❞ رواية ليطمئن قلبي (ت: شرقاوي) ❝  ⏤ أدهم شرقاوى

❞ رواية ليطمئن قلبي (ت: شرقاوي) ❝ ⏤ أدهم شرقاوى

نبذة عن الرواية :


تدور أحداث الرواية على متن حافلة لها رحلة يومية من الريف إلى المدينة، ولكل واحد من ركاب الحافلة رحلته الخاصة !

يصحبنا ماهر وهشام في رحلة الإيمان والإلحاد، وثنائية الشك واليقين، وحوارات فكرية حول شبهات الملحدين ، ومزاعمهم، والرد عليها !

ويصحبنا كريم ووعد في رحلة الحُبِّ المعقدة بوجهيه، البريء الطاهر، والأناني الملوث، وحوارات في الحُبِّ من النظرة الأولى، والفرق بين الحب والصداقة، وهل تتحول الصداقة إلى حب، وهل يرجع الحب ليرتدي ثياب الصداقة، وتفاصيل كثيرة لا تخلو منها العلاقات !

ويصحبنا العم أحمد في رحلة عماه ويرينا كيف ينفث الحُب فينا الروح من جديد، وكيف يلتقي ب " شمعة" التي تُعوضه ضوء الشمس بحنانها، فتصبح عينيه اللتين فقدهما ذات طفولة !

وتصحبنا الخالة آمنة المحكومة بالموت بسبب السرطان في رحلة إيمان تجعل كل شيء مع الله طمأنينة !

وتصحبنا ريحان العاقر في رحل البحث عن إشباع الأمومة لتخبرنا أن الإنسان بما يفقد لا بما يملك، وأن ما ينقصنا سوف يبقى يخزنا إلى الأبد !

ويصحبنا كاتب مغمور في رحلة حول الكتابة وماهيتها وآلياتها واصطياد الأفكار وتحويلها من فكر مجرد إلى أدب ملموس


إقتباسات من الرواية:


ذهب الرازي يوما الى نيسابور فتراكض له الناس

فقالت امرأة عجوز: من هذا؟

فقيل لها: هذا الرازي الذي يعرف ألف دليل على وجود الله

فقالت: لو لم يكن في قلبه ألف شك ما احتاج الى ألف دليل!

فلما بلغه قولها، قال: اللهم إيمانا كإيمان العجائز!

هذه الرواية مهداة الى المؤمنين بالله إيمان العجائز بلا فلسفة ولا تعقيد..

الذين لو قيل لأحدهم أعطنا دليلا على وجود الله لربما تلعثم ولم تسعفه لغته، ولكن ما يضره وحسبه من الإيمان أن كل خلية في جسمه تؤمن أن: لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله (


قلتِ لي: لماذا لا تؤمن بالحب من النظرة الأولى؟
- ولِمَ عليَّ أن أؤمن به!
- لأن في الإنسان حاسة يعرف من خلالها عند رؤية شخصٍ ما أنه ما ينقصه!
- القلب أبصر من العين يا وعد، والعقل أبصر من كليهما!
- ومتى كان الحب معادلة حسابية يتم حلها بالعقل؟
- ما قصدته هو الاختيار الواعي للحبيب، العين أداة للحكم على المظهر الخارجي، لا أنكر أنها مهمة في اختيار الحبيب فلكل منا مواصفات جمالية مادية يريد أن تتوفر في شريكه، ولكن ليس كل ما يعجبنا يقع في قلوبنا!
- ها أنت تعترف بحكم القلب إذًا!
- ليس بالضبط، أنا لا أُنحّي القلب تمامًا ولا أترك له زمام الأمور، أنا دومًا بين بين
- ولماذا على الإنسان أن يكون بين بين؟
- لأن الإنسان يخلط بين الإعجاب والحُب.
- وهل هناك حُب دون إعجاب؟
- لا، ولكن هناك إعجاب من دون حُب! وأنتِ حين تؤمنين بالحُب من أول نظرة فكأنكِ تجعلين منهما شيئًا واحدًا!
- أنا أعتمد على إحساسي فقط!
- ولكن الأحاسيس شاعرية وليست عقلانية!
- صحيح، ولكن الحياة العقلانية مملة!
- وكذلك الحياة الشاعرية متهورة!
- شخصيًا أفضل التهور على الملل!
- أنا لا أفضل أيًا منهما، لا أحب أن أعيش علاقة مملة ولا متهورة، لماذا عليّ أن أختار أحد الشرين ما دام بإمكاني أن أوفق بين عقلي وقلبي؟
- الحب الذي لا يلغي العقل ليس حبًا!
- بالعكس، الحب الذي لا يقوده العقل هو مسخ حُب

‫لا أُخفيكِ أنّي فكّرتُ أن لا أكتب إليكِ‬
‫أن أُلملم ما تبقّى منّي وأمضي‬
‫ولكنّي آثرتُ أن لا أفعل‬
‫لأنّي أعرفُ أنّ الأشياء التي نهربُ منها ستبقى تلاحقنا ‬
‫حتى نُقرر في لحظةٍ ما أن نستدير ونواجهها ! ‬
‫ولأنّي لا أُجيدُ الهرب، قلتُ في نفسي : لنتواجه الآن !‬

‫ثمة أشياء لا يمكن إخفاؤها‬
‫ثمة دموع واضحة يراها حتى الاعمى وإن لم تنهمر من العيون‬
‫ثمة غصة في القلب لا بد أن تظهر مهما حاولنا وأدها‬
‫ثمة ندوب في الروح لا يمكن التحايل لإخفائها‬
‫ندوب الروح كشمس الظهيرة‬
‫مهما حاولت الغيوم حجبها‬
‫الإ إن شيئاً منها يتسلل ويضيء ويقول لك أنا هنا‬
أدهم شرقاوى - أدهم شرقاوي كاتب شاب فلسطيني الجنسية، متزوج وله من الأبناء ولد وثلاثة بنات. يعيش في لبنان. حاصل على دبلوم دار معلمين من الأونيسكو، دبلوم تربية رياضية من الأونيسكو، إجازة في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية في بيروت ، ماجستير في الأدب العربي. ينشر كتاباته تحت اسم مستعار ألا وهو " قس بن ساعدة ". من مؤلفاته: - كش ملك - خربشات خارجة عن القانون - حديث الصباح - عن شيء اسمه الحب - تأملات قصيرة جداً - نبض


❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ليطمئن قلبى ❝ ❞ حديث الصباح ❝ ❞ حديث المساء - أدهم شرقاوي ❝ ❞ نبض ❝ ❞ نبأ يقين ❝ ❞ للرجال فقط - مبادئ للتعامل مع النساء ❝ ❞ عن وطن من لحم و دم ❝ ❞ عندما التقيت عمر بن الخطاب ❝ ❞ مع النبى ❝ الناشرين : ❞ كلمات للنشر والتوزيع ❝ ❞ القمرى للنشر و التوزيع ❝ ❱
من كتب الروايات والقصص - مكتبة القصص و الروايات و المجلات.


اقتباسات من رواية ليطمئن قلبي (ت: شرقاوي)

نبذة عن الكتاب:
ليطمئن قلبي (ت: شرقاوي)

2019م - 1444هـ
نبذة عن الرواية :


تدور أحداث الرواية على متن حافلة لها رحلة يومية من الريف إلى المدينة، ولكل واحد من ركاب الحافلة رحلته الخاصة !

يصحبنا ماهر وهشام في رحلة الإيمان والإلحاد، وثنائية الشك واليقين، وحوارات فكرية حول شبهات الملحدين ، ومزاعمهم، والرد عليها !

ويصحبنا كريم ووعد في رحلة الحُبِّ المعقدة بوجهيه، البريء الطاهر، والأناني الملوث، وحوارات في الحُبِّ من النظرة الأولى، والفرق بين الحب والصداقة، وهل تتحول الصداقة إلى حب، وهل يرجع الحب ليرتدي ثياب الصداقة، وتفاصيل كثيرة لا تخلو منها العلاقات !

ويصحبنا العم أحمد في رحلة عماه ويرينا كيف ينفث الحُب فينا الروح من جديد، وكيف يلتقي ب " شمعة" التي تُعوضه ضوء الشمس بحنانها، فتصبح عينيه اللتين فقدهما ذات طفولة !

وتصحبنا الخالة آمنة المحكومة بالموت بسبب السرطان في رحلة إيمان تجعل كل شيء مع الله طمأنينة !

