❞ كتاب تعلم خط الرقعة ❝  ⏤ سعادة أبو عراق

❞ كتاب تعلم خط الرقعة ❝ ⏤ سعادة أبو عراق

الكتـــــــاب : تعلم خط الرقعة
المؤلــــــف : سعادة أبو عراق - سندس أبو عراق

الجديد لتعلم الخط
إن أهمية طرح أبو عراق تقديم طريقة جديدة لتعليم الخط العربي، بعدما وجد أن الطريقة السائدة هي الطريقة التقليدية التي اتبعها الأقدمون، وهي طريقة أفرزتها ثقافتنا العربية في عصور معينة كانت نتاجاً لظروف تاريخية، فقد كان التعليم – وإلى زمن ليس بالبعيد – يعتمد نظام الكتاتيب، فهناك معلمو الصبيان الذي يقتصر تعليمهم على القراءة والكتابة والحساب والعلوم الدينية وبعض الأدب، كمستوى أولي في التعليم، لكن إذا ما أراد الطالب أن يتخصص في مجال القراءات أو الحديث أو الفقه أو غيرها فإنه يلجأ إلى عالم متخصص لتلقي العلم على يديه، ومشياً على هذا الأسلوب المباشر بين التلميذ وشيخه، وهذا القرب، كان التعلم أكثر حميمية وأكثر جدوى.
اضافة إلىذلك ، تعليم الخط أيضاً جرى بهذا الأسلوب المباشر، فالتلميذ يجالس الخطاط ويشرف عليه عن قرب،ينظر إلى إمساكه بالقلم، وحركة يده والتزامه بالقواعد، وجمال التركيب، وبذلك تكون هذه الطريقة مثلى في ظل ظروف اجتماعية وسياسية واقتصادية، فلم يكن المتعلمون يشكلون كثرة تصعب على المعلم احتواؤها، ذلك أن عدد المعلمين يتناسب مع عدد المتعلمين، وغير ذلك فإن تعلم الخط وإجادته كان يحظى بالثناء والتمجيد، أما وقد تغيرت الظروف إذ أصبح التعليم إلزامياً، وتبنى له المدارس، وتزود بعشرات الألوف من المعلمين، ما عاد ممكناً تأهيل معلمي اللغة العربية أو الفن لهذه المهمة، لذلك تراجع الاهتمام بهذا المجال، وتراجعت أهمية الخط إلى الحدود الهامشية، حتى وجدنا من يجد علاقة بين العبقرية وسوء الخط، وجاءت ثالثة الأثافي بأن دخل الكمبيوتر مجال التعلم والتعليم، إذ أصبح الطالب يستعمل الطباعة بدل الكتابة باليد، وإن احتاج لموضوع لا يتكلف عناء نسخه بالقلم مهما كانت جودة خطه، إنما يلجأ لسحب صورة عن المادة التي يريدها.
في النهاية، يرى أبو عراق أن من المهم ملء النقص الفاحش من مجيدي هذا الخط من المعلمين، وعرض جماليات الخط تحبيباً له في ذائقة المتعلمين، فهو واضح تماماً للمعلم والمتعلم على حد سواء.


المحتويات :

