❞ كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع ❝  ⏤ بدر الدين محمود العيني

❞ كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع ❝ ⏤ بدر الدين محمود العيني

يدخل كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان في بؤرة اهتمام الباحثين والأساتذة المنشغلين بالدراسات والبحوث التاريخية؛ حيث يقع كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع قريبة الصلة من الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي وغيرها من التخصصات الاجتماعية.


الدولة الأيوبية هي دولة إسلامية نشأت في مصر، وامتدت لتشمل الشام والحجاز واليمن والنوبة وبعض أجزاء المغرب العربي. يعد صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية، كان ذلك بعد أن عُيِّن وزيرًا للخليفة الفاطمي العاضد لدين الله ونائبًا عن السلطان نور الدين محمود في مصر، فعمل على أن تكون كل السلطات تحت يده، وأصبح هو المتصرف في الأمور، وأعاد مصر إلى تبعية الدولة العباسية، فمنع الدعاء للخليفة الفاطمي ودعا للخليفة العباسي، وأغلق مراكز الشيعة الفاطمية، ونشر المذهب السني.

بعد وفاة نور الدين زنكي توجه صلاح الدين إلى بلاد الشام، فدخل دمشق، ثم ضمَّ حمص ثم حلب، وبذلك أصبح صلاح الدين سلطانًا على مصر والشام. كانت دولة الأيوبيين قد امتدت إلى بلاد الحجاز، حيث قام صلاح الدين بتحصين جنوب فلسطين، والاستعداد لأي أمر يقوم به أرناط صاحب قلعة الكرك، والذي كان يدبر للهجوم على الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، وكان صلاح الدين قد اعتنى بميناء القلزم وميناء جدة، لأن أرناط كان قد عمَّر أسطولا في ميناء أَيْلَة (العقبة)، وأرسل سفنًا بلغت عِيذاب، فاستولى صلاح الدين على أيلة. استرد صلاح الدين بيت المقدس في 27 رجب 583 هـ الموافق 2 أكتوبر 1187م، بعد ثلاثة أشهر من انتصاره في معركة حطين، عقب ذلك سقطت في يده كل موانئ الشام، ما عدا مينائي إمارة طرابلس وأنطاكية، وانتهت الحرب الصليبية الثالثة بسقوط عكا بيد الصليبيين، وتوقيع صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد.

توفي صلاح الدين عام 589 هـ بعد أن قسم دولته بين أولاده وأخيه العادل، ولكنهم تناحروا فيما بينهم، وظل بعضهم يقاتل بعضًا في ظروف كانت الدولة تحتاج فيها إلى تجميع القوى ضد الصليبيين. بعد وفاة العادل تفرقت المملكة بين أبنائه الثلاثة الكامل محمد على حكم مصر، والمعظم عيسى على دمشق وما حولها، والأشرف موسى على باقي الشام، لم يكد يتوفى العادل أبو بكر حتى انهال الصليبيون على الشام ومصر وخصوصًا مصر في ثلاث حملات صليبية متتابعة أرغمت الكامل محمد على أن يتنازل طواعية عن بيت المقدس للملك فريدريك الثاني سنة 625 هـ الموافق 1228م. اختلف الأشرف موسى مع المعظم عيسى على حدود النفوذ في الشام والجزيرة ووقعت بينهما الكثير من المشاكل والاضطرابات كرست الفتنة وعمقت أسباب الخلاف ومهدت لمزيد من التخبط وفتحت طريق سقوط الدولة.

وُلِّي بعد وفاة الكامل محمد ابنه الصالح أيوب وذلك سنة 637 هـ، والذي استرد بيت المقدس ودمشق وعسقلان بعد تحالفه مع القوات الخوارزمية الهاربة من الغزو المغولي. في آخر حياة الصالح أيوب هجمت الحملة الصليبية السابعة على مدينة دمياط يقودها لويس التاسع ملك فرنسا سنة 647 هـ، فرابط الصالح أيوب بالمنصورة، وهناك أصيب بمرض شديد تفاقم عليه حتى مات، فأخفت جاريته أم خليل الملقبة شجر الدر خبر موته وأرسلت لولده الأمير توران شاه وكان بالشام، فقاد الجيوش المصرية وحقق انتصارًا كبيرًا على الصليبيين، وأسر ملكهم لويس التاسع. لما حقق توران شاه انتصاره على الصليبيين استدار إلى زوجة أبيه وباقي قادة الجيش وكانوا جميعًا من المماليك البحرية، وخطط للتخلص منهم وعزلهم، جعلت هذه الأمور شجرة الدر تتآمر مع المماليك على قتل توران شاه، فهاجموه في ليلة 28 محرم 648 هـ الموافق 2 مايو 1250م وقتلوه، وبذلك انتهت الدولة الأيوبية.
بدر الدين محمود العيني - أبو محمد بدر الدين العيني الحنفي محمود بن أحمد بن موسي بن أحمد الحافظ المحدث المؤرخ العلامة من أعلام القرن التاسع الهجري.

