❞ رواية المنشق ريبورتاج المرايا والظلال ❝  ⏤ أحمد ضحية

❞ رواية المنشق ريبورتاج المرايا والظلال ❝ ⏤ أحمد ضحية


لحظتان ﻟﻦ ﺗﻨﻤﺤﯿﺎ ﻣﻦ ذاﻛﺮﺗﻪ: اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﻏﺎدر ﻓﯿﻬﺎ ﻣﺴﻜﻦ ﻫﯿﻠﺪا ﺑﻌﺪ ﺳﻬﺮّة داﻓﺌﺔ، ﻓﯿﻤﺎ ﻛﺎن النّهار ﯾﺘﻤﻄﻰ مشرئباً ﺧﻠﻒ ﻧﺎﻓﺬة ﻣﻜﺘﺒﻪ، عندما أُعتقل!

واﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻓﯿﻬﺎ اﻟﻨّﻬﺎر ﯾﺬّوي، والشمس ﺗﺘﻬﺎوّى خلف اﻷﻓﻖ اﻟﻐﺮﺑﻲ، ﻓﯿﻤﺎ الجنكويز ﯾﺪﻓﻌﻮﻧﻪ إﻟﻰ داﺧﻞ اﻟﺰﻧﺰاﻧﺔ، ﻓﯿﻄﻮي ﻟﯿﻞ اﻟﺒﻠﺪة، آﺧﺮ اﻟﻨّﻬﺎرات اﻟﻤﺴﻜﻮﻧﺔ ﺑﺼﻤﺖ اﻟﻨّﺎس وﺑﺆﺳﻬﻢ، اﻟﺬي اﻧﻔﺠﺮ بغتةً ﻋﻠﻰ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ اﻟﻤﺪﻣﺮ! ﻓﺘﻼﺷﻲ ﻛﻞ ﺷﻲء داﺧﻞ اﻧﻔﺠﺎرات ﺗﯿﺎر ﻏﻀﺒﺘﻬﻢ اﻟﻌﺎرﻣﺔ!..

ﻃﺮق ﻋﻠﻰ اﻟﺒﺎب ﺑﺘﻮﺗﺮ.. ﺟﺎءه ﺻﻮت ﻫﯿﻠﺪا ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ:

"ﺣﺎﺿﺮ، ﺣﺎﺿﺮ ﻟﺤﻈﺔ.."

وﺗﻘﺪﻣﺖ ﺧﻄﺎﻫﺎ ﻓﻲ ﺷﺮاﯾﯿﻨﻪ، وﻗﻠﺒﻪ ﯾﻨﺘﻔﺾ ﺑﺸﺪّة!

وفيما كان جادين جانو يسترد أنفاسه من النيران التي أشعلتها هيلدا، كانت هتافات غفيرّة تنعقد في قبة البلاد الأسيرّة، والجموع تعتصم أمام القيادة العامة لقوات "الجنكويز" فيما صوت قطار دار صباح يهد القضبان هداً، ويمضي دون توقف.. يبطىء ليركب عمال المدن، كلات المواني، المراكبية، حشاشة القصوب، تربالة القرى فلاحين البلدات خارج التخطيط، تلاميذ المدارس، الأفندية، ليفرغهم جميعاً في ميدان الاعتصام!

وﻗﺒﻞ أن ﯾﺘﻮﻗﻒ الهتاف واﻟﻘﺼﻒ، ﻛﺎﻧﺖ اﻷرض ﻗﺪ زﻟﺰﻟﺖ زﻟﺰاﻟﻬﺎ، وﺗﺒﯿﻦ للمريود واﻟﻤﻌﺘﻘﻠﯿﻦ الآﺧﺮﯾﻦ، اﻧﻬﯿﺎر ﺟﺪران اﻟﺴﺠﻦ!

كان الأهالي المغبونين قد اندفعوا يحطمون اﻟﺠﺪران اﻟﻤﺘﺪاﻋﯿﺔ ﻟﻠﺰﻧﺎزﯾﻦ.. ﺗﺪﻓﻘﻮا ﯾﻠﺘﺤﻤﻮن ﺑﻬﺬا اﻟﺴﯿﻞ اﻟﻬﺎدر، ﻟﻨَّﻬﺮٍ ﻣﻦ أرواح أﺑﻄﺎل ﻋﺸﺮاتِ اﻟﻌﺼﻮر، اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻗﺒﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻼد الأسيرّة.. انبثق ﻓﻲ ﻫﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﻜﻮﻧﯿﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪة، ﻣﻦ ﻣﺴﺎم اﻟﻘﺒﻞ اﻷرﺑﻌﺔ!

