❞ كتاب أثر قرارات المجلس العالي لتفسير الدستور على تطبيق أسس النظام البرلماني في الأردن ❝  ⏤ امين العضايلة

❞ كتاب أثر قرارات المجلس العالي لتفسير الدستور على تطبيق أسس النظام البرلماني في الأردن ❝ ⏤ امين العضايلة

نبذة من الكتاب : تصاغ القواعد الدستورية عادة في ألفاظ محددة ويقوم التفسير بتحديد معنى هذه الألفاظ بما يحقق الغاية من التشريع، وقد تبنى الدستور الأردني لعام 1952 مبدأ الفصل بين السلطات القائم على التوازن والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، مرسيا بذلك الأسس العامة للنظام النيابي البرلماني في الأردن، وقد بين الدستور الأردني طريقة تفسيره حيث نص على تشكيل المجلس العالي لتفسير الدستور، محددا مهامه بمحاكمة الوزراء عن الجرائم الناتجة عن تأدية وظائفهم وتفسير قواعد الدستور .
امين العضايلة - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أثر قرارات المجلس العالي لتفسير الدستور على تطبيق أسس النظام البرلماني في الأردن ❝ ❱
من القوانين الاجنبية - مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية.

نُبذة عن الكتاب:
أثر قرارات المجلس العالي لتفسير الدستور على تطبيق أسس النظام البرلماني في الأردن

نبذة من الكتاب : تصاغ القواعد الدستورية عادة في ألفاظ محددة ويقوم التفسير بتحديد معنى هذه الألفاظ بما يحقق الغاية من التشريع، وقد تبنى الدستور الأردني لعام 1952 مبدأ الفصل بين السلطات القائم على التوازن والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، مرسيا بذلك الأسس العامة للنظام النيابي البرلماني في الأردن، وقد بين الدستور الأردني طريقة تفسيره حيث نص على تشكيل المجلس العالي لتفسير الدستور، محددا مهامه بمحاكمة الوزراء عن الجرائم الناتجة عن تأدية وظائفهم وتفسير قواعد الدستور . . المزيد..

تعليقات القرّاء:

يعد خضوع السلطات العامة لمبدأ سيادة الدستور اصلا مقررا وحكما لازما لكل نظام ديمقراطي سليم، وذلك لأن كل السلطات العامة في الدولة هي سلطات مؤسسة أنشأها الدستور، لذلك يكون لزاما على كل سلطة عامة، أيا كان شأنها وايا كانت وظيفتها وطبيعة الإختصاصات المسندة اليها، النزول عند قواعد الدستور ومبادئه والتزام حدوده، وإن هي خالفتها أو تجاوزتها شاب عملها عيب مخالفة الدستور، ويتوجب عندها الرجوع إلى مرجع مختص يحدده الدستور، تكون مهمته تحديد معنى النص الدستوري بدقة بغية الحفاظ على أحكام الدستور وصونها وحمايتها من الخروج عليها وارجاع السلطة المتجاوزة إلى جادة الصواب .

تبنى الدستور الأردني لعام 1952 وبشكل واضح أحكام النظام النيابي البرلماني، ويقوم هذا النظام كأصل على اساس التوازن والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، لذلك فهو يعمل على جعل السلطتين على قدم المساواة مع إقرار علاقة متبادلة بينهما دون أن تتبع إحداهما الأخرى .

وقد بينت نصوص الدستور الأردني أركان هذا النظام، حيث نصت على أن تناط السلطة التشريعية بمجلس الامة والملك، ويتألف مجلس الامة من مجلسين الأعيان ويتألف من عدد لا يتجاوز نصف عدد أعضاء مجلس النواب، ويتم تعينهم من قبل الملك، ومجلس النواب ويتألف من أعضاء منتخبين إنتخابا عاما ومباشرا وسريا (1). كذلك نص الدستور على أن تناط السلطة التنفيذية بالملك ويتولاها بواسطة وزرائه وفق أحكام الدستور، وان الملك غير مسؤول على أن تتحمل الحكومة المسؤولية أمام مجلس النواب، ولاحداث التوازن والتعادل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية فقد اعطى الدستور السلطة التنفيذية الحق بحل البرلمان كسلاح ترد به على المسؤولية الوزارية (2) .

