❞ كتاب القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية ❝  ⏤ د. محمد يوسف عدس

❞ كتاب القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية ❝ ⏤ د. محمد يوسف عدس

الديمقراطية | حقوق الانسان
حقوق الانسان

جاء الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في 10/12/1984 والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية والاتفاقية الدولية للحقوق الثقافية والاجتماعية والاقتصادية لعام 1966 لتجسد جميعها المفهوم القائم لفكرة حقوق الإنسان وضرورة حمايتها. وتجدر الإشارة إلى أن الإتفاقية الأخيرة تتمتع بقوة إلزامية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

ما هي حقوق الإنسان؟

يمكن تعريف حقوق الإنسان على انها «المعايير الأساسية التي لا يمكن للناس، من دونها، أن يعيشوا بكرامة كبشر. وحقوق الإنسان هي ضمانات عالمية تحمي الأفراد والجماعات من الإجراءات الحكومية التي تمس الحريات الأساسية والكرامة الإنسانية. ويتميز قانون حقوق الإنسان بتركيزه على الفرد باعتباره محلا للحماية القانونية وموضع للضمانة الدولية، وحقوق الانسان هي حقوق لا يمكن التنازل عنها او انتزاعها، متساوية ومترابطة، وعالمية. ويشير مصطلح حقوق الإنسان إلى الحقوق الواجب التمتع بها من قبل كافة البشر لكونهم (آدميين)، فهذه الحقوق ليست منحة من أحد، ولا يؤذن فيها من الدول، وهذه الأخيرة لا تمنحها ولا تمنعها.

ما هي الأعتبارات الدولية لحقوق الانسان؟

على الرغم من اختلاف الدول والانظمة القانونية ازاء تطبيقات حقوق الانسان والاجراءات الواجب اتخاذها لحمايتها، الا أن الحقوق المرصودة والمقررة للإنسان تعد استحقاقات لا لبس ولا غموض حولها في القانون الدولي. فعلي سبيل المثال فإن حق الإنسان في المحاكمة العادلة ما هو الا استحقاق معترف به في ظل (قانون الشرائع العامة) Common Law)) (القانون المدني) (Civil Law) والقانون الروماني ( Law Roman) و أي أن كل دولة مطالبة بأن تكيف أنظمتها القانونية بحيث تستوعب، تعكس، تطبق، وتحترم مواد القانون الدولي الخاصة بالإنسان.

ويعتبر التطبيق الدولي لهذه القواعد من عدمها مؤشرا طبيعة النظام في الدولة، والذي على أساسه يتم تقسيم الدول الى ديموقراطية تحترم كرامة مواطنيها وأخرى دكتاتورية، والأنظمة الدكتاتورية سواء في دول العالم النامي أو المتقدم تنكر على الشعوب حقها في سيادتها الوطنية وتقرير مصيرها ومما يلاحظ أن الجرائم التي ترتكب ضد حقوق الانسان اصبحت جرائم دولية لا تخضع لقاعدة التقادم، ولا تعفي مرتكبيها من المحاكمة والعقاب تبعاً لتمتعهم بحصانات معينة، وهذا النوع من الجرائم يمس المجتمع الإنساني كله، لذلك هناك تشدد دولي إزاء محاكمة ومعاقبة مرتكبيه وذلك كضمانة لعدم تكرر الويلات التي شهدتها البشرية أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية، وخير مثال على ذلك تشكيل محاكم لمجرمي الحرب في ليبزج، وطوكيو، ونورمبرج، ويوغسلافيا السابقة وروندا وسيراليون.

هل حقوق الإنسان تعبر عن كل الثقافات العالمية؟

لا يوجد تعريف ثابت وشامل لمفهوم حقوق الإنسان وذلك لاختلاف الثقافات والشعوب، والأنظمة الاقتصادية والسياسية في تعريفها للإنسان ذاته، ويختلف تعريف الإنسان وفقا لايدلوجيات كل نظام على حده فهو في النظام الرأسمالي يختلف عنه في النظام الاشتراكي أو حتى في أبجديات ومفاهيم العالم الثالث، وهناك في العالم الثالث من لا يتوانى في انتقاد الطابع الغربي لحقوق الإنسان ومثال ذلك ما صيغ في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سنة 1984 والصادر عن الأمم المتحدة وكذلك الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان 1950 والاتفاقية الأمريكية لحقوق الإنسان 1969 باعتبار أن جميع تلك الصيغ تصدر عن ثوابت الثقافة الأوروبية وتعكس خصوصية هذه الثقافة، وهي ثوابت وخصوصية تختلف عن ثوابت وخصوصيات ثقافات الشعوب الأخرى.

