❞ كتاب تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية ❝  ⏤ هاشم بن علي الأهدل

❞ كتاب تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية ❝ ⏤ هاشم بن علي الأهدل



يناقش هذا البحث موضوع تدبر القرآن الكريم من منظور التربية وعلم النفس، ويبين القواعد الأساسية لتعليمه، ويقترح مراحل منهجية تتناسب مع مراحل نضج المتعلمين، كما يقترح عددًا من الوسائل والإجراءات التربوية لكل مرحلة منها. ويضع البحث عدداً من الخطوات العملية التي يقوم بها الفرد بنفسه لتحقيق التدبر.

هذا الكتاب يضعُ الباحث وطالب العلم على طريق تعلُّم تدبُّر القرآن الكريم؛ إذ وضعَ المؤلفُ فيه القواعد والأصول التي يرجعُ إليها من أراد تدبُّر القرآن حقًّا، وذلك من خلال فصولٍ أربعة، هي: الأول: الجوانب المعرفية لموضوع التدبُّر. الثاني: قواعد أساسية في تعليم التدبُّر. الثالث: التدبُّر وتعليم الاستماع التربوي. الرابع: طرق تربية الذات على التدبُّر.

إن التدبر يستحق أن يكون علماً منفصلاً من علوم القرآن، بل من العلوم المعاصرة التي تفرد لها المؤلفات والكتابات الخاصة ، ويستحق أن تُنشأ له المؤسسات التربوية، وتكون مستقلة عن غيرها من الجهات التعليمية ، شأنه في ذلك شأن حلقات التحفيظ القرآنية، وهو علم يستحق أن يُطبق عليه منهج المواد الدراسية المنفصلة ، والذي يُعنى بوضع كل مجال دراسي خاص في مقرر منفصل عن بقية المقررات الدراسية الأخرى، أي أنه يرتب المواد الدراسية على أساس الفصل فيما بينها، بحيث تمثل كل مادة قسماً خاصاً من التراث المعرفي الإنساني، ثم توزع هذه الأقسام - بترتيب منطقي - على سنوات الدراسة التي يقضيها الطلاب في السلم التعليمي . فإذا ما أردنا تطبيق هذا المنهج، فإن الأمر يستلزم فصل علم التدبر عن غيره من علوم القرآن.

يمكن تحديد أسباب أهمية البحث في الأمور التالية :
ـ أن التدبر موضوع أساسي له علاقة وثيقة بالقرآن الكريم.
- أن التدبر هو المقصود الأعظم من تنزل القرآن العظيم.
- أن التدير نوع مهم من تعلم القرآن، والذي به تُنال الخيرية والأفضلية التي بينها رسول الله لي
ـ الاقتداء بالرسول ة في تدبر كتاب الله.
- أن هذا البحث مبني على مراحل منهجية يستفيد منها المتعلمون والمعلمون، والمهتمون بالعملية التربوية عموماً.

ويمكن حصر الأهداف فيما يلي:
- التعريف بمفهوم التدبر، وبيان وسائل تربية الناشئة عليه
- تيسير عملية التدبر و جعلها في خطوات متدرجة.
- بيان أسباب التدبر وطرق اكتسابه .
- توعية المربين بوسائل وأساليب تربية الأجيال على التدبر.
- ‏
الخلاصة يناقش هذا البحث موضوع التدبر من منظور علم التربية وعلم النفس، ويقترح البحث مراحل منهجية تتناسب مع مراحل نضج المتعلمين، كما يقترح عدداً من الوسائل والإجراءات التربوية لكل مرحلة منها. ولتعليم التدبر يضع البحث عدداً من الخطوات العملية التي يقوم بها الفرد بنفسه لتحقيق التدبر ..
هاشم بن علي الأهدل - الاسم : د. هاشم علي أحمد الأهدل .العمل الحالي: معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها جامعة أم القرى مكة المكرمة
المشاركات البحثية: بحوث في التربية الإسلامية : ،بحوث في علم الاجتماع التربوي :و بحوث في المناهج وطرق التدريس وعلم النفس :
من ضمن كتبه - التربية الذاتية في ضوء الكتاب والسنة، طبع في دار التربية والتراث .
. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية ❝ الناشرين : ❞ مركز الدراسات والمعلومات القرآنية ❝ ❱
من كتب علوم القرآن علوم القرآن الكريم - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية

2008م - 1444هـ


يناقش هذا البحث موضوع تدبر القرآن الكريم من منظور التربية وعلم النفس، ويبين القواعد الأساسية لتعليمه، ويقترح مراحل منهجية تتناسب مع مراحل نضج المتعلمين، كما يقترح عددًا من الوسائل والإجراءات التربوية لكل مرحلة منها. ويضع البحث عدداً من الخطوات العملية التي يقوم بها الفرد بنفسه لتحقيق التدبر.