الباب الأول : مفاهيم أولية عن الخط العربي

الباب الثاني : تحليل الحرف

الباب الثالث : تركيب الحرف

الباب الرابع : علاقة الحروف

الباب الخامس : بناء الكلمات

الباب السادس جماليات الخط


**************

یجب إزالة المفھوم المتوارث بأن الخط موھبة ، حیث یتكئ علیة كل من ھو عاجز عن إجادة الخط ،
أو یكون عائقا أمام كل من یرید تعلم الخط ، وربما أن ھذه الفكرة نابعة من أن معظم الخطاطین ھم
رسامون ، إذ اختلطت موھبة الرسم مع مھارة الخط ، وھما لیس كذلك ، وذلك للأسباب التالیة:
أ- ان كل أطفال العالم یبدأون الرسم قبل أن یتعلموا الحروف ، إذا فالرسم سابق على الخط ، و الرسم ً
لدیھم ھو تعبیر أولي عما في نفوسھم ، فالرسم تعبیر نفسي ، بینما الكتابة تعبیر عقلي وظیفي.
ب- الموھوب بالرسم عنده دافع ذاتي للرسم ، لا یملك أحد أن یخلقھ بھ، ولا یقدر على خنق ھذه الموھبة
وقتلھا أحد، بل یمكن الرفع من سویة الموھبة الربانیة ، بینما الخط یأتي مع مرحلة التعلم ، الذي یعبر
بھ عن المعاني والأفكار ، والحروف التي تتركب منھا الكلمات التي ھي منتج اصطلاحي ،اخترعه
الإنسان المتحضر ، وكل حضارة أنتجت أشكالا من الحروف لیدل على أصوات أو انفعالات بما
یتناسب مع لغتھا، وھذه الحروف مرت بمراحل من التطور الجمالي ، ولن یتوقف تطورھا في الدھور
اللاحقة.
ت- من الواضح أن التطور الجمالي لأشكال الحروف ، ونسق الكتابة ، لم یكن دفعة واحدة ، إنما جاء على
ُ أیدي فنانین عباقرة ، استطاعوا أن ینتجوا نماذج مبتكرة أصبحت فیما بعد مثلا علیا یقتدي بھا ، ُ
وعلیه أصبح شائعا أن الخط المثالي لا یحذقھ إلا فنان قدیر.
ث- وإن كان ھذا الكلام صحیحا في ظاھره ، إلا أن كتابة الخط الجمیل

سعادة أبو عراق - الإسم الكامل: سعادة أبو عراق

حصل على ليسانس في الأدب العربي من جامعة بيروت العربية عام 1974، وعلى دبلوم عالي في الفلسفة من الجامعة الأردنية عام 1987، عمل موظفًا مدنيًا في القوات المسلحة الأردنية من عام 1965 إلى عام 1975، وعمل معلمًا في وزارة التربية والتعليم خلال السنوات من عام 1975 إلى عام 1993، كما عمل مسؤولًا للنشاط الثقافي والعلمي في مديرية تربية لواء الرصيفة خلال السنوات 1994-2003. عضو رابطة الكتاب الأردنيين، ورئيس فرع الزرقاء للعامين 2001-2002، وعضو اتحاد الكتاب العرب. من أعماله الدرامية أزهار الربيع الثاني (مسلسل تلفزيوني 27 حلقة) ومتى كنتم آباء (مسلسل تلفزيوني 18 حلقة). أصدر أول عمل روائي له عام 1984 تحت إسم “المخاض”.
❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تعلم خط الرقعة ❝ ❱
من كتب وموسوعات الخط العربي كتب تعليم اللغة العربية - مكتبة الكتب التعليمية.

نُبذة عن الكتاب:
تعلم خط الرقعة

الكتـــــــاب : تعلم خط الرقعة
المؤلــــــف : سعادة أبو عراق - سندس أبو عراق

الجديد لتعلم الخط
إن أهمية طرح أبو عراق تقديم طريقة جديدة لتعليم الخط العربي، بعدما وجد أن الطريقة السائدة هي الطريقة التقليدية التي اتبعها الأقدمون، وهي طريقة أفرزتها ثقافتنا العربية في عصور معينة كانت نتاجاً لظروف تاريخية، فقد كان التعليم – وإلى زمن ليس بالبعيد – يعتمد نظام الكتاتيب، فهناك معلمو الصبيان الذي يقتصر تعليمهم على القراءة والكتابة والحساب والعلوم الدينية وبعض الأدب، كمستوى أولي في التعليم، لكن إذا ما أراد الطالب أن يتخصص في مجال القراءات أو الحديث أو الفقه أو غيرها فإنه يلجأ إلى عالم متخصص لتلقي العلم على يديه، ومشياً على هذا الأسلوب المباشر بين التلميذ وشيخه، وهذا القرب، كان التعلم أكثر حميمية وأكثر جدوى.
اضافة إلىذلك ، تعليم الخط أيضاً جرى بهذا الأسلوب المباشر، فالتلميذ يجالس الخطاط ويشرف عليه عن قرب،ينظر إلى إمساكه بالقلم، وحركة يده والتزامه بالقواعد، وجمال التركيب، وبذلك تكون هذه الطريقة مثلى في ظل ظروف اجتماعية وسياسية واقتصادية، فلم يكن المتعلمون يشكلون كثرة تصعب على المعلم احتواؤها، ذلك أن عدد المعلمين يتناسب مع عدد المتعلمين، وغير ذلك فإن تعلم الخط وإجادته كان يحظى بالثناء والتمجيد، أما وقد تغيرت الظروف إذ أصبح التعليم إلزامياً، وتبنى له المدارس، وتزود بعشرات الألوف من المعلمين، ما عاد ممكناً تأهيل معلمي اللغة العربية أو الفن لهذه المهمة، لذلك تراجع الاهتمام بهذا المجال، وتراجعت أهمية الخط إلى الحدود الهامشية، حتى وجدنا من يجد علاقة بين العبقرية وسوء الخط، وجاءت ثالثة الأثافي بأن دخل الكمبيوتر مجال التعلم والتعليم، إذ أصبح الطالب يستعمل الطباعة بدل الكتابة باليد، وإن احتاج لموضوع لا يتكلف عناء نسخه بالقلم مهما كانت جودة خطه، إنما يلجأ لسحب صورة عن المادة التي يريدها.
في النهاية، يرى أبو عراق أن من المهم ملء النقص الفاحش من مجيدي هذا الخط من المعلمين، وعرض جماليات الخط تحبيباً له في ذائقة المتعلمين، فهو واضح تماماً للمعلم والمتعلم على حد سواء.


