❞ كتاب اسبينوزا الفلسفة الأخلاقية ❝  ⏤ زيد عباس كريم

❞ كتاب اسبينوزا الفلسفة الأخلاقية ❝ ⏤ زيد عباس كريم

نبذة من الكتاب :


يهدف هذا البحث فيما يهدف إليه، العثور على اليقين الأخلاقي، تمهيداً لتبني موقفاً يرى أن الأخلاق التي لا تحقق إنسانية الإنسان ليست أخلاقاً ولا تدخل في صميم الفعل الأخلاقي الذي يهدف إلى خلق حالة من الإنسجام الطبيعي التوافقي بين الإنسان من جهة، وبين كل مساعيه الخيرة في الوجود عبر الإيمان بالقيم الأخلاقية التي تجعل الإنسان أخلاقياً في معارفه الدنيوية وفي مساعيه المسلكية، وفي تعامله مع غيره وفي نظرته للحياة عموماً.

فعندما يتحلى الفرد بأخلاق التسامح ويجد أن هذه الأخلاق تعتبر قيماً سامية فأنه في هذه الأخلاق يبني جسراً من التواصل الإنساني الجميل مع الناس بعيداً عن طبيعة الفروقات الطبقية أو الإجتماعية أو الإنتماءات الدينية. وذلك حينما تتمثل الأخلاق في البحث عن الفضيلة عبر تقصي سبل القيم المعرفية لها، فإن الإنسان هنا يريد أن يؤسس إتجاهاً في الحياة يقوم على أن الفضيلة تعني فيما تعنيه البحث عن أفضل السبل لرقي الإنسان عن طريق المعرفة العلمية، لذلك فإن الجهل هو واحد من مصادر الشر التي تحيط بالإنسان، وهادم كبير للأخلاق، من هنا يمكن صياغة السؤال المركزي في هذا البحث: هل يمكن أن نجد في العلم، الذي فرض نفسه بقوة في الحياة العامة للإنسان، وذلك اليقين الأخلاقي الذي نبحث عنه؟ أو، بتعبير آخر، هل يمكن أن تقوم أخلاق على أساس علمي؟، ولأن بداية هذه المساءلة الفلسفية كانت في العصر الحديث بالتحديد، فليس هناك في الإتجاه الفلسفي العقلاني لهذا العصر فلسفة أخلاقية استفادت من التطور العلمي الحديث في مجال الأخلاق، وأن الرؤية الأخلاقية لكل من كيبلر وديكارت لم تخرج عن نطاق المفاهيم المثالية المطلقة وكذلك الأمر بالنسبة لبقية أعلام العقلانية الحديثة، ولكن في مقابل ذلك ولد إتجاه من رحم العقلانية مغاير للإتجاه اللاهوتي السابق، ومن أبرز أعلام هذا الإتجاه كان بندكت باروخ سبينوزا، الفيلسوف الهولندي.

من هنا جاء اختيار الباحث لـــ"سبينوزا" موضوعاً لدراسته هذه كونه قدم مشروعاً فلسفياً أخلاقياً مستنداً على الحقائق العلمية، بعيداً عن المفاهيم اللاهوتية الميتافيزياقية الغامضة التي تتجاوز حدود العقل، وعليه كان موضوع الدراسة تحديداً تلك الأسس العلمية التي قامت عليها فلسفته الأخلاقية.
زيد عباس كريم -
من كتب التنميه البشريه - مكتبة كتب التنمية البشرية.


اقتباسات من كتاب اسبينوزا الفلسفة الأخلاقية

نُبذة عن الكتاب:
اسبينوزا الفلسفة الأخلاقية

2008م - 1443هـ
نبذة من الكتاب :


يهدف هذا البحث فيما يهدف إليه، العثور على اليقين الأخلاقي، تمهيداً لتبني موقفاً يرى أن الأخلاق التي لا تحقق إنسانية الإنسان ليست أخلاقاً ولا تدخل في صميم الفعل الأخلاقي الذي يهدف إلى خلق حالة من الإنسجام الطبيعي التوافقي بين الإنسان من جهة، وبين كل مساعيه الخيرة في الوجود عبر الإيمان بالقيم الأخلاقية التي تجعل الإنسان أخلاقياً في معارفه الدنيوية وفي مساعيه المسلكية، وفي تعامله مع غيره وفي نظرته للحياة عموماً.

