❞ كتاب الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج7 ❝  ⏤ د. عبدالله بن محمد الطريقى

❞ كتاب الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج7 ❝ ⏤ د. عبدالله بن محمد الطريقى

الحنابلة أو الفقه الحنبلي ينسب للإمام أحمد بن محمد بن حنبل أبي عبد الله الذهلي (164هـ - 241هـ)، وهو مذهب فقهي من المذاهب الفقهية المشتهرة الأربعة عند أهل السنة والجماعة كالمذهب الشافعي، والمذهب الحنفي، والمذهب المالكي

وُلد أحمد بن حنبل سنة 164 هـ في بغداد ونشأ فيها يتيماً، وقد كانت بغداد في ذلك العصر حاضرة العالم الإسلامي، تزخر بأنواع المعارف والفنون المختلفة، وكانت أسرة أحمد بن حنبل توجهه إلى طلب العلم، وفي سنة 179 هـ بدأ ابن حنبل يتَّجه إلى الحديث النبوي، فبدأ يطلبه في بغداد عند شيخه هُشَيم بن بشير الواسطي حتى توفي سنة 183 هـ، فظل في بغداد يطلب الحديث حتى سنة 186 هـ، ثم بدأ برحلاته في طلب الحديث، فرحل إلى العراق والحجاز وتهامة واليمن، وأخذ عن كثير من العلماء والمحدثين، وعندما بلغ أربعين عاماً في سنة 204 هـ جلس للتحديث والإفتاء في بغداد، وكان الناس يجتمعون على درسه حتى يبلغ عددهم قرابة خمسة آلاف.

اشتُهر ابن حنبل بصبره على المحنة التي وقعت به والتي عُرفت باسم "فتنة خلق القرآن"، وهي فتنة وقعت في العصر العباسي ، وفي شهر ربيع الأول سنة 241هـ، مرض أحمد بن حنبل ثم مات، وكان عمره سبعاً وسبعين سنة.

ولم يؤلف الإمام أحمد كتاباً في الفقه وإنما أخذ أصحابه مذهبه من أقواله وأفعاله وأجوبته لكنه صنف في الحديث كتابه الكبير المسند.

أصول المذهب الحنبلي قريبة من أصول المذهب الشافعي حيث يعتمد على :

الكتاب
السنة
الإجماع
فتوى الصحابي
القياس
الاستصحاب
المصالح
الذرائع

وقد ذكر ابن القيم أن الأصول التي بنى عليها الإمام أحمد فتاويه خمسة وهي:

أولاً: النصوص، فإذا وجد النص أفتى بموجبه، ولم يلتفت إلى ما خالفه، ولذلك قدم النص على فتاوى الصحابة.

ثانياً: ما أفتى به الصحابة ولا يُعلم مخالف فيه، فإذا وجد لبعضهم فتوى ولم يعرف مخالفاً لها لم يتركها إلى غيرها، ولم يقل إن في ذلك إجماعاً بل يقول من ورعه في التعبير: «لا أعلم شيئاً يدفعه».

ثالثاً: إذا اختلف الصحابة تخير من أقوالهم ما كان أقربها إلى الكتاب والسنة، ولم يخرج عن أقوالهم، فإن لم يتبين له موافقة أحد الأقوال حكى الخلاف ولم يجزم بقول، قال إسحاق بن إبراهيم بن هانئ: قيل لأبي عبد الله: «يكون الرجل في قومه فيُسأل عن الشيء فيه اختلاف»، قال: «يفتي بما وافق الكتاب والسنة، وما لم يوافق الكتاب والسنة أمسك عنه».

رابعاً: الأخذ بالحديث المرسل والحديث الضعيف إذا لم يكن في الباب شيء يدفعه، وهو الذي رجحه على القياس، وليس المراد بالضعيف عنده الباطل ولا المنكر ولا ما في روايته متهم بحيث لا يسوغ الذهاب إليه. قال ابن قدامة: مراسيل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مقبولة عند الجمهور

خامساً: القياس، فإذا لم يكن عند الإمام أحمد في المسألة نص، ولا قول الصحابة أو واحد منهم، ولا أثر مرسل أو ضعيفاً، ذهب إلى القياس، فاستعمله للضرورة كما قال ابن القيم، وقد رُوي عن الإمام أحمد أنه قال: «سألت الشافعي عن القياس فقال: إنما يُصار إليه عند الضرورة».

وقول أحمد بالقياس واعتباره حجة في الأحكام الشرعية يتمشى مع منهجه السلفي، واتباع الصحابة رضوان الله عليهم على وجه الخصوص، فقد استعملوا القياس.



منتهى الإرادات للشيخ محمد بن أحمد الفتوحي، والمعروف بابن النجار 972هـ، وكتابه هذا هو عمدة متأخري الحنابلة وعليه القضاء والإفتاء. وشرحه دقائق أولي النهى في شرح المنتهى للشيخ منصور بن يونس البهوتي.

الإقناع للشيخ موسى الحجاوي.وشرحه كشاف القناع عن متن الإقناع لمنصور البهوتي.

غاية المنتهى في الجمع بين الإقناع والمنتهى جمع فيه مؤلفه الشيخ مرعي الكرمي المتوفى سنة 1033هـ بين الإقناع والمنتهى.وشرحه مطالب أولي النهى في شرح المنتهى للشيخ مصطفى الرحيباني.

كتب الخلاف في المذهب والخلاف العالي

المغني لموفق الدين بن قدامة المقدسي يعتني بذكر الخلاف بين المذاهب الأربعة وذكر الاختيارات الفقهية للصحابة والتابعين.

الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف لشيخ علاء الدين علي بن سليمان المرداوي،، وهو موسوعة في ذكر الخلاف في المذهب.

كتب التعليم والتدريس

زاد المستقنع للحجاوي وشرحه الروض المربع شرح زاد المستقنع لمنصور بن يونس البهوتي.
دليل الطالب لنيل المطالب للشيخ مرعي الكرمي المتوفى سنة 1033هـ وعليه عدة شروح.
عمدة الطالب للشيخ منصور البهوتي وشرحه هداية الراغب للشيخ عثمان النجدي.

يختلف الأشاعرة والحنابلة في مسائل في العقيدة منها :الاستواء ورؤية الله في الآخرة وتفسير الصفات، وحدثت عدة فتن بينهم، من أشهرها ما سماها السبكي بفتنة الحنابلة، وسماها الحنابلة كابن رجب الحنبلي وابن الجوزي بفتنة ابن القشيري، وذكر ابن رجب مضمون ذلك فقال :«أن أبا نصر القشيري ورد بغداد سنة 469 هـ ، وجلس في النظامية، وأخذ يذم الحنابلة وينسبهم إلى التجسيم، وكان المتعصب له أبو سعد الصوفي، ومال إلى نصره أبو إسحاق الشيرازي، وكتب إلى نظام الملك الوزير يشكو الحنابلة ويسأله المعونة، فاتفق جماعة من أتباعه على الهجوم على الشريف أبي جعفر في مسجده، والإيقاع به ، فرتب الشريف جماعة أعدهم لرد الخصومة إن وقعت، فلما وصل أولئك إلى باب المسجد رماهم هؤلاء بالآجر، فوقعت الفتنة، وقتل من أولئك رجل من العامة وجرح آخرون وأخذت ثياب، وأغلق أتباع ابن القشيري أبواب سوق مدرسة النظام وصاحوا: المستنصر بالله يا منصور - يعنون العبيدي الفاطمي صاحب مصر - وقصدوا بذلك التشنيع على الخليفة العباسي وأنه ممالئ للحنابلة، ولاسيما والشريف أبو جعفر ابن عمه»، بينما ذكر تاج الدين السبكي أن بعض الحنابلة من الأشاعرة.



صدر كتاب (الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرناً) في طبعته الأولى 1433هـ 2012م لمؤلفه الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد بن أحمد الطريقي في أربعة عشر مجلداً. يحتوي المجلد الأول على المقدمة التي تضم تسعة مباحث عن فقه الإمام أحمد، ومميّزات المذهب، وانتشار المذهب في الآفاق. والتحول من المذهب وإليه.

والبيوت التي فيها حنابلة، والحنابلة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتدريس عند الحنابلة، والتأليف في طبقات الحنابلة، وفوائد متفرقة عن الحنابلة.كما تضم المجلدات من 2 - 12 تراجم للحنابلة من القرن الثالث وحتى القرن الخامس عشر.

ويضم المجلد الثالث عشر ملحقين:

الأول: فيمن عُدّ من الحنابلة وليس بحنبلي.