ومع ذلك نرى أن اختلاف الثقافات والمفاهيم لا ينفي عن حقوق الانسان صفة الشمولية والعالمية، ومن ثم ضرورة اتخاذ كافة الوسائل والأليات التي من شأنها أن تساهم في إنتشار نظرية حقوق الإنسان في كافة المجتمعات على اختلاف شعوبها وقاراتها، والعمل على ضرورة توفير سبل الحماية والدعم للعاملين على تنفيذ القوانين الخاصة بتطبيقها، بعيدا عن سياسات الأضطهاد والقهر التي أصبحت لغة العصر، وبعيدا عن جعل فكرة حماية الإنسان وحقوقه عباءة للاحتلال والاستعمار.

ما هي العقبات المتعلقة بمفاهيم حقوق الانسان؟

تجدر الاشارة الى أن هناك العديد من العقبات التي تواجه مفهوم عالمية حقوق الإنسان، ومن أهـم هذه العقبات :

العقبات الفكرية: وتنقسم هذه العقبات إلى عقبات أيدلوجية وأخرى حضارية وعلى النحو التالى
العقبات الإيدلوجية: وترجع هذه العقبة نتيجة إلى إنقسام العالم على ذاته بين رأسمالي، وإشتراكي وعالم نامي، وعلى سبيل المثال يوجد إنفصال بين الحريات الشكلية والحقيقية في الدساتير الإشتراكية، بينما يؤمن العالم الغربي الرأسمالي بحقوق الفرد السيد، ولا زالت الدول النامية تعزف على وتر حق تقرير المصير
العقبات الحضارية: أن أهم ما يواجه مفهوم عالمية حقوق الإنسان، هو أنه جاء بطابع غربي صرف، فمعظم الدول التي وقعت على الاعلان العالمي لحقوق الانسان عام 1984 كانت من الدول الغربية، ولم تمثل القارة السوداء سوى ب3 دول هي مصر وأثيوبيا وليبريا، وهو ما يعكس عدم وجود اى تأثير للثقافات الافريقية او حتى الشرقية على صياغة المفهوم العام لعالميـة حقوق الإنسان، وهذا على العكس من العهدين الدوليين اللذان تم إقرارهما في عام 1966
لعقبات المادية: وتنقسم العقبات المادية إلى عقبات اقتصادية وتقنية على النحو التالي:
لعقبات الإقتصادية
أن أهم المشاكل التي تواجه العالم النامي هي مشاكل الفقر والعوز، إذ يكاد من الصعب في معظم الأحيان تلبية الإحتياجات الأساسية للإنسان، من غذاء ودواء وتوفير التعليم والرعاية الصحية اللازمة، كما أن الحق في التطور التنموي تعد من أهم مسائل حقوق الإنسان التي ترمي بظلالها على العالم الثالث، هذه الهوة بين العالم المتحضر المتقدم صناعيا والعالم الثالث النامي من أهم المشاكل التي أدت إلى عدم مصادقة بعض الدول المنتمية الى الأخير على إتفاقيات حقوق الإنسان المتعاقبة، وهو ما أدى بدوره إلى بروز عقبات تقنية أمام عالمية حقوق الإنسان.
العقبات التقنية:
أن عدم قبول دول العالم بالإتفاقيات العالمية لحقوق الإنسان يؤثر سلبا على فعاليتها، وبالتالي أمتناع العديد من الدول بالقبول بأليات الرقابة على مدى تنفيذها لإلتزاماتها في مجال حقوق الإنسان. وفي هذا السياق، نجد أن 35 من الدول الأفريقية فقط صادقت على العهد المتعلق بالحقوق المدنية والسياسية،بينما 20 منها فقط قبلت حق الأفراد في اللجوء إلى لجنة حقوق الإنسان التي أنشئت بموجب البروتوكول الأختياري و 7 دول قبلت بالشكاوي المقدمة من طرف الدول وهو ما تنص عليه المادة 41
د. محمد يوسف عدس - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ كوسوفا بين الحقائق التاريخية والأساطير الصربية دراسة موسعة ❝ ❞ على عزت بيجوفيتش من السجن إلى قيادة الشعب ❝ ❞ القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية ❝ ❞ مذكرات على عزت بيجوفيتش ❝ ❞ مؤلفات على عزت بيجوفيتش ❝ ❞ عندما يجلس قاطع الطريق على منصة القضاء ❝ ❞ المختصر عن "علي عزت بيجوفيتش" ❝ ❞ مقالات على عزت بيجيوفيتش ❝ ❞ رحلة فى عقل بيجوفيتش: هل الإسلام هو سبب تخلّف الشعوب المسلمة ؟؟ ❝ الناشرين : ❞ غير وارد ❝ ❞ مكتبة الإمام البخاري للنشر والتوزيع ❝ ❞ المختار الاسلامي للطباعة والنشر ❝ ❞ مؤسسة المختار للنشر والتوزيع ❝ ❱
من القانون العام - مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية.

