفي

-١ باب ِ الإ ِ خلاص وإحضار الني
داشتن ين ت در ي همه كردارها وگفتارها و حالات پنهان و آشكار................................42
-٢ باب التوبة: باب توبه ................................................................................................47
-٣ باب الصبر: باب صبر...............................................................................................52
-٤ باب الصدق: باب راست و ي راستگو يي......................................................................63
-٥ بابالمراقبة: باب توجه به و اخد تفكر در قدرت او ....................................................65
-٦ باب في تقوى: باب در تقوا.......................................................................................69
-٧ باب اليقين: باب و نيقي توكل .................................................................................71
-٨ باب الإستقامة: باب استقامت يپا و دار ي................................................................ 77 ...
-٩ باب في التفكر في عظيم مخلوقات االله تعالى وفناء الدنيا وأهوال الآخرة وسائر أمورهما وتقصير
النفس وذيبها وحملها على الإستقا :مة باب تفكر در عظمت يها دهيآفر فنا و خدا و ايدن ي
يها ترس آخرت ريسا و امور يق و ايدن امت و تقص ري نفس و تهذيب و آن واداركردنش به
استقامت.......................................................................................................................79
من  توجه لخير على ا ِلإقبال عليه  بالجد من غير  تردد: باب ّ وحث -١٠ باب المبادرة اتير الخ یإل
مبادرت به انجام يخ رات و صدقات و تشو رو بر قي ي كردن به با آن يجد ت و بدون ديترد
.... 81 ................................................................................................................................
-١١ باب ااهدة: باب سعي و كوشش در راه خدا .......................................................83
-١٢ باب الحث على الإزدياد من الخير في أواخر العمر: باب ترغيب به ازدياد خيرات در اواخر
عمر.............................................................................................................................89

4 گلچيني از رياض الصالحين
-١٣ باب بيان كثرة طرق الخير: باب بيان زيادهبودن راههاي و خير نيكوكاري ..................91
-١٤ باب الأقتصاد في الطاعة: باب ميانه روي در عبادت ..................................................99
-١٥ باب في المحافظة على الأعمال: باب مداومت بر اعمال ............................................. 103
-١٦ باب الأمر بالمحافظة على السنة وآداا: باب به امر مداومت بر سنت و آداب آن........ 105
-١٧ باب وجوب الإنقياد لحكم االله وما يقوله من دعى إلى ذلك وأمر بمعروف أو ي عن منكر:
باب وجوب اطاعت و تسليم در برابر حكم نيز و خدا آنچه كه شخص دعوت شده نيا به
و كار امر به شده معروف ينه و از شده منكر، ديبا بگو دي .......................................... 112
-١٨ باب في النهي البد عن ع ومحدثات الأمور: باب در نهي از و ها بدعت امور تازه وارد ( در
دين ).......................................................................................................................... 115
-١٩ باب فيمن سن سنة حسنة أو :سيئة باب در مورد كسي كه سنت خوب بد يا بگذارد
117.. ................................................................................................................................
-٢٠ باب في الدلالة على خير والدعاء إلى هدى أو ضلالة: باب دلالت بر و خير دعوت به
هدايت يا ضلالت ....................................................................................................... 120
-٢١ باب في التعاون على البر والتقوى: باب همكاري در نيكوكاري و يپره زگار ي .......... 122
-٢٢ باب في النصحية: باب نصيحت و اندرز و خيرخواهي ........................................... 124
-٢٣ باب في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: باب در به امر معروف و نهي از منكر ........ 126
-٢٤ باب تغليظ عقوبة من أمر بمعروف أو ي عن منكر وخالف قوله فعله: باب سختي مجازات
كسي كه به امر معروف و نهي از منكر كند، ولي گفتارش مخالف رفتارش باشد ........ 132
-٢٥ باب الأمر بأداء الأمانة: باب به امر اداي امانت ....................................................... 134
-٢٦ باب تحريم الظلم والأمر برد المظالم: باب تحريم و ظلم رد به امر مظالم و ستمهايي كه روا
داشته ا شده ست......................................................................................................... 135
-٢٧ باب تعظيم حرمات المسلمين وبيان حقوقهم والشفقة عليهم ورحمتهم: باب احترام به حريم
مسلمانان و بيان حقوق و ها آن رحم و مهرباني نسبت به آنان....................................... 141