والآخر: فيمن عُدّ من الحنابلة ولم يظهر للمؤلف أنه حنبلي مع القسم الأول من الفهارس.

ويضم المجلد الرابع عشر القسم الآخر من الفهارس مع خلاصة الفهارس. والكتاب يُعَدُّ موسوعة ضخمة يضم أكثر من سبعة آلاف ترجمة محققة وموثقة، منهم تراجم القرن الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر التي تُعَدُّ ذيلاً على كتاب السحب الوابلة لابن حميد.
د. عبدالله بن محمد الطريقى - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ التبليغ خلف الإمام وما فيه من المحاذير ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج12 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج14 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج4 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج5 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج8 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج13 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج1 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج6 ❝ الناشرين : ❞ حقوق الطبع محفوظة للمؤلف ❝ ❞ مكتبة الملك فهد الوطنيه اثناء النشر ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج7

2012م - 1443هـ
الحنابلة أو الفقه الحنبلي ينسب للإمام أحمد بن محمد بن حنبل أبي عبد الله الذهلي (164هـ - 241هـ)، وهو مذهب فقهي من المذاهب الفقهية المشتهرة الأربعة عند أهل السنة والجماعة كالمذهب الشافعي، والمذهب الحنفي، والمذهب المالكي

وُلد أحمد بن حنبل سنة 164 هـ في بغداد ونشأ فيها يتيماً، وقد كانت بغداد في ذلك العصر حاضرة العالم الإسلامي، تزخر بأنواع المعارف والفنون المختلفة، وكانت أسرة أحمد بن حنبل توجهه إلى طلب العلم، وفي سنة 179 هـ بدأ ابن حنبل يتَّجه إلى الحديث النبوي، فبدأ يطلبه في بغداد عند شيخه هُشَيم بن بشير الواسطي حتى توفي سنة 183 هـ، فظل في بغداد يطلب الحديث حتى سنة 186 هـ، ثم بدأ برحلاته في طلب الحديث، فرحل إلى العراق والحجاز وتهامة واليمن، وأخذ عن كثير من العلماء والمحدثين، وعندما بلغ أربعين عاماً في سنة 204 هـ جلس للتحديث والإفتاء في بغداد، وكان الناس يجتمعون على درسه حتى يبلغ عددهم قرابة خمسة آلاف.

اشتُهر ابن حنبل بصبره على المحنة التي وقعت به والتي عُرفت باسم "فتنة خلق القرآن"، وهي فتنة وقعت في العصر العباسي ، وفي شهر ربيع الأول سنة 241هـ، مرض أحمد بن حنبل ثم مات، وكان عمره سبعاً وسبعين سنة.

ولم يؤلف الإمام أحمد كتاباً في الفقه وإنما أخذ أصحابه مذهبه من أقواله وأفعاله وأجوبته لكنه صنف في الحديث كتابه الكبير المسند.

أصول المذهب الحنبلي قريبة من أصول المذهب الشافعي حيث يعتمد على :

الكتاب
السنة
الإجماع
فتوى الصحابي
القياس
الاستصحاب
المصالح
الذرائع

وقد ذكر ابن القيم أن الأصول التي بنى عليها الإمام أحمد فتاويه خمسة وهي:

أولاً: النصوص، فإذا وجد النص أفتى بموجبه، ولم يلتفت إلى ما خالفه، ولذلك قدم النص على فتاوى الصحابة.

ثانياً: ما أفتى به الصحابة ولا يُعلم مخالف فيه، فإذا وجد لبعضهم فتوى ولم يعرف مخالفاً لها لم يتركها إلى غيرها، ولم يقل إن في ذلك إجماعاً بل يقول من ورعه في التعبير: «لا أعلم شيئاً يدفعه».

ثالثاً: إذا اختلف الصحابة تخير من أقوالهم ما كان أقربها إلى الكتاب والسنة، ولم يخرج عن أقوالهم، فإن لم يتبين له موافقة أحد الأقوال حكى الخلاف ولم يجزم بقول، قال إسحاق بن إبراهيم بن هانئ: قيل لأبي عبد الله: «يكون الرجل في قومه فيُسأل عن الشيء فيه اختلاف»، قال: «يفتي بما وافق الكتاب والسنة، وما لم يوافق الكتاب والسنة أمسك عنه».