المحتويات :

الباب الأول : مفاهيم أولية عن الخط العربي

الباب الثاني : تحليل الحرف

الباب الثالث : تركيب الحرف

الباب الرابع : علاقة الحروف

الباب الخامس : بناء الكلمات

الباب السادس جماليات الخط


**************

یجب إزالة المفھوم المتوارث بأن الخط موھبة ، حیث یتكئ علیة كل من ھو عاجز عن إجادة الخط ،
أو یكون عائقا أمام كل من یرید تعلم الخط ، وربما أن ھذه الفكرة نابعة من أن معظم الخطاطین ھم
رسامون ، إذ اختلطت موھبة الرسم مع مھارة الخط ، وھما لیس كذلك ، وذلك للأسباب التالیة:
أ- ان كل أطفال العالم یبدأون الرسم قبل أن یتعلموا الحروف ، إذا فالرسم سابق على الخط ، و الرسم ً
لدیھم ھو تعبیر أولي عما في نفوسھم ، فالرسم تعبیر نفسي ، بینما الكتابة تعبیر عقلي وظیفي.
ب- الموھوب بالرسم عنده دافع ذاتي للرسم ، لا یملك أحد أن یخلقھ بھ، ولا یقدر على خنق ھذه الموھبة
وقتلھا أحد، بل یمكن الرفع من سویة الموھبة الربانیة ، بینما الخط یأتي مع مرحلة التعلم ، الذي یعبر
بھ عن المعاني والأفكار ، والحروف التي تتركب منھا الكلمات التي ھي منتج اصطلاحي ،اخترعه
الإنسان المتحضر ، وكل حضارة أنتجت أشكالا من الحروف لیدل على أصوات أو انفعالات بما
یتناسب مع لغتھا، وھذه الحروف مرت بمراحل من التطور الجمالي ، ولن یتوقف تطورھا في الدھور
اللاحقة.
ت- من الواضح أن التطور الجمالي لأشكال الحروف ، ونسق الكتابة ، لم یكن دفعة واحدة ، إنما جاء على
ُ أیدي فنانین عباقرة ، استطاعوا أن ینتجوا نماذج مبتكرة أصبحت فیما بعد مثلا علیا یقتدي بھا ، ُ
وعلیه أصبح شائعا أن الخط المثالي لا یحذقھ إلا فنان قدیر.
ث- وإن كان ھذا الكلام صحیحا في ظاھره ، إلا أن كتابة الخط الجمیل


.
المزيد..