فهرست مطالب 5
-٢٨ باب ستر عورات المسلمين والنهي عن إشاعتها لغير ضرورة: باب پوشاندن يع وب مسلمانان و
از ينه ي اشاعه آن بدون ضرورت .............................................................................. 146
-٢٩ باب في قضاء حوائج المسلمين: باب دربرآوردن نيازه اي مسلمانان ........................... 148
-٣٠ باب الشفاعة: باب شفاعت يم و يانج گر ي............................................................. 149
-٣١ باب الإصلاح بين الناس: باب اصلاح بين مردم...................................................... 150
-٣٢ باب فضل ضفعة المسلمين والفقراء والخاملين: باب برتري ضعفاي مسلمين و فقرا و
اشخاص گمنام ........................................................................................................... 153
-٣٣ باب ملاطفة اليتيم والبنات وسائر الضعفة والمساكين والمنكسرين والإحسان إليهم والشفقة عليهم
والتواضع معهم وخفض الجناح :لهم باب مهرباني يتي با مان و دختران ريسا و يضع فان و
يب چارگان ين و كو و يي دلسوز و ي تواضع نسبت به ينها و آنها ت فروتن با ي آنها............. 155
-٣٤ باب الوصية بالنساء: باب توصيه به رعايت حال زنان............................................. 159
-٣٥ باب حق الزوج یعل المرأة: باب حق بر مرد زن........................................................ 163
-٣٦ باب النفقة ال على عيال: باب نفقه و زن فرزند و خادم ............................................. 165
-٣٧ باب الإنفاق مما يحب ومن الجيد: باب انفاق از مالي كه شخص، را آن دوست دارد و
نيك و پاك است ...................................................................................................... 168
-٣٨ بيان وجوب أمر أهله وأولاده المميزين وسائر في من رعيته بطاعة االله تعالى ويهم عن المخالفة،
 وتأديبهم، ومنعهم من ارتكاب
ِهي
ْ
ن
َ
م :عنه باب واجببودن امر انسان به خانواده و فرزندان به
ييتم سن زرس ي دهي خود و كسان ي كه تحت سرپرست او ي هستند به طاعت از ينه و خدا
چيسرپ از ي و آن، يتأد ب و منع آنان از يمنه ات ........................................................... 170
-٣٩ باب حق الجار والوصية :به باب حق همسايه و توصيه به مراعات آن....................... 172
ب -٤٠ بر اب الوالدين وصلة الأرحام: باب نيكويي با پدر و مادر و ي صله رحم ................. 174
-٤١ باب تحريم العقوق وقطيعة الحرم: باب تحريم نافرماني و آزار پدر و مادر و قطع ي صله
رحم .......................................................................................................................... 179

