❞ كتاب العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين ❝  ⏤ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني

❞ كتاب العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين ❝ ⏤ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني



كتاب في التاريخ ألفه صاحبه بشكل مختصر، ورتبه على السنوات يذكر فيه ما قدر له من أشهَر الحوادث والوفَيات حتى تعين على حفظ التاريخ، وبدأ تأريخه من السنة الأولى من الهجرة، وانتهى فيه إلى آخر سنة إحدى وأربعين وسبعمائة، ثم ذيَّل عليه تلميذه السيد شمس الدين أبو المحاسن محمد بن الحسين إلى آخر سنة اثنتين وستين وسبعمائة، وذيل عليه أيضا إلى قريب الثمانين: شمس الدين محمد بن موسى ولد السابق ذكره، وذيل عليه أيضا: الحافظ زين الدين العراقي، و كذلك صنف ولي الدين العراقي «ذيلا» على «ذيل العراقي».

[مقدمة المؤلف]

قال الحافظ العلامة العمدة أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن الذهبي رضوان الله عليه:

الحمد لله مميت الأحياء ومحيي الأموات ومبيد الأشياء ومعيد البريات ومنزل القرآن ومجزل العطيات ومجري الفلك ومالك الملك ومقدر الآجال والأفعال والأقوات ومحصي عدد الرمل والقطر والنبات

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة مدخرة لوقت الممات

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله خاتم النبوات وأفضل المخلوقات

وبعد فهذا تاريخ مختصر على السنوات أذكر فيه ما قدر لي من أشهر الحوادث والوفيات مما يتعين على الذكي حفظه ويتحتم على العالم إحضاره والله الموفق والأعمال بالنية ولا حول ولا قوة إلا بالله

[السنة الأولى من التاريخ الإسلامي]

فيها هاجر النبي صلى الله عليه وسلم

إلى المدينة. فقدمها يوم الاثنين ضحى، لاثنتي عشرة خلت من شهر ربيع الأول، فنزل بها وبنى مسجدها وأقام بها ثلاثا.

وفيها توفي: البراء (1) بن معرور أحد النقباء وأول من بايع النبي، صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة.

وأبو أمامة أسعد بن زرارة (2) بالذبحة. وكان من سادة الأنصار ومن رؤسائهم الأبرار، ومن بني مالك بن النجار.

[سنة اثنتين]

كانت غزوة بدر يوم الجمعة

سابع عشر من رمضان. فاستشهد من المسلمين أربعة عشر، وقتل من الكفار سبعون.

فممن قتل: أبو جهل المخزومي، وعتبة بن ربيعة العبشمي، وهما مقدما الجيش، وكبيرا قريش. وشيبة أخو عتبة، والوليد بن عتبة، وأمية بن خلف الجمحي، وعقبة بن أبي معيط.

وهلك فيها أبو لهب.

والمطعم بن عدي.

وفيها فرض رمضان.

وفي شوالها دخل النبي صلى الله علية وسلم بعائشة.

وفيها توفي عثمان بن مظعون.

وفيها تحولت القبلة في وسط السنة.

وفيها بنى علي بفاطمة رضي الله عنهما.

وفيها ولد المسور بن مخرمة، وعبد الله بن الزبير، ومروان بن الحكم، والنعمان بن البشير.

[سنة ثلاث]

في رمضان ولد الحسن بن علي.

ودخل النبي صلى الله علية وسلم بحفصة في رمضان أيضاً، وزينب بنت جحش، وزينب بنت خزيمة العامرية أم المساكين. فعاشت عنده نحو ثلاثة أشهر وتوفيت.

وفيها تزوج عثمان أم كلثوم بنت النبي صلى الله علية وسلم.

كانت وقعة أحد

وفي يوم السبت حادي عشر شوال كانت وقعة أحد. فاستشهد يومئذٍ حمزة عم النبي صلى الله علية وسلم ومصعب بن عمير العبدري، وتتمة سبعين رجلاً، رضي الله عنهم.

وفيها بئر معونة بعد أحد. قال أنس: بعث رسول الله صلى الله علية وسلم سبعين رجلاً فقتلوا ببئر معونة.

[سنة أربع]

في صفر كانت غزوة بئر معونة.

قال أنس: كانوا سبعين فقتلوا يومئذ.........
محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ❝ ❞ العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين ❝ ❞ العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية ❝ ❞ دائرة المطبوعات و النشر ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين

1960م - 1442هـ


كتاب في التاريخ ألفه صاحبه بشكل مختصر، ورتبه على السنوات يذكر فيه ما قدر له من أشهَر الحوادث والوفَيات حتى تعين على حفظ التاريخ، وبدأ تأريخه من السنة الأولى من الهجرة، وانتهى فيه إلى آخر سنة إحدى وأربعين وسبعمائة، ثم ذيَّل عليه تلميذه السيد شمس الدين أبو المحاسن محمد بن الحسين إلى آخر سنة اثنتين وستين وسبعمائة، وذيل عليه أيضا إلى قريب الثمانين: شمس الدين محمد بن موسى ولد السابق ذكره، وذيل عليه أيضا: الحافظ زين الدين العراقي، و كذلك صنف ولي الدين العراقي «ذيلا» على «ذيل العراقي».

