❞ كتاب أصول علم العربية في المدينة ❝  ⏤ عبد الرزاق بن فراج الصاعدي

❞ كتاب أصول علم العربية في المدينة ❝ ⏤ عبد الرزاق بن فراج الصاعدي

وبعد؛ فقد صُنِّف في نشأة علوم العربيَّة الشَّيء الكثير، وأفردت الكتب لرجالاتِها، وجمعت أخبارهُم، وصُنِّفوا بحسب طبقاتهم، أو بيئاتهم، أو أسمائهم، فمنهم البصريون ومنهم الكوفيون ومنهم البغداديون.
ولم يشر أصحاب التَّراجم والطّبقات إلى بيئة المدينة اللغوية أو النّحويَّة، أو إلى نشأة النّحو فيها، وانطلاقه منها إلى سائر الأمصار كالبصرة ثم الكوفة ثم بغداد.
ولم يكتفوا بإهمالهم دور المدينة في هذا الشأن، بل نفى بعضهم عن المدينة أيَّ صلة بالنّحو أو اللّغة، ووصفها بالخلوّ من علماء ذلك العلم الَّذي يطلق عليه عند القدماء: العربيَّة.
عبد الرزاق بن فراج الصاعدي -
❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أصول علم العربية في المدينة ❝ ❞ أبو تراب اللغوي وكتابه الاعتقاب ❝ الناشرين : ❞ مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ❝ ❱
من علم التصريف - الصرف في اللغة العربية كتب علم اللغة العربية - مكتبة .

نبذة عن الكتاب:
أصول علم العربية في المدينة

1997م - 1444هـ
وبعد؛ فقد صُنِّف في نشأة علوم العربيَّة الشَّيء الكثير، وأفردت الكتب لرجالاتِها، وجمعت أخبارهُم، وصُنِّفوا بحسب طبقاتهم، أو بيئاتهم، أو أسمائهم، فمنهم البصريون ومنهم الكوفيون ومنهم البغداديون.
ولم يشر أصحاب التَّراجم والطّبقات إلى بيئة المدينة اللغوية أو النّحويَّة، أو إلى نشأة النّحو فيها، وانطلاقه منها إلى سائر الأمصار كالبصرة ثم الكوفة ثم بغداد.
ولم يكتفوا بإهمالهم دور المدينة في هذا الشأن، بل نفى بعضهم عن المدينة أيَّ صلة بالنّحو أو اللّغة، ووصفها بالخلوّ من علماء ذلك العلم الَّذي يطلق عليه عند القدماء: العربيَّة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

المقدّمة
الحمد لله الذي خلق الإنسان، واختصه بنطق اللسان، وفضيلة البيان، وجعل له من العقل الصَّحيح والكلام الفصيح منبئًا عن نفسه، ومختبرًا عَمّا وراء شخصه، وصلى الله على خاتم أنبيائه وعلى آله وأصحابه أجمعين.
وبعد؛ فقد صُنِّف في نشأة علوم العربيَّة الشَّيء الكثير، وأفردت الكتب لرجالاتِها، وجمعت أخبارهُم، وصُنِّفوا بحسب طبقاتهم، أو بيئاتهم، أو أسمائهم، فمنهم البصريون ومنهم الكوفيون ومنهم البغداديون.
ولم يشر أصحاب التَّراجم والطّبقات إلى بيئة المدينة اللغوية أو النّحويَّة، أو إلى نشأة النّحو فيها، وانطلاقه منها إلى سائر الأمصار كالبصرة ثم الكوفة ثم بغداد.
ولم يكتفوا بإهمالهم دور المدينة في هذا الشأن، بل نفى بعضهم عن المدينة أيَّ صلة بالنّحو أو اللّغة، ووصفها بالخلوّ من علماء ذلك العلم الَّذي يطلق عليه عند القدماء: العربيَّة.
يقول صاحب "المراتب" بعد حديثه عن البصرة والكوفة: "ولا علم للعرب إلا في هاتين المدينتين، فأمَّا مدينة الرَّسول - صلى الله عليه وسلم - فلا نعلم بها إماماً في العربية"1.
ونقل عنه ذلك جماعة من علماء التَّراجم المشهورين، كياقوت2 والسُّيوطي3.
ويقول ابن يعيش: "لا أدري لأهل المدينة مقالة في النَّحو"4.



سنة النشر : 1997م / 1418هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 25.6MB .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة أصول علم العربية في المدينة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل أصول علم العربية في المدينة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
عبد الرزاق بن فراج الصاعدي -

كتب عبد الرزاق بن فراج الصاعدي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أصول علم العربية في المدينة ❝ ❞ أبو تراب اللغوي وكتابه الاعتقاب ❝ الناشرين : ❞ مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ❝ ❱. المزيد..

كتب عبد الرزاق بن فراج الصاعدي
الناشر:
مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
كتب مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أصول علم العربية في المدينة ❝ ❞ ألفية ابن مالك منهجها وشروحها ❝ ❞ أبو تراب اللغوي وكتابه الاعتقاب ❝ ❞ إبراهيم بن محمد بن سفيان رواياته وزياداته وتعليقاته على صحيح مسلم ❝ ❞ أضواء على المذاهب الهدامة ❝ ❞ أول واجب على المكلف عبادة الله تعالى وضوح ذلك من كتاب الله ودعوات الرسل ❝ ❞ أساليب الدعوة إلى الله في القرآن الكريم ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ عبد القادر شيبة الحمد ❝ ❞ عبد الله بن محمد الغنيمان ❝ ❞ عبد الله بن محمد حسن دمفو ❝ ❞ عبد الرزاق بن فراج الصاعدي ❝ ❞ غريب عبد المجيد نافع ❝ ❞ أبو المجد سيد نوفل ❝ ❱.المزيد.. كتب مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة