❞ كتاب الجغرافيا الثقافية ❝  ⏤ مايك كرانغ

❞ كتاب الجغرافيا الثقافية ❝ ⏤ مايك كرانغ

نبذه عن الكتاب :

يمثل كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة مرجعًا قيمًا لباحثي العلوم التاريخية بصورة خاصة والآثار والجغرافيا ومعظم تخصصات العلوم الإنسانية على نحو عام حيث يركز كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة على بعض الموضوعات التاريخية الهامة والتي تشغل اهتمام المؤرخين وباحثي التاريخ من مختلف الاتجاهات الفكرية.

الجغرافيا الثقافية أو جغرافية حضارية ، إحدى أفرع الجغرافيا البشرية. هي دراسة للمنتجات الثقافية والأعراف واختلافاتها وعلاقاتها بالنسبة للمناطق والأماكن. حيث تركز على وصف وتحليل طرق اختلاف اللغة، والدين، والاقتصاد، والحكومات والظواهر الثقافية الأخرى أو بقائها ثابتة من مكان إلى آخر، وعلى شرح كيفية تعامل البشر حسب المكان.

إن مجالات دراسة الجغرافيا الثقافية واسعة جدًا. ومن بين العديد من الموضوعات المطبقة في مجال الدراسة:

العولمة تم افتراضها كتفسير للتقارب الثقافي.
التغريب أو العمليات المشابهة الأخرى مثل التحديث، والأمركة، والأسلمة وغيرها
نظريات الهيمنة الثقافية أو الاستيعاب الثقافي من خلال الاستعمار الثقافي.
التمايز المكاني الثقافي كدراسة للاختلاف في أسلوب الحياة الذي يضم الأفكار، والتوجهات، واللغات، والممارسات، ومؤسسات وهياكل السلطة ومجموعة كاملة من الممارسات الثقافية في المناطق الجغرافية.
دراسة المشهد الثقافي والبيئة الثقافية.
تشمل الموضوعات الأخرى روح المكان، والاستعمار، وما بعد الاستعمار، والدُولانية، والهجرة، والتنقل والسياحة البيئية. وتعني دراسة المميزات الطبيعية.
معلومات تاريخية
بالرغم من أن الآثار الأولى للدراسة على دول وثقافات مختلفة على الأرض يمكن أن تعود إلى علماء الجغرافيا القدامى مثل بطليموس (Ptolemy) أو سترابو (Strabo)، إلا أن الجغرافيا الثقافية كدراسة أكاديمية ظهرت في البداية كبديل لنظريات الحتمية الجغرافية في بداية القرن العشرين، والتي تؤمن أن الشعوب والمجتمعات تحكمها البيئة الطبيعية التي يعيشون بها. وبدلاً من دراسة المناطق المحددة مسبقًا اعتمادًا على التصنيفات البيئية، أصبحت الجغرافيا الثقافية تهتم بـ المشهد الثقافي. وقد تزعم ذلك كارل أورتوين سوير (Carl O. Sauer) (الملقب بأب الجغرافية الثقافية) بجامعة كاليفورنيا، بركلي. ونتيجة لذلك، هيمنت الجغرافيا الثقافية طويلاً على الكتّاب الولايات المتحدة.

عرّف سوير المشهد الثقافي بأنه الوحدة المحددة للدراسة الجغرافية. فقد رأى أن الثقافات والمجتمعات لا تنشأ فقط من داخل المحيط الخاص بها، ولكن تتشكل تبعًا لها أيضًا. وهذا التفاعل بين المشهد "الطبيعي" والإنسان يخلق "المشهد الثقافي". كان عمل سوير البحث النوعي ووصفيًا، وتم تجاوزه في الثلاثينيات من خلال الجغرافيا الإقليمية لـريتشارد هارتشورن (Richard Hartshorne) وبعدها من خلال الثورة الكمية. ولقد تم تهميش الجغرافيا الثقافية بشكل عام، بالرغم من أن بعض الكتّاب مثل ديفيد لوينثال (David Lowenthal) استمروا في العمل على مفهوم المشهد الثقافي.

