❞ كتاب الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس ❝  ⏤ زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن رجب الحنبلي

❞ كتاب الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس ❝ ⏤ زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن رجب الحنبلي

طبقات الحنابلة هو كتاب الفقه للعلامة الحنبلي ابن أبي يعلى في تراجم رجال المذهب الحنبلي ابتداء من الإمام أحمد بن حنبل وحتى نهاية عهد المؤلف، وكان كتاب طبقات الحنابلة أول ما ألف من كتب طبقات المذاهب الأربعة، إذ عجب المؤرخون أن مذهب الإمام أحمد بن حنبل هو آخر المذاهب نشوءا ولكنه يعد أول مذهب ترجمت طبقات أعلامه في كتاب، وأن مذهب أبي حنيفة هو أول المذاهب الاربعة نشوء ولكنه آخر مذهب ترجمت طبقات اعلامه في كتاب،

وقد جمع العلامة ابن أبي يعلي الفراء في كتابه طبقات الفقهاء المعروف بطبقات الحنابلة تراجم رجال المذهب الحنبلي إلى عصره أي من (القرن3هـ=9م إلى منتصف القرن 6هـ= 12م)، فكان كتابه أشهر كتاب في تراجم العلماء.

ولقد عبر الشيخ ابن أبي يعلي بإشارة وجيزة في صدر كتابه إلى موضوع كتابه الفريد فقال: "" هذا كتاب استخرنا الله في تأليفه وسألناه المعونة على تصنيفه، وسطرنا فيه ما انتهى إلينا من أخبار شيوخنا أصحاب إمامنا الإمام الأفضل أبي عبد الله "".

ثم أفضى إلى كتابه الذي رتبه على حروف المعجم معتمداً الحرف الأول فقط من كل اسم وفقا لطريقة القدماء، ثم استهله بترجمة وافية للإمام أحمد بن حنبل إمام المذهب الحنبلي، ثم افتتح طبقات الكتاب وجعل تصنيف كتابه على ست طبقات، الأولى : لمن روى عن الإمام أحمد بن حنبل، ومن الثانية إلى الرابعة كانت للطبقات المتتابعة بعد ذلك، إلى أن وصل إلى عهد والده أبي يعلي الفراء الذي خصه وحده بالطبقة الخامسة، ثم ختم الكتاب بالطبقة السادسة وهي طبقة أصحاب والده أبي يعلي الفراء.

احتوى كتاب طبقات الحنابلة بالمعلومات والفوائد، وقد حرص على توثيق آراء وأقوال الشخصيات التي تعرض لها بالترجمة، وعلى الرغم مما يؤخذ على ابن أبي يعلى من عدم اعتنائه بالترتيب الدقيق للتراجم وعدم الوضوح المنهجي لتقسيم الطبقات لديه وتفويته الكثير من الحنابلة الذين لم يترجم لهم، إلا أن الكتاب لقي قبولا حسنا بين أهل العلم وطلابه، حيث عني الحافظ ابن رجب الحنبلي بتأليف ذيل عليه ليتمه إلى عصره في كتابه ذيل طبقات الحنابلة كما ألف العليمي كتابه الثمين المنهج الأحمد في تراجم أصحاب الإمام أحمد الذي جمع فيه بين طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى وذيله لابن رجب الحنبيل ثم زاد عليهما، وألفت ذيول على تلك المؤلفات، لتكمل ما جاء بعدهم من فقهاء الحنابلة.


ذيل طبقات الحنابلة هو كتاب في تراجم علماء الحنابلة، ألفه الحافظ ابن رجب الحنبلي (736 هـ-795 هـ، يعتبر الكتاب ذيل على كتاب طبقات فقهاء أصحاب الإمام أحمد المعروف بطبقات الحنابلة للقاضي أبي الحسين محمد بن القاضي ابن أبي يعلى، وابتدأ فيه ابن رجب بأصحاب القاضي ابن أبي يعلى، وجعل ترتيبه على الوفيات.