[مقدمة المؤلف]

قال الحافظ العلامة العمدة أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن الذهبي رضوان الله عليه:

الحمد لله مميت الأحياء ومحيي الأموات ومبيد الأشياء ومعيد البريات ومنزل القرآن ومجزل العطيات ومجري الفلك ومالك الملك ومقدر الآجال والأفعال والأقوات ومحصي عدد الرمل والقطر والنبات

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة مدخرة لوقت الممات

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله خاتم النبوات وأفضل المخلوقات

وبعد فهذا تاريخ مختصر على السنوات أذكر فيه ما قدر لي من أشهر الحوادث والوفيات مما يتعين على الذكي حفظه ويتحتم على العالم إحضاره والله الموفق والأعمال بالنية ولا حول ولا قوة إلا بالله

[السنة الأولى من التاريخ الإسلامي]

فيها هاجر النبي صلى الله عليه وسلم

إلى المدينة. فقدمها يوم الاثنين ضحى، لاثنتي عشرة خلت من شهر ربيع الأول، فنزل بها وبنى مسجدها وأقام بها ثلاثا.

وفيها توفي: البراء (1) بن معرور أحد النقباء وأول من بايع النبي، صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة.

وأبو أمامة أسعد بن زرارة (2) بالذبحة. وكان من سادة الأنصار ومن رؤسائهم الأبرار، ومن بني مالك بن النجار.

[سنة اثنتين]

كانت غزوة بدر يوم الجمعة

سابع عشر من رمضان. فاستشهد من المسلمين أربعة عشر، وقتل من الكفار سبعون.

فممن قتل: أبو جهل المخزومي، وعتبة بن ربيعة العبشمي، وهما مقدما الجيش، وكبيرا قريش. وشيبة أخو عتبة، والوليد بن عتبة، وأمية بن خلف الجمحي، وعقبة بن أبي معيط.

وهلك فيها أبو لهب.

والمطعم بن عدي.

وفيها فرض رمضان.

وفي شوالها دخل النبي صلى الله علية وسلم بعائشة.

وفيها توفي عثمان بن مظعون.

وفيها تحولت القبلة في وسط السنة.

وفيها بنى علي بفاطمة رضي الله عنهما.

وفيها ولد المسور بن مخرمة، وعبد الله بن الزبير، ومروان بن الحكم، والنعمان بن البشير.

[سنة ثلاث]

في رمضان ولد الحسن بن علي.

ودخل النبي صلى الله علية وسلم بحفصة في رمضان أيضاً، وزينب بنت جحش، وزينب بنت خزيمة العامرية أم المساكين. فعاشت عنده نحو ثلاثة أشهر وتوفيت.

وفيها تزوج عثمان أم كلثوم بنت النبي صلى الله علية وسلم.

كانت وقعة أحد

وفي يوم السبت حادي عشر شوال كانت وقعة أحد. فاستشهد يومئذٍ حمزة عم النبي صلى الله علية وسلم ومصعب بن عمير العبدري، وتتمة سبعين رجلاً، رضي الله عنهم.

وفيها بئر معونة بعد أحد. قال أنس: بعث رسول الله صلى الله علية وسلم سبعين رجلاً فقتلوا ببئر معونة.

[سنة أربع]

في صفر كانت غزوة بئر معونة.

قال أنس: كانوا سبعين فقتلوا يومئذ.........

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

كتاب في التاريخ ألفه صاحبه بشكل مختصر، ورتبه على السنوات يذكر فيه ما قدر له من أشهَر الحوادث والوفَيات حتى تعين على حفظ التاريخ، وبدأ تأريخه من السنة الأولى من الهجرة، وانتهى فيه إلى آخر سنة إحدى وأربعين وسبعمائة، ثم ذيَّل عليه تلميذه السيد شمس الدين أبو المحاسن محمد بن الحسين إلى آخر سنة اثنتين وستين وسبعمائة، وذيل عليه أيضا إلى قريب الثمانين: شمس الدين محمد بن موسى ولد السابق ذكره، وذيل عليه أيضا: الحافظ زين الدين العراقي، و كذلك صنف ولي الدين العراقي «ذيلا» على «ذيل العراقي».

