❞ كتاب تاريخ الأدب العربي صدر الاسلام وبني امية  ❝  ⏤  عبد الحكيم العبد

❞ كتاب تاريخ الأدب العربي صدر الاسلام وبني امية ❝ ⏤ عبد الحكيم العبد

هذا القسم يشمل العديد من الكتب المختلفة والمتميزة في الأدب في صدر الأسلام  وتعد هذه الكتب هي مساهمة في تسهيل  الادب  لدي محبين دراسته والاطلاع عليه .

أثر الإسلام في الحياة الأدبية
أحدث ظهور الإسلام تحولاً جذرياً في حياة الأمة العربية ونقلها من طور التجزئة القبلية إلى طور التوحد في إطار دولة عربية تدين بالإسلام وتتخذ القرآن الكريم مثلاً أعلى. وكان لابد لهذا الحدث العظيم من أن يعكس صداه القوي في الحياة الأدبية لهذه الأمة. شعراً ونثراً ومن الطبيعي أن النتاج الأدبي للأمة يتفاعل مع البيئة التي تظله ويخضع لمؤثراتها.

وحين تُرصد الظواهر الأدبية في صدر الإسلام يتبين بجلاء ما تركه الإسلام من بصمات واضحة في مسيرة الأدب عصرئذ وفي سماته وخصائصه. ومن أبرز آثاره ضمور فنون أدبية كانت مزدهرة في العصر الجاهلي وظهور فنون جديدة أو تطور فنون قديمة. فقد قضى الإسلام على سجع الكهان الذي كان مرتبطاً بالوثنية الجاهلية ونهي الخطباء عن محاكاة ذلك السجع في خطبهم، وظهر لون من الخطابة يستقي من ينابيع الإسلام. وأخذ الشعراء يعزفون عن النظم في الأغراض التي كانت حياة العرب في الجاهلية تدعو إليها. واتجهوا إلى أغراض دعت إليها البيئة الإسلامية كشعر الجهاد والفتوح والشعر الديني، وأصبح شعرهم يدور حول معان تتصل بالقيم والمثل الإسلامية. وقد أوجد الإسلام مبادئ خلقية تلائم تعاليمه وروحه فانعكست هذه المبادئ في النتاج الأدبي عصرئذ.

مِن شعر حسان بن ثابت: أَلا أَبلِغ أَبا هِدمٍ رَسولًا مُغَلغَلَةً تَخُبُّ بِها المَطِيُّ أَكُنتُ وَلِيَّكُم في كُلِّ كُرهٍ وَغَيري في الرَخاءِ هُوَ الوَلِيُّ وَمِنكُم شاهِدٌ وَلَقَد رَآني كرُفِعتُ لَهُ كَما اِحتُمِلَ الصَبِيُّ


مِن شعر الحطيئة: لَحاكَ اللَهُ ثُمَّ لَحاكَ حَقّاً كأَباً وَلَحاكَ مِن عَمٍّ وَخالِ فَنِعمَ الشَيخُ أَنتَ عَلى المَخازِي وَبِئسَ الشَيخُ أَنتَ لَدى المَعالي جَمَعتَ اللُؤمَ لا حَيّاكَ رَبّي وَأَبوابَ السَفاهَةِ وَالضَلالِ


مِن شعر كعب بن زهير: لعَمرُكَ ما خَشيتُ عَلى أُبَيٍّ مَصارِعَ بَينَ قَوٍّ فَالسُلَيِّ وَلَكِنّي خَشيتُ عَلى أُبَيٍّ جَريرَةَ رُمحِهِ في كُلَّ حَيِّ مِنَ الفِتيانِ مُحلَولٍ مُمِرٌّ وَأَمَارٌ بِإِرشادٍ وَغَيِّ أَلا لَهفَ الأَرامِلِ وَاليَتامى وَلَهفَ الباكِياتِ عَلى أُبَيِّ
عبد الحكيم العبد - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ كتاب تاريخ الادب العربي صدر الاسلام وبني امية ❝ ❱
من أدبية متنوعة - مكتبة كتب الأدب.

نُبذة عن الكتاب:
كتاب تاريخ الأدب العربي صدر الاسلام وبني امية

2006م - 1442هـ
هذا القسم يشمل العديد من الكتب المختلفة والمتميزة في الأدب في صدر الأسلام  وتعد هذه الكتب هي مساهمة في تسهيل  الادب  لدي محبين دراسته والاطلاع عليه .