نُبذة عن الكتاب:
القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية

2009م - 1443هـ
الديمقراطية | حقوق الانسان
حقوق الانسان

جاء الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في 10/12/1984 والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية والاتفاقية الدولية للحقوق الثقافية والاجتماعية والاقتصادية لعام 1966 لتجسد جميعها المفهوم القائم لفكرة حقوق الإنسان وضرورة حمايتها. وتجدر الإشارة إلى أن الإتفاقية الأخيرة تتمتع بقوة إلزامية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

ما هي حقوق الإنسان؟

يمكن تعريف حقوق الإنسان على انها «المعايير الأساسية التي لا يمكن للناس، من دونها، أن يعيشوا بكرامة كبشر. وحقوق الإنسان هي ضمانات عالمية تحمي الأفراد والجماعات من الإجراءات الحكومية التي تمس الحريات الأساسية والكرامة الإنسانية. ويتميز قانون حقوق الإنسان بتركيزه على الفرد باعتباره محلا للحماية القانونية وموضع للضمانة الدولية، وحقوق الانسان هي حقوق لا يمكن التنازل عنها او انتزاعها، متساوية ومترابطة، وعالمية. ويشير مصطلح حقوق الإنسان إلى الحقوق الواجب التمتع بها من قبل كافة البشر لكونهم (آدميين)، فهذه الحقوق ليست منحة من أحد، ولا يؤذن فيها من الدول، وهذه الأخيرة لا تمنحها ولا تمنعها.

ما هي الأعتبارات الدولية لحقوق الانسان؟

على الرغم من اختلاف الدول والانظمة القانونية ازاء تطبيقات حقوق الانسان والاجراءات الواجب اتخاذها لحمايتها، الا أن الحقوق المرصودة والمقررة للإنسان تعد استحقاقات لا لبس ولا غموض حولها في القانون الدولي. فعلي سبيل المثال فإن حق الإنسان في المحاكمة العادلة ما هو الا استحقاق معترف به في ظل (قانون الشرائع العامة) Common Law)) (القانون المدني) (Civil Law) والقانون الروماني ( Law Roman) و أي أن كل دولة مطالبة بأن تكيف أنظمتها القانونية بحيث تستوعب، تعكس، تطبق، وتحترم مواد القانون الدولي الخاصة بالإنسان.

ويعتبر التطبيق الدولي لهذه القواعد من عدمها مؤشرا طبيعة النظام في الدولة، والذي على أساسه يتم تقسيم الدول الى ديموقراطية تحترم كرامة مواطنيها وأخرى دكتاتورية، والأنظمة الدكتاتورية سواء في دول العالم النامي أو المتقدم تنكر على الشعوب حقها في سيادتها الوطنية وتقرير مصيرها ومما يلاحظ أن الجرائم التي ترتكب ضد حقوق الانسان اصبحت جرائم دولية لا تخضع لقاعدة التقادم، ولا تعفي مرتكبيها من المحاكمة والعقاب تبعاً لتمتعهم بحصانات معينة، وهذا النوع من الجرائم يمس المجتمع الإنساني كله، لذلك هناك تشدد دولي إزاء محاكمة ومعاقبة مرتكبيه وذلك كضمانة لعدم تكرر الويلات التي شهدتها البشرية أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية، وخير مثال على ذلك تشكيل محاكم لمجرمي الحرب في ليبزج، وطوكيو، ونورمبرج، ويوغسلافيا السابقة وروندا وسيراليون.