مؤلفاته
ترك العيني كتبا كثيرة من أشهرها:

عمدة القاري في شرح صحيح البخاري وهو من أجل شروح البخاري، استغرق العيني في تأليفه عشرين سنة.
البناية في شرح الهداية وهو في الفقه الحنفي.
منحة السلوك في شرح تحفة الملوك في الفقه الحنفي.
رمز الحقائق في شرح كنز الدقائق في الفقه الحنفي أيضاً.
عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان وهو موسوعة ضخمة في التاريخ.
السيف المهند في سبرة الملك المؤيد.
الروض الزاهر في سيرة الملك الظاهر ططر.
فرائد القلائد في مختصر شرح الشواهد. في النحو.
شرح خطبة كتاب فرائد القلائد. في اللغة.

وفاته
توفي العيني سنة 855 هـ الموافق 1451 م عن عمر يناهز 91، ودفن بجوار مدرسته. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الاول ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الثاني ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الرابع ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الثالث ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الخامس ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الثاني ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الاول ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الثالث ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب والوثائق القومية ❝ ❱
من كتب تاريخ العالم العربي - مكتبة كتب التاريخ.

نبذة عن الكتاب:
عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع

2007م - 1445هـ
يدخل كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان في بؤرة اهتمام الباحثين والأساتذة المنشغلين بالدراسات والبحوث التاريخية؛ حيث يقع كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع قريبة الصلة من الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي وغيرها من التخصصات الاجتماعية.


الدولة الأيوبية هي دولة إسلامية نشأت في مصر، وامتدت لتشمل الشام والحجاز واليمن والنوبة وبعض أجزاء المغرب العربي. يعد صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية، كان ذلك بعد أن عُيِّن وزيرًا للخليفة الفاطمي العاضد لدين الله ونائبًا عن السلطان نور الدين محمود في مصر، فعمل على أن تكون كل السلطات تحت يده، وأصبح هو المتصرف في الأمور، وأعاد مصر إلى تبعية الدولة العباسية، فمنع الدعاء للخليفة الفاطمي ودعا للخليفة العباسي، وأغلق مراكز الشيعة الفاطمية، ونشر المذهب السني.

بعد وفاة نور الدين زنكي توجه صلاح الدين إلى بلاد الشام، فدخل دمشق، ثم ضمَّ حمص ثم حلب، وبذلك أصبح صلاح الدين سلطانًا على مصر والشام. كانت دولة الأيوبيين قد امتدت إلى بلاد الحجاز، حيث قام صلاح الدين بتحصين جنوب فلسطين، والاستعداد لأي أمر يقوم به أرناط صاحب قلعة الكرك، والذي كان يدبر للهجوم على الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، وكان صلاح الدين قد اعتنى بميناء القلزم وميناء جدة، لأن أرناط كان قد عمَّر أسطولا في ميناء أَيْلَة (العقبة)، وأرسل سفنًا بلغت عِيذاب، فاستولى صلاح الدين على أيلة. استرد صلاح الدين بيت المقدس في 27 رجب 583 هـ الموافق 2 أكتوبر 1187م، بعد ثلاثة أشهر من انتصاره في معركة حطين، عقب ذلك سقطت في يده كل موانئ الشام، ما عدا مينائي إمارة طرابلس وأنطاكية، وانتهت الحرب الصليبية الثالثة بسقوط عكا بيد الصليبيين، وتوقيع صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد.