وتصحبنا ريحان العاقر في رحل البحث عن إشباع الأمومة لتخبرنا أن الإنسان بما يفقد لا بما يملك، وأن ما ينقصنا سوف يبقى يخزنا إلى الأبد !

ويصحبنا كاتب مغمور في رحلة حول الكتابة وماهيتها وآلياتها واصطياد الأفكار وتحويلها من فكر مجرد إلى أدب ملموس


إقتباسات من الرواية:


ذهب الرازي يوما الى نيسابور فتراكض له الناس

فقالت امرأة عجوز: من هذا؟

فقيل لها: هذا الرازي الذي يعرف ألف دليل على وجود الله

فقالت: لو لم يكن في قلبه ألف شك ما احتاج الى ألف دليل!

فلما بلغه قولها، قال: اللهم إيمانا كإيمان العجائز!

هذه الرواية مهداة الى المؤمنين بالله إيمان العجائز بلا فلسفة ولا تعقيد..

الذين لو قيل لأحدهم أعطنا دليلا على وجود الله لربما تلعثم ولم تسعفه لغته، ولكن ما يضره وحسبه من الإيمان أن كل خلية في جسمه تؤمن أن: لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله (


قلتِ لي: لماذا لا تؤمن بالحب من النظرة الأولى؟
- ولِمَ عليَّ أن أؤمن به!
- لأن في الإنسان حاسة يعرف من خلالها عند رؤية شخصٍ ما أنه ما ينقصه!
- القلب أبصر من العين يا وعد، والعقل أبصر من كليهما!
- ومتى كان الحب معادلة حسابية يتم حلها بالعقل؟
- ما قصدته هو الاختيار الواعي للحبيب، العين أداة للحكم على المظهر الخارجي، لا أنكر أنها مهمة في اختيار الحبيب فلكل منا مواصفات جمالية مادية يريد أن تتوفر في شريكه، ولكن ليس كل ما يعجبنا يقع في قلوبنا!
- ها أنت تعترف بحكم القلب إذًا!
- ليس بالضبط، أنا لا أُنحّي القلب تمامًا ولا أترك له زمام الأمور، أنا دومًا بين بين
- ولماذا على الإنسان أن يكون بين بين؟
- لأن الإنسان يخلط بين الإعجاب والحُب.
- وهل هناك حُب دون إعجاب؟
- لا، ولكن هناك إعجاب من دون حُب! وأنتِ حين تؤمنين بالحُب من أول نظرة فكأنكِ تجعلين منهما شيئًا واحدًا!
- أنا أعتمد على إحساسي فقط!
- ولكن الأحاسيس شاعرية وليست عقلانية!
- صحيح، ولكن الحياة العقلانية مملة!
- وكذلك الحياة الشاعرية متهورة!
- شخصيًا أفضل التهور على الملل!
- أنا لا أفضل أيًا منهما، لا أحب أن أعيش علاقة مملة ولا متهورة، لماذا عليّ أن أختار أحد الشرين ما دام بإمكاني أن أوفق بين عقلي وقلبي؟
- الحب الذي لا يلغي العقل ليس حبًا!
- بالعكس، الحب الذي لا يقوده العقل هو مسخ حُب

‫لا أُخفيكِ أنّي فكّرتُ أن لا أكتب إليكِ‬
‫أن أُلملم ما تبقّى منّي وأمضي‬
‫ولكنّي آثرتُ أن لا أفعل‬
‫لأنّي أعرفُ أنّ الأشياء التي نهربُ منها ستبقى تلاحقنا ‬
‫حتى نُقرر في لحظةٍ ما أن نستدير ونواجهها ! ‬
‫ولأنّي لا أُجيدُ الهرب، قلتُ في نفسي : لنتواجه الآن !‬

‫ثمة أشياء لا يمكن إخفاؤها‬
‫ثمة دموع واضحة يراها حتى الاعمى وإن لم تنهمر من العيون‬
‫ثمة غصة في القلب لا بد أن تظهر مهما حاولنا وأدها‬
‫ثمة ندوب في الروح لا يمكن التحايل لإخفائها‬
‫ندوب الروح كشمس الظهيرة‬
‫مهما حاولت الغيوم حجبها‬
‫الإ إن شيئاً منها يتسلل ويضيء ويقول لك أنا هنا‬ .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