في السبعينيات، تسبب انتقاد فلسفة الوضعية في الجغرافيا في أن ينظر علماء الجغرافيا لما وراء الجغرافيا الكمية من أجل أفكارها. وكانت إحدى هذه المجالات المعاد تقييمها هي الجغرافيا الثقافية أيضًا. ومع ذلك، كما هو الحال في العديد من الأفرع الجغرافيّة، تبقى الجغرافيا الثقافية بعد الوضعية تلعب دورًا هامًا.

"الجغرافيا الثقافية الجديدة"
ظهرت منذ الثمانينيات جغرافيا ثقافية جديدة تستخدم مجموعة مختلفة من التقاليد النظرية، من بينها النماذج الاقتصادية السياسية الماركسية، ونظرية الأنثوية، ونظرية ما بعد الاستعمار، وما بعد البنيوية والتحليل النفسي.

مع استخدام نظريات ميشيل فوكو (Michel Foucault) والأدائية في الأوساط الأكاديمية الغربية، والمزيد من التأثيرات المتنوعة لـ ما بعد الاستعمار، كان هناك جهدا منسقًا التفكيكية الثقافية لإظهار علاقات القوة المختلفة. وكانت إحدى مجالات الاهتمام الخاصة هي سياسة الهوية وبناء الهوية.

تشمل بعض أمثلة مجالات الدراسة ما يلي:

الجغرافيا الأنثوية
جغرافيا الأطفال
بعض أجزاء الجغرافيا السياحية
الجغرافيا السلوكية
الجنس والمكان
بعض التطورات الحديثة في الجغرافيا السياسية
الجغرافيا الموسيقية
لقد حوّل بعض المنخرطين في الجغرافيا الثقافية الجديدة اهتمامهم إلى انتقاد بعض من أفكارها، حيث يرون أن رؤيتها الخاصة بالهوية والمكان ثابتة. ولقد جاءت انتقاداتهم بعد انتقادات فوكو من قِبل أصحاب نظرية "ما بعد البنيوية" الآخرين مثل ميشيل دي كارت (Michel de Certeau) وجيل ديليوز (Gilles Deleuze). في هذا المجال، سيطرت أبحاث نظرية التجريدية والحِراك السكاني. وقد حاول آخرون إعادة ضم هذه الانتقادات إلى الجغرافيا الثقافية الجديدة.
مايك كرانغ - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الجغرافيا الثقافية ❝ الناشرين : ❞ دار عالم المعرفة ❝ ❱
من علم الجغرافيا الثقافية كتب علم الجغرافيا البشرية - مكتبة الكتب العلمية.

نبذة عن الكتاب:
الجغرافيا الثقافية

2005م - 1444هـ
نبذه عن الكتاب :

يمثل كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة مرجعًا قيمًا لباحثي العلوم التاريخية بصورة خاصة والآثار والجغرافيا ومعظم تخصصات العلوم الإنسانية على نحو عام حيث يركز كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة على بعض الموضوعات التاريخية الهامة والتي تشغل اهتمام المؤرخين وباحثي التاريخ من مختلف الاتجاهات الفكرية.

الجغرافيا الثقافية أو جغرافية حضارية ، إحدى أفرع الجغرافيا البشرية. هي دراسة للمنتجات الثقافية والأعراف واختلافاتها وعلاقاتها بالنسبة للمناطق والأماكن. حيث تركز على وصف وتحليل طرق اختلاف اللغة، والدين، والاقتصاد، والحكومات والظواهر الثقافية الأخرى أو بقائها ثابتة من مكان إلى آخر، وعلى شرح كيفية تعامل البشر حسب المكان.