توفي صلاح الدين عام 589 هـ بعد أن قسم دولته بين أولاده وأخيه العادل، ولكنهم تناحروا فيما بينهم، وظل بعضهم يقاتل بعضًا في ظروف كانت الدولة تحتاج فيها إلى تجميع القوى ضد الصليبيين. بعد وفاة العادل تفرقت المملكة بين أبنائه الثلاثة الكامل محمد على حكم مصر، والمعظم عيسى على دمشق وما حولها، والأشرف موسى على باقي الشام، لم يكد يتوفى العادل أبو بكر حتى انهال الصليبيون على الشام ومصر وخصوصًا مصر في ثلاث حملات صليبية متتابعة أرغمت الكامل محمد على أن يتنازل طواعية عن بيت المقدس للملك فريدريك الثاني سنة 625 هـ الموافق 1228م. اختلف الأشرف موسى مع المعظم عيسى على حدود النفوذ في الشام والجزيرة ووقعت بينهما الكثير من المشاكل والاضطرابات كرست الفتنة وعمقت أسباب الخلاف ومهدت لمزيد من التخبط وفتحت طريق سقوط الدولة.

وُلِّي بعد وفاة الكامل محمد ابنه الصالح أيوب وذلك سنة 637 هـ، والذي استرد بيت المقدس ودمشق وعسقلان بعد تحالفه مع القوات الخوارزمية الهاربة من الغزو المغولي. في آخر حياة الصالح أيوب هجمت الحملة الصليبية السابعة على مدينة دمياط يقودها لويس التاسع ملك فرنسا سنة 647 هـ، فرابط الصالح أيوب بالمنصورة، وهناك أصيب بمرض شديد تفاقم عليه حتى مات، فأخفت جاريته أم خليل الملقبة شجر الدر خبر موته وأرسلت لولده الأمير توران شاه وكان بالشام، فقاد الجيوش المصرية وحقق انتصارًا كبيرًا على الصليبيين، وأسر ملكهم لويس التاسع. لما حقق توران شاه انتصاره على الصليبيين استدار إلى زوجة أبيه وباقي قادة الجيش وكانوا جميعًا من المماليك البحرية، وخطط للتخلص منهم وعزلهم، جعلت هذه الأمور شجرة الدر تتآمر مع المماليك على قتل توران شاه، فهاجموه في ليلة 28 محرم 648 هـ الموافق 2 مايو 1250م وقتلوه، وبذلك انتهت الدولة الأيوبية. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان في بؤرة اهتمام الباحثين والأساتذة المنشغلين بالدراسات والبحوث التاريخية؛ حيث يقع كتاب عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع قريبة الصلة من الجغرافيا والآثار والتاريخ الاجتماعي وغيرها من التخصصات الاجتماعية.


الدولة الأيوبية هي دولة إسلامية نشأت في مصر، وامتدت لتشمل الشام والحجاز واليمن والنوبة وبعض أجزاء المغرب العربي. يعد صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية، كان ذلك بعد أن عُيِّن وزيرًا للخليفة الفاطمي العاضد لدين الله ونائبًا عن السلطان نور الدين محمود في مصر، فعمل على أن تكون كل السلطات تحت يده، وأصبح هو المتصرف في الأمور، وأعاد مصر إلى تبعية الدولة العباسية، فمنع الدعاء للخليفة الفاطمي ودعا للخليفة العباسي، وأغلق مراكز الشيعة الفاطمية، ونشر المذهب السني.

بعد وفاة نور الدين زنكي توجه صلاح الدين إلى بلاد الشام، فدخل دمشق، ثم ضمَّ حمص ثم حلب، وبذلك أصبح صلاح الدين سلطانًا على مصر والشام. كانت دولة الأيوبيين قد امتدت إلى بلاد الحجاز، حيث قام صلاح الدين بتحصين جنوب فلسطين، والاستعداد لأي أمر يقوم به أرناط صاحب قلعة الكرك، والذي كان يدبر للهجوم على الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، وكان صلاح الدين قد اعتنى بميناء القلزم وميناء جدة، لأن أرناط كان قد عمَّر أسطولا في ميناء أَيْلَة (العقبة)، وأرسل سفنًا بلغت عِيذاب، فاستولى صلاح الدين على أيلة. استرد صلاح الدين بيت المقدس في 27 رجب 583 هـ الموافق 2 أكتوبر 1187م، بعد ثلاثة أشهر من انتصاره في معركة حطين، عقب ذلك سقطت في يده كل موانئ الشام، ما عدا مينائي إمارة طرابلس وأنطاكية، وانتهت الحرب الصليبية الثالثة بسقوط عكا بيد الصليبيين، وتوقيع صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد.