قال الحافظ ابن رجب في مقدمة ذيل طبقات الحنابلة:

ذيل طبقات الحنابلةهذا كتاب جمعته، وجعلته ذيلاً على كتاب طبقات فقهاء أصحاب الإمام أحمد للقاضي أبي الحسين محمد بن القاضي أبي يعلى رحمهم الله، وابتدأت فيه بأصحاب القاضي أبي يعلى. وجعلت ترتيبه على الوفيات. والله المسؤول أن ينفع به في الدنيا والآخرة بمنه وكرمه..

فالكتاب أضخم ما ألف في طبقات الحنابلة. ويضم تراجم أعلام الحنابلة في (255) سنة، مابين 460 و 751هـ. ضمنه كثيراً من رواياتهم وأسانيدهم ومسائلهم وفتاويهم، ونوادر أشعارهم. وجعله ذيلاً على طبقات ابن أبي يعلى المتوفى سنة (526) وقد استعار منه الطبقة الأخيرة فافتتح بها كتابه، وهي الطبقة السادسة من كتاب ابن أبي يعلى، وتضم تلاميذ والده: أبي يعلى.

إلا أن ابن رجب توسع في تراجم طائفة من هذه الطبقة، كترجمة أبي إسماعيل الأنصاري الهروي: شيخ الإسلام، وأبي الوفاء ابن عقيل. وعلى (ذيل ابن رجب) وضع ابن حميد النجدي (ت1295هـ) كتابه: (السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة-ط) ترجم فيه لمشاهيرهم ما بين (751 و1291هـ) انظر التعريف به في مجلة العرب (س31 ص718).

وانظر (طبقات الحنابلة) في هذا البرنامج. أما طبقات ابن أبي يعلى فتبدأ بترجمة الإمام أحمد نفسه، وتنتهي بأصحاب أبي يعلى: والد المؤلف، وقد رتبها على حروف المعجم معتمداً الحرف الأول فقط، وهي طريقة القدماء.

وخالفه ابن رجب في ترتيب الذيل، فجعله مرتباً على الوفيات، وأوله: وفيات سنة 460هـ. وقد طبعت طبقات ابن أبي يعلى في مصر سنة 1952م 1371هـ وذلك بعد طباعة مختصر النابلسي لها في دمشق سنة 1350هـ وننبه هنا إلى أن صاحب المختصر توسع في كثير من تراجم الأصل، وسمى كتابه (اختصار طبقات ابن أبي يعلى).

وانتهى ابن رجب كما أسلفنا إلى سنة 751هـ وهي السنة التي توفي فيها شيخه: ابن القيم، وبه اختتم الكتاب، مع أنه عاش بعده، حتى سنة 795هـ إلا أنه لم يشأ أن يترجم لمن هم دون ابن القيم، فيزيل حلاوة الخاتمة.

أما ما وجد في بعض النسخ من زيادة ترجمة أحمد بن الحسن بعده، فليست من صنيع المؤلف، يشهد على ذلك أسلوب إعداد الترجمة. طبع الكتاب لأول مرة في دمشق سنة 1951م بتحقيق هنري لاووست وسامي الدهان. ثم طبع سنة 1952م بعناية محمد حامد الفقي، وعثرت في كلا الطبعتين على تكرير الرقمين (92 و93)!