هذا الكتاب يضعُ الباحث وطالب العلم على طريق تعلُّم تدبُّر القرآن الكريم؛ إذ وضعَ المؤلفُ فيه القواعد والأصول التي يرجعُ إليها من أراد تدبُّر القرآن حقًّا، وذلك من خلال فصولٍ أربعة، هي: الأول: الجوانب المعرفية لموضوع التدبُّر. الثاني: قواعد أساسية في تعليم التدبُّر. الثالث: التدبُّر وتعليم الاستماع التربوي. الرابع: طرق تربية الذات على التدبُّر.

إن التدبر يستحق أن يكون علماً منفصلاً من علوم القرآن، بل من العلوم المعاصرة التي تفرد لها المؤلفات والكتابات الخاصة ، ويستحق أن تُنشأ له المؤسسات التربوية، وتكون مستقلة عن غيرها من الجهات التعليمية ، شأنه في ذلك شأن حلقات التحفيظ القرآنية، وهو علم يستحق أن يُطبق عليه منهج المواد الدراسية المنفصلة ، والذي يُعنى بوضع كل مجال دراسي خاص في مقرر منفصل عن بقية المقررات الدراسية الأخرى، أي أنه يرتب المواد الدراسية على أساس الفصل فيما بينها، بحيث تمثل كل مادة قسماً خاصاً من التراث المعرفي الإنساني، ثم توزع هذه الأقسام - بترتيب منطقي - على سنوات الدراسة التي يقضيها الطلاب في السلم التعليمي . فإذا ما أردنا تطبيق هذا المنهج، فإن الأمر يستلزم فصل علم التدبر عن غيره من علوم القرآن.

يمكن تحديد أسباب أهمية البحث في الأمور التالية :
ـ أن التدبر موضوع أساسي له علاقة وثيقة بالقرآن الكريم.
- أن التدبر هو المقصود الأعظم من تنزل القرآن العظيم.
- أن التدير نوع مهم من تعلم القرآن، والذي به تُنال الخيرية والأفضلية التي بينها رسول الله لي
ـ الاقتداء بالرسول ة في تدبر كتاب الله.
- أن هذا البحث مبني على مراحل منهجية يستفيد منها المتعلمون والمعلمون، والمهتمون بالعملية التربوية عموماً.

ويمكن حصر الأهداف فيما يلي:
- التعريف بمفهوم التدبر، وبيان وسائل تربية الناشئة عليه
- تيسير عملية التدبر و جعلها في خطوات متدرجة.
- بيان أسباب التدبر وطرق اكتسابه .
- توعية المربين بوسائل وأساليب تربية الأجيال على التدبر.
- ‏
الخلاصة يناقش هذا البحث موضوع التدبر من منظور علم التربية وعلم النفس، ويقترح البحث مراحل منهجية تتناسب مع مراحل نضج المتعلمين، كما يقترح عدداً من الوسائل والإجراءات التربوية لكل مرحلة منها. ولتعليم التدبر يضع البحث عدداً من الخطوات العملية التي يقوم بها الفرد بنفسه لتحقيق التدبر .. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:


يناقش هذا البحث موضوع تدبر القرآن الكريم من منظور التربية وعلم النفس، ويبين القواعد الأساسية لتعليمه، ويقترح مراحل منهجية تتناسب مع مراحل نضج المتعلمين، كما يقترح عددًا من الوسائل والإجراءات التربوية لكل مرحلة منها. ويضع البحث عدداً من الخطوات العملية التي يقوم بها الفرد بنفسه لتحقيق التدبر.

هذا الكتاب يضعُ الباحث وطالب العلم على طريق تعلُّم تدبُّر القرآن الكريم؛ إذ وضعَ المؤلفُ فيه القواعد والأصول التي يرجعُ إليها من أراد تدبُّر القرآن حقًّا، وذلك من خلال فصولٍ أربعة، هي: الأول: الجوانب المعرفية لموضوع التدبُّر. الثاني: قواعد أساسية في تعليم التدبُّر. الثالث: التدبُّر وتعليم الاستماع التربوي. الرابع: طرق تربية الذات على التدبُّر.

إن التدبر يستحق أن يكون علماً منفصلاً من علوم القرآن، بل من العلوم المعاصرة التي تفرد لها المؤلفات والكتابات الخاصة ، ويستحق أن تُنشأ له المؤسسات التربوية، وتكون مستقلة عن غيرها من الجهات التعليمية ، شأنه في ذلك شأن حلقات التحفيظ القرآنية، وهو علم يستحق أن يُطبق عليه منهج المواد الدراسية المنفصلة ، والذي يُعنى بوضع كل مجال دراسي خاص في مقرر منفصل عن بقية المقررات الدراسية الأخرى، أي أنه يرتب المواد الدراسية على أساس الفصل فيما بينها، بحيث تمثل كل مادة قسماً خاصاً من التراث المعرفي الإنساني، ثم توزع هذه الأقسام - بترتيب منطقي - على سنوات الدراسة التي يقضيها الطلاب في السلم التعليمي . فإذا ما أردنا تطبيق هذا المنهج، فإن الأمر يستلزم فصل علم التدبر عن غيره من علوم القرآن.