أثر الإسلام في الحياة الأدبية
أحدث ظهور الإسلام تحولاً جذرياً في حياة الأمة العربية ونقلها من طور التجزئة القبلية إلى طور التوحد في إطار دولة عربية تدين بالإسلام وتتخذ القرآن الكريم مثلاً أعلى. وكان لابد لهذا الحدث العظيم من أن يعكس صداه القوي في الحياة الأدبية لهذه الأمة. شعراً ونثراً ومن الطبيعي أن النتاج الأدبي للأمة يتفاعل مع البيئة التي تظله ويخضع لمؤثراتها.

وحين تُرصد الظواهر الأدبية في صدر الإسلام يتبين بجلاء ما تركه الإسلام من بصمات واضحة في مسيرة الأدب عصرئذ وفي سماته وخصائصه. ومن أبرز آثاره ضمور فنون أدبية كانت مزدهرة في العصر الجاهلي وظهور فنون جديدة أو تطور فنون قديمة. فقد قضى الإسلام على سجع الكهان الذي كان مرتبطاً بالوثنية الجاهلية ونهي الخطباء عن محاكاة ذلك السجع في خطبهم، وظهر لون من الخطابة يستقي من ينابيع الإسلام. وأخذ الشعراء يعزفون عن النظم في الأغراض التي كانت حياة العرب في الجاهلية تدعو إليها. واتجهوا إلى أغراض دعت إليها البيئة الإسلامية كشعر الجهاد والفتوح والشعر الديني، وأصبح شعرهم يدور حول معان تتصل بالقيم والمثل الإسلامية. وقد أوجد الإسلام مبادئ خلقية تلائم تعاليمه وروحه فانعكست هذه المبادئ في النتاج الأدبي عصرئذ.

مِن شعر حسان بن ثابت: أَلا أَبلِغ أَبا هِدمٍ رَسولًا مُغَلغَلَةً تَخُبُّ بِها المَطِيُّ أَكُنتُ وَلِيَّكُم في كُلِّ كُرهٍ وَغَيري في الرَخاءِ هُوَ الوَلِيُّ وَمِنكُم شاهِدٌ وَلَقَد رَآني كرُفِعتُ لَهُ كَما اِحتُمِلَ الصَبِيُّ


مِن شعر الحطيئة: لَحاكَ اللَهُ ثُمَّ لَحاكَ حَقّاً كأَباً وَلَحاكَ مِن عَمٍّ وَخالِ فَنِعمَ الشَيخُ أَنتَ عَلى المَخازِي وَبِئسَ الشَيخُ أَنتَ لَدى المَعالي جَمَعتَ اللُؤمَ لا حَيّاكَ رَبّي وَأَبوابَ السَفاهَةِ وَالضَلالِ


مِن شعر كعب بن زهير: لعَمرُكَ ما خَشيتُ عَلى أُبَيٍّ مَصارِعَ بَينَ قَوٍّ فَالسُلَيِّ وَلَكِنّي خَشيتُ عَلى أُبَيٍّ جَريرَةَ رُمحِهِ في كُلَّ حَيِّ مِنَ الفِتيانِ مُحلَولٍ مُمِرٌّ وَأَمَارٌ بِإِرشادٍ وَغَيِّ أَلا لَهفَ الأَرامِلِ وَاليَتامى وَلَهفَ الباكِياتِ عَلى أُبَيِّ

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

كتاب تاريخ الادب العربي صدر الاسلام وبني امية 


أثر الإسلام في الحياة الأدبية
أحدث ظهور الإسلام تحولاً جذرياً في حياة الأمة العربية ونقلها من طور التجزئة القبلية إلى طور التوحد في إطار دولة عربية تدين بالإسلام وتتخذ القرآن الكريم مثلاً أعلى. وكان لابد لهذا الحدث العظيم من أن يعكس صداه القوي في الحياة الأدبية لهذه الأمة. شعراً ونثراً ومن الطبيعي أن النتاج الأدبي للأمة يتفاعل مع البيئة التي تظله ويخضع لمؤثراتها.