رابعاً: الأخذ بالحديث المرسل والحديث الضعيف إذا لم يكن في الباب شيء يدفعه، وهو الذي رجحه على القياس، وليس المراد بالضعيف عنده الباطل ولا المنكر ولا ما في روايته متهم بحيث لا يسوغ الذهاب إليه. قال ابن قدامة: مراسيل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مقبولة عند الجمهور

خامساً: القياس، فإذا لم يكن عند الإمام أحمد في المسألة نص، ولا قول الصحابة أو واحد منهم، ولا أثر مرسل أو ضعيفاً، ذهب إلى القياس، فاستعمله للضرورة كما قال ابن القيم، وقد رُوي عن الإمام أحمد أنه قال: «سألت الشافعي عن القياس فقال: إنما يُصار إليه عند الضرورة».

وقول أحمد بالقياس واعتباره حجة في الأحكام الشرعية يتمشى مع منهجه السلفي، واتباع الصحابة رضوان الله عليهم على وجه الخصوص، فقد استعملوا القياس.



منتهى الإرادات للشيخ محمد بن أحمد الفتوحي، والمعروف بابن النجار 972هـ، وكتابه هذا هو عمدة متأخري الحنابلة وعليه القضاء والإفتاء. وشرحه دقائق أولي النهى في شرح المنتهى للشيخ منصور بن يونس البهوتي.

الإقناع للشيخ موسى الحجاوي.وشرحه كشاف القناع عن متن الإقناع لمنصور البهوتي.

غاية المنتهى في الجمع بين الإقناع والمنتهى جمع فيه مؤلفه الشيخ مرعي الكرمي المتوفى سنة 1033هـ بين الإقناع والمنتهى.وشرحه مطالب أولي النهى في شرح المنتهى للشيخ مصطفى الرحيباني.

كتب الخلاف في المذهب والخلاف العالي

المغني لموفق الدين بن قدامة المقدسي يعتني بذكر الخلاف بين المذاهب الأربعة وذكر الاختيارات الفقهية للصحابة والتابعين.

الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف لشيخ علاء الدين علي بن سليمان المرداوي،، وهو موسوعة في ذكر الخلاف في المذهب.

كتب التعليم والتدريس

زاد المستقنع للحجاوي وشرحه الروض المربع شرح زاد المستقنع لمنصور بن يونس البهوتي.
دليل الطالب لنيل المطالب للشيخ مرعي الكرمي المتوفى سنة 1033هـ وعليه عدة شروح.
عمدة الطالب للشيخ منصور البهوتي وشرحه هداية الراغب للشيخ عثمان النجدي.

يختلف الأشاعرة والحنابلة في مسائل في العقيدة منها :الاستواء ورؤية الله في الآخرة وتفسير الصفات، وحدثت عدة فتن بينهم، من أشهرها ما سماها السبكي بفتنة الحنابلة، وسماها الحنابلة كابن رجب الحنبلي وابن الجوزي بفتنة ابن القشيري، وذكر ابن رجب مضمون ذلك فقال :«أن أبا نصر القشيري ورد بغداد سنة 469 هـ ، وجلس في النظامية، وأخذ يذم الحنابلة وينسبهم إلى التجسيم، وكان المتعصب له أبو سعد الصوفي، ومال إلى نصره أبو إسحاق الشيرازي، وكتب إلى نظام الملك الوزير يشكو الحنابلة ويسأله المعونة، فاتفق جماعة من أتباعه على الهجوم على الشريف أبي جعفر في مسجده، والإيقاع به ، فرتب الشريف جماعة أعدهم لرد الخصومة إن وقعت، فلما وصل أولئك إلى باب المسجد رماهم هؤلاء بالآجر، فوقعت الفتنة، وقتل من أولئك رجل من العامة وجرح آخرون وأخذت ثياب، وأغلق أتباع ابن القشيري أبواب سوق مدرسة النظام وصاحوا: المستنصر بالله يا منصور - يعنون العبيدي الفاطمي صاحب مصر - وقصدوا بذلك التشنيع على الخليفة العباسي وأنه ممالئ للحنابلة، ولاسيما والشريف أبو جعفر ابن عمه»، بينما ذكر تاج الدين السبكي أن بعض الحنابلة من الأشاعرة.