اﻟﺜﻮار اﻟﻤﺴﻠﺤﻮن ﯾﻘﻮدﻫﻢ اﻟﺨﺰﯾﻦ، ﺣﻤﻠﻮا أﺳﻠﺤﺘﻬﻢ وﻣﻀﻮا، ﯾﺤﻤﻮن اﻟﺠﻤﻮع اﻟﻬﺎدرَّة، اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﯾﻘﻮدﻫﺎ ﺻﺎﻧﻊ اﻟﻔﺨﺎر، وﯾﻔﺴﺤﻮن ﻟﻬﺎ اﻟﻄﺮﯾﻖ، ﻟﺪك آﺧﺮ ﻗﻼع وﺣﺼﻮن، آﺧﺮ ﺣﺎﻛﻢ ﻋﺎم ﯾﻨﺤﺪر ﻣﻦ أﺳﺮَّة اﻟﻤﻘﺪس ﺳﺮه اﻟﻤﺎﻟﻜﺔ، ﺗﺴﺒﻘﻬﻢ ﻫﺘﺎﻓﺎﺗﻬﻢ وﻫﻢ ﯾﺤﻤﻠﻮن طيفاً متلاشياً ﻋﻠﻰ أﻋﻨﺎﻗﻬﻢ، يشق ﻫﺘﺎف روﺣﻪ ﻋﻨﺎن اﻟﺴﻤﺎء، وﯾﺮج اﻷرض رﺟﺎً:

اﻧﻄﻠﻖ اﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮون، وﻣﺰﯾﺪاً ﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﯿﺮ اﻟﺜﺎﺋﺮة، ﺗﻨﺸﻖ ﻋﻨﻬﻢ تغريدات "ود دَبرك".. تنشق عنهم ﻛﺘﺐ اﻟﺘﺎرﯾﺦ واﻟﺤﻜﺎﯾﺎت واﻷﺣﺎﺟﻲ.. ﺗﻨﺸﻖ ﻋﻨﻬﻢ اﻷرض، وﯾﺘﻘﺪﻣﻮن اﻟﺼﻔﻮف، ﻣﻤﺴﻜﯿﻦ ﺑﺄﯾﺪي ﺑﻌﻀﻬﻢ اﻟﺒﻌﺾ، وهم ﯾﺤﻤﻠﻮن بين جوانحهم أشباح أحبابهم. كانت ﺻﺪورﻫﻢ ﻋﺎرﯾﺔ، وهتافاتهم تشق ﻓﻀﺎء اﻟﺒﻼد الأسيرَّة اﻟﺮَّﺣﺐ، ﻛﻐﻀﺒﺔ رياح اﻟﻬﺒﺒﺎي الجسورَّة، وﻋﯿﻮﻧﻬﻢ ﺗﻠﻤﻊ كاﻟﺒﺮق اﻟﻌﺒﺎدي المخاتل!

ﺟﺎءوا ﻣﻦ ﻛﻞ ﻓﺞ..

ﺧﺮﺟﻮا ﻣﻦ زﻗﺎﻗﺎت "اﻟﺒﻠﺪَّة اﻟﻘﺪﯾﻤَّﺔ".. ﻣﻦ ساحة صانع الفخار العتيقة، وميدان الحرّية، وبيوت القش والصفيح في أطراف المدن!

جاءوا ﻣﻦ ﺣﻮاري اﻟﻤﺪﯾﻨﺔ اﻟﺰَّاﻫﯿﺔ.. وﻣﻦ ”أﻧﺪاﯾﺎت“ اﻟﺒﻼد الأسيرَّة.. ﺟﺎءوا ﻣﻦ ﻓﺮﻗﺎن و ”ﺣﻼﻻت“ دار اﻟﺮﯾﺢ، وﻣﻦ ”ﻛﺮاﻛﯿﺮ“ اﻟﺠﺒﺎل واﻟﻮدﯾﺎن، ﺟﺎءوا!..
وﻣﻦ ﻏﺎﺑﺎت اﻟﺼﻌﯿﺪ، وﻣﻦ أﺳﻔﻞ اﻟﻨَّﻬﺮ، ﺟﺎءوا..