تعليقات القرّاء:


    الخط والكتابة
    تاريخ الخط العربي
نشأت الخط والكتابة

اشتقاق الخط والكتابة

    حلقات الخط العربي
    مراحل تطور الخط العربي
العصر الجاهلي
    الخط في العصر النبوي
لخط في العصر الراشدي
الخط في الرسم العثماني
الخط في العصر الأموي
النِّقاط والتَّشكيل
ترتيب الحروف العربية
العصر العباسي
الخط العربي في الأندلس
    العصر الفاطمي
العصر الأيوبي والمملوكي
    العصر العثماني
    الخط العربي في إيران
    أنواع الخط العربي
    الخط الكوفي
    خط الرقعة
    خط النسخ
    خط الثلث
    الخط الفارسي
خط الإجازة
    خط الديواني
    خط الطغراء
    الخط المغربي
    انتشار الخط العربي
.الخط الكرشوني
    اللغات المكتوبة بالخط العربي
    أدوات الخط    التقليدية    الحديثة

 الخط العربي
الخط العربي pdf
الخط العربي وأنواعه
لوحات الخط العربي
برنامج الخط العربي
انواع الخط العربي
تعليم الخط العربي
انواع الخطوط العربية واسمائها
الخط الكوفي

الخط حذق ومهارة

الكتـــــــاب : تعلم خط الرقعة
المؤلــــــف : سعادة أبو عراق - سندس أبو عراق

الجديد لتعلم الخط
إن أهمية طرح أبو عراق تقديم طريقة جديدة لتعليم الخط العربي، بعدما وجد أن الطريقة السائدة هي الطريقة التقليدية التي اتبعها الأقدمون، وهي طريقة أفرزتها ثقافتنا العربية في عصور معينة كانت نتاجاً لظروف تاريخية، فقد كان التعليم – وإلى زمن ليس بالبعيد – يعتمد نظام الكتاتيب، فهناك معلمو الصبيان الذي يقتصر تعليمهم على القراءة والكتابة والحساب والعلوم الدينية وبعض الأدب، كمستوى أولي في التعليم، لكن إذا ما أراد الطالب أن يتخصص في مجال القراءات أو الحديث أو الفقه أو غيرها فإنه يلجأ إلى عالم متخصص لتلقي العلم على يديه، ومشياً على هذا الأسلوب المباشر بين التلميذ وشيخه، وهذا القرب، كان التعلم أكثر حميمية وأكثر جدوى.
اضافة إلىذلك ، تعليم الخط أيضاً جرى بهذا الأسلوب المباشر، فالتلميذ يجالس الخطاط ويشرف عليه عن قرب،ينظر إلى إمساكه بالقلم، وحركة يده والتزامه بالقواعد، وجمال التركيب، وبذلك تكون هذه الطريقة مثلى في ظل ظروف اجتماعية وسياسية واقتصادية، فلم يكن المتعلمون يشكلون كثرة تصعب على المعلم احتواؤها، ذلك أن عدد المعلمين يتناسب مع عدد المتعلمين، وغير ذلك فإن تعلم الخط وإجادته كان يحظى بالثناء والتمجيد، أما وقد تغيرت الظروف إذ أصبح التعليم إلزامياً، وتبنى له المدارس، وتزود بعشرات الألوف من المعلمين، ما عاد ممكناً تأهيل معلمي اللغة العربية أو الفن لهذه المهمة، لذلك تراجع الاهتمام بهذا المجال، وتراجعت أهمية الخط إلى الحدود الهامشية، حتى وجدنا من يجد علاقة بين العبقرية وسوء الخط، وجاءت ثالثة الأثافي بأن دخل الكمبيوتر مجال التعلم والتعليم، إذ أصبح الطالب يستعمل الطباعة بدل الكتابة باليد، وإن احتاج لموضوع لا يتكلف عناء نسخه بالقلم مهما كانت جودة خطه، إنما يلجأ لسحب صورة عن المادة التي يريدها.
في النهاية، يرى أبو عراق أن من المهم ملء النقص الفاحش من مجيدي هذا الخط من المعلمين، وعرض جماليات الخط تحبيباً له في ذائقة المتعلمين، فهو واضح تماماً للمعلم والمتعلم على حد سواء.


المحتويات :