إن مجالات دراسة الجغرافيا الثقافية واسعة جدًا. ومن بين العديد من الموضوعات المطبقة في مجال الدراسة:

العولمة تم افتراضها كتفسير للتقارب الثقافي.
التغريب أو العمليات المشابهة الأخرى مثل التحديث، والأمركة، والأسلمة وغيرها
نظريات الهيمنة الثقافية أو الاستيعاب الثقافي من خلال الاستعمار الثقافي.
التمايز المكاني الثقافي كدراسة للاختلاف في أسلوب الحياة الذي يضم الأفكار، والتوجهات، واللغات، والممارسات، ومؤسسات وهياكل السلطة ومجموعة كاملة من الممارسات الثقافية في المناطق الجغرافية.
دراسة المشهد الثقافي والبيئة الثقافية.
تشمل الموضوعات الأخرى روح المكان، والاستعمار، وما بعد الاستعمار، والدُولانية، والهجرة، والتنقل والسياحة البيئية. وتعني دراسة المميزات الطبيعية.
معلومات تاريخية
بالرغم من أن الآثار الأولى للدراسة على دول وثقافات مختلفة على الأرض يمكن أن تعود إلى علماء الجغرافيا القدامى مثل بطليموس (Ptolemy) أو سترابو (Strabo)، إلا أن الجغرافيا الثقافية كدراسة أكاديمية ظهرت في البداية كبديل لنظريات الحتمية الجغرافية في بداية القرن العشرين، والتي تؤمن أن الشعوب والمجتمعات تحكمها البيئة الطبيعية التي يعيشون بها. وبدلاً من دراسة المناطق المحددة مسبقًا اعتمادًا على التصنيفات البيئية، أصبحت الجغرافيا الثقافية تهتم بـ المشهد الثقافي. وقد تزعم ذلك كارل أورتوين سوير (Carl O. Sauer) (الملقب بأب الجغرافية الثقافية) بجامعة كاليفورنيا، بركلي. ونتيجة لذلك، هيمنت الجغرافيا الثقافية طويلاً على الكتّاب الولايات المتحدة.

عرّف سوير المشهد الثقافي بأنه الوحدة المحددة للدراسة الجغرافية. فقد رأى أن الثقافات والمجتمعات لا تنشأ فقط من داخل المحيط الخاص بها، ولكن تتشكل تبعًا لها أيضًا. وهذا التفاعل بين المشهد "الطبيعي" والإنسان يخلق "المشهد الثقافي". كان عمل سوير البحث النوعي ووصفيًا، وتم تجاوزه في الثلاثينيات من خلال الجغرافيا الإقليمية لـريتشارد هارتشورن (Richard Hartshorne) وبعدها من خلال الثورة الكمية. ولقد تم تهميش الجغرافيا الثقافية بشكل عام، بالرغم من أن بعض الكتّاب مثل ديفيد لوينثال (David Lowenthal) استمروا في العمل على مفهوم المشهد الثقافي.

في السبعينيات، تسبب انتقاد فلسفة الوضعية في الجغرافيا في أن ينظر علماء الجغرافيا لما وراء الجغرافيا الكمية من أجل أفكارها. وكانت إحدى هذه المجالات المعاد تقييمها هي الجغرافيا الثقافية أيضًا. ومع ذلك، كما هو الحال في العديد من الأفرع الجغرافيّة، تبقى الجغرافيا الثقافية بعد الوضعية تلعب دورًا هامًا.

"الجغرافيا الثقافية الجديدة"
ظهرت منذ الثمانينيات جغرافيا ثقافية جديدة تستخدم مجموعة مختلفة من التقاليد النظرية، من بينها النماذج الاقتصادية السياسية الماركسية، ونظرية الأنثوية، ونظرية ما بعد الاستعمار، وما بعد البنيوية والتحليل النفسي.

مع استخدام نظريات ميشيل فوكو (Michel Foucault) والأدائية في الأوساط الأكاديمية الغربية، والمزيد من التأثيرات المتنوعة لـ ما بعد الاستعمار، كان هناك جهدا منسقًا التفكيكية الثقافية لإظهار علاقات القوة المختلفة. وكانت إحدى مجالات الاهتمام الخاصة هي سياسة الهوية وبناء الهوية.

