❞ كتاب الجغرافيا الثقافية ❝  ⏤ مايك كرانغ

❞ كتاب الجغرافيا الثقافية ❝ ⏤ مايك كرانغ

نبذه عن الكتاب :

يمثل كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة مرجعًا قيمًا لباحثي العلوم التاريخية بصورة خاصة والآثار والجغرافيا ومعظم تخصصات العلوم الإنسانية على نحو عام حيث يركز كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة على بعض الموضوعات التاريخية الهامة والتي تشغل اهتمام المؤرخين وباحثي التاريخ من مختلف الاتجاهات الفكرية.

الجغرافيا الثقافية أو جغرافية حضارية ، إحدى أفرع الجغرافيا البشرية. هي دراسة للمنتجات الثقافية والأعراف واختلافاتها وعلاقاتها بالنسبة للمناطق والأماكن. حيث تركز على وصف وتحليل طرق اختلاف اللغة، والدين، والاقتصاد، والحكومات والظواهر الثقافية الأخرى أو بقائها ثابتة من مكان إلى آخر، وعلى شرح كيفية تعامل البشر حسب المكان.

إن مجالات دراسة الجغرافيا الثقافية واسعة جدًا. ومن بين العديد من الموضوعات المطبقة في مجال الدراسة:

العولمة تم افتراضها كتفسير للتقارب الثقافي.
التغريب أو العمليات المشابهة الأخرى مثل التحديث، والأمركة، والأسلمة وغيرها
نظريات الهيمنة الثقافية أو الاستيعاب الثقافي من خلال الاستعمار الثقافي.
التمايز المكاني الثقافي كدراسة للاختلاف في أسلوب الحياة الذي يضم الأفكار، والتوجهات، واللغات، والممارسات، ومؤسسات وهياكل السلطة ومجموعة كاملة من الممارسات الثقافية في المناطق الجغرافية.
دراسة المشهد الثقافي والبيئة الثقافية.
تشمل الموضوعات الأخرى روح المكان، والاستعمار، وما بعد الاستعمار، والدُولانية، والهجرة، والتنقل والسياحة البيئية. وتعني دراسة المميزات الطبيعية.
معلومات تاريخية
بالرغم من أن الآثار الأولى للدراسة على دول وثقافات مختلفة على الأرض يمكن أن تعود إلى علماء الجغرافيا القدامى مثل بطليموس (Ptolemy) أو سترابو (Strabo)، إلا أن الجغرافيا الثقافية كدراسة أكاديمية ظهرت في البداية كبديل لنظريات الحتمية الجغرافية في بداية القرن العشرين، والتي تؤمن أن الشعوب والمجتمعات تحكمها البيئة الطبيعية التي يعيشون بها. وبدلاً من دراسة المناطق المحددة مسبقًا اعتمادًا على التصنيفات البيئية، أصبحت الجغرافيا الثقافية تهتم بـ المشهد الثقافي. وقد تزعم ذلك كارل أورتوين سوير (Carl O. Sauer) (الملقب بأب الجغرافية الثقافية) بجامعة كاليفورنيا، بركلي. ونتيجة لذلك، هيمنت الجغرافيا الثقافية طويلاً على الكتّاب الولايات المتحدة.

عرّف سوير المشهد الثقافي بأنه الوحدة المحددة للدراسة الجغرافية. فقد رأى أن الثقافات والمجتمعات لا تنشأ فقط من داخل المحيط الخاص بها، ولكن تتشكل تبعًا لها أيضًا. وهذا التفاعل بين المشهد "الطبيعي" والإنسان يخلق "المشهد الثقافي". كان عمل سوير البحث النوعي ووصفيًا، وتم تجاوزه في الثلاثينيات من خلال الجغرافيا الإقليمية لـريتشارد هارتشورن (Richard Hartshorne) وبعدها من خلال الثورة الكمية. ولقد تم تهميش الجغرافيا الثقافية بشكل عام، بالرغم من أن بعض الكتّاب مثل ديفيد لوينثال (David Lowenthal) استمروا في العمل على مفهوم المشهد الثقافي.