الباب الأول :  مفاهيم أولية عن الخط العربي 

الباب الثاني : تحليل الحرف 

الباب الثالث : تركيب الحرف 

الباب الرابع : علاقة الحروف 

الباب الخامس : بناء الكلمات 

الباب السادس جماليات الخط 

یجب إزالة المفھوم المتوارث بأن الخط موھبة ، حیث یتكئ علیة كل من ھو عاجز عن إجادة الخط ،
أو یكون عائقا أمام كل من یرید تعلم الخط ، وربما أن ھذه الفكرة نابعة من أن معظم الخطاطین ھم
رسامون ، إذ اختلطت موھبة الرسم مع مھارة الخط ، وھما لیس كذلك ، وذلك للأسباب التالیة:
أ- ان كل أطفال العالم یبدأون الرسم قبل أن یتعلموا الحروف ، إذا فالرسم سابق على الخط ، و الرسم ً
لدیھم ھو تعبیر أولي عما في نفوسھم ، فالرسم تعبیر نفسي ، بینما الكتابة تعبیر عقلي وظیفي.
ب- الموھوب بالرسم عنده دافع ذاتي للرسم ، لا یملك أحد أن یخلقھ بھ، ولا یقدر على خنق ھذه الموھبة
وقتلھا أحد، بل یمكن الرفع من سویة الموھبة الربانیة ، بینما الخط یأتي مع مرحلة التعلم ، الذي یعبر
بھ عن المعاني والأفكار ، والحروف التي تتركب منھا الكلمات التي ھي منتج اصطلاحي ،اخترعه
الإنسان المتحضر ، وكل حضارة أنتجت أشكالا من الحروف لیدل على أصوات أو انفعالات بما
یتناسب مع لغتھا، وھذه الحروف مرت بمراحل من التطور الجمالي ، ولن یتوقف تطورھا في الدھور
اللاحقة.
ت- من الواضح أن التطور الجمالي لأشكال الحروف ، ونسق الكتابة ، لم یكن دفعة واحدة ، إنما جاء على
ُ أیدي فنانین عباقرة ، استطاعوا أن ینتجوا نماذج مبتكرة أصبحت فیما بعد مثلا علیا یقتدي بھا ، ُ
وعلیه أصبح شائعا أن الخط المثالي لا یحذقھ إلا فنان قدیر.
ث- وإن كان ھذا الكلام صحیحا في ظاھره ، إلا أن كتابة الخط الجمیل


 


تعلم خط الرقعة  مجانا pdf
 

تعلم خط الرقعة - سعادة أبو عراق - سندس أبو عراق



حجم الكتاب عند التحميل : 4.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة تعلم خط الرقعة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل تعلم خط الرقعة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
سعادة أبو عراق - SaeadatAbu eiraq

كتب سعادة أبو عراق الإسم الكامل: سعادة أبو عراق حصل على ليسانس في الأدب العربي من جامعة بيروت العربية عام 1974، وعلى دبلوم عالي في الفلسفة من الجامعة الأردنية عام 1987، عمل موظفًا مدنيًا في القوات المسلحة الأردنية من عام 1965 إلى عام 1975، وعمل معلمًا في وزارة التربية والتعليم خلال السنوات من عام 1975 إلى عام 1993، كما عمل مسؤولًا للنشاط الثقافي والعلمي في مديرية تربية لواء الرصيفة خلال السنوات 1994-2003. عضو رابطة الكتاب الأردنيين، ورئيس فرع الزرقاء للعامين 2001-2002، وعضو اتحاد الكتاب العرب. من أعماله الدرامية أزهار الربيع الثاني (مسلسل تلفزيوني 27 حلقة) ومتى كنتم آباء (مسلسل تلفزيوني 18 حلقة). أصدر أول عمل روائي له عام 1984 تحت إسم “المخاض”. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تعلم خط الرقعة ❝ ❱. المزيد..

كتب سعادة أبو عراق
حكمةبرمجة المواقعمعنى اسمكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالكتابة عالصوركورسات اونلاينكتب السياسة والقانونالتنمية البشريةكتابة أسماء عالصورالطب النبويتورتة عيد ميلادمعاني الأسماءقراءة و تحميل الكتبزخرفة الأسماءاصنع بنفسك زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتب اسلاميةكتابة على تورتة مناسبات وأعيادشخصيات هامة مشهورةالمساعدة بالعربيالقرآن الكريمكتب قصص و رواياتكتب القانون والعلوم السياسيةكتابة على تورتة الخطوبةتورتة عيد الميلادالكتب العامةكورسات مجانيةزخرفة توبيكاتاقتباسات ملخصات كتبكتب تعلم اللغاتSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتابة على تورتة الزفافأسمك عالتورتهFacebook Text Artكتب للأطفال مكتبة الطفلكتب الأدبكتب الروايات والقصصOnline يوتيوبكتب التاريخمعاني الأسماءخدماتحروف توبيكات مزخرفة بالعربيحكم قصيرة