وﻣﻦ دار ﺻﺒﺎح ﺣﯿﺚ ﺗﺸﺮق ﺷﻤﺲ اﻟﺒﻼد الأسيرَّة، ﺷﺤﯿﺤﺔ وﻣﻨﻬﻜﺔ! وﺗﻮﺣﺪوا ﺟﻤﯿﻌﻬﻢ: اﻟﻤﺸﺮدﯾﻦ، اﻟﺴﺠﻨﺎء السياسيين المخضرمين ﻓﻲ ﺳﺠﻮن "الترح و تور الجر" ﺧﺮﺟﻮا ﻣﻦ ﺑﯿﻦ ﺳﻄﻮر ﻣﺬﻛﺮاﺗﻬﻢ، الكنداكات طالبات الجامعات، اﻷﻫﺎﻟﻲ اﻟﺬﯾﻦ ﻓﻘﺪوا ﻣﻼﻣﺤﻬﻢ، ﻓﺎﻛﺘﺴﺒﻮا ﻣﻼمحاً ﺟﺪﯾﺪة، ﻧﺒﻼء "كليوة اﻟﺒﺎﺋﺪة"، اﻟﺒﺎﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﻗﺎرﻋﺔ اﻷرزاق، ﻓﻲ اﻟﻄﺮﻗﺎت واﻷرﺻﻔﺔ، اﻟﺴﺎﻋﺎﺗﯿﺔ اﻟﺬﯾﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﯾﻤﺎرﺳﻮن إﺻﻼح اﻟﺴﺎﻋﺎت، ﻓﻲ ﺑﺮﻧﺪات اﻟﻤﺤﻼت، ﻓﻠﻢ ﯾﻌﺪ ﻣﺠﺮى اﻟﺰَّﻣﻦ ﻣﻔﻬﻮﻣﺎً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﻢ، ﻓﻬﺠﺮوا ﻃﺒﻠﯿﺎﺗﻬﻢ، وودﻋﻮا ﻫﺬه اﻟﻤﻬﻨﺔ اليائسة ﺑﺤﺰن، ﺣﻤﻠﻮا ﻋﺪة ﺷﻐﻠﻬﻢ اﻟﺪﻗﯿﻘﺔ، واﻧﺪﻣﺠﻮا ﻓﻲ ﻣﺴﺎرات اﻟﺠﻤﻮع. أحمد ضحية -
❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ المنشق ريبورتاج المرايا والظلال ❝ ❞ المخطوطة السرية لجلابي ود عربي .. الجزء الأول ❝ ❞ الكنداكة .. ساورا مملكة الجبل .. الجزء الثاني ❝ ❞ تجاعيد ذاكرة البنجوس .. الجزء الثالث ❝ ❞ نون السرد تاء الحكايات ❝ ❞ مزامير خديجة ❝ ❞ وردة على ضريح الراوي ❝ ❞ دارفور من الصراع القبلي إلى المركزية الإثنية ❝ ❞ عوالم سردية ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ متون المثقف للنشر والتوزيع ❝ ❞ منشورات المثقف للنشر والتوزيع ❝ ❞ مدارات للأبحاث والنشر ❝ ❞ دار عزة للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار بسمة للنشر الإلكتروني ❝ ❞ دار رفيقي للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❱
من النثر العربى - مكتبة الكتب والموسوعات العامة.


اقتباسات من رواية المنشق ريبورتاج المرايا والظلال

نبذة عن الكتاب:
المنشق ريبورتاج المرايا والظلال

2021م - 1445هـ

لحظتان ﻟﻦ ﺗﻨﻤﺤﯿﺎ ﻣﻦ ذاﻛﺮﺗﻪ: اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﻏﺎدر ﻓﯿﻬﺎ ﻣﺴﻜﻦ ﻫﯿﻠﺪا ﺑﻌﺪ ﺳﻬﺮّة داﻓﺌﺔ، ﻓﯿﻤﺎ ﻛﺎن النّهار ﯾﺘﻤﻄﻰ مشرئباً ﺧﻠﻒ ﻧﺎﻓﺬة ﻣﻜﺘﺒﻪ، عندما أُعتقل!

واﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻓﯿﻬﺎ اﻟﻨّﻬﺎر ﯾﺬّوي، والشمس ﺗﺘﻬﺎوّى خلف اﻷﻓﻖ اﻟﻐﺮﺑﻲ، ﻓﯿﻤﺎ الجنكويز ﯾﺪﻓﻌﻮﻧﻪ إﻟﻰ داﺧﻞ اﻟﺰﻧﺰاﻧﺔ، ﻓﯿﻄﻮي ﻟﯿﻞ اﻟﺒﻠﺪة، آﺧﺮ اﻟﻨّﻬﺎرات اﻟﻤﺴﻜﻮﻧﺔ ﺑﺼﻤﺖ اﻟﻨّﺎس وﺑﺆﺳﻬﻢ، اﻟﺬي اﻧﻔﺠﺮ بغتةً ﻋﻠﻰ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ اﻟﻤﺪﻣﺮ! ﻓﺘﻼﺷﻲ ﻛﻞ ﺷﻲء داﺧﻞ اﻧﻔﺠﺎرات ﺗﯿﺎر ﻏﻀﺒﺘﻬﻢ اﻟﻌﺎرﻣﺔ!..

ﻃﺮق ﻋﻠﻰ اﻟﺒﺎب ﺑﺘﻮﺗﺮ.. ﺟﺎءه ﺻﻮت ﻫﯿﻠﺪا ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ:

"ﺣﺎﺿﺮ، ﺣﺎﺿﺮ ﻟﺤﻈﺔ.."

وﺗﻘﺪﻣﺖ ﺧﻄﺎﻫﺎ ﻓﻲ ﺷﺮاﯾﯿﻨﻪ، وﻗﻠﺒﻪ ﯾﻨﺘﻔﺾ ﺑﺸﺪّة!

وفيما كان جادين جانو يسترد أنفاسه من النيران التي أشعلتها هيلدا، كانت هتافات غفيرّة تنعقد في قبة البلاد الأسيرّة، والجموع تعتصم أمام القيادة العامة لقوات "الجنكويز" فيما صوت قطار دار صباح يهد القضبان هداً، ويمضي دون توقف.. يبطىء ليركب عمال المدن، كلات المواني، المراكبية، حشاشة القصوب، تربالة القرى فلاحين البلدات خارج التخطيط، تلاميذ المدارس، الأفندية، ليفرغهم جميعاً في ميدان الاعتصام!

