❞ كتاب بغية الطلب في تاريخ حلب ❝  ⏤ الصاحب كمال الدين ابن العديم عمر بن أحمد بن أبي جرادة

❞ كتاب بغية الطلب في تاريخ حلب ❝ ⏤ الصاحب كمال الدين ابن العديم عمر بن أحمد بن أبي جرادة

من أكثر كتب التاريخ فائدة، وأوسعها نادرة، وأثمنهاوأغلاها، وأجملها وأحلاها. وهو في الأصل أربعون مجلدا، إلا أن الذي وصلنا منه عشر مجلدات، بخط ابن العديم. أرخ فيه لحلب منذ الفتح الإسلامي حتى عصره، وترجم فيه لكل من سكنها أو مر بها من الأعلام والأعيان، منذ بدء الخليقة، وأودع فيه خلاصة مطالعاته في خزائن ملوك عصره، أثناء تجواله في ممالك المسلمين، قبيل الاجتياح المغولي، وقد رأى ما فعل المغول بحلب وعرض عليه هولاكو قضاءها فرفض كما يقول محقق الكتاب، وعاد إلى القاهرة، وتوفي فيها يوم (20/ جمادى الآخرة/ 660). وضمن كتابه العديد من تراجم أفراد أسرته وأخبارها، وهي الأسرة المشهورة بنسبتها إلى (أبي جرادة): أحد أصحاب الإمام علي (ر) وقد ولي قضاء حلب خمسة من آبائه متتالية. قال ياقوت الحموي بعدما ذكر ابن العديم وكتابه (الأخبار المستفادة في ذكر بني أبي جرادة): (أنا سألته جمعه فجمعه لي، وكتبه في نحو أسبوع، وهو عشرة كراريس). قال محقق الكتاب د. سهيل زكار، في وصفه للمجلدات العشر الباقية من الكتاب: (وهي في وضعها الحالي على غير الحال التي كانت عليه حين صنفها ابن العديم، فأوراقها مدشوتة، وقد أخذ كل جزء من أجزائها مكاناً غير مكانه، وهذا يعني أنها كانت قبل تسفيرها الأخير عبارة عن مجموعة من الأجزاء والأوراق، وأن الذي تولى تسفيرها لم يكن من ذوي العلم والدراية... ثم إن المجلد الأول، والذي لا يوجد منه سوى نسخة واحدة في العالم، ناقص من أوله وآخره، نقصاً تضمن مقدمة الكتاب). وضرب مثلاً على اضطراب أوراق الكتاب التي أعاد ترتيبها وفق تواريخ مجالس السماع، قال: (فالورقة رقم: (1) الآن كانت تحمل رقم (47)، والورقة (27) كانت تحمل رقم (73) والورقة (157) كانت تحمل رقم (10) وهكذا...إلخ. وشرع في طباعة المجلد الأول عام 1978م (بدار الفكر في دمشق) وأتبع عمله بفهرس ببلوغرافي ذكر فيه مصادر ابن العديم مع تحديد النصوص التي نقلها من كل مصدر. وفي آخر المجلد الأول معلومات مهمة حول الكتاب بخط ابن السابق الحموي الذي روى هذا الكتاب عن المقريزي بسنده إلى ابن العديم. وفيها بعد ذكر نسبه وشيء من أخباره: (وممن كتب إليه يسترفده: سعد الدين منوجهر الموصلي، وأمين الدين ياقوت المعروف بالعالم، ومنوجهر الكاتب الذي يضرب به المثل)!!. وكان ابن العديم عميد مدرستي: شاذبخت والحلاوية بحلب، ولا يزال خطه حتى اليوم على لوحة من لوحات المدرسة الحلاوية. وكان في أسفاره يركب على محفة، تشد له بين بغلين، يجلس فيها ويكتب. ولابن خطيب الناصرية (774- 843) ذيل ضخم على الكتاب، نقل منه السخاوي زهاء 250 مرة.
الصاحب كمال الدين ابن العديم عمر بن أحمد بن أبي جرادة - ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ بغية الطلب في تاريخ حلب ❝ ❞ بغية الطلب في تاريخ حلب تحقيق زكار ❝ الناشرين : ❞ دار الفكر للطباعة والنشر بسوريا ❝ ❞ دار الفكر المعاصر ❝ ❱
من كتب التاريخ الإسلامي - مكتبة كتب التاريخ.