قلتِ لي: لماذا لا تؤمن بالحب من النظرة الأولى؟
- ولِمَ عليَّ أن أؤمن به!
- لأن في الإنسان حاسة يعرف من خلالها عند رؤية شخصٍ ما أنه ما ينقصه!
- القلب أبصر من العين يا وعد، والعقل أبصر من كليهما!
- ومتى كان الحب معادلة حسابية يتم حلها بالعقل؟
- ما قصدته هو الاختيار الواعي للحبيب، العين أداة للحكم على المظهر الخارجي، لا أنكر أنها مهمة في اختيار الحبيب فلكل منا مواصفات جمالية مادية يريد أن تتوفر في شريكه، ولكن ليس كل ما يعجبنا يقع في قلوبنا!
- ها أنت تعترف بحكم القلب إذًا!
- ليس بالضبط، أنا لا أُنحّي القلب تمامًا ولا أترك له زمام الأمور، أنا دومًا بين بين
- ولماذا على الإنسان أن يكون بين بين؟
- لأن الإنسان يخلط بين الإعجاب والحُب.
- وهل هناك حُب دون إعجاب؟
- لا، ولكن هناك إعجاب من دون حُب! وأنتِ حين تؤمنين بالحُب من أول نظرة فكأنكِ تجعلين منهما شيئًا واحدًا!
- أنا أعتمد على إحساسي فقط!
- ولكن الأحاسيس شاعرية وليست عقلانية!
- صحيح، ولكن الحياة العقلانية مملة!
- وكذلك الحياة الشاعرية متهورة!
- شخصيًا أفضل التهور على الملل!
- أنا لا أفضل أيًا منهما، لا أحب أن أعيش علاقة مملة ولا متهورة، لماذا عليّ أن أختار أحد الشرين ما دام بإمكاني أن أوفق بين عقلي وقلبي؟
- الحب الذي لا يلغي العقل ليس حبًا!
- بالعكس، الحب الذي لا يقوده العقل هو مسخ حُب

‫لا أُخفيكِ أنّي فكّرتُ أن لا أكتب إليكِ‬
‫أن أُلملم ما تبقّى منّي وأمضي‬
‫ولكنّي آثرتُ أن لا أفعل‬
‫لأنّي أعرفُ أنّ الأشياء التي نهربُ منها ستبقى تلاحقنا ‬
‫حتى نُقرر في لحظةٍ ما أن نستدير ونواجهها ! ‬
‫ولأنّي لا أُجيدُ الهرب، قلتُ في نفسي : لنتواجه الآن !‬

‫ثمة أشياء لا يمكن إخفاؤها‬
‫ثمة دموع واضحة يراها حتى الاعمى وإن لم تنهمر من العيون‬
‫ثمة غصة في القلب لا بد أن تظهر مهما حاولنا وأدها‬
‫ثمة ندوب في الروح لا يمكن التحايل لإخفائها‬
‫ندوب الروح كشمس الظهيرة‬
‫مهما حاولت الغيوم حجبها‬
‫الإ إن شيئاً منها يتسلل ويضيء ويقول لك أنا هنا‬



سنة النشر : 2019م / 1440هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 0.9 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة ليطمئن قلبي (ت: شرقاوي)

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل ليطمئن قلبي (ت: شرقاوي)
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أدهم شرقاوى - Adham Sharqawi

كتب أدهم شرقاوى أدهم شرقاوي كاتب شاب فلسطيني الجنسية، متزوج وله من الأبناء ولد وثلاثة بنات. يعيش في لبنان. حاصل على دبلوم دار معلمين من الأونيسكو، دبلوم تربية رياضية من الأونيسكو، إجازة في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية في بيروت ، ماجستير في الأدب العربي. ينشر كتاباته تحت اسم مستعار ألا وهو " قس بن ساعدة ". من مؤلفاته: - كش ملك - خربشات خارجة عن القانون - حديث الصباح - عن شيء اسمه الحب - تأملات قصيرة جداً - نبض ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ليطمئن قلبى ❝ ❞ حديث الصباح ❝ ❞ حديث المساء - أدهم شرقاوي ❝ ❞ نبض ❝ ❞ نبأ يقين ❝ ❞ للرجال فقط - مبادئ للتعامل مع النساء ❝ ❞ عن وطن من لحم و دم ❝ ❞ عندما التقيت عمر بن الخطاب ❝ ❞ مع النبى ❝ الناشرين : ❞ كلمات للنشر والتوزيع ❝ ❞ القمرى للنشر و التوزيع ❝ ❱. المزيد..