فعندما يتحلى الفرد بأخلاق التسامح ويجد أن هذه الأخلاق تعتبر قيماً سامية فأنه في هذه الأخلاق يبني جسراً من التواصل الإنساني الجميل مع الناس بعيداً عن طبيعة الفروقات الطبقية أو الإجتماعية أو الإنتماءات الدينية. وذلك حينما تتمثل الأخلاق في البحث عن الفضيلة عبر تقصي سبل القيم المعرفية لها، فإن الإنسان هنا يريد أن يؤسس إتجاهاً في الحياة يقوم على أن الفضيلة تعني فيما تعنيه البحث عن أفضل السبل لرقي الإنسان عن طريق المعرفة العلمية، لذلك فإن الجهل هو واحد من مصادر الشر التي تحيط بالإنسان، وهادم كبير للأخلاق، من هنا يمكن صياغة السؤال المركزي في هذا البحث: هل يمكن أن نجد في العلم، الذي فرض نفسه بقوة في الحياة العامة للإنسان، وذلك اليقين الأخلاقي الذي نبحث عنه؟ أو، بتعبير آخر، هل يمكن أن تقوم أخلاق على أساس علمي؟، ولأن بداية هذه المساءلة الفلسفية كانت في العصر الحديث بالتحديد، فليس هناك في الإتجاه الفلسفي العقلاني لهذا العصر فلسفة أخلاقية استفادت من التطور العلمي الحديث في مجال الأخلاق، وأن الرؤية الأخلاقية لكل من كيبلر وديكارت لم تخرج عن نطاق المفاهيم المثالية المطلقة وكذلك الأمر بالنسبة لبقية أعلام العقلانية الحديثة، ولكن في مقابل ذلك ولد إتجاه من رحم العقلانية مغاير للإتجاه اللاهوتي السابق، ومن أبرز أعلام هذا الإتجاه كان بندكت باروخ سبينوزا، الفيلسوف الهولندي.

من هنا جاء اختيار الباحث لـــ"سبينوزا" موضوعاً لدراسته هذه كونه قدم مشروعاً فلسفياً أخلاقياً مستنداً على الحقائق العلمية، بعيداً عن المفاهيم اللاهوتية الميتافيزياقية الغامضة التي تتجاوز حدود العقل، وعليه كان موضوع الدراسة تحديداً تلك الأسس العلمية التي قامت عليها فلسفته الأخلاقية. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة من الكتاب :


يهدف هذا البحث فيما يهدف إليه، العثور على اليقين الأخلاقي، تمهيداً لتبني موقفاً يرى أن الأخلاق التي لا تحقق إنسانية الإنسان ليست أخلاقاً ولا تدخل في صميم الفعل الأخلاقي الذي يهدف إلى خلق حالة من الإنسجام الطبيعي التوافقي بين الإنسان من جهة، وبين كل مساعيه الخيرة في الوجود عبر الإيمان بالقيم الأخلاقية التي تجعل الإنسان أخلاقياً في معارفه الدنيوية وفي مساعيه المسلكية، وفي تعامله مع غيره وفي نظرته للحياة عموماً.