نبذة عن الكتاب:
بغية الطلب في تاريخ حلب

1988م - 1445هـ
من أكثر كتب التاريخ فائدة، وأوسعها نادرة، وأثمنهاوأغلاها، وأجملها وأحلاها. وهو في الأصل أربعون مجلدا، إلا أن الذي وصلنا منه عشر مجلدات، بخط ابن العديم. أرخ فيه لحلب منذ الفتح الإسلامي حتى عصره، وترجم فيه لكل من سكنها أو مر بها من الأعلام والأعيان، منذ بدء الخليقة، وأودع فيه خلاصة مطالعاته في خزائن ملوك عصره، أثناء تجواله في ممالك المسلمين، قبيل الاجتياح المغولي، وقد رأى ما فعل المغول بحلب وعرض عليه هولاكو قضاءها فرفض كما يقول محقق الكتاب، وعاد إلى القاهرة، وتوفي فيها يوم (20/ جمادى الآخرة/ 660). وضمن كتابه العديد من تراجم أفراد أسرته وأخبارها، وهي الأسرة المشهورة بنسبتها إلى (أبي جرادة): أحد أصحاب الإمام علي (ر) وقد ولي قضاء حلب خمسة من آبائه متتالية. قال ياقوت الحموي بعدما ذكر ابن العديم وكتابه (الأخبار المستفادة في ذكر بني أبي جرادة): (أنا سألته جمعه فجمعه لي، وكتبه في نحو أسبوع، وهو عشرة كراريس). قال محقق الكتاب د. سهيل زكار، في وصفه للمجلدات العشر الباقية من الكتاب: (وهي في وضعها الحالي على غير الحال التي كانت عليه حين صنفها ابن العديم، فأوراقها مدشوتة، وقد أخذ كل جزء من أجزائها مكاناً غير مكانه، وهذا يعني أنها كانت قبل تسفيرها الأخير عبارة عن مجموعة من الأجزاء والأوراق، وأن الذي تولى تسفيرها لم يكن من ذوي العلم والدراية... ثم إن المجلد الأول، والذي لا يوجد منه سوى نسخة واحدة في العالم، ناقص من أوله وآخره، نقصاً تضمن مقدمة الكتاب). وضرب مثلاً على اضطراب أوراق الكتاب التي أعاد ترتيبها وفق تواريخ مجالس السماع، قال: (فالورقة رقم: (1) الآن كانت تحمل رقم (47)، والورقة (27) كانت تحمل رقم (73) والورقة (157) كانت تحمل رقم (10) وهكذا...إلخ. وشرع في طباعة المجلد الأول عام 1978م (بدار الفكر في دمشق) وأتبع عمله بفهرس ببلوغرافي ذكر فيه مصادر ابن العديم مع تحديد النصوص التي نقلها من كل مصدر. وفي آخر المجلد الأول معلومات مهمة حول الكتاب بخط ابن السابق الحموي الذي روى هذا الكتاب عن المقريزي بسنده إلى ابن العديم. وفيها بعد ذكر نسبه وشيء من أخباره: (وممن كتب إليه يسترفده: سعد الدين منوجهر الموصلي، وأمين الدين ياقوت المعروف بالعالم، ومنوجهر الكاتب الذي يضرب به المثل)!!. وكان ابن العديم عميد مدرستي: شاذبخت والحلاوية بحلب، ولا يزال خطه حتى اليوم على لوحة من لوحات المدرسة الحلاوية. وكان في أسفاره يركب على محفة، تشد له بين بغلين، يجلس فيها ويكتب. ولابن خطيب الناصرية (774- 843) ذيل ضخم على الكتاب، نقل منه السخاوي زهاء 250 مرة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