وﻗﺒﻞ أن ﯾﺘﻮﻗﻒ الهتاف واﻟﻘﺼﻒ، ﻛﺎﻧﺖ اﻷرض ﻗﺪ زﻟﺰﻟﺖ زﻟﺰاﻟﻬﺎ، وﺗﺒﯿﻦ للمريود واﻟﻤﻌﺘﻘﻠﯿﻦ الآﺧﺮﯾﻦ، اﻧﻬﯿﺎر ﺟﺪران اﻟﺴﺠﻦ!

كان الأهالي المغبونين قد اندفعوا يحطمون اﻟﺠﺪران اﻟﻤﺘﺪاﻋﯿﺔ ﻟﻠﺰﻧﺎزﯾﻦ.. ﺗﺪﻓﻘﻮا ﯾﻠﺘﺤﻤﻮن ﺑﻬﺬا اﻟﺴﯿﻞ اﻟﻬﺎدر، ﻟﻨَّﻬﺮٍ ﻣﻦ أرواح أﺑﻄﺎل ﻋﺸﺮاتِ اﻟﻌﺼﻮر، اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻗﺒﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻼد الأسيرّة.. انبثق ﻓﻲ ﻫﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﻜﻮﻧﯿﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪة، ﻣﻦ ﻣﺴﺎم اﻟﻘﺒﻞ اﻷرﺑﻌﺔ!

اﻟﺜﻮار اﻟﻤﺴﻠﺤﻮن ﯾﻘﻮدﻫﻢ اﻟﺨﺰﯾﻦ، ﺣﻤﻠﻮا أﺳﻠﺤﺘﻬﻢ وﻣﻀﻮا، ﯾﺤﻤﻮن اﻟﺠﻤﻮع اﻟﻬﺎدرَّة، اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﯾﻘﻮدﻫﺎ ﺻﺎﻧﻊ اﻟﻔﺨﺎر، وﯾﻔﺴﺤﻮن ﻟﻬﺎ اﻟﻄﺮﯾﻖ، ﻟﺪك آﺧﺮ ﻗﻼع وﺣﺼﻮن، آﺧﺮ ﺣﺎﻛﻢ ﻋﺎم ﯾﻨﺤﺪر ﻣﻦ أﺳﺮَّة اﻟﻤﻘﺪس ﺳﺮه اﻟﻤﺎﻟﻜﺔ، ﺗﺴﺒﻘﻬﻢ ﻫﺘﺎﻓﺎﺗﻬﻢ وﻫﻢ ﯾﺤﻤﻠﻮن طيفاً متلاشياً ﻋﻠﻰ أﻋﻨﺎﻗﻬﻢ، يشق ﻫﺘﺎف روﺣﻪ ﻋﻨﺎن اﻟﺴﻤﺎء، وﯾﺮج اﻷرض رﺟﺎً:

اﻧﻄﻠﻖ اﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮون، وﻣﺰﯾﺪاً ﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﯿﺮ اﻟﺜﺎﺋﺮة، ﺗﻨﺸﻖ ﻋﻨﻬﻢ تغريدات "ود دَبرك".. تنشق عنهم ﻛﺘﺐ اﻟﺘﺎرﯾﺦ واﻟﺤﻜﺎﯾﺎت واﻷﺣﺎﺟﻲ.. ﺗﻨﺸﻖ ﻋﻨﻬﻢ اﻷرض، وﯾﺘﻘﺪﻣﻮن اﻟﺼﻔﻮف، ﻣﻤﺴﻜﯿﻦ ﺑﺄﯾﺪي ﺑﻌﻀﻬﻢ اﻟﺒﻌﺾ، وهم ﯾﺤﻤﻠﻮن بين جوانحهم أشباح أحبابهم. كانت ﺻﺪورﻫﻢ ﻋﺎرﯾﺔ، وهتافاتهم تشق ﻓﻀﺎء اﻟﺒﻼد الأسيرَّة اﻟﺮَّﺣﺐ، ﻛﻐﻀﺒﺔ رياح اﻟﻬﺒﺒﺎي الجسورَّة، وﻋﯿﻮﻧﻬﻢ ﺗﻠﻤﻊ كاﻟﺒﺮق اﻟﻌﺒﺎدي المخاتل!

ﺟﺎءوا ﻣﻦ ﻛﻞ ﻓﺞ..

ﺧﺮﺟﻮا ﻣﻦ زﻗﺎﻗﺎت "اﻟﺒﻠﺪَّة اﻟﻘﺪﯾﻤَّﺔ".. ﻣﻦ ساحة صانع الفخار العتيقة، وميدان الحرّية، وبيوت القش والصفيح في أطراف المدن!