يمكن تحديد أسباب أهمية البحث في الأمور التالية :
ـ أن التدبر موضوع أساسي له علاقة وثيقة بالقرآن الكريم.
- أن التدبر هو المقصود الأعظم من تنزل القرآن العظيم.
- أن التدير نوع مهم من تعلم القرآن، والذي به تُنال الخيرية والأفضلية التي بينها رسول الله لي
ـ الاقتداء بالرسول ة في تدبر كتاب الله.
- أن هذا البحث مبني على مراحل منهجية يستفيد منها المتعلمون والمعلمون، والمهتمون بالعملية التربوية عموماً.

ويمكن حصر الأهداف فيما يلي:
- التعريف بمفهوم التدبر، وبيان وسائل تربية الناشئة عليه
- تيسير عملية التدبر و جعلها في خطوات متدرجة.
- بيان أسباب التدبر وطرق اكتسابه .
- توعية المربين بوسائل وأساليب تربية الأجيال على التدبر.
- ‏
الخلاصة يناقش هذا البحث موضوع التدبر من منظور علم التربية وعلم النفس، ويقترح البحث مراحل منهجية تتناسب مع مراحل نضج المتعلمين، كما يقترح عدداً من الوسائل والإجراءات التربوية لكل مرحلة منها. ولتعليم التدبر يضع البحث عدداً من الخطوات العملية التي يقوم بها الفرد بنفسه لتحقيق التدبر ..

تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية من علوم القرآن

تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية من علوم القرآن 

 تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية
 المؤلف: هاشم بن علي الأهدل
 الناشر: مركز الدراسات والمعلومات القرآنية

نبذة عن الكتاب :

يناقش هذا البحث موضوع تدبر القرآن الكريم من منظور التربية وعلم النفس، ويبين القواعد الأساسية لتعليمه، ويقترح مراحل منهجية تتناسب مع مراحل نضج المتعلمين، كما يقترح عددًا من الوسائل والإجراءات التربوية لكل مرحلة منها. ويضع البحث عدداً من الخطوات العملية التي يقوم بها الفرد بنفسه لتحقيق التدبر.

هذا الكتاب يضعُ الباحث وطالب العلم على طريق تعلُّم تدبُّر القرآن الكريم؛ إذ وضعَ المؤلفُ فيه القواعد والأصول التي يرجعُ إليها من أراد تدبُّر القرآن حقًّا، وذلك من خلال فصولٍ أربعة، هي: الأول: الجوانب المعرفية لموضوع التدبُّر. الثاني: قواعد أساسية في تعليم التدبُّر. الثالث: التدبُّر وتعليم الاستماع التربوي. الرابع: طرق تربية الذات على التدبُّر.
قراءة وتحميل مباشر بدون روابط كتاب  تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية pdf



سنة النشر : 2008م / 1429هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 3.3 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
هاشم بن علي الأهدل - Hashem Ibn Ali Al Ahdal

كتب هاشم بن علي الأهدل الاسم : د. هاشم علي أحمد الأهدل .العمل الحالي: معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها جامعة أم القرى مكة المكرمة المشاركات البحثية: بحوث في التربية الإسلامية : ،بحوث في علم الاجتماع التربوي :و بحوث في المناهج وطرق التدريس وعلم النفس : من ضمن كتبه - التربية الذاتية في ضوء الكتاب والسنة، طبع في دار التربية والتراث . .❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية ❝ الناشرين : ❞ مركز الدراسات والمعلومات القرآنية ❝ ❱. المزيد..

كتب هاشم بن علي الأهدل
الناشر:
مركز الدراسات والمعلومات القرآنية
كتب  مركز الدراسات والمعلومات القرآنية ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تعليم تدبر القرآن الكريم أساليب علمية ومراحل منهجية ❝ ❞ التحرير في أصول التفسير ❝ ❞ المحرر في علوم القرآن ❝ ❞ منهج الاستنباط من القرآن الكريم (ماجستير) ❝ ❞ الميسر في علم التجويد ❝ ❞ الخروج من جهنّم: انتفاضة وعي بيئي كوني جديد أو الانقراض ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ د. مساعد بن سليمان الطيار ❝ ❞ غانم قدوري الحمد ❝ ❞ هاشم بن علي الأهدل ❝ ❞ فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي ❝ ❞ سعد محيو ❝ ❱.المزيد.. كتب مركز الدراسات والمعلومات القرآنية