توفي صلاح الدين عام 589 هـ بعد أن قسم دولته بين أولاده وأخيه العادل، ولكنهم تناحروا فيما بينهم، وظل بعضهم يقاتل بعضًا في ظروف كانت الدولة تحتاج فيها إلى تجميع القوى ضد الصليبيين. بعد وفاة العادل تفرقت المملكة بين أبنائه الثلاثة الكامل محمد على حكم مصر، والمعظم عيسى على دمشق وما حولها، والأشرف موسى على باقي الشام، لم يكد يتوفى العادل أبو بكر حتى انهال الصليبيون على الشام ومصر وخصوصًا مصر في ثلاث حملات صليبية متتابعة أرغمت الكامل محمد على أن يتنازل طواعية عن بيت المقدس للملك فريدريك الثاني سنة 625 هـ الموافق 1228م. اختلف الأشرف موسى مع المعظم عيسى على حدود النفوذ في الشام والجزيرة ووقعت بينهما الكثير من المشاكل والاضطرابات كرست الفتنة وعمقت أسباب الخلاف ومهدت لمزيد من التخبط وفتحت طريق سقوط الدولة.

وُلِّي بعد وفاة الكامل محمد ابنه الصالح أيوب وذلك سنة 637 هـ، والذي استرد بيت المقدس ودمشق وعسقلان بعد تحالفه مع القوات الخوارزمية الهاربة من الغزو المغولي. في آخر حياة الصالح أيوب هجمت الحملة الصليبية السابعة على مدينة دمياط يقودها لويس التاسع ملك فرنسا سنة 647 هـ، فرابط الصالح أيوب بالمنصورة، وهناك أصيب بمرض شديد تفاقم عليه حتى مات، فأخفت جاريته أم خليل الملقبة شجر الدر خبر موته وأرسلت لولده الأمير توران شاه وكان بالشام، فقاد الجيوش المصرية وحقق انتصارًا كبيرًا على الصليبيين، وأسر ملكهم لويس التاسع. لما حقق توران شاه انتصاره على الصليبيين استدار إلى زوجة أبيه وباقي قادة الجيش وكانوا جميعًا من المماليك البحرية، وخطط للتخلص منهم وعزلهم، جعلت هذه الأمور شجرة الدر تتآمر مع المماليك على قتل توران شاه، فهاجموه في ليلة 28 محرم 648 هـ الموافق 2 مايو 1250م وقتلوه، وبذلك انتهت الدولة الأيوبية.

عمليات بحث متعلقة بـ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان

مخطوط عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان

تاريخ العيني pdf

(تاريخ البدر في أوصاف أهل العصر

تاريخ البدر في أوصاف أهل العصر PDF

عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الاول

عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الثاني

عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الثالث

عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع



سنة النشر : 2007م / 1428هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 8.5 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
بدر الدين محمود العيني - Badr Al Din Mahmoud Al Aini

كتب بدر الدين محمود العيني أبو محمد بدر الدين العيني الحنفي محمود بن أحمد بن موسي بن أحمد الحافظ المحدث المؤرخ العلامة من أعلام القرن التاسع الهجري. مؤلفاته ترك العيني كتبا كثيرة من أشهرها: عمدة القاري في شرح صحيح البخاري وهو من أجل شروح البخاري، استغرق العيني في تأليفه عشرين سنة. البناية في شرح الهداية وهو في الفقه الحنفي. منحة السلوك في شرح تحفة الملوك في الفقه الحنفي. رمز الحقائق في شرح كنز الدقائق في الفقه الحنفي أيضاً. عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان وهو موسوعة ضخمة في التاريخ. السيف المهند في سبرة الملك المؤيد. الروض الزاهر في سيرة الملك الظاهر ططر. فرائد القلائد في مختصر شرح الشواهد. في النحو. شرح خطبة كتاب فرائد القلائد. في اللغة. وفاته توفي العيني سنة 855 هـ الموافق 1451 م عن عمر يناهز 91، ودفن بجوار مدرسته.❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الاول ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الثاني ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الرابع ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الثالث ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الخامس ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الثاني ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الاول ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان عصر سلاطين المماليك الجزء الثالث ❝ ❞ عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان الجزء الرابع ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب والوثائق القومية ❝ ❱. المزيد..