6 گلچيني از رياض الصالحين
-٤٢ باب فضل بر أصدقاء الأب والأم والأقارب والزوجة وسائر من يندب إكرامه: باب فضيلت
نيكوكاري به دوستان پدر و مادر و ينزد كان و همسر يد و گر كسان ي كه احترامشان
سفارش و شده پسند دهي ست...................................................................................... 182
-٤٣ باب إكرام أهل بيت رسول االله صلى االله عليه وسلم وبيان فضلهم: باب احترام اهل بيت
يپ امبر ص انيب و يفض لت يا شان ................................................................................ 184
-٤٤ باب توقير العلماء والكابر وأهل الفضل وتقديمهم ىعل غيرهم، ورفع مجالسهم، وإظهار مرتبتهم:
186.. ................................................................................................................................
باب بزرگداشت علما و بزرگان اهل و نيد برترشمردن آنان يد بر گران و بالابردن يجا گاه
و اظهار يا ي رتبه شان ................................................................................................ ..186
-٤٥ باب زيارة أهل الخير ومجالستهم وصحبتهم ومحبتهم وطلب زيارم والدعاء منهم وزيارة المواضع
الفاضلة: باب زيارت اهل و خير همنشيني و معاشرت و دوستي آنان و درخواست ديدار و
ملاقات و دعاي از خير و آنها ديدار از جاهاي خوب .................................................. 189
-٤٦ فضل الحب االله في والحث عليه وإعلام الرجل من يحبه، أنه يحبه، ذا وما يقول إذا له أعلمه: باب
يفض لت محبت در راه و خدا تشو قي مردم به و آن آگاهنمودن كس را ي كه دوست دارد از
دوست ي خود و آنچه مخاطب بعد از خبردادن و به او يم ي ديگو ................................ .193
-٤٧ باب علامات االله حب تعالى للعبد والحث على التخلق ا والعسي في تحصيلها: باب يها نشانه
محبت خدا نسبت به بنده و تشو به قي خو گرفتن به آن و ها علامت تلاش و كوشش به در
آ دست وردن آنها........................................................................................................ 197
-٤٨ باب التحذير من إيذاء الصالحين والضعفة والمساكين: باب بيمدادن از آزار صلحا و ضعفا و
فقرا............................................................................................................................ 199
-٤٩ باب إجراء أحك ام الناس على الظاهر وسرائرهم االله إلى تعالى: باب قضاوت در ي باره مردم
برحسب ظاهر ( و ارجاع) نهاد و درون به آنها خداوند متعال ........................................ 200
-٥٠ باب الخوف: باب خوف از خدا ........................................................................... 202
-٥١ باب الرجاء: باب به ديام( رجا رحمت )خدا ......................................................... 207

 

سپاس و ستايش سزاوار خداوندي است كه يكتا و سختگير و بزرگوار و آمرزندهي گناهان است؛
خدايي كه براي عبرت صاحبدلان آگاه و بينش كامل و روشني چشم عاقلان پندپذير، شب را به
روز و روز را به شب ميآورد. خداوندي كه آنان را كه از آفريدگانش برگزيد، بينش و بيداري داد
و آنان را از جهان دور داشت و به مراقبهي خود و فكر در صفات خويش و ادامهي پندپذيري و
يادآوري برگماشت در مداومت و كوشش در طاعت خويش و آمادگي رفتن به سراي جاويد و
ش پرهيز از موجبات غضبش كه به هلاك و دوزخ منجر مي ود، توفيق داد و آنها را به حفظ اين
صفات عالي، با وجود تغيير و تحول اوضاع، موفق كرد. او را به رساترين و پاكترين و شاملترين و
كاملترين سپاسها، سپاس ميگزارم.
و شهادت ميدهم كه هيچ معبودي جز خداوند بزرگوار و نيكوكار و بسيار دلسوز و مهربان
وجود ندارد. و شهادت ميدهم كه سرور ما حضرت محمدص، بنده و فرستاده و دوست
پسنديدهي او و راهنماي راه راست و دعوتكننده به دين محكم اسلام است. درود و سلام خدا بر
ايشان و ساير پيامبران و آل و ياران هر كدام و ساير شايستگان باد.

 

 

 این کتاب گلچینی است از کتاب معتبر وارزشمند «رياض‌الصالحين» نوشته‌ي «امام يحيي بن شرف نووي» از علما و محدثان و زاهدان و مفتيان قرن هفتم هجري است که از ديرباز، مورد توجه و اقبال علماي دين و بقيه‌ي مسلمانان بوده است.