فعندما يتحلى الفرد بأخلاق التسامح ويجد أن هذه الأخلاق تعتبر قيماً سامية فأنه في هذه الأخلاق يبني جسراً من التواصل الإنساني الجميل مع الناس بعيداً عن طبيعة الفروقات الطبقية أو الإجتماعية أو الإنتماءات الدينية. وذلك حينما تتمثل الأخلاق في البحث عن الفضيلة عبر تقصي سبل القيم المعرفية لها، فإن الإنسان هنا يريد أن يؤسس إتجاهاً في الحياة يقوم على أن الفضيلة تعني فيما تعنيه البحث عن أفضل السبل لرقي الإنسان عن طريق المعرفة العلمية، لذلك فإن الجهل هو واحد من مصادر الشر التي تحيط بالإنسان، وهادم كبير للأخلاق، من هنا يمكن صياغة السؤال المركزي في هذا البحث: هل يمكن أن نجد في العلم، الذي فرض نفسه بقوة في الحياة العامة للإنسان، وذلك اليقين الأخلاقي الذي نبحث عنه؟ أو، بتعبير آخر، هل يمكن أن تقوم أخلاق على أساس علمي؟، ولأن بداية هذه المساءلة الفلسفية كانت في العصر الحديث بالتحديد، فليس هناك في الإتجاه الفلسفي العقلاني لهذا العصر فلسفة أخلاقية استفادت من التطور العلمي الحديث في مجال الأخلاق، وأن الرؤية الأخلاقية لكل من كيبلر وديكارت لم تخرج عن نطاق المفاهيم المثالية المطلقة وكذلك الأمر بالنسبة لبقية أعلام العقلانية الحديثة، ولكن في مقابل ذلك ولد إتجاه من رحم العقلانية مغاير للإتجاه اللاهوتي السابق، ومن أبرز أعلام هذا الإتجاه كان بندكت باروخ سبينوزا، الفيلسوف الهولندي.

من هنا جاء اختيار الباحث لـــ"سبينوزا" موضوعاً لدراسته هذه كونه قدم مشروعاً فلسفياً أخلاقياً مستنداً على الحقائق العلمية، بعيداً عن المفاهيم اللاهوتية الميتافيزياقية الغامضة التي تتجاوز حدود العقل، وعليه كان موضوع الدراسة تحديداً تلك الأسس العلمية التي قامت عليها فلسفته الأخلاقية.



سنة النشر : 2008م / 1429هـ .
عداد القراءة: عدد قراءة اسبينوزا الفلسفة الأخلاقية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:


شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

المؤلف:
زيد عباس كريم - Zaid Abbas Karim

كتب زيد عباس كريم . المزيد..

كتب زيد عباس كريم
الناشر:
دار التنويرللطباعة و النشر والتوزيع
كتب دار التنويرللطباعة و النشر والتوزيع❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أسوار الصمت قراءة في الحقوق المدنية في السعودية ❝ ❞ الطلياني ❝ ❞ الهرطقة في المسيحية تاريخ البدع والفرق الدينية المسيحية ❝ ❞ العقل فى التاريخ ❝ ❞ أصول فلسفة الحق ❝ ❞ شهقة اليائسين ❝ ❞ اسبينوزا الفلسفة الأخلاقية ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ هيجل ❝ ❞ ج ويلتر ❝ ❞ شكري المبخوت ❝ ❞ د. وليد الماجد ❝ ❞ ياسر ثابت ❝ ❞ زيد عباس كريم ❝ ❱.المزيد.. كتب دار التنويرللطباعة و النشر والتوزيع
كتب اسلاميةالمساعدة بالعربيكتابة على تورتة الخطوبةكتب الروايات والقصصكتابة على تورتة الزفافكتب قصص و رواياتبرمجة المواقعكتب القانون والعلوم السياسيةمعاني الأسماءالقرآن الكريماصنع بنفسكقراءة و تحميل الكتبالكتب العامةتورتة عيد الميلادSwitzerland United Kingdom United States of Americaالكتابة عالصورحكم قصيرةمعاني الأسماءمعنى اسمأسمك عالتورتهزخرفة الأسماءكتابة أسماء عالصورالتنمية البشريةكورسات اونلاينFacebook Text Artكورسات مجانية زخرفة أسامي و أسماء و حروف..زخرفة توبيكاتكتب للأطفال مكتبة الطفلتورتة عيد ميلادحكمةكتب التاريخكتب تعلم اللغاتحروف توبيكات مزخرفة بالعربيالطب النبوياقتباسات ملخصات كتبكتابة على تورتة مناسبات وأعيادشخصيات هامة مشهورةOnline يوتيوبكتب السياسة والقانونكتب الأدبخدماتكتب الطبخ و المطبخ و الديكور