جاءوا ﻣﻦ ﺣﻮاري اﻟﻤﺪﯾﻨﺔ اﻟﺰَّاﻫﯿﺔ.. وﻣﻦ ”أﻧﺪاﯾﺎت“ اﻟﺒﻼد الأسيرَّة.. ﺟﺎءوا ﻣﻦ ﻓﺮﻗﺎن و ”ﺣﻼﻻت“ دار اﻟﺮﯾﺢ، وﻣﻦ ”ﻛﺮاﻛﯿﺮ“ اﻟﺠﺒﺎل واﻟﻮدﯾﺎن، ﺟﺎءوا!..
وﻣﻦ ﻏﺎﺑﺎت اﻟﺼﻌﯿﺪ، وﻣﻦ أﺳﻔﻞ اﻟﻨَّﻬﺮ، ﺟﺎءوا..

وﻣﻦ دار ﺻﺒﺎح ﺣﯿﺚ ﺗﺸﺮق ﺷﻤﺲ اﻟﺒﻼد الأسيرَّة، ﺷﺤﯿﺤﺔ وﻣﻨﻬﻜﺔ! وﺗﻮﺣﺪوا ﺟﻤﯿﻌﻬﻢ: اﻟﻤﺸﺮدﯾﻦ، اﻟﺴﺠﻨﺎء السياسيين المخضرمين ﻓﻲ ﺳﺠﻮن "الترح و تور الجر" ﺧﺮﺟﻮا ﻣﻦ ﺑﯿﻦ ﺳﻄﻮر ﻣﺬﻛﺮاﺗﻬﻢ، الكنداكات طالبات الجامعات، اﻷﻫﺎﻟﻲ اﻟﺬﯾﻦ ﻓﻘﺪوا ﻣﻼﻣﺤﻬﻢ، ﻓﺎﻛﺘﺴﺒﻮا ﻣﻼمحاً ﺟﺪﯾﺪة، ﻧﺒﻼء "كليوة اﻟﺒﺎﺋﺪة"، اﻟﺒﺎﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﻗﺎرﻋﺔ اﻷرزاق، ﻓﻲ اﻟﻄﺮﻗﺎت واﻷرﺻﻔﺔ، اﻟﺴﺎﻋﺎﺗﯿﺔ اﻟﺬﯾﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﯾﻤﺎرﺳﻮن إﺻﻼح اﻟﺴﺎﻋﺎت، ﻓﻲ ﺑﺮﻧﺪات اﻟﻤﺤﻼت، ﻓﻠﻢ ﯾﻌﺪ ﻣﺠﺮى اﻟﺰَّﻣﻦ ﻣﻔﻬﻮﻣﺎً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﻢ، ﻓﻬﺠﺮوا ﻃﺒﻠﯿﺎﺗﻬﻢ، وودﻋﻮا ﻫﺬه اﻟﻤﻬﻨﺔ اليائسة ﺑﺤﺰن، ﺣﻤﻠﻮا ﻋﺪة ﺷﻐﻠﻬﻢ اﻟﺪﻗﯿﻘﺔ، واﻧﺪﻣﺠﻮا ﻓﻲ ﻣﺴﺎرات اﻟﺠﻤﻮع.
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

المنشق: ريبورتاج المرايا والظلال هو الجزء الثالث من ملحمة "صانع الفخار" التي صدر جزئها الاول "آلام ذاكرة الطين" عن دار مدارات للطباعة والنشر والتوزيع، الخرطوم ٢٠١٦.
وصدر الجزء الثاني "المقدس سره" عن دار لوتس للطباعة والتوزيع والنشر الحر، القاهرة ٢٠٢٠.
وها هو الجزء الثالث: المنشق - ريبورتاج المرايا والظلال، صدر عن دار بسمة للنشر الاليكتروني، المغرب ٢٠٢١.