كتب بدر الدين محمود العيني
الناشر:
دار الكتب والوثائق القومية
كتب دار الكتب والوثائق القومية دار الكتب والوثائق القومية إحدى المراكز الثقافية في جمهورية مصر العربية التي أُنشأت للمحافظة على ثروة مصر الثقافية، والعلمية؛ وهي بمثابة مكتبة عامة متاحة للجمهور. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تاريخ القرن التاسع عشر في أوروبا ❝ ❞ صبح الأعشى في كتابة الإنشا ❝ ❞ ديوان الهذليين ❝ ❞ القوافي (ط. دار الكتب) ❝ ❞ مفرج الكروب في أخبار بني أيوب مجلد 1 ❝ ❞ ديوان المعتمد بن عباد ❝ ❞ علم النفس الإكلينيكي في ميدان الطب النفسي ❝ ❞ عنقود الزواهر فى الصرف ❝ ❞ يوسف يا مريم ❝ ❞ موسوعة الرحلات العربية والمعربة المخطوطة والمطبوعة ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ كاتب غير معروف ❝ ❞ راغب السرجاني ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ طه حسين ❝ ❞ محمد علي محمد إمام ❝ ❞ محمد عمارة ❝ ❞ محمد علي قطب ❝ ❞ عبد الستار ابراهيم ❝ ❞ أحمد عبدالمنعم حسن ❝ ❞ عبد الوهاب خلاف ❝ ❞ عماد الدين الأصفهاني ❝ ❞ عبد الرحمن بن شهاب الدين زين الدين أبو الفرج ابن رجب الحنبلي عثمان الخميس مريم الخراز منى الطيار ❝ ❞ الحسن بن أحمد بن يعقوب الهمدانى ❝ ❞ محمد فريد وجدي ❝ ❞ عبد الرحمن بن حسن الجبرتى ❝ ❞ يامى أحمد ❝ ❞ ماجد بن عبدالله الطريف ❝ ❞ يوسف بن تغري بردي الأتابكي جمال الدين أبو المحاسن ❝ ❞ ارسطو طاليس ❝ ❞ محمد بن عمر بن سالم بازمول ❝ ❞ د. عمرو شريف ❝ ❞ عبد الباقي بن عبد الله بن المحسن التنوخي أبو يعلى ❝ ❞ محمد قاسم ❝ ❞ أبو العباس أحمد القلقشندي ❝ ❞ سيد عبدالنبى محمد ❝ ❞ ابن واصل ❝ ❞ محمد جمال الدين سرور ❝ ❞ رضا المصري ❝ ❞ بدر الدين محمود العيني ❝ ❞ أحمد عرابي ❝ ❞ برهان الدين البقاعي ❝ ❞ على محمد عبدالله ❝ ❞ عبد الله بن محمد بن السيد البطليوسي أبو محمد ❝ ❞ الشعراء الهذليين ❝ ❞ عبد الشكور معلم عبد فارح ❝ ❞ محمد عبد الحليم عبد الفتاح ❝ ❞ د.حمدي بدر الدين إبراهيم ❝ ❞ محمد بن سعود الحمد ❝ ❞ سيد زكي خليل إبراهيم ❝ ❞ محمد فريد ابو حديد ❝ ❞ إبراهيم رفعت باشا ❝ ❞ على محمد على عبدالله ❝ ❞ الأمير أسامة بن منقذ ❝ ❞ محمد محمد أمين ❝ ❞ محمد طنانى ❝ ❞ أحمد فريد رفاعي ❝ ❞ أحمد بن محمد بن الصديق الغماري الحسني أبو الفيض ❝ ❞ حميد بن ثور الهلالي ❝ ❞ المعتمد بن عباد ❝ ❞ علاء الدين علي بن محمد القوشجي ❝ ❞ ابي القاسم اسماعيل التيمي ❝ ❞ ابراهيم جلالة ❝ ❞ إرنست رينان ❝ ❞ جيهان سيد ❝ ❞ محمد طلعت حرب ❝ ❞ كمال الدين سامع ❝ ❞ أمين رشيد حمدى ❝ ❞ سحيم عبد بنى الحسحاس ❝ ❞ محمد صبري الدالي ❝ ❞ أسامة الشاذلى ❝ ❞ محمد عبد المؤمن محمد عبد الغني ❝ ❞ ناصر عبد الله عثمان ❝ ❞ محمود احمد ❝ ❞ عماد حسين ❝ ❞ الكتبيس محمد سيف الدين ❝ ❞ جران العود النميرى ❝ ❞ عبد الله بن عبد العزيز البكري أبو عبيد ❝ ❞ هدى جابر ❝ ❞ رءوف عباس حامد ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الكتب والوثائق القومية