كتب أدهم شرقاوى
الناشر:
كلمات للنشر والتوزيع
كتب كلمات للنشر والتوزيع كلمات هي مكتبة تحتوي على أفضل و أحدث الكتب العربية و العالمية المترجمة ، تابعة لوكالة كلمات، وكالة سعودية تعمل في جميع مجالات النشر، لتكون الأكثر تأثيراً بدعم الكُتّاب ودور النشر العربية والعالمية، وتفعيل القوى الناعمة لصناعة النشر والترجمة ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ليطمئن قلبى ❝ ❞ حديث الصباح ❝ ❞ حديث المساء - أدهم شرقاوي ❝ ❞ نبض ❝ ❞ ملهمون ❝ ❞ نبأ يقين ❝ ❞ للرجال فقط - مبادئ للتعامل مع النساء ❝ ❞ ما معنى أن تكون وحيداً؟ ❝ ❞ 8 أشخاص لابد أن تتخلص منهم ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مؤلف غير معروف ❝ ❞ أدهم شرقاوى ❝ ❞ موريس لوبلان ❝ ❞ كامل كيلانى ❝ ❞ فهد العودة ❝ ❞ علا ديوب ❝ ❞ سلامة موسى ❝ ❞ مورجان هاوسل ❝ ❞ وفاء سبيتي ❝ ❞ ماجد عبدالله ❝ ❞ صالح الخزيم ❝ ❞ ماجد عبد الله ❝ ❞ خلود بادحمان ❝ ❞ محمد فريد وجدي ❝ ❞ محمد الشيبانى ❝ ❞ علي الجارم ❝ ❞ جون جريبين ❝ ❞ ماجد مقبل ❝ ❞ على حسن العبيدلي ❝ ❞ فهد العيد ❝ ❞ يوسف كرم ❝ ❞ بيتر إم هيجنز ❝ ❞ أحمد الزناتى ❝ ❞ سكوت ليلينفيلد وستيفن جاي لين ❝ ❞ ماريا كونيكوفا ❝ ❞ مارجريت أتوود ❝ ❞ ربيكا إيانس ❝ ❞ شهد الشمرى ❝ ❞ مات هيغ ❝ ❞ كاثي ك. كوفمان ❝ ❞ كريشنا مورتي ❝ ❞ مريم محمد ❝ ❞ شهرزاد الخليج ❝ ❞ جين كامبل ❝ ❞ أمل سليمان العودة ❝ ❞ تهاني الهاجري ❝ ❞ إبراهيم رمزي ❝ ❞ آلي سميث ❝ ❞ رفاه السيف ❝ ❞ آدم كاى ❝ ❞ محمد حياه ❝ ❞ إياد عاشور ❝ ❞ ستانلي لين بول ❝ ❞ سعاد بلونى ❝ ❞ أوليفيا لاينغ ❝ ❞ سعاد البشر ❝ ❞ عواد الزايد ❝ ❞ محمد الضبع ❝ ❞ غسان لطفى ❝ ❞ ميشيل زيفاكو ❝ ❞ نيل جايمان ❝ ❞ أنفال محمد الكندري ❝ ❞ عيد عبيد الشمرى ❝ ❞ آندي ميلر ❝ ❞ كيث جرينت ❝ ❞ حنان عبدالله القعود ❝ ❞ ريتشارد ريد ❝ ❞ حرير الرويعي ❝ ❞ كورت فونيغوت ❝ ❞ آن لوريل كارتر ❝ ❞ كولسون وايتهيد ❝ ❞ روبرت بلاى ❝ ❞ ريتشارد جيه وايس ❝ ❞ احمد الزمام ❝ ❞ نوف عبدالكريم ❝ ❞ ديم الفيصل ❝ ❞ آنا لو ووكر ❝ ❞ طارق طوفان ❝ ❞ بي شو مين ❝ ❞ هاني حيدر ❝ ❞ نادية هاشيمي ❝ ❞ فرناندو سورينتينو ❝ ❞ خوان بيورو ❝ ❞ نجوى بن شتوان ❝ ❞ هانا فراي ❝ ❞ بريجيد كيمرر ❝ ❱.المزيد.. كتب كلمات للنشر والتوزيع