هل حقوق الإنسان تعبر عن كل الثقافات العالمية؟

لا يوجد تعريف ثابت وشامل لمفهوم حقوق الإنسان وذلك لاختلاف الثقافات والشعوب، والأنظمة الاقتصادية والسياسية في تعريفها للإنسان ذاته، ويختلف تعريف الإنسان وفقا لايدلوجيات كل نظام على حده فهو في النظام الرأسمالي يختلف عنه في النظام الاشتراكي أو حتى في أبجديات ومفاهيم العالم الثالث، وهناك في العالم الثالث من لا يتوانى في انتقاد الطابع الغربي لحقوق الإنسان ومثال ذلك ما صيغ في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سنة 1984 والصادر عن الأمم المتحدة وكذلك الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان 1950 والاتفاقية الأمريكية لحقوق الإنسان 1969 باعتبار أن جميع تلك الصيغ تصدر عن ثوابت الثقافة الأوروبية وتعكس خصوصية هذه الثقافة، وهي ثوابت وخصوصية تختلف عن ثوابت وخصوصيات ثقافات الشعوب الأخرى.

ومع ذلك نرى أن اختلاف الثقافات والمفاهيم لا ينفي عن حقوق الانسان صفة الشمولية والعالمية، ومن ثم ضرورة اتخاذ كافة الوسائل والأليات التي من شأنها أن تساهم في إنتشار نظرية حقوق الإنسان في كافة المجتمعات على اختلاف شعوبها وقاراتها، والعمل على ضرورة توفير سبل الحماية والدعم للعاملين على تنفيذ القوانين الخاصة بتطبيقها، بعيدا عن سياسات الأضطهاد والقهر التي أصبحت لغة العصر، وبعيدا عن جعل فكرة حماية الإنسان وحقوقه عباءة للاحتلال والاستعمار.

ما هي العقبات المتعلقة بمفاهيم حقوق الانسان؟

تجدر الاشارة الى أن هناك العديد من العقبات التي تواجه مفهوم عالمية حقوق الإنسان، ومن أهـم هذه العقبات :

العقبات الفكرية: وتنقسم هذه العقبات إلى عقبات أيدلوجية وأخرى حضارية وعلى النحو التالى
العقبات الإيدلوجية: وترجع هذه العقبة نتيجة إلى إنقسام العالم على ذاته بين رأسمالي، وإشتراكي وعالم نامي، وعلى سبيل المثال يوجد إنفصال بين الحريات الشكلية والحقيقية في الدساتير الإشتراكية، بينما يؤمن العالم الغربي الرأسمالي بحقوق الفرد السيد، ولا زالت الدول النامية تعزف على وتر حق تقرير المصير
العقبات الحضارية: أن أهم ما يواجه مفهوم عالمية حقوق الإنسان، هو أنه جاء بطابع غربي صرف، فمعظم الدول التي وقعت على الاعلان العالمي لحقوق الانسان عام 1984 كانت من الدول الغربية، ولم تمثل القارة السوداء سوى ب3 دول هي مصر وأثيوبيا وليبريا، وهو ما يعكس عدم وجود اى تأثير للثقافات الافريقية او حتى الشرقية على صياغة المفهوم العام لعالميـة حقوق الإنسان، وهذا على العكس من العهدين الدوليين اللذان تم إقرارهما في عام 1966
لعقبات المادية: وتنقسم العقبات المادية إلى عقبات اقتصادية وتقنية على النحو التالي:
لعقبات الإقتصادية
أن أهم المشاكل التي تواجه العالم النامي هي مشاكل الفقر والعوز، إذ يكاد من الصعب في معظم الأحيان تلبية الإحتياجات الأساسية للإنسان، من غذاء ودواء وتوفير التعليم والرعاية الصحية اللازمة، كما أن الحق في التطور التنموي تعد من أهم مسائل حقوق الإنسان التي ترمي بظلالها على العالم الثالث، هذه الهوة بين العالم المتحضر المتقدم صناعيا والعالم الثالث النامي من أهم المشاكل التي أدت إلى عدم مصادقة بعض الدول المنتمية الى الأخير على إتفاقيات حقوق الإنسان المتعاقبة، وهو ما أدى بدوره إلى بروز عقبات تقنية أمام عالمية حقوق الإنسان.
العقبات التقنية:
أن عدم قبول دول العالم بالإتفاقيات العالمية لحقوق الإنسان يؤثر سلبا على فعاليتها، وبالتالي أمتناع العديد من الدول بالقبول بأليات الرقابة على مدى تنفيذها لإلتزاماتها في مجال حقوق الإنسان. وفي هذا السياق، نجد أن 35 من الدول الأفريقية فقط صادقت على العهد المتعلق بالحقوق المدنية والسياسية،بينما 20 منها فقط قبلت حق الأفراد في اللجوء إلى لجنة حقوق الإنسان التي أنشئت بموجب البروتوكول الأختياري و 7 دول قبلت بالشكاوي المقدمة من طرف الدول وهو ما تنص عليه المادة 41 .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية

عمليات بحث متعلقة بـ القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية

كتاب حقوق الإنسان PDF

مراجع حقوق الإنسان في الإسلام

كتب عن مصادر حقوق الإنسان PDF

كتاب مقدمة في القانون وحقوق الإنسان

حقوق الإنسان والحريات العامة

أسماء كتب عن حقوق الإنسان

كتاب علي وحقوق الإنسان

تحميل كتب حقوق الإنسان

القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية pdf

كتب عن حقوق الإنسان مكتبة نور

حقوق الإنسان التي حفظها الإسلام

كتاب فلسفة حقوق الإنسان pdf

بحث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان pdf

مراجع في الحقوق والحريات العامة

حقوق الإنسان في التراث الديني الغربي والإسلام



سنة النشر : 2009م / 1430هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 47 ميجا بايت .
نوع الكتاب : doc.
عداد القراءة: عدد قراءة القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات docقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات doc
يمكن تحميلة من هنا 'http://www.microsoftstore.com/store/msmea/ar_EG/pdp/Office-365-Personal/productID.299498600'

المؤلف:
د. محمد يوسف عدس - D. MHMD IOSF ADS

كتب د. محمد يوسف عدس ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ كوسوفا بين الحقائق التاريخية والأساطير الصربية دراسة موسعة ❝ ❞ على عزت بيجوفيتش من السجن إلى قيادة الشعب ❝ ❞ القانون وحقوق الإنسان فى ظل الدكتاتورية ❝ ❞ مذكرات على عزت بيجوفيتش ❝ ❞ مؤلفات على عزت بيجوفيتش ❝ ❞ عندما يجلس قاطع الطريق على منصة القضاء ❝ ❞ المختصر عن "علي عزت بيجوفيتش" ❝ ❞ مقالات على عزت بيجيوفيتش ❝ ❞ رحلة فى عقل بيجوفيتش: هل الإسلام هو سبب تخلّف الشعوب المسلمة ؟؟ ❝ الناشرين : ❞ غير وارد ❝ ❞ مكتبة الإمام البخاري للنشر والتوزيع ❝ ❞ المختار الاسلامي للطباعة والنشر ❝ ❞ مؤسسة المختار للنشر والتوزيع ❝ ❱. المزيد..

كتب د. محمد يوسف عدس
خدماتمعنى اسممعاني الأسماءشخصيات هامة مشهورةكتابة أسماء عالصوركتابة على تورتة الخطوبةكتب السياسة والقانونكورسات مجانية زخرفة أسامي و أسماء و حروف..Switzerland United Kingdom United States of Americaاقتباسات ملخصات كتبأسمك عالتورتهزخرفة توبيكاتحكم قصيرةالكتابة عالصوركتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب تعلم اللغاتكورسات اونلاينزخرفة الأسماءالكتب العامةكتابة على تورتة الزفافقراءة و تحميل الكتبكتب اسلاميةFacebook Text Artكتب قصص و رواياتتورتة عيد ميلادOnline يوتيوبحكمةاصنع بنفسككتب القانون والعلوم السياسيةتورتة عيد الميلادالقرآن الكريمكتب للأطفال مكتبة الطفلالمساعدة بالعربيحروف توبيكات مزخرفة بالعربيبرمجة المواقعكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب الأدبكتب التاريخالتنمية البشريةالطب النبويكتب الروايات والقصصمعاني الأسماء