مقتطف من المنشق:
لحظتان ﻟﻦ ﺗﻨﻤﺤﯿﺎ ﻣﻦ ذاﻛﺮﺗﻪ: اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﻏﺎدر ﻓﯿﻬﺎ ﻣﺴﻜﻦ ﻫﯿﻠﺪا ﺑﻌﺪ ﺳﻬﺮّة داﻓﺌﺔ، ﻓﯿﻤﺎ ﻛﺎن النّهار ﯾﺘﻤﻄﻰ مشرئباً ﺧﻠﻒ ﻧﺎﻓﺬة ﻣﻜﺘﺒﻪ، عندما أُعتقل! 
واﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﻓﯿﻬﺎ اﻟﻨّﻬﺎر ﯾﺬّوي، والشمس ﺗﺘﻬﺎوّى خلف اﻷﻓﻖ اﻟﻐﺮﺑﻲ، ﻓﯿﻤﺎ الجنكويز ﯾﺪﻓﻌﻮﻧﻪ إﻟﻰ داﺧﻞ اﻟﺰﻧﺰاﻧﺔ، ﻓﯿﻄﻮي ﻟﯿﻞ اﻟﺒﻠﺪة، آﺧﺮ اﻟﻨّﻬﺎرات اﻟﻤﺴﻜﻮﻧﺔ ﺑﺼﻤﺖ اﻟﻨّﺎس وﺑﺆﺳﻬﻢ، اﻟﺬي اﻧﻔﺠﺮ بغتةً ﻋﻠﻰ ﻫﺬا اﻟﻨﺤﻮ اﻟﻤﺪﻣﺮ! ﻓﺘﻼﺷﻲ ﻛﻞ ﺷﻲء داﺧﻞ اﻧﻔﺠﺎرات ﺗﯿﺎر ﻏﻀﺒﺘﻬﻢ اﻟﻌﺎرﻣﺔ!.. 
ﻃﺮق ﻋﻠﻰ اﻟﺒﺎب ﺑﺘﻮﺗﺮ.. ﺟﺎءه ﺻﻮت ﻫﯿﻠﺪا ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻵﺧﺮ: 
"ﺣﺎﺿﺮ، ﺣﺎﺿﺮ ﻟﺤﻈﺔ.." 
وﺗﻘﺪﻣﺖ ﺧﻄﺎﻫﺎ ﻓﻲ ﺷﺮاﯾﯿﻨﻪ، وﻗﻠﺒﻪ ﯾﻨﺘﻔﺾ ﺑﺸﺪّة! 
وفيما كان جادين جانو يسترد أنفاسه من النيران التي أشعلتها هيلدا، كانت هتافات غفيرّة تنعقد في قبة البلاد الأسيرّة، والجموع تعتصم أمام القيادة العامة لقوات "الجنكويز" فيما صوت قطار دار صباح يهد القضبان هداً، ويمضي دون توقف.. يبطىء ليركب عمال المدن، كلات المواني، المراكبية، حشاشة القصوب، تربالة القرى فلاحين البلدات خارج التخطيط، تلاميذ المدارس، الأفندية، ليفرغهم جميعاً في ميدان الاعتصام! 
وﻗﺒﻞ أن ﯾﺘﻮﻗﻒ الهتاف واﻟﻘﺼﻒ، ﻛﺎﻧﺖ اﻷرض ﻗﺪ زﻟﺰﻟﺖ زﻟﺰاﻟﻬﺎ، وﺗﺒﯿﻦ للمريود واﻟﻤﻌﺘﻘﻠﯿﻦ الآﺧﺮﯾﻦ، اﻧﻬﯿﺎر ﺟﺪران اﻟﺴﺠﻦ! 
كان الأهالي المغبونين قد اندفعوا يحطمون اﻟﺠﺪران اﻟﻤﺘﺪاﻋﯿﺔ ﻟﻠﺰﻧﺎزﯾﻦ.. ﺗﺪﻓﻘﻮا ﯾﻠﺘﺤﻤﻮن ﺑﻬﺬا اﻟﺴﯿﻞ اﻟﻬﺎدر، ﻟﻨَّﻬﺮٍ ﻣﻦ أرواح أﺑﻄﺎل ﻋﺸﺮاتِ اﻟﻌﺼﻮر، اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻗﺒﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻼد الأسيرّة.. انبثق ﻓﻲ ﻫﺬه اﻟﻠﺤﻈﺔ اﻟﻜﻮﻧﯿﺔ اﻟﺨﺎﻟﺪة، ﻣﻦ ﻣﺴﺎم اﻟﻘﺒﻞ اﻷرﺑﻌﺔ! 