في السبعينيات، تسبب انتقاد فلسفة الوضعية في الجغرافيا في أن ينظر علماء الجغرافيا لما وراء الجغرافيا الكمية من أجل أفكارها. وكانت إحدى هذه المجالات المعاد تقييمها هي الجغرافيا الثقافية أيضًا. ومع ذلك، كما هو الحال في العديد من الأفرع الجغرافيّة، تبقى الجغرافيا الثقافية بعد الوضعية تلعب دورًا هامًا.

"الجغرافيا الثقافية الجديدة"
ظهرت منذ الثمانينيات جغرافيا ثقافية جديدة تستخدم مجموعة مختلفة من التقاليد النظرية، من بينها النماذج الاقتصادية السياسية الماركسية، ونظرية الأنثوية، ونظرية ما بعد الاستعمار، وما بعد البنيوية والتحليل النفسي.

مع استخدام نظريات ميشيل فوكو (Michel Foucault) والأدائية في الأوساط الأكاديمية الغربية، والمزيد من التأثيرات المتنوعة لـ ما بعد الاستعمار، كان هناك جهدا منسقًا التفكيكية الثقافية لإظهار علاقات القوة المختلفة. وكانت إحدى مجالات الاهتمام الخاصة هي سياسة الهوية وبناء الهوية.

تشمل بعض أمثلة مجالات الدراسة ما يلي:

الجغرافيا الأنثوية
جغرافيا الأطفال
بعض أجزاء الجغرافيا السياحية
الجغرافيا السلوكية
الجنس والمكان
بعض التطورات الحديثة في الجغرافيا السياسية
الجغرافيا الموسيقية
لقد حوّل بعض المنخرطين في الجغرافيا الثقافية الجديدة اهتمامهم إلى انتقاد بعض من أفكارها، حيث يرون أن رؤيتها الخاصة بالهوية والمكان ثابتة. ولقد جاءت انتقاداتهم بعد انتقادات فوكو من قِبل أصحاب نظرية "ما بعد البنيوية" الآخرين مثل ميشيل دي كارت (Michel de Certeau) وجيل ديليوز (Gilles Deleuze). في هذا المجال، سيطرت أبحاث نظرية التجريدية والحِراك السكاني. وقد حاول آخرون إعادة ضم هذه الانتقادات إلى الجغرافيا الثقافية الجديدة.
مايك كرانغ - ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الجغرافيا الثقافية ❝ الناشرين : ❞ المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ❝ ❱
من علم الجغرافيا الثقافية كتب علم الجغرافيا البشرية - مكتبة الكتب العلمية.

نبذة عن الكتاب:
الجغرافيا الثقافية

2005م - 1445هـ
نبذه عن الكتاب :

يمثل كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة مرجعًا قيمًا لباحثي العلوم التاريخية بصورة خاصة والآثار والجغرافيا ومعظم تخصصات العلوم الإنسانية على نحو عام حيث يركز كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة على بعض الموضوعات التاريخية الهامة والتي تشغل اهتمام المؤرخين وباحثي التاريخ من مختلف الاتجاهات الفكرية.

الجغرافيا الثقافية أو جغرافية حضارية ، إحدى أفرع الجغرافيا البشرية. هي دراسة للمنتجات الثقافية والأعراف واختلافاتها وعلاقاتها بالنسبة للمناطق والأماكن. حيث تركز على وصف وتحليل طرق اختلاف اللغة، والدين، والاقتصاد، والحكومات والظواهر الثقافية الأخرى أو بقائها ثابتة من مكان إلى آخر، وعلى شرح كيفية تعامل البشر حسب المكان.