بغية الطلب في تاريخ حلب

التاريخ الإسلامي 

عمليات بحث متعلقة بـ بغية الطلب في تاريخ حلب

بغية الطلب في تاريخ حلب مؤسسة الفرقان

بغية الطلب في تاريخ حلب الشاملة

بغية الطلب في تاريخ حلب دار الفكر

ابن العديم

زبدة الحلب في تاريخ حلب

كتب عن تاريخ حلب

تاريخ حلب للعظيمي pdf

تحميل كتاب تاريخ حلب المصور pdf

من أكثر كتب التاريخ فائدة، وأوسعها نادرة، وأثمنها وأغلاها وأجملها وأحلاها.
وهو في الأصل أربعون مجلدا، إلا أن الذي وصلنا منه عشر مجلدات، بخط ابن العديم.
أرخ فيه لحلب منذ الفتح الإسلامي حتى عصره، وترجم فيه لكل من سكنها أو مر بها من الأعلام والأعيان، منذ بدء الخليقة، وأودع فيه خلاصة مطالعاته في خزائن ملوك عصره، أثناء تجواله في ممالك المسلمين قبيل الاجتياح المغولي وقد رأى ما فعل المغول بحلب وعرض عليه هولاكو قضاءها فرفض كما يقول محقق الكتاب، وعاد إلى القاهرة، وتوفي فيها يوم (20/ جمادى الآخرة/ 660).



سنة النشر : 1988م / 1408هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 103.5 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة بغية الطلب في تاريخ حلب

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل بغية الطلب في تاريخ حلب
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
الصاحب كمال الدين ابن العديم عمر بن أحمد بن أبي جرادة - ALSAHB KMAL ALDIN alsaahib kamal aldiyn abn aleadim eumar bin 'ahmad bin 'abi jarada ALADIM AMR BN AHMD BN ABI GRADH

كتب الصاحب كمال الدين ابن العديم عمر بن أحمد بن أبي جرادة ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ بغية الطلب في تاريخ حلب ❝ ❞ بغية الطلب في تاريخ حلب تحقيق زكار ❝ الناشرين : ❞ دار الفكر للطباعة والنشر بسوريا ❝ ❞ دار الفكر المعاصر ❝ ❱. المزيد..