وعلى هذا يكون مجموع تراجم الكتاب 553 ترجمة، عدا الترجمة الملحقة. أما مخطوطات الذيل: فقد وصلتنا منها نسخ كثيرة، كتب أقدمها بعد وفاة ابن رجب بثلاث سنوات. وكانت وفاته يوم الإثنين 4 / رمضان / 795هـ وقبره في دمشق، جوار ضريح أبي الفرج الشيرازي عبد الواحد بن محمد (ت489هـ): مدخل المذهب الحنبلي إلى دمشق.
زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن رجب الحنبلي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الثاني ❝ ❞ جامع العلوم والحكم في شرح خمسين حديثاً من جوامع الكلم ت: أبو الالكتب ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الرابع ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الأول 2 ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الثالث ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الأول 1 ❝ الناشرين : ❞ مكتبة العبيكان ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس

2005م - 1442هـ
طبقات الحنابلة هو كتاب الفقه للعلامة الحنبلي ابن أبي يعلى في تراجم رجال المذهب الحنبلي ابتداء من الإمام أحمد بن حنبل وحتى نهاية عهد المؤلف، وكان كتاب طبقات الحنابلة أول ما ألف من كتب طبقات المذاهب الأربعة، إذ عجب المؤرخون أن مذهب الإمام أحمد بن حنبل هو آخر المذاهب نشوءا ولكنه يعد أول مذهب ترجمت طبقات أعلامه في كتاب، وأن مذهب أبي حنيفة هو أول المذاهب الاربعة نشوء ولكنه آخر مذهب ترجمت طبقات اعلامه في كتاب،

وقد جمع العلامة ابن أبي يعلي الفراء في كتابه طبقات الفقهاء المعروف بطبقات الحنابلة تراجم رجال المذهب الحنبلي إلى عصره أي من (القرن3هـ=9م إلى منتصف القرن 6هـ= 12م)، فكان كتابه أشهر كتاب في تراجم العلماء.

ولقد عبر الشيخ ابن أبي يعلي بإشارة وجيزة في صدر كتابه إلى موضوع كتابه الفريد فقال: "" هذا كتاب استخرنا الله في تأليفه وسألناه المعونة على تصنيفه، وسطرنا فيه ما انتهى إلينا من أخبار شيوخنا أصحاب إمامنا الإمام الأفضل أبي عبد الله "".

ثم أفضى إلى كتابه الذي رتبه على حروف المعجم معتمداً الحرف الأول فقط من كل اسم وفقا لطريقة القدماء، ثم استهله بترجمة وافية للإمام أحمد بن حنبل إمام المذهب الحنبلي، ثم افتتح طبقات الكتاب وجعل تصنيف كتابه على ست طبقات، الأولى : لمن روى عن الإمام أحمد بن حنبل، ومن الثانية إلى الرابعة كانت للطبقات المتتابعة بعد ذلك، إلى أن وصل إلى عهد والده أبي يعلي الفراء الذي خصه وحده بالطبقة الخامسة، ثم ختم الكتاب بالطبقة السادسة وهي طبقة أصحاب والده أبي يعلي الفراء.

احتوى كتاب طبقات الحنابلة بالمعلومات والفوائد، وقد حرص على توثيق آراء وأقوال الشخصيات التي تعرض لها بالترجمة، وعلى الرغم مما يؤخذ على ابن أبي يعلى من عدم اعتنائه بالترتيب الدقيق للتراجم وعدم الوضوح المنهجي لتقسيم الطبقات لديه وتفويته الكثير من الحنابلة الذين لم يترجم لهم، إلا أن الكتاب لقي قبولا حسنا بين أهل العلم وطلابه، حيث عني الحافظ ابن رجب الحنبلي بتأليف ذيل عليه ليتمه إلى عصره في كتابه ذيل طبقات الحنابلة كما ألف العليمي كتابه الثمين المنهج الأحمد في تراجم أصحاب الإمام أحمد الذي جمع فيه بين طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى وذيله لابن رجب الحنبيل ثم زاد عليهما، وألفت ذيول على تلك المؤلفات، لتكمل ما جاء بعدهم من فقهاء الحنابلة.