صدر كتاب (الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرناً) في طبعته الأولى 1433هـ 2012م لمؤلفه الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد بن أحمد الطريقي في أربعة عشر مجلداً. يحتوي المجلد الأول على المقدمة التي تضم تسعة مباحث عن فقه الإمام أحمد، ومميّزات المذهب، وانتشار المذهب في الآفاق. والتحول من المذهب وإليه.

والبيوت التي فيها حنابلة، والحنابلة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتدريس عند الحنابلة، والتأليف في طبقات الحنابلة، وفوائد متفرقة عن الحنابلة.كما تضم المجلدات من 2 - 12 تراجم للحنابلة من القرن الثالث وحتى القرن الخامس عشر.

ويضم المجلد الثالث عشر ملحقين:

الأول: فيمن عُدّ من الحنابلة وليس بحنبلي.

والآخر: فيمن عُدّ من الحنابلة ولم يظهر للمؤلف أنه حنبلي مع القسم الأول من الفهارس.

ويضم المجلد الرابع عشر القسم الآخر من الفهارس مع خلاصة الفهارس. والكتاب يُعَدُّ موسوعة ضخمة يضم أكثر من سبعة آلاف ترجمة محققة وموثقة، منهم تراجم القرن الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر التي تُعَدُّ ذيلاً على كتاب السحب الوابلة لابن حميد.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الحنابلة أو الفقه الحنبلي ينسب للإمام أحمد بن محمد بن حنبل أبي عبد الله الذهلي (164هـ - 241هـ)، وهو مذهب فقهي من المذاهب الفقهية المشتهرة الأربعة عند أهل السنة والجماعة كالمذهب الشافعي، والمذهب الحنفي، والمذهب المالكي

وُلد أحمد بن حنبل سنة 164 هـ في بغداد ونشأ فيها يتيماً، وقد كانت بغداد في ذلك العصر حاضرة العالم الإسلامي، تزخر بأنواع المعارف والفنون المختلفة، وكانت أسرة أحمد بن حنبل توجهه إلى طلب العلم، وفي سنة 179 هـ بدأ ابن حنبل يتَّجه إلى الحديث النبوي، فبدأ يطلبه في بغداد عند شيخه هُشَيم بن بشير الواسطي حتى توفي سنة 183 هـ، فظل في بغداد يطلب الحديث حتى سنة 186 هـ، ثم بدأ برحلاته في طلب الحديث، فرحل إلى العراق والحجاز وتهامة واليمن، وأخذ عن كثير من العلماء والمحدثين، وعندما بلغ أربعين عاماً في سنة 204 هـ جلس للتحديث والإفتاء في بغداد، وكان الناس يجتمعون على درسه حتى يبلغ عددهم قرابة خمسة آلاف.

اشتُهر ابن حنبل بصبره على المحنة التي وقعت به والتي عُرفت باسم "فتنة خلق القرآن"، وهي فتنة وقعت في العصر العباسي ، وفي شهر ربيع الأول سنة 241هـ، مرض أحمد بن حنبل ثم مات، وكان عمره سبعاً وسبعين سنة.

ولم يؤلف الإمام أحمد كتاباً في الفقه وإنما أخذ أصحابه مذهبه من أقواله وأفعاله وأجوبته لكنه صنف في الحديث كتابه الكبير المسند.

أصول المذهب الحنبلي قريبة من أصول المذهب الشافعي حيث يعتمد على :

الكتاب
السنة
الإجماع
فتوى الصحابي
القياس
الاستصحاب
المصالح
الذرائع

وقد ذكر ابن القيم أن الأصول التي بنى عليها الإمام أحمد فتاويه خمسة وهي:

أولاً: النصوص، فإذا وجد النص أفتى بموجبه، ولم يلتفت إلى ما خالفه، ولذلك قدم النص على فتاوى الصحابة.

ثانياً: ما أفتى به الصحابة ولا يُعلم مخالف فيه، فإذا وجد لبعضهم فتوى ولم يعرف مخالفاً لها لم يتركها إلى غيرها، ولم يقل إن في ذلك إجماعاً بل يقول من ورعه في التعبير: «لا أعلم شيئاً يدفعه».