اﻟﺜﻮار اﻟﻤﺴﻠﺤﻮن ﯾﻘﻮدﻫﻢ اﻟﺨﺰﯾﻦ، ﺣﻤﻠﻮا أﺳﻠﺤﺘﻬﻢ وﻣﻀﻮا، ﯾﺤﻤﻮن اﻟﺠﻤﻮع اﻟﻬﺎدرَّة، اﻟﺘﻲ ﻛﺎن ﯾﻘﻮدﻫﺎ ﺻﺎﻧﻊ اﻟﻔﺨﺎر، وﯾﻔﺴﺤﻮن ﻟﻬﺎ اﻟﻄﺮﯾﻖ، ﻟﺪك آﺧﺮ ﻗﻼع وﺣﺼﻮن، آﺧﺮ ﺣﺎﻛﻢ ﻋﺎم ﯾﻨﺤﺪر ﻣﻦ أﺳﺮَّة اﻟﻤﻘﺪس ﺳﺮه اﻟﻤﺎﻟﻜﺔ، ﺗﺴﺒﻘﻬﻢ ﻫﺘﺎﻓﺎﺗﻬﻢ وﻫﻢ ﯾﺤﻤﻠﻮن طيفاً متلاشياً ﻋﻠﻰ أﻋﻨﺎﻗﻬﻢ، يشق ﻫﺘﺎف روﺣﻪ ﻋﻨﺎن اﻟﺴﻤﺎء، وﯾﺮج اﻷرض رﺟﺎً: 
اﻧﻄﻠﻖ اﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮون، وﻣﺰﯾﺪاً ﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻫﯿﺮ اﻟﺜﺎﺋﺮة، ﺗﻨﺸﻖ ﻋﻨﻬﻢ تغريدات "ود دَبرك".. تنشق عنهم ﻛﺘﺐ اﻟﺘﺎرﯾﺦ واﻟﺤﻜﺎﯾﺎت واﻷﺣﺎﺟﻲ.. ﺗﻨﺸﻖ ﻋﻨﻬﻢ اﻷرض، وﯾﺘﻘﺪﻣﻮن اﻟﺼﻔﻮف، ﻣﻤﺴﻜﯿﻦ ﺑﺄﯾﺪي ﺑﻌﻀﻬﻢ اﻟﺒﻌﺾ، وهم ﯾﺤﻤﻠﻮن بين جوانحهم أشباح أحبابهم. كانت ﺻﺪورﻫﻢ ﻋﺎرﯾﺔ، وهتافاتهم تشق ﻓﻀﺎء اﻟﺒﻼد الأسيرَّة اﻟﺮَّﺣﺐ، ﻛﻐﻀﺒﺔ رياح اﻟﻬﺒﺒﺎي الجسورَّة، وﻋﯿﻮﻧﻬﻢ ﺗﻠﻤﻊ كاﻟﺒﺮق اﻟﻌﺒﺎدي المخاتل! 
ﺟﺎءوا ﻣﻦ ﻛﻞ ﻓﺞ.. 
ﺧﺮﺟﻮا ﻣﻦ زﻗﺎﻗﺎت "اﻟﺒﻠﺪَّة اﻟﻘﺪﯾﻤَّﺔ".. ﻣﻦ ساحة صانع الفخار العتيقة، وميدان الحرّية، وبيوت القش والصفيح في أطراف المدن! 
جاءوا ﻣﻦ ﺣﻮاري اﻟﻤﺪﯾﻨﺔ اﻟﺰَّاﻫﯿﺔ.. وﻣﻦ ”أﻧﺪاﯾﺎت“ اﻟﺒﻼد الأسيرَّة.. ﺟﺎءوا ﻣﻦ ﻓﺮﻗﺎن و ”ﺣﻼﻻت“ دار اﻟﺮﯾﺢ، وﻣﻦ ”ﻛﺮاﻛﯿﺮ“ اﻟﺠﺒﺎل واﻟﻮدﯾﺎن، ﺟﺎءوا!.. 
وﻣﻦ ﻏﺎﺑﺎت اﻟﺼﻌﯿﺪ، وﻣﻦ أﺳﻔﻞ اﻟﻨَّﻬﺮ، ﺟﺎءوا.. 
وﻣﻦ دار ﺻﺒﺎح ﺣﯿﺚ ﺗﺸﺮق ﺷﻤﺲ اﻟﺒﻼد الأسيرَّة، ﺷﺤﯿﺤﺔ وﻣﻨﻬﻜﺔ! وﺗﻮﺣﺪوا ﺟﻤﯿﻌﻬﻢ: اﻟﻤﺸﺮدﯾﻦ، اﻟﺴﺠﻨﺎء السياسيين المخضرمين ﻓﻲ ﺳﺠﻮن "الترح و تور الجر" ﺧﺮﺟﻮا ﻣﻦ ﺑﯿﻦ ﺳﻄﻮر ﻣﺬﻛﺮاﺗﻬﻢ، الكنداكات طالبات الجامعات، اﻷﻫﺎﻟﻲ اﻟﺬﯾﻦ ﻓﻘﺪوا ﻣﻼﻣﺤﻬﻢ، ﻓﺎﻛﺘﺴﺒﻮا ﻣﻼمحاً ﺟﺪﯾﺪة، ﻧﺒﻼء "كليوة اﻟﺒﺎﺋﺪة"، اﻟﺒﺎﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﻗﺎرﻋﺔ اﻷرزاق، ﻓﻲ اﻟﻄﺮﻗﺎت واﻷرﺻﻔﺔ، اﻟﺴﺎﻋﺎﺗﯿﺔ اﻟﺬﯾﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﯾﻤﺎرﺳﻮن إﺻﻼح اﻟﺴﺎﻋﺎت، ﻓﻲ ﺑﺮﻧﺪات اﻟﻤﺤﻼت، ﻓﻠﻢ ﯾﻌﺪ ﻣﺠﺮى اﻟﺰَّﻣﻦ ﻣﻔﻬﻮﻣﺎً ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻬﻢ، ﻓﻬﺠﺮوا ﻃﺒﻠﯿﺎﺗﻬﻢ، وودﻋﻮا ﻫﺬه اﻟﻤﻬﻨﺔ اليائسة ﺑﺤﺰن، ﺣﻤﻠﻮا ﻋﺪة ﺷﻐﻠﻬﻢ اﻟﺪﻗﯿﻘﺔ، واﻧﺪﻣﺠﻮا ﻓﻲ ﻣﺴﺎرات اﻟﺠﻤﻮع. 