ذيل طبقات الحنابلة هو كتاب في تراجم علماء الحنابلة، ألفه الحافظ ابن رجب الحنبلي (736 هـ-795 هـ، يعتبر الكتاب ذيل على كتاب طبقات فقهاء أصحاب الإمام أحمد المعروف بطبقات الحنابلة للقاضي أبي الحسين محمد بن القاضي ابن أبي يعلى، وابتدأ فيه ابن رجب بأصحاب القاضي ابن أبي يعلى، وجعل ترتيبه على الوفيات.

قال الحافظ ابن رجب في مقدمة ذيل طبقات الحنابلة:

ذيل طبقات الحنابلةهذا كتاب جمعته، وجعلته ذيلاً على كتاب طبقات فقهاء أصحاب الإمام أحمد للقاضي أبي الحسين محمد بن القاضي أبي يعلى رحمهم الله، وابتدأت فيه بأصحاب القاضي أبي يعلى. وجعلت ترتيبه على الوفيات. والله المسؤول أن ينفع به في الدنيا والآخرة بمنه وكرمه..

فالكتاب أضخم ما ألف في طبقات الحنابلة. ويضم تراجم أعلام الحنابلة في (255) سنة، مابين 460 و 751هـ. ضمنه كثيراً من رواياتهم وأسانيدهم ومسائلهم وفتاويهم، ونوادر أشعارهم. وجعله ذيلاً على طبقات ابن أبي يعلى المتوفى سنة (526) وقد استعار منه الطبقة الأخيرة فافتتح بها كتابه، وهي الطبقة السادسة من كتاب ابن أبي يعلى، وتضم تلاميذ والده: أبي يعلى.

إلا أن ابن رجب توسع في تراجم طائفة من هذه الطبقة، كترجمة أبي إسماعيل الأنصاري الهروي: شيخ الإسلام، وأبي الوفاء ابن عقيل. وعلى (ذيل ابن رجب) وضع ابن حميد النجدي (ت1295هـ) كتابه: (السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة-ط) ترجم فيه لمشاهيرهم ما بين (751 و1291هـ) انظر التعريف به في مجلة العرب (س31 ص718).

وانظر (طبقات الحنابلة) في هذا البرنامج. أما طبقات ابن أبي يعلى فتبدأ بترجمة الإمام أحمد نفسه، وتنتهي بأصحاب أبي يعلى: والد المؤلف، وقد رتبها على حروف المعجم معتمداً الحرف الأول فقط، وهي طريقة القدماء.

وخالفه ابن رجب في ترتيب الذيل، فجعله مرتباً على الوفيات، وأوله: وفيات سنة 460هـ. وقد طبعت طبقات ابن أبي يعلى في مصر سنة 1952م 1371هـ وذلك بعد طباعة مختصر النابلسي لها في دمشق سنة 1350هـ وننبه هنا إلى أن صاحب المختصر توسع في كثير من تراجم الأصل، وسمى كتابه (اختصار طبقات ابن أبي يعلى).

وانتهى ابن رجب كما أسلفنا إلى سنة 751هـ وهي السنة التي توفي فيها شيخه: ابن القيم، وبه اختتم الكتاب، مع أنه عاش بعده، حتى سنة 795هـ إلا أنه لم يشأ أن يترجم لمن هم دون ابن القيم، فيزيل حلاوة الخاتمة.

أما ما وجد في بعض النسخ من زيادة ترجمة أحمد بن الحسن بعده، فليست من صنيع المؤلف، يشهد على ذلك أسلوب إعداد الترجمة. طبع الكتاب لأول مرة في دمشق سنة 1951م بتحقيق هنري لاووست وسامي الدهان. ثم طبع سنة 1952م بعناية محمد حامد الفقي، وعثرت في كلا الطبعتين على تكرير الرقمين (92 و93)!