إن مجالات دراسة الجغرافيا الثقافية واسعة جدًا. ومن بين العديد من الموضوعات المطبقة في مجال الدراسة:

العولمة تم افتراضها كتفسير للتقارب الثقافي.
التغريب أو العمليات المشابهة الأخرى مثل التحديث، والأمركة، والأسلمة وغيرها
نظريات الهيمنة الثقافية أو الاستيعاب الثقافي من خلال الاستعمار الثقافي.
التمايز المكاني الثقافي كدراسة للاختلاف في أسلوب الحياة الذي يضم الأفكار، والتوجهات، واللغات، والممارسات، ومؤسسات وهياكل السلطة ومجموعة كاملة من الممارسات الثقافية في المناطق الجغرافية.
دراسة المشهد الثقافي والبيئة الثقافية.
تشمل الموضوعات الأخرى روح المكان، والاستعمار، وما بعد الاستعمار، والدُولانية، والهجرة، والتنقل والسياحة البيئية. وتعني دراسة المميزات الطبيعية.
معلومات تاريخية
بالرغم من أن الآثار الأولى للدراسة على دول وثقافات مختلفة على الأرض يمكن أن تعود إلى علماء الجغرافيا القدامى مثل بطليموس (Ptolemy) أو سترابو (Strabo)، إلا أن الجغرافيا الثقافية كدراسة أكاديمية ظهرت في البداية كبديل لنظريات الحتمية الجغرافية في بداية القرن العشرين، والتي تؤمن أن الشعوب والمجتمعات تحكمها البيئة الطبيعية التي يعيشون بها. وبدلاً من دراسة المناطق المحددة مسبقًا اعتمادًا على التصنيفات البيئية، أصبحت الجغرافيا الثقافية تهتم بـ المشهد الثقافي. وقد تزعم ذلك كارل أورتوين سوير (Carl O. Sauer) (الملقب بأب الجغرافية الثقافية) بجامعة كاليفورنيا، بركلي. ونتيجة لذلك، هيمنت الجغرافيا الثقافية طويلاً على الكتّاب الولايات المتحدة.

عرّف سوير المشهد الثقافي بأنه الوحدة المحددة للدراسة الجغرافية. فقد رأى أن الثقافات والمجتمعات لا تنشأ فقط من داخل المحيط الخاص بها، ولكن تتشكل تبعًا لها أيضًا. وهذا التفاعل بين المشهد "الطبيعي" والإنسان يخلق "المشهد الثقافي". كان عمل سوير البحث النوعي ووصفيًا، وتم تجاوزه في الثلاثينيات من خلال الجغرافيا الإقليمية لـريتشارد هارتشورن (Richard Hartshorne) وبعدها من خلال الثورة الكمية. ولقد تم تهميش الجغرافيا الثقافية بشكل عام، بالرغم من أن بعض الكتّاب مثل ديفيد لوينثال (David Lowenthal) استمروا في العمل على مفهوم المشهد الثقافي.

في السبعينيات، تسبب انتقاد فلسفة الوضعية في الجغرافيا في أن ينظر علماء الجغرافيا لما وراء الجغرافيا الكمية من أجل أفكارها. وكانت إحدى هذه المجالات المعاد تقييمها هي الجغرافيا الثقافية أيضًا. ومع ذلك، كما هو الحال في العديد من الأفرع الجغرافيّة، تبقى الجغرافيا الثقافية بعد الوضعية تلعب دورًا هامًا.

"الجغرافيا الثقافية الجديدة"
ظهرت منذ الثمانينيات جغرافيا ثقافية جديدة تستخدم مجموعة مختلفة من التقاليد النظرية، من بينها النماذج الاقتصادية السياسية الماركسية، ونظرية الأنثوية، ونظرية ما بعد الاستعمار، وما بعد البنيوية والتحليل النفسي.

مع استخدام نظريات ميشيل فوكو (Michel Foucault) والأدائية في الأوساط الأكاديمية الغربية، والمزيد من التأثيرات المتنوعة لـ ما بعد الاستعمار، كان هناك جهدا منسقًا التفكيكية الثقافية لإظهار علاقات القوة المختلفة. وكانت إحدى مجالات الاهتمام الخاصة هي سياسة الهوية وبناء الهوية.

تشمل بعض أمثلة مجالات الدراسة ما يلي:

الجغرافيا الأنثوية
جغرافيا الأطفال
بعض أجزاء الجغرافيا السياحية
الجغرافيا السلوكية
الجنس والمكان
بعض التطورات الحديثة في الجغرافيا السياسية
الجغرافيا الموسيقية
لقد حوّل بعض المنخرطين في الجغرافيا الثقافية الجديدة اهتمامهم إلى انتقاد بعض من أفكارها، حيث يرون أن رؤيتها الخاصة بالهوية والمكان ثابتة. ولقد جاءت انتقاداتهم بعد انتقادات فوكو من قِبل أصحاب نظرية "ما بعد البنيوية" الآخرين مثل ميشيل دي كارت (Michel de Certeau) وجيل ديليوز (Gilles Deleuze). في هذا المجال، سيطرت أبحاث نظرية التجريدية والحِراك السكاني. وقد حاول آخرون إعادة ضم هذه الانتقادات إلى الجغرافيا الثقافية الجديدة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذه عن الكتاب :

يمثل كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة مرجعًا قيمًا لباحثي العلوم التاريخية بصورة خاصة والآثار والجغرافيا ومعظم تخصصات العلوم الإنسانية على نحو عام حيث يركز كتاب الجغرافيا الثقافية – عالم المعرفة على بعض الموضوعات التاريخية الهامة والتي تشغل اهتمام المؤرخين وباحثي التاريخ من مختلف الاتجاهات الفكرية.

الجغرافيا الثقافية أو جغرافية حضارية ، إحدى أفرع الجغرافيا البشرية. هي دراسة للمنتجات الثقافية والأعراف واختلافاتها وعلاقاتها بالنسبة للمناطق والأماكن. حيث تركز على وصف وتحليل طرق اختلاف اللغة، والدين، والاقتصاد، والحكومات والظواهر الثقافية الأخرى أو بقائها ثابتة من مكان إلى آخر، وعلى شرح كيفية تعامل البشر حسب المكان.

إن مجالات دراسة الجغرافيا الثقافية واسعة جدًا. ومن بين العديد من الموضوعات المطبقة في مجال الدراسة:

العولمة تم افتراضها كتفسير للتقارب الثقافي.
التغريب أو العمليات المشابهة الأخرى مثل التحديث، والأمركة، والأسلمة وغيرها
نظريات الهيمنة الثقافية أو الاستيعاب الثقافي من خلال الاستعمار الثقافي.
التمايز المكاني الثقافي كدراسة للاختلاف في أسلوب الحياة الذي يضم الأفكار، والتوجهات، واللغات، والممارسات، ومؤسسات وهياكل السلطة ومجموعة كاملة من الممارسات الثقافية في المناطق الجغرافية.
دراسة المشهد الثقافي والبيئة الثقافية.
تشمل الموضوعات الأخرى روح المكان، والاستعمار، وما بعد الاستعمار، والدُولانية، والهجرة، والتنقل والسياحة البيئية. وتعني دراسة المميزات الطبيعية.
معلومات تاريخية
بالرغم من أن الآثار الأولى للدراسة على دول وثقافات مختلفة على الأرض يمكن أن تعود إلى علماء الجغرافيا القدامى مثل بطليموس (Ptolemy) أو سترابو (Strabo)، إلا أن الجغرافيا الثقافية كدراسة أكاديمية ظهرت في البداية كبديل لنظريات الحتمية الجغرافية في بداية القرن العشرين، والتي تؤمن أن الشعوب والمجتمعات تحكمها البيئة الطبيعية التي يعيشون بها. وبدلاً من دراسة المناطق المحددة مسبقًا اعتمادًا على التصنيفات البيئية، أصبحت الجغرافيا الثقافية تهتم بـ المشهد الثقافي. وقد تزعم ذلك كارل أورتوين سوير (Carl O. Sauer) (الملقب بأب الجغرافية الثقافية) بجامعة كاليفورنيا، بركلي. ونتيجة لذلك، هيمنت الجغرافيا الثقافية طويلاً على الكتّاب الولايات المتحدة.