ثالثاً: إذا اختلف الصحابة تخير من أقوالهم ما كان أقربها إلى الكتاب والسنة، ولم يخرج عن أقوالهم، فإن لم يتبين له موافقة أحد الأقوال حكى الخلاف ولم يجزم بقول، قال إسحاق بن إبراهيم بن هانئ: قيل لأبي عبد الله: «يكون الرجل في قومه فيُسأل عن الشيء فيه اختلاف»، قال: «يفتي بما وافق الكتاب والسنة، وما لم يوافق الكتاب والسنة أمسك عنه».

رابعاً: الأخذ بالحديث المرسل والحديث الضعيف إذا لم يكن في الباب شيء يدفعه، وهو الذي رجحه على القياس، وليس المراد بالضعيف عنده الباطل ولا المنكر ولا ما في روايته متهم بحيث لا يسوغ الذهاب إليه. قال ابن قدامة: مراسيل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مقبولة عند الجمهور

خامساً: القياس، فإذا لم يكن عند الإمام أحمد في المسألة نص، ولا قول الصحابة أو واحد منهم، ولا أثر مرسل أو ضعيفاً، ذهب إلى القياس، فاستعمله للضرورة كما قال ابن القيم، وقد رُوي عن الإمام أحمد أنه قال: «سألت الشافعي عن القياس فقال: إنما يُصار إليه عند الضرورة».

 وقول أحمد بالقياس واعتباره حجة في الأحكام الشرعية يتمشى مع منهجه السلفي، واتباع الصحابة رضوان الله عليهم على وجه الخصوص، فقد استعملوا القياس.

منتهى الإرادات للشيخ محمد بن أحمد الفتوحي، والمعروف بابن النجار 972هـ، وكتابه هذا هو عمدة متأخري الحنابلة وعليه القضاء والإفتاء. وشرحه دقائق أولي النهى في شرح المنتهى للشيخ منصور بن يونس البهوتي.

الإقناع للشيخ موسى الحجاوي.وشرحه كشاف القناع عن متن الإقناع لمنصور البهوتي.

غاية المنتهى في الجمع بين الإقناع والمنتهى جمع فيه مؤلفه الشيخ مرعي الكرمي المتوفى سنة 1033هـ بين الإقناع والمنتهى.وشرحه مطالب أولي النهى في شرح المنتهى للشيخ مصطفى الرحيباني.

كتب الخلاف في المذهب والخلاف العالي

المغني لموفق الدين بن قدامة المقدسي يعتني بذكر الخلاف بين المذاهب الأربعة وذكر الاختيارات الفقهية للصحابة والتابعين.

الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف لشيخ علاء الدين علي بن سليمان المرداوي،، وهو موسوعة في ذكر الخلاف في المذهب.

كتب التعليم والتدريس

زاد المستقنع للحجاوي وشرحه الروض المربع شرح زاد المستقنع لمنصور بن يونس البهوتي.
دليل الطالب لنيل المطالب للشيخ مرعي الكرمي المتوفى سنة 1033هـ وعليه عدة شروح.
عمدة الطالب للشيخ منصور البهوتي وشرحه هداية الراغب للشيخ عثمان النجدي.

يختلف الأشاعرة والحنابلة في مسائل في العقيدة منها :الاستواء ورؤية الله في الآخرة وتفسير الصفات، وحدثت عدة فتن بينهم، من أشهرها ما سماها السبكي بفتنة الحنابلة، وسماها الحنابلة كابن رجب الحنبلي وابن الجوزي بفتنة ابن القشيري، وذكر ابن رجب مضمون ذلك فقال :«أن أبا نصر القشيري ورد بغداد سنة 469 هـ ، وجلس في النظامية، وأخذ يذم الحنابلة وينسبهم إلى التجسيم، وكان المتعصب له أبو سعد الصوفي، ومال إلى نصره أبو إسحاق الشيرازي، وكتب إلى نظام الملك الوزير يشكو الحنابلة ويسأله المعونة، فاتفق جماعة من أتباعه على الهجوم على الشريف أبي جعفر في مسجده، والإيقاع به ، فرتب الشريف جماعة أعدهم لرد الخصومة إن وقعت، فلما وصل أولئك إلى باب المسجد رماهم هؤلاء بالآجر، فوقعت الفتنة، وقتل من أولئك رجل من العامة وجرح آخرون وأخذت ثياب، وأغلق أتباع ابن القشيري أبواب سوق مدرسة النظام وصاحوا: المستنصر بالله يا منصور - يعنون العبيدي الفاطمي صاحب مصر - وقصدوا بذلك التشنيع على الخليفة العباسي وأنه ممالئ للحنابلة، ولاسيما والشريف أبو جعفر ابن عمه»، بينما ذكر تاج الدين السبكي أن بعض الحنابلة من الأشاعرة.

صدر كتاب (الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرناً) في طبعته الأولى 1433هـ 2012م لمؤلفه الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد بن أحمد الطريقي في أربعة عشر مجلداً. يحتوي المجلد الأول على المقدمة التي تضم تسعة مباحث عن فقه الإمام أحمد، ومميّزات المذهب، وانتشار المذهب في الآفاق. والتحول من المذهب وإليه.

 والبيوت التي فيها حنابلة، والحنابلة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتدريس عند الحنابلة، والتأليف في طبقات الحنابلة، وفوائد متفرقة عن الحنابلة.كما تضم المجلدات من 2 - 12 تراجم للحنابلة من القرن الثالث وحتى القرن الخامس عشر.

ويضم المجلد الثالث عشر ملحقين:

الأول: فيمن عُدّ من الحنابلة وليس بحنبلي.

والآخر: فيمن عُدّ من الحنابلة ولم يظهر للمؤلف أنه حنبلي مع القسم الأول من الفهارس.

ويضم المجلد الرابع عشر القسم الآخر من الفهارس مع خلاصة الفهارس. والكتاب يُعَدُّ موسوعة ضخمة يضم أكثر من سبعة آلاف ترجمة محققة وموثقة، منهم تراجم القرن الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر التي تُعَدُّ ذيلاً على كتاب السحب الوابلة لابن حميد.

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج6

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج5

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج4

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج5

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج6

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج7

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج8

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج8

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج9

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج10

الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج11



سنة النشر : 2012م / 1433هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج7

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج7
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
د. عبدالله بن محمد الطريقى - D. ABDALLH BN MHMD ALTRIQI

كتب د. عبدالله بن محمد الطريقى ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ التبليغ خلف الإمام وما فيه من المحاذير ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج12 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج14 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج4 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج5 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج8 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج13 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج1 ❝ ❞ الحنابلة خلال ثلاثة عشر قرنا ج6 ❝ الناشرين : ❞ حقوق الطبع محفوظة للمؤلف ❝ ❞ مكتبة الملك فهد الوطنيه اثناء النشر ❝ ❱. المزيد..

كتب د. عبدالله بن محمد الطريقى
الناشر:
مكتبة الملك فهد الوطنيه اثناء النشر
كتب مكتبة الملك فهد الوطنيه اثناء النشر❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ نعيم الحب وعذاب المحبين ❝ ❞ التوحيد الذي هو حق الله على العبيد ❝ ❞ مفاتح تدبر القرآن والنجاح في الحياة ❝ ❞ مقدمة في الحاسب والإنترنت ❝ ❞ نزهة النظر في توضيح نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر ❝ ❞ جبال الحسنات بدقائق معدودات ❝ ❞ حاضر العالم الإسلامي ❝ ❞ شرح شروط الصلاة وأركانها وواجباتها لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ❝ ❞ حقوق غير المسلمين في بلاد الإسلام ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ غير معروف ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ سعيد بن علي بن وهف القحطاني ❝ ❞ صالح بن فوزان الفوزان ❝ ❞ أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني أبو العباس تقي الدين ❝ ❞ محمد بن ناصر العبودي ❝ ❞ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ❝ ❞ محمد بن عبدالوهاب ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي شمس الدين أبو عبد الله ❝ ❞ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر ❝ ❞ أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري ❝ ❞ عبد المحسن بن حمد العباد البدر ❝ ❞ خالد بن عبد الكريم اللاحم ❝ ❞ الاستاذ عبدالرزاق بن عبدالمحسن البدر ❝ ❞ صالح بن غانم السدلان ❝ ❞ د. مساعد بن سليمان الطيار ❝ ❞ عبد الرحمن بن سعد الشثري ❝ ❞ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني الإدارة العامة لتصميم وتطوير المناهج بالمملكة العربية السعودية ❝ ❞ ناجي بن إبراهيم العرفج ❝ ❞ محمد بن عبد الوهاب التميمي ❝ ❞ د. عبدالله بن محمد الطريقى ❝ ❞ محمد بن ناصر العريني ❝ ❞ إسماعيل بن سعد بن عتيق ❝ ❞ احمد معمور العسيري ❝ ❞ علي بن إبراهيم النملة ❝ ❞ محمد بن عبدالله السبيل ❝ ❞ ألان داير ❝ ❞ محمد يونس بن عبد الستار أبو طلحة ❝ ❞ عبد الملك بن عبد الله بن دهيش ❝ ❞ عبد الله بن عبد العزيز الموسى ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحمن المعلمي ❝ ❞ نهى علي الحبشي ❝ ❞ عامر بن محمد فداء بن بهجت ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحيم عسيلان ❝ ❞ محمد محمود سليم صالح ❝ ❞ صالح بن حسين العايد ❝ ❞ عبدالله حمد ❝ ❞ تاج السر أحمد حران ❝ ❞ سليمان بن صقير الصقير ❝ ❞ ماجد إبراهيم العامري ❝ ❞ عبد الكريم بن صالح الحميد ❝ ❞ أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني أبو العباس تقي الدين محمد بن عبد الوهاب وآخرون ❝ ❞ محمد بن علي بن محمد آل عمر ❝ ❞ عبد الوهاب بن عبد العزيز الزيد ❝ ❞ عبد الله بن ناصر السبيعي ❝ ❞ مايكل فبلد ❝ ❞ منير محمد صالح بابقي ❝ ❞ إبراهيم بن محمد الصبيحي ❝ ❞ حسن بن محمد باصرة ❝ ❞ رشاد حسن ❝ ❞ عبد اللطيف بن عبد الملك آل الشيخ ❝ ❞ زين العابدين الكويتي ❝ ❞ سيف باركر ❝ ❞ عمار بن سعيد تمالت ❝ ❞ أحمد بن عبد الحليم بن تيمية تقي الدين أبو العباس ❝ ❞ أحمد محمد شعبان ❝ ❞ سعيد بن علي بن وهب القحطاني ❝ ❞ إدارة التكشيف والببليوجرافية الوطنية ❝ ❞ عمر بن حمود بن فضالة عسيري ❝ ❞ سليمان بن صالح بن عبيد العبيد ❝ ❞ محمد بن صالح آل عبد الله أبو القعقاع ❝ ❞ أ.د.أحمد بن محمد الخراط ❝ ❞ ناصر بن علي عايض حسن الشيخ ❝ ❞ منصور بن عبد الله الشعيبي ❝ ❞ منصور بن حسن يحي أسعد المشنوي الفيفي ❝ ❞ عبد الله بن مشبب بن مسفر القحطاني ❝ ❞ عبد الرحمن محمد القاسم العنقري ❝ ❞ د عبد الله بن عبد المحسن الطريقي ❝ ❞ عبد الرحمن بن صالح الشبيلي ❝ ❞ محمد بن سليمان السحيم ❝ ❞ سيد سعيد عبد الغني ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان آل إبراهيم الحكمي ❝ ❞ محمد بن سعد بن عبد الرحمن ❝ ❱.المزيد.. كتب مكتبة الملك فهد الوطنيه اثناء النشر
تورتة عيد ميلادالكتب العامةSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب الروايات والقصصOnline يوتيوبكتب التاريخكورسات مجانيةكتب الأدبFacebook Text Artكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب تعلم اللغاتكتابة على تورتة الخطوبةالقرآن الكريماصنع بنفسكحكم قصيرةمعنى اسمالتنمية البشريةخدماتتورتة عيد الميلادكتب للأطفال مكتبة الطفلالطب النبويكورسات اونلاينكتب قصص و رواياتالكتابة عالصوراقتباسات ملخصات كتبشخصيات هامة مشهورةالمساعدة بالعربيكتب القانون والعلوم السياسية زخرفة أسامي و أسماء و حروف..حكمةكتب اسلاميةأسمك عالتورتهكتابة على تورتة الزفافكتب السياسة والقانونقراءة و تحميل الكتبمعاني الأسماءبرمجة المواقعمعاني الأسماءكتابة أسماء عالصورزخرفة الأسماءزخرفة توبيكاتكتابة على تورتة مناسبات وأعيادحروف توبيكات مزخرفة بالعربي