حجم الكتاب عند التحميل : 4.9 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة گلچینی از ریاض الصالحین

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل گلچینی از ریاض الصالحین
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أبو زكريا يحي بن شرف النووي - Abu Zakaria Yahya bin Sharaf alNawawi

كتب أبو زكريا يحي بن شرف النووي أبو زكريا يحيى بن شرف الحزامي النووي الشافعي (631هـ-1233م / 676هـ-1277م) المشهور باسم "النووي" هو مُحدّث وفقيه ولغوي مسلم، وأحد أبرز فُقهاء الشافعية، اشتهر بكتبه وتصانيفه العديدة في الفقه والحديث واللغة والتراجم، كرياض الصالحين والأربعين النووية ومنهاج الطالبين والروضة، ويوصف بأنه محرِّر المذهب الشافعي ومهذّبه، ومنقّحه ومرتبه، حيث استقر العمل بين فقهاء الشافعية على ما يرجحه النووي. ويُلقب النووي بشيخ الشافعية، فإذا أُطلق لفظ "الشيخين" عند الشافعية أُريد بهما النووي وأبو القاسم الرافعي القزويني. ولد النووي في نوى سنة 631هـ، ولما بلغ عشر سنين جعله أبوه في دكان، فجعل لا يشتغل بالبيع والشراء عن تعلم القرآن الكريم وحفظه، حتى ختم القرآن وقد قارب البلوغ، ومكث في بلده نوى حتى بلغ الثامنة عشر من عمره، ثم ارتحل إلى دمشق. قدم النووي دمشق سنة 649هـ، فلازم مفتي الشام عبد الرحمن بن إبراهيم الفزاري وتعلم منه، وبقي النووي في دمشق نحواً من ثمان وعشرين سنة، أمضاها كلها في بيت صغير في المدرسة الرواحية، يتعلّم ويُعلّم ويُؤلف الكتب، وتولى رئاسة دار الحديث الأشرفية، إلى أن وافته المنية سنة 676هـ. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ التبيان في آداب حملة القرآن ❝ ❞ شرح متن الأربعين النووية في الأحاديث الصحيحة النبوية ❝ ❞ رياض الصالحين ❝ ❞ المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج (صحيح مسلم بشرح النووي) (ط. المطبعة المصرية بالأزهر) ❝ ❞ رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين (ت: التركي) ❝ ❞ الأذكار من كلام سيد الأبرار (ت: الأرناؤوط) ❝ ❞ بستان العارفين (ط. البشائر) ❝ ❞ الإيضاح في مناسك الحج والعمرة، وعليه الإفصاح على مسائل الإيضاح على مذاهب الأئمة الأربعة وغيرهم ❝ ❞ المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج (صحيح مسلم بشرح النووي) (ط. بيت الأفكار) ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❞ دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ موقع دار الإسلام ❝ ❞ المركز القومي للترجمة ❝ ❞ دار ابن الجوزي ❝ ❞ دار الفكر المعاصر ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - قطر ❝ ❞ دار ابن كثير ❝ ❞ دار المنهاج للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار البشائر الإسلامية ❝ ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ بيت الأفكار الدولية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار ابن خزيمة للنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة دار البيان ❝ ❞ مكتبة نزار مصطفى الباز ❝ ❞ دار العقيدة ❝ ❞ مكتبة الإرشاد ❝ ❞ مؤسسة قرطبة ❝ ❞ مكتبة غراس للنشر والتوزيع ❝ ❞ الدار الأثرية ❝ ❞ دار المأمون للثقافة والتراث ❝ ❞ إدارة الطباعة المنيرية ❝ ❞ دور نشر متعددة ❝ ❞ دار الملاح للطباعه والنشر ❝ ❞ مكتبة الاقتصاد الإسلامي ❝ ❞ الكتاب العالمي للنشر ❝ ❞ البلد الأمين ❝ ❞ سطور جديدة ❝ ❱ . المزيد..

كتب أبو زكريا يحي بن شرف النووي