تشمل بعض أمثلة مجالات الدراسة ما يلي:

الجغرافيا الأنثوية
جغرافيا الأطفال
بعض أجزاء الجغرافيا السياحية
الجغرافيا السلوكية
الجنس والمكان
بعض التطورات الحديثة في الجغرافيا السياسية
الجغرافيا الموسيقية
لقد حوّل بعض المنخرطين في الجغرافيا الثقافية الجديدة اهتمامهم إلى انتقاد بعض من أفكارها، حيث يرون أن رؤيتها الخاصة بالهوية والمكان ثابتة. ولقد جاءت انتقاداتهم بعد انتقادات فوكو من قِبل أصحاب نظرية "ما بعد البنيوية" الآخرين مثل ميشيل دي كارت (Michel de Certeau) وجيل ديليوز (Gilles Deleuze). في هذا المجال، سيطرت أبحاث نظرية التجريدية والحِراك السكاني. وقد حاول آخرون إعادة ضم هذه الانتقادات إلى الجغرافيا الثقافية الجديدة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذه عن الكتاب :

يمثل كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة مرجعًا قيمًا لباحثي العلوم التاريخية بصورة خاصة والآثار والجغرافيا ومعظم تخصصات العلوم الإنسانية على نحو عام حيث يركز كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة على بعض الموضوعات التاريخية الهامة والتي تشغل اهتمام المؤرخين وباحثي التاريخ من مختلف الاتجاهات الفكرية.

الجغرافيا الثقافية أو جغرافية حضارية ، إحدى أفرع الجغرافيا البشرية. هي دراسة للمنتجات الثقافية والأعراف واختلافاتها وعلاقاتها بالنسبة للمناطق والأماكن. حيث تركز على وصف وتحليل طرق اختلاف اللغة، والدين، والاقتصاد، والحكومات والظواهر الثقافية الأخرى أو بقائها ثابتة من مكان إلى آخر، وعلى شرح كيفية تعامل البشر حسب المكان.

إن مجالات دراسة الجغرافيا الثقافية واسعة جدًا. ومن بين العديد من الموضوعات المطبقة في مجال الدراسة:

العولمة تم افتراضها كتفسير للتقارب الثقافي.
التغريب أو العمليات المشابهة الأخرى مثل التحديث، والأمركة، والأسلمة وغيرها
نظريات الهيمنة الثقافية أو الاستيعاب الثقافي من خلال الاستعمار الثقافي.
التمايز المكاني الثقافي كدراسة للاختلاف في أسلوب الحياة الذي يضم الأفكار، والتوجهات، واللغات، والممارسات، ومؤسسات وهياكل السلطة ومجموعة كاملة من الممارسات الثقافية في المناطق الجغرافية.
دراسة المشهد الثقافي والبيئة الثقافية.
تشمل الموضوعات الأخرى روح المكان، والاستعمار، وما بعد الاستعمار، والدُولانية، والهجرة، والتنقل والسياحة البيئية. وتعني دراسة المميزات الطبيعية.
معلومات تاريخية
بالرغم من أن الآثار الأولى للدراسة على دول وثقافات مختلفة على الأرض يمكن أن تعود إلى علماء الجغرافيا القدامى مثل بطليموس (Ptolemy) أو سترابو (Strabo)، إلا أن الجغرافيا الثقافية كدراسة أكاديمية ظهرت في البداية كبديل لنظريات الحتمية الجغرافية في بداية القرن العشرين، والتي تؤمن أن الشعوب والمجتمعات تحكمها البيئة الطبيعية التي يعيشون بها. وبدلاً من دراسة المناطق المحددة مسبقًا اعتمادًا على التصنيفات البيئية، أصبحت الجغرافيا الثقافية تهتم بـ المشهد الثقافي. وقد تزعم ذلك كارل أورتوين سوير (Carl O. Sauer) (الملقب بأب الجغرافية الثقافية) بجامعة كاليفورنيا، بركلي. ونتيجة لذلك، هيمنت الجغرافيا الثقافية طويلاً على الكتّاب الولايات المتحدة.

عرّف سوير المشهد الثقافي بأنه الوحدة المحددة للدراسة الجغرافية. فقد رأى أن الثقافات والمجتمعات لا تنشأ فقط من داخل المحيط الخاص بها، ولكن تتشكل تبعًا لها أيضًا. وهذا التفاعل بين المشهد "الطبيعي" والإنسان يخلق "المشهد الثقافي". كان عمل سوير البحث النوعي ووصفيًا، وتم تجاوزه في الثلاثينيات من خلال الجغرافيا الإقليمية لـريتشارد هارتشورن (Richard Hartshorne) وبعدها من خلال الثورة الكمية. ولقد تم تهميش الجغرافيا الثقافية بشكل عام، بالرغم من أن بعض الكتّاب مثل ديفيد لوينثال (David Lowenthal) استمروا في العمل على مفهوم المشهد الثقافي.

في السبعينيات، تسبب انتقاد فلسفة الوضعية في الجغرافيا في أن ينظر علماء الجغرافيا لما وراء الجغرافيا الكمية من أجل أفكارها. وكانت إحدى هذه المجالات المعاد تقييمها هي الجغرافيا الثقافية أيضًا. ومع ذلك، كما هو الحال في العديد من الأفرع الجغرافيّة، تبقى الجغرافيا الثقافية بعد الوضعية تلعب دورًا هامًا.

"الجغرافيا الثقافية الجديدة"
ظهرت منذ الثمانينيات جغرافيا ثقافية جديدة تستخدم مجموعة مختلفة من التقاليد النظرية، من بينها النماذج الاقتصادية السياسية الماركسية، ونظرية الأنثوية، ونظرية ما بعد الاستعمار، وما بعد البنيوية والتحليل النفسي.

مع استخدام نظريات ميشيل فوكو (Michel Foucault) والأدائية في الأوساط الأكاديمية الغربية، والمزيد من التأثيرات المتنوعة لـ ما بعد الاستعمار، كان هناك جهدا منسقًا التفكيكية الثقافية لإظهار علاقات القوة المختلفة. وكانت إحدى مجالات الاهتمام الخاصة هي سياسة الهوية وبناء الهوية.

تشمل بعض أمثلة مجالات الدراسة ما يلي:

الجغرافيا الأنثوية
جغرافيا الأطفال
بعض أجزاء الجغرافيا السياحية
الجغرافيا السلوكية
الجنس والمكان
بعض التطورات الحديثة في الجغرافيا السياسية
الجغرافيا الموسيقية
لقد حوّل بعض المنخرطين في الجغرافيا الثقافية الجديدة اهتمامهم إلى انتقاد بعض من أفكارها، حيث يرون أن رؤيتها الخاصة بالهوية والمكان ثابتة. ولقد جاءت انتقاداتهم بعد انتقادات فوكو من قِبل أصحاب نظرية "ما بعد البنيوية" الآخرين مثل ميشيل دي كارت (Michel de Certeau) وجيل ديليوز (Gilles Deleuze). في هذا المجال، سيطرت أبحاث نظرية التجريدية والحِراك السكاني. وقد حاول آخرون إعادة ضم هذه الانتقادات إلى الجغرافيا الثقافية الجديدة.



سنة النشر : 2005م / 1426هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 8.6 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الجغرافيا الثقافية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الجغرافيا الثقافية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
مايك كرانغ - Mike Krang

كتب مايك كرانغ ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الجغرافيا الثقافية ❝ الناشرين : ❞ دار عالم المعرفة ❝ ❱. المزيد..