[مقدمة المؤلف]

قال الحافظ العلامة العمدة أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن الذهبي رضوان الله عليه:

الحمد لله مميت الأحياء ومحيي الأموات ومبيد الأشياء ومعيد البريات ومنزل القرآن ومجزل العطيات ومجري الفلك ومالك الملك ومقدر الآجال والأفعال والأقوات ومحصي عدد الرمل والقطر والنبات

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة مدخرة لوقت الممات

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله خاتم النبوات وأفضل المخلوقات

وبعد فهذا تاريخ مختصر على السنوات أذكر فيه ما قدر لي من أشهر الحوادث والوفيات مما يتعين على الذكي حفظه ويتحتم على العالم إحضاره والله الموفق والأعمال بالنية ولا حول ولا قوة إلا بالله

[السنة الأولى من التاريخ الإسلامي]

فيها هاجر النبي صلى الله عليه وسلم

إلى المدينة. فقدمها يوم الاثنين ضحى، لاثنتي عشرة خلت من شهر ربيع الأول، فنزل بها وبنى مسجدها وأقام بها ثلاثا.

وفيها توفي: البراء (1) بن معرور أحد النقباء وأول من بايع النبي، صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة.

وأبو أمامة أسعد بن زرارة (2) بالذبحة. وكان من سادة الأنصار ومن رؤسائهم الأبرار، ومن بني مالك بن النجار.

[سنة اثنتين]

كانت غزوة بدر يوم الجمعة

سابع عشر من رمضان. فاستشهد من المسلمين أربعة عشر، وقتل من الكفار سبعون.

فممن قتل: أبو جهل المخزومي، وعتبة بن ربيعة العبشمي، وهما مقدما الجيش، وكبيرا قريش. وشيبة أخو عتبة، والوليد بن عتبة، وأمية بن خلف الجمحي، وعقبة بن أبي معيط.

وهلك فيها أبو لهب.

والمطعم بن عدي.

وفيها فرض رمضان.

وفي شوالها دخل النبي صلى الله علية وسلم بعائشة.

وفيها توفي عثمان بن مظعون.

وفيها تحولت القبلة في وسط السنة.

وفيها بنى علي بفاطمة رضي الله عنهما.

وفيها ولد المسور بن مخرمة، وعبد الله بن الزبير، ومروان بن الحكم، والنعمان بن البشير.

[سنة ثلاث]

في رمضان ولد الحسن بن علي.

ودخل النبي صلى الله علية وسلم بحفصة في رمضان أيضاً، وزينب بنت جحش، وزينب بنت خزيمة العامرية أم المساكين. فعاشت عنده نحو ثلاثة أشهر وتوفيت.

وفيها تزوج عثمان أم كلثوم بنت النبي صلى الله علية وسلم.

كانت وقعة أحد

وفي يوم السبت حادي عشر شوال كانت وقعة أحد. فاستشهد يومئذٍ حمزة عم النبي صلى الله علية وسلم ومصعب بن عمير العبدري، وتتمة سبعين رجلاً، رضي الله عنهم.

وفيها بئر معونة بعد أحد. قال أنس: بعث رسول الله صلى الله علية وسلم سبعين رجلاً فقتلوا ببئر معونة.

[سنة أربع]

في صفر كانت غزوة بئر معونة.

قال أنس: كانوا سبعين فقتلوا يومئذ.........

العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين

العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر

العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ج1

العبر في خبر من غبر PDF

المكتبة الوقفية

تحميل كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر PDF

العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ج2

العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ج3

العبر في خبر من غبر ويليهذيول العبر ج4

العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ج5

العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ج6



سنة النشر : 1960م / 1379هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 9.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني - MHMD BN AHMD BN ATHMAN ALZHBI ABO ABD ALLH SHMS ALDIN MHMD BN ALI BN ALHSN BN HMZH ALHSINI

كتب محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ❝ ❞ العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين ❝ ❞ العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية ❝ ❞ دائرة المطبوعات و النشر ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني
الناشر:
دائرة المطبوعات و النشر
كتب دائرة المطبوعات و النشر❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ العبر في خبر من غبر ويليه ذيول العبر ت: المنجد وآخرين ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي أبو عبد الله شمس الدين محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني ❝ ❱.المزيد.. كتب دائرة المطبوعات و النشر
كتب التاريخحكمةكتابة أسماء عالصوركتب اسلامية زخرفة أسامي و أسماء و حروف..القرآن الكريمخدماتكتب تعلم اللغاتمعنى اسمأسمك عالتورتهزخرفة توبيكاتتورتة عيد الميلادكتب للأطفال مكتبة الطفلOnline يوتيوبSwitzerland United Kingdom United States of Americaقراءة و تحميل الكتبFacebook Text Artالكتابة عالصوركورسات مجانيةكتابة على تورتة الخطوبةزخرفة الأسماءحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتابة على تورتة الزفافالطب النبويبرمجة المواقعاصنع بنفسكمعاني الأسماءمعاني الأسماءكتب قصص و رواياتكتب الطبخ و المطبخ و الديكوراقتباسات ملخصات كتبكتب الأدبحكم قصيرةكتب السياسة والقانونشخصيات هامة مشهورةالكتب العامةالتنمية البشريةكتب الروايات والقصصكتب القانون والعلوم السياسيةكتابة على تورتة مناسبات وأعيادتورتة عيد ميلادكورسات اونلاينالمساعدة بالعربي