سنة النشر : 2021م / 1442هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 1.3ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة المنشق ريبورتاج المرايا والظلال

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل المنشق ريبورتاج المرايا والظلال
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أحمد ضحية - Ahmed Dahia

كتب أحمد ضحية ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ المنشق ريبورتاج المرايا والظلال ❝ ❞ المخطوطة السرية لجلابي ود عربي .. الجزء الأول ❝ ❞ الكنداكة .. ساورا مملكة الجبل .. الجزء الثاني ❝ ❞ تجاعيد ذاكرة البنجوس .. الجزء الثالث ❝ ❞ نون السرد تاء الحكايات ❝ ❞ مزامير خديجة ❝ ❞ وردة على ضريح الراوي ❝ ❞ دارفور من الصراع القبلي إلى المركزية الإثنية ❝ ❞ عوالم سردية ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ متون المثقف للنشر والتوزيع ❝ ❞ منشورات المثقف للنشر والتوزيع ❝ ❞ مدارات للأبحاث والنشر ❝ ❞ دار عزة للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار بسمة للنشر الإلكتروني ❝ ❞ دار رفيقي للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❱. المزيد..

كتب أحمد ضحية
الناشر:
دار بسمة للنشر الإلكتروني
كتب دار بسمة للنشر الإلكترونيدار بسمة للنشر الإلكتروني، دار نشر يوجد موقعها بالمملكة المغربية، أعمالها تشمل الأمة العربية جمعاء، والعالم أجمع، لأن الإبداع والفكر لا وطن له. ومن أهدافها مساعدة الشباب المغاربة والعرب على نشر إبداعاتهم، وإيصال أصواتهم وتغريداتهم إلى العالم كله، كما تطمح لاكتساح عالم النشر الإلكتروني في كل الأقطار العربية.. كما أننا -في محاولة منّا لتغذية شريان الثقافة- نسترشد بالضمير الحي من أجل نشر المحتوى الثمين، حاملين على كواهلنا رسالة التنوير الحقيقي، ومدركين كل الإدراك لقيمة القلم النبيلة، ومؤمنين كل الإيمان بأن عهد ازدهار هذه الأمة كان وما يزال بفضل العلم، ولا يكون العلم إلا بالكتب القَيِّمة، لذلك كنا حريصين على نشر كل ما هو قيّم. وتقريبا لهذه الغاية تقوم الدار بتنظيم مسابقات متعدّدة، والإشراف عليها مجانا من أجل اكتشاف المواهب الشابة التي تستحق أن تُنشرَ أعمالها بينَ القرأَةِ والمثقفين، وذلك تشجيعا لهم على الاستمرارية في الكتابة الإبداع. إن دار بسمة للنشر الإلكتروني تقدم خدمات النشر بأسعار رمزية، والتي من شأنها مساعدة الكُتّاب على إخراج إبداعاتهم ومنتوجاتهم الفكرية والأدبية إلى النور. كما تعتني بجميع أنواع الإبداع سواءً الفكريّ أو الأدبيّ (الشعر، والرواية، والقصة، والهايكو، والمسرحية، والمقالة...). ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ المنشق ريبورتاج المرايا والظلال ❝ ❞ غابة مليئة بالمشاعر ❝ ❞ فزاعة بوجه الريح: كاكاشي ❝ ❞ دارفور من الصراع القبلي إلى المركزية الإثنية ❝ ❞ بقايا أحاسيس ❝ ❞ مزامير خديجة ❝ ❞ وردة على ضريح الراوي ❝ ❞ المثقف والسلطة: هجرة المقدس من الدين إلى الدولة ❝ ❞ مراية بنت حواء ❝ ❞ هوامش في الدلالة والسياق التعبيري ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ أحمد ضحية ❝ ❞ أحمد المؤذن ❝ ❞ ثابت الأحمدي ❝ ❞ بسمة سعيد ❝ ❞ جهاد رضا ❝ ❞ سماح منتصر ❝ ❞ محمد مصطفى العمراني ❝ ❞ سلمى المسكري ❝ ❞ زكرياء ايت باعلي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار بسمة للنشر الإلكتروني

كتب شبيهة بـ المنشق ريبورتاج المرايا والظلال:

قراءة و تحميل كتاب المنشق PDF

المنشق PDF

قراءة و تحميل كتاب المنشق PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب رجل المرايا المهشمة PDF

رجل المرايا المهشمة PDF

قراءة و تحميل كتاب رجل المرايا المهشمة PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب مرايا على الطريق PDF

مرايا على الطريق PDF

قراءة و تحميل كتاب مرايا على الطريق PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب المسرح والمرايا 1965-1967 PDF

المسرح والمرايا 1965-1967 PDF

قراءة و تحميل كتاب المسرح والمرايا 1965-1967 PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب خداع المرايا PDF

خداع المرايا PDF

قراءة و تحميل كتاب خداع المرايا PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب الصور والمرايا فى تراث النورسى الفكرى والوجدانى PDF

الصور والمرايا فى تراث النورسى الفكرى والوجدانى PDF

قراءة و تحميل كتاب الصور والمرايا فى تراث النورسى الفكرى والوجدانى PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب مرايا الأمراء الحكمة السياسية والأخلاق والتعاملية فى الفكر الإسلامى الوسيط PDF

مرايا الأمراء الحكمة السياسية والأخلاق والتعاملية فى الفكر الإسلامى الوسيط PDF

قراءة و تحميل كتاب مرايا الأمراء الحكمة السياسية والأخلاق والتعاملية فى الفكر الإسلامى الوسيط PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب مرايا ما يشبه تاريخا للعالم PDF

مرايا ما يشبه تاريخا للعالم PDF

قراءة و تحميل كتاب مرايا ما يشبه تاريخا للعالم PDF مجانا