لم يأخذ الدستور الأردني بمبدأ الفصل المطلق بين السلطات، بل كان هناك نوع من التعاون والتداخل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية تفرضه طبيعة النظام البرلماني ومن مظاهر هذا التدخل ما تملكه السلطة التشريعية من وسائل رقابة على السلطة التنفيذية بواسطة السؤال والاستجواب وغيرهما (3). وفي الجانب الآخر من الصورة تملك السلطة التنفيذية حق دعوة البرلمان إلى الإنعقاد في دورات عادية وغير عادية واستثنائية، كما أن لها الحق في أن ترجئ وتؤجل اجتماعات البرلمان وتأمر بفض دوراته، كما تساهم السلطة التنفيذية في بعض جوانب العملية التشريعية، اذ يحق لها أن تقترح القوانين وتصادق عليها وتصدرها وتضع القوانين المؤقتة في حالة عدم انعقاد البرلمان أو حله وقيام حالة الضرورة (4). 

وقد أدخل الدستور الأردني لعام 1952، وعلى خلاف الدساتير الأردنية السابقة، ضوابط تتعلق بتنظيم النشاط القانوني للسلطات العامة في البلاد، فقد نص على تشكيل المجلس العالي لتفسير الدستور، على أن تكون إحدى مهامه الرئيسية تفسير الدستور في حالة وقوع خلاف بين السلطات العامة حول تطبيق نص دستوري معين يتعلق بكيفية ممارسة إحدى السلطات لبعض إختصاصاتها، كما أن للمجلس العالي مهمة قضائية وهي محاكمة الوزراء عن الجرائم الناتجة عن تأدية وظائفهم .

لم يبحث من قبل موضوع تشكيل المجلس العالي لتفسير الدستور وإختصاصاته واثر قراراته في بعض جوانب الحياة الدستورية في الأردن، لذا سنبين في هذا البحث ما يلي :

المبحث الأول :  كيفية تشكيل المجلس العالي لتفسير الدستور وإختصاصاته .

المبحث الثاني :  الاسس العامة للنظام البرلماني في الأردن وقرارات المجلس العالي المتعلقة بها.



نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة أثر قرارات المجلس العالي لتفسير الدستور على تطبيق أسس النظام البرلماني في الأردن

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل أثر قرارات المجلس العالي لتفسير الدستور على تطبيق أسس النظام البرلماني في الأردن
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
امين العضايلة - Amin Al Adayleh

كتب امين العضايلة ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أثر قرارات المجلس العالي لتفسير الدستور على تطبيق أسس النظام البرلماني في الأردن ❝ ❱. المزيد..

كتب امين العضايلة
اصنع بنفسكمعنى اسم زخرفة أسامي و أسماء و حروف..زخرفة توبيكاتكتب للأطفال مكتبة الطفلكتابة أسماء عالصورشخصيات هامة مشهورةFacebook Text Artزخرفة الأسماءمعاني الأسماءكورسات اونلاينقراءة و تحميل الكتبكتب الأدبكتب تعلم اللغاتالمساعدة بالعربيحكمةمعاني الأسماءتورتة عيد ميلادكتابة على تورتة الخطوبةالتنمية البشريةكتب الطبخ و المطبخ و الديكورOnline يوتيوبالقرآن الكريمالكتابة عالصوربرمجة المواقعكتب الروايات والقصصكورسات مجانيةخدماتكتب القانون والعلوم السياسيةأسمك عالتورتهSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتابة على تورتة الزفافالطب النبويالكتب العامةكتب اسلاميةكتب قصص و رواياتحكم قصيرةكتب التاريخاقتباسات ملخصات كتبحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتب السياسة والقانونتورتة عيد الميلاد