كتب مايك كرانغ
الناشر:
دار عالم المعرفة
كتب دار عالم المعرفة هي فكرة مشروع تجاري تعتمد على ويكيبيديا لتطوير برامج على الهواتف النقالة والويب تهدف إلى إيجاد طرق شيًقة وجديدة للتعلم, تقوم شركة ووك كرافت إنك  بتطوير فكرة المشروع الذي يعتمد بصورة كبيرة - مثله مثل ويكيبيديا - على المستخدم في إضافة المحتوى من أسئلة الاختيار من متعدد إلى قاعدة بيانات الشركة بصورة مجانية وإتاحتها من خلال برامج على الهواتف الذكية أو الويب إلى المستخدمين النهائيين بصورة مجانية أيضا. كلمة ووك هي هجاء لنفس الكلمة بالإنجليزية "ووك" (بالإنجليزية: WOK)‏ وهي اختصار لجملة تحمل نفس المعنى "عالم المعرفة" (بالإنجليزية: (World of Knowledge))‏ ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإبداع العام والخاص ❝ ❞ أسرار النوم ❝ ❞ الذكاء الإنساني ❝ ❞ مرض القلق ❝ ❞ العلاج السلوكى للطفل ❝ ❞ حكمة الغرب ❝ ❞ المساجد ❝ ❞ في نظرية الرواية ❝ ❞ تاريخ ايران السياسى بين ثورتين ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد طه ❝ ❞ حسين مؤنس ❝ ❞ ابن خلدون ❝ ❞ إريك فروم ❝ ❞ جون كينيث جالبريت ❝ ❞ عبد الملك مرتاض ❝ ❞ كارل ساجان ❝ ❞ محمد سعيد صباريني ❝ ❞ هربرت أ. شيللر ❝ ❞ دافيد شيهان ❝ ❞ فهمي هويدي ❝ ❞ ستيفن روز و آخرين ❝ ❞ د. مجيد مسعود ❝ ❞ محمد بهي الدين عرجون ❝ ❞ فلاديمير كارتسيف ❝ ❞ الكندر بوربولي ❝ ❞ كيث وايتلام ❝ ❞ د سوزانا ميلر ❝ ❞ محمد حسن عبدالله ❝ ❞ ستيفن هوكنج ❝ ❞ فايز قنطار ❝ ❞ عبد الرحمن بن دويب ❝ ❞ عبد العزيز بن عبد الجليل ❝ ❞ د. عبد الله عبد الرزاق إبراهيم ❝ ❞ علي خليفة الكواري ❝ ❞ إى إتش غومبريتش ❝ ❞ يحيى بن خلدون ❝ ❞ محمد عماد الدين اسماعيل ❝ ❞ محمد شريف الإسكندراني ❝ ❞ محمد الصالح بن العنتري ❝ ❞ بيتر تيلور ❝ ❞ د . آمال السبكي ❝ ❞ برتراند رسل ❝ ❞ أوليفر ليمان ❝ ❞ الكندرو روشكا ❝ ❞ روبين ميريديث ❝ ❞ حسن محمد وجيه ❝ ❞ عبد العليم عبد الرحمن خضر ❝ ❞ ماري وين و عبدالفتاح الصبحي ❝ ❞ د. محمد السيد سعيد ❝ ❞ د/ سعود يوسف عياش ❝ ❞ سام تريمان ❝ ❞ عبد العزيز عبد الجليل ❝ ❞ د. حسن نافعة - كليفورد بوزورث ❝ ❞ عبد الرحمن محمد القعود ❝ ❞ غيرترود هيملفارب ❝ ❞ الدكتور مكارم الغمرى ❝ ❞ د. عبد الحميد حلمي الجزار _ و محمد عبد المنعم صقر ❝ ❞ دينيس لويد ❝ ❞ د. فؤاد مرسى ❝ ❞ جون ماكليش ❝ ❞ عبدة بدوي ❝ ❞ كارل ساغان ❝ ❞ مايك كرانغ ❝ ❞ جفري بارندر ❝ ❞ كافين رايلي ❝ ❞ ريجينا الشريف ❝ ❱.المزيد.. كتب دار عالم المعرفة