وحين تُرصد الظواهر الأدبية في صدر الإسلام يتبين بجلاء ما تركه الإسلام من بصمات واضحة في مسيرة الأدب عصرئذ وفي سماته وخصائصه. ومن أبرز آثاره ضمور فنون أدبية كانت مزدهرة في العصر الجاهلي وظهور فنون جديدة أو تطور فنون قديمة. فقد قضى الإسلام على سجع الكهان الذي كان مرتبطاً بالوثنية الجاهلية ونهي الخطباء عن محاكاة ذلك السجع في خطبهم، وظهر لون من الخطابة يستقي من ينابيع الإسلام. وأخذ الشعراء يعزفون عن النظم في الأغراض التي كانت حياة العرب في الجاهلية تدعو إليها. واتجهوا إلى أغراض دعت إليها البيئة الإسلامية كشعر الجهاد والفتوح والشعر الديني، وأصبح شعرهم يدور حول معان تتصل بالقيم والمثل الإسلامية. وقد أوجد الإسلام مبادئ خلقية تلائم تعاليمه وروحه فانعكست هذه المبادئ في النتاج الأدبي عصرئذ.

مِن شعر حسان بن ثابت: أَلا أَبلِغ أَبا هِدمٍ رَسولًا مُغَلغَلَةً تَخُبُّ بِها المَطِيُّ أَكُنتُ وَلِيَّكُم في كُلِّ كُرهٍ وَغَيري في الرَخاءِ هُوَ الوَلِيُّ وَمِنكُم شاهِدٌ وَلَقَد رَآني كرُفِعتُ لَهُ كَما اِحتُمِلَ الصَبِيُّ 


مِن شعر الحطيئة: لَحاكَ اللَهُ ثُمَّ لَحاكَ حَقّاً كأَباً وَلَحاكَ مِن عَمٍّ وَخالِ فَنِعمَ الشَيخُ أَنتَ عَلى المَخازِي وَبِئسَ الشَيخُ أَنتَ لَدى المَعالي جَمَعتَ اللُؤمَ لا حَيّاكَ رَبّي وَأَبوابَ السَفاهَةِ وَالضَلالِ 


مِن شعر كعب بن زهير: لعَمرُكَ ما خَشيتُ عَلى أُبَيٍّ مَصارِعَ بَينَ قَوٍّ فَالسُلَيِّ وَلَكِنّي خَشيتُ عَلى أُبَيٍّ جَريرَةَ رُمحِهِ في كُلَّ حَيِّ مِنَ الفِتيانِ مُحلَولٍ مُمِرٌّ وَأَمَارٌ بِإِرشادٍ وَغَيِّ أَلا لَهفَ الأَرامِلِ وَاليَتامى وَلَهفَ الباكِياتِ عَلى أُبَيِّ

تاريخ الأدب العربي لشوقي ضيف العصر الإسلامي

في الأدب الإسلامي والاموي PDF

الأدب في العصر الإسلامي doc

الأدب في العصر الإسلامي PDF

الأدب في العصر الأموي PDF

النثر في العصر الإسلامي

خصائص مشتركة بين العصر الجاهلي وصدر الإسلام

تاريخ الأدب العربي

الادب- الادباء- ادبية متنوعة-الادب التاريخى-دراسة تاريخية



سنة النشر : 2006م / 1427هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 728.2 كيلوبايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة  كتاب تاريخ الأدب العربي صدر الاسلام وبني امية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل  كتاب تاريخ الأدب العربي صدر الاسلام وبني امية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
عبد الحكيم العبد -

كتب  عبد الحكيم العبد ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ كتاب تاريخ الادب العربي صدر الاسلام وبني امية ❝ ❱. المزيد..

كتب عبد الحكيم العبد
حروف توبيكات مزخرفة بالعربيOnline يوتيوبكتب للأطفال مكتبة الطفلمعنى اسممعاني الأسماءأسمك عالتورتهكتابة على تورتة الزفافحكمةكورسات اونلاينكتب تعلم اللغاتاقتباسات ملخصات كتبFacebook Text Artبرمجة المواقعالمساعدة بالعربيحكم قصيرةتورتة عيد الميلادالتنمية البشريةكتب اسلاميةتورتة عيد ميلادالطب النبويكتب الأدبكورسات مجانيةكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالقرآن الكريمقراءة و تحميل الكتبكتب التاريخكتب القانون والعلوم السياسيةالكتابة عالصوراصنع بنفسكزخرفة الأسماء زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب قصص و رواياتكتب الروايات والقصصزخرفة توبيكاتالكتب العامةكتابة على تورتة الخطوبةSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب السياسة والقانونكتابة أسماء عالصورخدماتشخصيات هامة مشهورةمعاني الأسماء