عرّف سوير المشهد الثقافي بأنه الوحدة المحددة للدراسة الجغرافية. فقد رأى أن الثقافات والمجتمعات لا تنشأ فقط من داخل المحيط الخاص بها، ولكن تتشكل تبعًا لها أيضًا. وهذا التفاعل بين المشهد "الطبيعي" والإنسان يخلق "المشهد الثقافي". كان عمل سوير البحث النوعي ووصفيًا، وتم تجاوزه في الثلاثينيات من خلال الجغرافيا الإقليمية لـريتشارد هارتشورن (Richard Hartshorne) وبعدها من خلال الثورة الكمية. ولقد تم تهميش الجغرافيا الثقافية بشكل عام، بالرغم من أن بعض الكتّاب مثل ديفيد لوينثال (David Lowenthal) استمروا في العمل على مفهوم المشهد الثقافي.

في السبعينيات، تسبب انتقاد فلسفة الوضعية في الجغرافيا في أن ينظر علماء الجغرافيا لما وراء الجغرافيا الكمية من أجل أفكارها. وكانت إحدى هذه المجالات المعاد تقييمها هي الجغرافيا الثقافية أيضًا. ومع ذلك، كما هو الحال في العديد من الأفرع الجغرافيّة، تبقى الجغرافيا الثقافية بعد الوضعية تلعب دورًا هامًا.

"الجغرافيا الثقافية الجديدة"
ظهرت منذ الثمانينيات جغرافيا ثقافية جديدة تستخدم مجموعة مختلفة من التقاليد النظرية، من بينها النماذج الاقتصادية السياسية الماركسية، ونظرية الأنثوية، ونظرية ما بعد الاستعمار، وما بعد البنيوية والتحليل النفسي.

مع استخدام نظريات ميشيل فوكو (Michel Foucault) والأدائية في الأوساط الأكاديمية الغربية، والمزيد من التأثيرات المتنوعة لـ ما بعد الاستعمار، كان هناك جهدا منسقًا التفكيكية الثقافية لإظهار علاقات القوة المختلفة. وكانت إحدى مجالات الاهتمام الخاصة هي سياسة الهوية وبناء الهوية.

تشمل بعض أمثلة مجالات الدراسة ما يلي:

الجغرافيا الأنثوية
جغرافيا الأطفال
بعض أجزاء الجغرافيا السياحية
الجغرافيا السلوكية
الجنس والمكان
بعض التطورات الحديثة في الجغرافيا السياسية
الجغرافيا الموسيقية
لقد حوّل بعض المنخرطين في الجغرافيا الثقافية الجديدة اهتمامهم إلى انتقاد بعض من أفكارها، حيث يرون أن رؤيتها الخاصة بالهوية والمكان ثابتة. ولقد جاءت انتقاداتهم بعد انتقادات فوكو من قِبل أصحاب نظرية "ما بعد البنيوية" الآخرين مثل ميشيل دي كارت (Michel de Certeau) وجيل ديليوز (Gilles Deleuze). في هذا المجال، سيطرت أبحاث نظرية التجريدية والحِراك السكاني. وقد حاول آخرون إعادة ضم هذه الانتقادات إلى الجغرافيا الثقافية الجديدة.



سنة النشر : 2005م / 1426هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 8.6 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الجغرافيا الثقافية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الجغرافيا الثقافية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
مايك كرانغ - Mike Krang

كتب مايك كرانغ ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الجغرافيا الثقافية ❝ الناشرين : ❞ المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ❝ ❱. المزيد..