وعلى هذا يكون مجموع تراجم الكتاب 553 ترجمة، عدا الترجمة الملحقة. أما مخطوطات الذيل: فقد وصلتنا منها نسخ كثيرة، كتب أقدمها بعد وفاة ابن رجب بثلاث سنوات. وكانت وفاته يوم الإثنين 4 / رمضان / 795هـ وقبره في دمشق، جوار ضريح أبي الفرج الشيرازي عبد الواحد بن محمد (ت489هـ): مدخل المذهب الحنبلي إلى دمشق.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

طبقات الحنابلة هو كتاب الفقه للعلامة الحنبلي ابن أبي يعلى في تراجم رجال المذهب الحنبلي ابتداء من الإمام أحمد بن حنبل وحتى نهاية عهد المؤلف، وكان كتاب طبقات الحنابلة أول ما ألف من كتب طبقات المذاهب الأربعة، إذ عجب المؤرخون أن مذهب الإمام أحمد بن حنبل هو آخر المذاهب نشوءا ولكنه يعد أول مذهب ترجمت طبقات أعلامه في كتاب، وأن مذهب أبي حنيفة هو أول المذاهب الاربعة نشوء ولكنه آخر مذهب ترجمت طبقات اعلامه في كتاب، 

وقد جمع العلامة ابن أبي يعلي الفراء في كتابه طبقات الفقهاء المعروف بطبقات الحنابلة تراجم رجال المذهب الحنبلي إلى عصره أي من (القرن3هـ=9م إلى منتصف القرن 6هـ= 12م)، فكان كتابه أشهر كتاب في تراجم العلماء.

ولقد عبر الشيخ ابن أبي يعلي بإشارة وجيزة في صدر كتابه إلى موضوع كتابه الفريد فقال: "" هذا كتاب استخرنا الله في تأليفه وسألناه المعونة على تصنيفه، وسطرنا فيه ما انتهى إلينا من أخبار شيوخنا أصحاب إمامنا الإمام الأفضل أبي عبد الله "".

 ثم أفضى إلى كتابه الذي رتبه على حروف المعجم معتمداً الحرف الأول فقط من كل اسم وفقا لطريقة القدماء، ثم استهله بترجمة وافية للإمام أحمد بن حنبل إمام المذهب الحنبلي، ثم افتتح طبقات الكتاب وجعل تصنيف كتابه على ست طبقات، الأولى : لمن روى عن الإمام أحمد بن حنبل، ومن الثانية إلى الرابعة كانت للطبقات المتتابعة بعد ذلك، إلى أن وصل إلى عهد والده أبي يعلي الفراء الذي خصه وحده بالطبقة الخامسة، ثم ختم الكتاب بالطبقة السادسة وهي طبقة أصحاب والده أبي يعلي الفراء.

احتوى كتاب طبقات الحنابلة بالمعلومات والفوائد، وقد حرص على توثيق آراء وأقوال الشخصيات التي تعرض لها بالترجمة، وعلى الرغم مما يؤخذ على ابن أبي يعلى من عدم اعتنائه بالترتيب الدقيق للتراجم وعدم الوضوح المنهجي لتقسيم الطبقات لديه وتفويته الكثير من الحنابلة الذين لم يترجم لهم، إلا أن الكتاب لقي قبولا حسنا بين أهل العلم وطلابه، حيث عني الحافظ ابن رجب الحنبلي بتأليف ذيل عليه ليتمه إلى عصره في كتابه ذيل طبقات الحنابلة كما ألف العليمي كتابه الثمين المنهج الأحمد في تراجم أصحاب الإمام أحمد الذي جمع فيه بين طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى وذيله لابن رجب الحنبيل ثم زاد عليهما، وألفت ذيول على تلك المؤلفات، لتكمل ما جاء بعدهم من فقهاء الحنابلة.


ذيل طبقات الحنابلة هو كتاب في تراجم علماء الحنابلة، ألفه الحافظ ابن رجب الحنبلي (736 هـ-795 هـ، يعتبر الكتاب ذيل على كتاب طبقات فقهاء أصحاب الإمام أحمد المعروف بطبقات الحنابلة للقاضي أبي الحسين محمد بن القاضي ابن أبي يعلى، وابتدأ فيه ابن رجب بأصحاب القاضي ابن أبي يعلى، وجعل ترتيبه على الوفيات.

قال الحافظ ابن رجب في مقدمة ذيل طبقات الحنابلة:

   ذيل طبقات الحنابلة    هذا كتاب جمعته، وجعلته ذيلاً على كتاب طبقات فقهاء أصحاب الإمام أحمد للقاضي أبي الحسين محمد بن القاضي أبي يعلى رحمهم الله، وابتدأت فيه بأصحاب القاضي أبي يعلى. وجعلت ترتيبه على الوفيات. والله المسؤول أن ينفع به في الدنيا والآخرة بمنه وكرمه..

فالكتاب أضخم ما ألف في طبقات الحنابلة. ويضم تراجم أعلام الحنابلة في (255) سنة، مابين 460 و 751هـ. ضمنه كثيراً من رواياتهم وأسانيدهم ومسائلهم وفتاويهم، ونوادر أشعارهم. وجعله ذيلاً على طبقات ابن أبي يعلى المتوفى سنة (526) وقد استعار منه الطبقة الأخيرة فافتتح بها كتابه، وهي الطبقة السادسة من كتاب ابن أبي يعلى، وتضم تلاميذ والده: أبي يعلى. 

إلا أن ابن رجب توسع في تراجم طائفة من هذه الطبقة، كترجمة أبي إسماعيل الأنصاري الهروي: شيخ الإسلام، وأبي الوفاء ابن عقيل. وعلى (ذيل ابن رجب) وضع ابن حميد النجدي (ت1295هـ) كتابه: (السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة-ط) ترجم فيه لمشاهيرهم ما بين (751 و1291هـ) انظر التعريف به في مجلة العرب (س31 ص718). 

وانظر (طبقات الحنابلة) في هذا البرنامج. أما طبقات ابن أبي يعلى فتبدأ بترجمة الإمام أحمد نفسه، وتنتهي بأصحاب أبي يعلى: والد المؤلف، وقد رتبها على حروف المعجم معتمداً الحرف الأول فقط، وهي طريقة القدماء.

 وخالفه ابن رجب في ترتيب الذيل، فجعله مرتباً على الوفيات، وأوله: وفيات سنة 460هـ. وقد طبعت طبقات ابن أبي يعلى في مصر سنة 1952م 1371هـ وذلك بعد طباعة مختصر النابلسي لها في دمشق سنة 1350هـ وننبه هنا إلى أن صاحب المختصر توسع في كثير من تراجم الأصل، وسمى كتابه (اختصار طبقات ابن أبي يعلى). 

وانتهى ابن رجب كما أسلفنا إلى سنة 751هـ وهي السنة التي توفي فيها شيخه: ابن القيم، وبه اختتم الكتاب، مع أنه عاش بعده، حتى سنة 795هـ إلا أنه لم يشأ أن يترجم لمن هم دون ابن القيم، فيزيل حلاوة الخاتمة.

 أما ما وجد في بعض النسخ من زيادة ترجمة أحمد بن الحسن بعده، فليست من صنيع المؤلف، يشهد على ذلك أسلوب إعداد الترجمة. طبع الكتاب لأول مرة في دمشق سنة 1951م بتحقيق هنري لاووست وسامي الدهان. ثم طبع سنة 1952م بعناية محمد حامد الفقي، وعثرت في كلا الطبعتين على تكرير الرقمين (92 و93)! 

وعلى هذا يكون مجموع تراجم الكتاب 553 ترجمة، عدا الترجمة الملحقة. أما مخطوطات الذيل: فقد وصلتنا منها نسخ كثيرة، كتب أقدمها بعد وفاة ابن رجب بثلاث سنوات. وكانت وفاته يوم الإثنين 4 / رمضان / 795هـ وقبره في دمشق، جوار ضريح أبي الفرج الشيرازي عبد الواحد بن محمد (ت489هـ): مدخل المذهب الحنبلي إلى دمشق.

الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس


قال الحافظ ابن رجب في مقدمة ذيل طبقات الحنابلة  :
   
ذيل طبقات الحنابلة     هذا كتاب جمعته، وجعلته ذيلاً على كتاب طبقات فقهاء أصحاب الإمام أحمد للقاضي أبي الحسين محمد بن القاضي أبي يعلى رحمهم الله، وابتدأت فيه بأصحاب القاضي أبي يعلى. وجعلت ترتيبه على الوفيات. والله المسؤول أن ينفع به في الدنيا والآخرة بمنه وكرمه
 تحقيق: عبد الرحمن بن سليمان العثيمين.
فهرست الكتاب 

ذكر بعض فوائده الغريبة وفتاويه
حسن بن أحمد بن أبي الحسن بن دويرة البصري، المقرئ الزاهد أبو علي، شيخ
عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن أبي الحسن بن دويرة البصري المقرئ أبو
محمد بن أحمد بن الحسين الموصلي، المقرئ، الفقيه الأديب، شمس الدين أبو
يوسف بن عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي بن عبيد الله بن عبد الله بن
شرف الدين عبد الله: ولي الحسبة أيضا، ثم تزهد ودرس بالبشيرية، وولي
تاج الدين عبد الكريم: ولي الحسبة أيضا لما تركها أخوه، ودرس بالمدرسة
علي بن سليمان بن أبي العز الخباز: وكان زاهدا صالحا؛ كبير القدر قدوة.
عبد الرحمن بن رزين بن عبد العزيز بن نصر بن عبيد بن علي بن أبي الجيش
محمد بن نصر بن عبد الرزاق بن عبد القادر بن أبي صالح، الجيلي البغدادي،
مجد الدين أبو العباس أحمد بن علي بن أبي غالب الأربلي النحوي الحنبلي،
أبو الفتح أسعد بن عثمان بن أسعد بن المنجا. التنوخي الدمشقي: واقف
حسن بن عبد الله بن عبد الغني بن عبد الواحد بن علي بن سرور المقدسي،
أحمد بن أبي الثناء حامد بن أحمد بن حمد بن حامد بن مفرح بن غياث
أبو الثناء قرأ: بالروايات على أبي الجود وغيره. وسمع بمصر من أبي عبد
أبو القاسم بن يوسف بن أبي القاسم بن عبد السلام، الأموي، الحواري
مظفر بن عبد الكريم بن نجم بن عبد الوهاب بن عبد الواحد بن الحنبلي، تاج
أحمد بن عبد الدايم بن نعمة بن أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أحمد بن بكر،
علي بن عثمان بن عبد القادر بن محمد بن يوسف بن الوجوهي البغدادي المقرئ،
علي بن أبي غالب بن علي بن كيلان، البغدادي، الأزجي القطيعي، الفرضي
عثمان بن موسى بن عبد الله الطائي الأربلي، ثم الآمدي، الفقيه الزاهد،
محمد بن عبد الوهاب بن منصور الحراني، الفقيه، الأصولي المناظر القاضي
عبد الصمد بن أحمد بن عبد القادر بن أبي الحسين بن أبي الجيش بن عبد الله
محمد بن إبراهيم بن عبد الواحد بن علي بن سرور المقدسي، نزيل مصر، قاضي
يحيى بن أبي منصور بن أبي الفتح بن رافع بن علي بن إبراهيم الحراني،
عبد الله بن إبراهيم بن محمود بن رفيعا الجزري، المقرئ الفرضي، نزيل
عبد الساتر بن عبد الحميد بن محمد بن أبي بكر بن ماضي المقدسي الفقيه،
يوسف بن جامع بن أبي البركات البغدادي القفصي الضرير، المقرئ، النحوي
عبيد الله بن محمد بن أحمد بن عبيد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة
عبد الرحمن بن عمر بن أبي القاسم بن علي بن عثمان البصري، الفقيه الضرير،
موفق الدين أبو الحسن علي بن الحسين بن يوسف بن الصياد المقرئ الفقيه
عبد الرحمن بن يوسف بن محمد بن نصر البعلي، الفقيه المحدث الزاهد، فخر
عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الملك بن عثمان بن عبد الله بن سعد بن مفلح بن
محمد بن عبد الرزاق بن رزق الله الرسعني: وقد سبق ذكر أبيه. وكان ابنه
علي بن أحمد بن عبد الواحد بن أحمد بن عبد الرحمن السعدي، المقدسي
المنجا بن عثمان بن أسعد بن المنجا بن بركات بن المؤمل التنوخي، المعري
عبد العزيز بن أبي القاسم بن عثمان بن عبد الوهاب البابصري الفقيه الأديب
أحمد بن محمد بن الأنجب بن الكسار، الواسطي الأصل، البغدادي المحدث
كمال الدين أبو غالب هبة الله بن أبي القاسم علي بن عبد الله بن محمد بن
عبد الحافظ بن بدران بن شبل بن طرخان، المقدسي، النابلسي بها:


 


سنة النشر : 2005م / 1426هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 7.9MB .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن رجب الحنبلي - Zain Al Din Abdul Rahman bin Ahmed bin Rajab Al HanbaliZain Al Din Abdul Rahman bin Ahmed bin Rajab Al Hanbali

كتب زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن رجب الحنبلي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الخامس ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الثاني ❝ ❞ جامع العلوم والحكم في شرح خمسين حديثاً من جوامع الكلم ت: أبو الالكتب ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الرابع ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الأول 2 ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الثالث ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة الجزء الأول 1 ❝ الناشرين : ❞ مكتبة العبيكان ❝ ❱. المزيد..

كتب زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن رجب الحنبلي
الناشر:
مكتبة العبيكان
كتب  مكتبة العبيكان❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ كيف تتحدث فيصغي الصغار اليك وتضغي إليهم عندما يتحدثون ❝ ❞ الكذب فى سلوك الاطفال ❝ ❞ معجم الفصيح من اللهجات العربية وما وافق منها القراءات القرآنية ❝ ❞ منهج ابن تيمية في الفقه ❝ ❞ مفتاح النجاح ❝ ❞ المعجم في الأساليب الإسلامية والعربية ❝ ❞ الاختيار بين الاسلام والنصرانية pdf ❝ ❞ خواطر شاب 3 ❝ ❞ لا تحزن ل عائض القرنى ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ أحمد ديدات ❝ ❞ عائض القرني ❝ ❞ محمد علي قطب ❝ ❞ أحمد الشقيرى ❝ ❞ محمد أديب جمران ❝ ❱.المزيد.. كتب مكتبة العبيكان
الكتب العامةالقرآن الكريمكتابة أسماء عالصورالكتابة عالصورالمساعدة بالعربيحكم قصيرةزخرفة الأسماءالتنمية البشريةكتب الأدبكتب التاريخمعاني الأسماءFacebook Text Artمعنى اسمOnline يوتيوبخدماتمعاني الأسماءكتب للأطفال مكتبة الطفلشخصيات هامة مشهورةاقتباسات ملخصات كتبحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتابة على تورتة مناسبات وأعياد زخرفة أسامي و أسماء و حروف..الطب النبويكورسات مجانيةكتب قصص و رواياتقراءة و تحميل الكتبكتب القانون والعلوم السياسيةتورتة عيد ميلادكورسات اونلاينزخرفة توبيكاتكتب تعلم اللغاتكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتابة على تورتة الخطوبةاصنع بنفسكأسمك عالتورتهحكمةبرمجة المواقعتورتة عيد الميلادكتب الروايات والقصصكتب اسلاميةSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتابة على تورتة الزفافكتب السياسة والقانون