كتب الصاحب كمال الدين ابن العديم عمر بن أحمد بن أبي جرادة
الناشر:
دار الفكر المعاصر
كتب دار الفكر المعاصرثلاثٌ وستون عاماً في خدمة الثقافة والفكر والكتاب؛ عمر دار الفكر منذ تأسيسها عام 1957. ليس للعمر معنى؛ إن لم يكن لصاحبه هدف يصبو إليه، ورسالة يؤديها، وبصمة عين تميزه، ورؤية توضح طريقه، وقدرة على التجدد تمنحه شباباً دائماً؛ عصياً على التآكل والشيخوخة والاضمحلال، ومعايير دقيقة يقيس بها نجاحه، وجرس للإنذار ينبهه كلما أوشك أن يحيد عن الطريق.. بهذا الإدراك للزمن ولعوامل النمو؛ وضعت دار الفكر خطتها الاستراتيجية بعيدة المدى، لتكون صوىً على الطريق، ثم راحت تطور خططها القصيرة على ضوئها، محسوبة بالعقود، فكان لها في بداية كل عقد؛ عمر جديد، ضمن عمرها المديد. وها هي ذي دار الفكر في أواسط العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين؛ تكاد تكون من أول من نبه، في وقت مبكر، إلى خطورة المنعطف الذي تجتازه البشرية، بين ألفيتين، وبسرعة مذهلة؛ من عصر الصناعة وأدواته المادية، إلى عصر المعرفة وأدواته الفكرية، وبكل ما ينطوي عليه هذا التحول من متغيرات جذرية في القيم والعادات والرؤى؛ سوف تجعل صناعة النشر في عداد المهن المنقرضة، ما لم يدرك الناشرون هذه المتغيرات، ويمتلكوا ناصيتها، ليحجزوا لهم مكاناً؛ هم الأجدر به في عصر المعرفة الجديد. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ألواح ودسر ❝ ❞ الصداقة والصديق ❝ ❞ مختصر العلامة خليل ❝ ❞ الوجيز في الفقه الإسلامي ❝ ❞ معرفة أنواع علوم الحديث (مقدمة ابن الصلاح) ❝ ❞ الأمير عبد القادر الجزائري العالم المجاهد ❝ ❞ قادة فتح المغرب العربي ❝ ❞ العلمانيه تحت المجهر ❝ ❞ جرجي زيدان في الميزان ❝ ❞ المدخل الى التربية الخاصة ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ احمد خيرى العمرى ❝ ❞ أبو زكريا يحي بن شرف النووي ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ فاضل صالح السامرائي ❝ ❞ أبو حامد الغزالى ❝ ❞ مالك بن نبي ❝ ❞ ابن عساكر ❝ ❞ فخر الدين الرازي ❝ ❞ إبراهيم السكران ❝ ❞ عبد الوهاب المسيري ❝ ❞ محمد أبو زهرة ❝ ❞ ليو تولستوي ❝ ❞ وهبة الزحيلي ❝ ❞ أبو حيان التوحيدي ❝ ❞ نوال السعداوي ❝ ❞ محمود شيت خطاب ❝ ❞ شوقي أبو خليل ❝ ❞ وليد محمد مراد ❝ ❞ بهجت عبد الواحد صالح ❝ ❞ د. علي حسن موسى ❝ ❞ عبدالوهاب البياتي ❝ ❞ شوقي أبو خليل ❝ ❞ ابن دريد ❝ ❞ ابن مالك ❝ ❞ نزار أباظة ❝ ❞ عبدالرحمن النحلاوي ❝ ❞ خليل بن إسحاق الجندي ❝ ❞ محمود شيث خطاب ❝ ❞ محمد خير الشعال ❝ ❞ أبي البركات الأنباري ❝ ❞ أبو البركات بن الأنباري ❝ ❞ جمال البنا ❝ ❞ يوسف بن إسماعيل النبهاني ❝ ❞ محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري ❝ ❞ إبراهيم السامرائي ❝ ❞ الإمام العز بن عبد السلام ❝ ❞ د. عبد الرحمن حميدة ❝ ❞ محمد عامر الدهمشي ❝ ❞ الطاهر أحمد الزاوي ❝ ❞ جودي رايت ❝ ❞ شوقى أبو خليل ❝ ❞ رجاء وحيد دويدري ❝ ❞ سعيد ناشيد ❝ ❞ أبو بكر الرازي ❝ ❞ محمد مطيع الحافظ ❝ ❞ أنس الرفاعي ❝ ❞ عثمان الشهرزوري ابن الصلاح ❝ ❞ محمد بن إبراهيم الوزير ❝ ❞ د. عبد الرحمن الصابوني ❝ ❞ الحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد أبو هلال العسكري ❝ ❞ خالد عبد الرحمن العك ❝ ❞ محمد بن إسحاق المطلبي ❝ ❞ تاج الدين عم على ❝ ❞ د. صلاح الدين بحيرى ❝ ❞ أحمد بن محمد بن علي الوزير ❝ ❞ شاكتي غاوين ❝ ❞ إميلي براملت ❝ ❞ أبو العلا عبد الرحمن المباركفوري ❝ ❞ وليد إبراهيم قصاب ❝ ❞ عبد الرحمن النحلاوي ❝ ❞ حسين عبد الله العمري ❝ ❞ الصاحب كمال الدين ابن العديم عمر بن أحمد بن أبي جرادة ❝ ❞ د. مصطفى قره جولي ❝ ❞ عمر موسى باشا ❝ ❞ أحمد بن عبد السلام الجراوي التادلي أبو العباس ❝ ❞ سليمان بن محمد بن عمر الشافعي البجيرمي ❝ ❞ د. حسين بن عبدالله العمري ❝ ❞ نديم المصرى ❝ ❞ يوسف الشيخ محمد البقاعي ❝ ❞ محمد بسام رشدي الزين ❝ ❞ د. إبراهيم محمد سلقيني ❝ ❞ مسلم تسابحجي ❝ ❞ الحسين بن الحسن الحليمي أبو عبد الله ❝ ❞ د. شوقى أبو خليل وهاني المبارك ❝ ❞ ابن خمير ❝ ❞ سميح ابو مغلى وعبد الفتاح عبد العال ❝ ❞ يحيى بن حكم الغزال ❝ ❞ عبد الرحمن بعكر ❝ ❞ علي أبو الحسن الخنيزي ❝ ❞ ريم عبد الغني ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الفكر المعاصر