كتب مايك كرانغ
الناشر:
المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب
كتب المجلس الوطني للثقافة والفنون والآدابأنشئ المجـلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بمـرسوم أميـري صدر بتاريخ 17 يوليو 1973 لتأخذ الدولة على عاتقها الدور الرئيسي في عملية التنمية الفكرية والثقافية والفنية ضمن رؤية واضحة تعمل على رعاية الثقافة والفنون والنهوض بها وإفساح المجال أمام الاتصال والتواصل مع الثقافة العربية والعالمية والمجلـس الـوطني هو هيئة مستقـلة تابعة للدولة، تعمـل على تهـيئة المنـاخ المـناسب للابداع الثقافي والفني وتنمية النشاطات الثقافية على أوسع نطاق، ويتمتع المجلس باستقلال مالي وإداري ومسؤوليات ثقافية واسعة تجعله عملياً أقرب إلى وزارات الثقافة في الدول الأخرى. وتمثل الامانة العامة للمجلس الاداة التنفيذية المسؤولة عن تطبيق سياسته وخططه ومشاريعه على الساحتين العربية والخارجية ويشرف الامين العام للمجلس على أجهزة المجلس ويضع أنظمتها ويدير شؤونها الفنية والادارية والمالية. ويـرأس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مـعالي وزير الاعلام ويضـم في عضويته ممثلـين عن بعـض الجـهات الحكومية وشخصيات ادبية وثقافية وفنية. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإبداع العام والخاص ❝ ❞ أسرار النوم ❝ ❞ الاكتئاب مرض كل عصر ❝ ❞ العبقرية - تاريخ الفكرة ❝ ❞ الذكاء الإنساني ❝ ❞ مرض القلق ❝ ❞ العلاج السلوكى للطفل ❝ ❞ حكمة الغرب ❝ ❞ في نظرية الرواية ❝ ❞ المساجد ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد طه ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ عبد الرحمن بدوى ❝ ❞ حسين مؤنس ❝ ❞ الجاحظ ❝ ❞ ابن خلدون ❝ ❞ محمد حسين هيكل ❝ ❞ برتراند راسل ❝ ❞ عبد الستار ابراهيم ❝ ❞ إبراهيم ناجى ❝ ❞ إريك فروم ❝ ❞ قاسم عبده قاسم ❝ ❞ جون كينيث جالبريت ❝ ❞ جون ديوي ❝ ❞ عبد الملك مرتاض ❝ ❞ كارل ساجان ❝ ❞ عبد السلام الترمانيني ❝ ❞ د. إمام عبد الفتاح إمام ❝ ❞ دافيد شيهان ❝ ❞ محمد سعيد صباريني ❝ ❞ هربرت أ. شيللر ❝ ❞ فهمي هويدي ❝ ❞ ناهدة البقصمي ❝ ❞ جوته ❝ ❞ فرانسيس كريك ❝ ❞ الكندر بوربولي ❝ ❞ ستيفن روز و آخرين ❝ ❞ د. مجيد مسعود ❝ ❞ محمد بهي الدين عرجون ❝ ❞ جيمز ماكبرايد ❝ ❞ رولان أومنيس ❝ ❞ فلاديمير كارتسيف ❝ ❞ عبد الله ابراهيم ❝ ❞ راي كروزير ❝ ❞ عواطف عبد الرحمن ❝ ❞ د. أحمد محمد عبد الخالق ❝ ❞ إيزابيل إبراهاردت ❝ ❞ د. رمزي زكي ❝ ❞ هاريسنياي , هتون ❝ ❞ كيث وايتلام ❝ ❞ د سوزانا ميلر ❝ ❞ عبد الرحمن بن دويب ❝ ❞ ستيفن هوكنج ❝ ❞ بنيلوبى مرى ❝ ❞ محمد حسن عبدالله ❝ ❞ فايز قنطار ❝ ❞ شاهر آغا ❝ ❞ د. عبد الله عبد الرزاق إبراهيم ❝ ❞ عبد العزيز بن عبد الجليل ❝ ❞ يحيى بن خلدون ❝ ❞ علي خليفة الكواري ❝ ❞ إى إتش غومبريتش ❝ ❞ عبد القادر القحطاني ❝ ❞ فرانك كلوز ❝ ❞ محمد الصالح بن العنتري ❝ ❞ محمد شريف الإسكندراني ❝ ❞ محمد عماد الدين اسماعيل ❝ ❞ بيتر تيلور ❝ ❞ عبد العليم عبد الرحمن خضر ❝ ❞ د . آمال السبكي ❝ ❞ د. محمد فتحى عوض الله ❝ ❞ يو هوا ❝ ❞ أوليفر ليمان ❝ ❞ الكندرو روشكا ❝ ❞ روبين ميريديث ❝ ❞ د. محمد السيد سعيد ❝ ❞ كريستوفر مارلو ❝ ❞ بنانا يوشيموتو ❝ ❞ حسن محمد وجيه ❝ ❞ ماري وين و عبدالفتاح الصبحي ❝ ❞ توف جانسون ❝ ❞ محمد جاسم الخليفي ❝ ❞ جيمس تريفيل ❝ ❞ صلاح محمد الجيدة ❝ ❞ د/ سعود يوسف عياش ❝ ❞ ماريا لويزا برنيرى ❝ ❞ سام تريمان ❝ ❞ د. حسن نافعة - كليفورد بوزورث ❝ ❞ غاي دويتشر ❝ ❞ عبد العزيز عبد الجليل ❝ ❞ تيمونز ريبورتس ❝ ❞ عبد الرحمن محمد القعود ❝ ❞ جيروم كيغان ❝ ❞ د. حسن طه نجم ❝ ❞ الدكتور مكارم الغمرى ❝ ❞ غيرترود هيملفارب ❝ ❞ د. عبدالله إبراهيم ❝ ❞ يمنى طريف الخولي ❝ ❞ عبدة بدوي ❝ ❞ آرثر ميلر ❝ ❞ مونيكا على ❝ ❞ دين كيث سيمنتون ❝ ❞ على الراعى ❝ ❞ دينيس لويد ❝ ❞ جون ماكليش ❝ ❞ هنري برونل ❝ ❞ د. عبد الحميد حلمي الجزار _ و محمد عبد المنعم صقر ❝ ❞ ديبورا ليفي ❝ ❞ دافيد فونكينوس ❝ ❞ عبد الباسط عبد المعطي ❝ ❞ د. فؤاد مرسى ❝ ❞ روبين دايفيد ❝ ❞ جوهان جيتة ❝ ❞ تنغ - هسينغ يى ❝ ❞ جوليان بارنز ❝ ❞ مريم عبدالله النعيمى ❝ ❞ تشنوا أشيبى ❝ ❞ لطيفة مبارك السليطى ❝ ❞ ب.س. لويد ❝ ❞ كارل ساغان ❝ ❞ تحسين يوجل ❝ ❞ مهند مصطفى ❝ ❞ وليام سارويان ❝ ❞ فلاديمير هلباتش ❝ ❞ كافين رايلي ❝ ❞ مايك كرانغ ❝ ❞ جفري بارندر ❝ ❞ وهب احمد رومية ❝ ❞ مولوين مير شنت وكليفورد ليتش ❝ ❞ فرانسو دو كوريل ❝ ❞ إ.إ.رايس ❝ ❞ ريجينا الشريف ❝ ❞ د. جون ج. تايلور ❝ ❞ نبيل علي ❝ ❞ دكتور إحسان عباس ❝ ❞ ايرنست همنغواى ❝ ❞ عبد السلام إبراهيم ❝ ❞ عبد الرحمن البدوى ❝ ❞ لاهاي عبد الحسين ❝ ❞ جوزيف ماريا بوتشينسكي ❝ ❞ توماس هايلاند إريكسن ❝ ❱.المزيد.. كتب المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب