❞ كتاب شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) الجزء الاول word ❝  ⏤ عبد الحي بن أحمد بن محمد ابن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح

❞ كتاب شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) الجزء الاول word ❝ ⏤ عبد الحي بن أحمد بن محمد ابن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح

نبذة عن ابكتاب :

شذرات الذهب كتاب من كتب التاريخ، ألفه الفقيه والمؤرخ ابن العماد الحنبلي (1032 هـ-1089 هـ)، حيث أرخ ابن العماد في كتابه الألف سنة الأولى من الإسلام، مبتدئا بالسنة الأولى للهجرة فالثانية فالثالثة وهكذا، مبينا في كل سنة أهم أحداثها، منبها إلى من توفي في هذه السنة من الأعلام والمحدثين منهم خاصة مع ذكر طرف من ترجمته، ويعد كتاب شذرات الذهب في واقع الأمر ملخص لتاريخ الإسلام للذهبي، وملخصا لكتاب الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة للحافظ ابن حجر، والضوء اللامع لأهل القرن التاسع للحافظ السخاوي، والكواكب السائرة بمناقب أعيان المائة العاشرة للنجم الغزي، وموجز وذيل لما ألف على السنين من تاريخ الطبري وابن الجوزي وابن الأثير ومرآة الزمان وعيون التواريخ والبداية والنهاية للحافظ ابن كثير، وما ألف على البلاد مثل تاريخ بغداد وتاريخ الشام وتاريخ قزوين وغيرهم من كتب المتقدمين وبعض المؤرخين المحليين من المتأخرى ن، وهو يشمل أيضا ما ألف على الأسماء كابن خلكان في كتابه وفيات الأعيان والوافي بالوفيات، وغير ذلك من المطبوعات والمخطوطات التي انتهت قبل سنة ألف هجرية .

وقد قال ابن العماد الحنبلي في مقدمة كتابه:

شذرات الذهبفهذه نبذة جمعتها تذكرة لي ولمن تذكر وعبرة لمن تأمل فيها وتبصر من أخبار من تقدم من الآماثل وغبر وصار لمن بعده مثلا سائرا وحديثاً يذكر جمعتها من أعيان الكتب وكتب الأعيان ممن كان له القدم الراسخ في هذا الشان إذ جمع كتبهم في ذلك إما عسر أو محال لا سيما من كان مثلي فاقد الجدة بائس الحال فتسليت عن ذلك بهذه الأوراق وتعللت بعلل عله يبرد أوام الاحتراق إذ هذا شأو لا يدرك دقه وجله فليكن كما قيل ما لا يدرك كله لا يترك كله أردت أن أجعله دفتراً جامعاً لوفيات أعيان الرجال وبعض ما اشتملوا عليه من المآثر والسجايا والخلال فإن حفظ التاريخ أمر مهم ونفعه من الدين بالضرورة علم لا سيما وفيات المحدثين والمتحملين لأحاديث سيد المرسلين فإن معرفة السند لا تتم إلا بمعرفة الرواة وأجل ما فيها تحفظ السيرة والوفاة فممن جمعت من كتبهم وكرعت من نهلهم وعلمهم مؤرخ الإسلام الذهبي وفي الأكثر على كتبه أعتمد ومن مشكاة ما جمع في مؤلفاته استمد وبعده من اشتهر في هذا الشأن كصاحب الكمال والحلية والمنهل وابن خلكان وغير ذلك من الكتب المفيدة والأسفار الجميلة الحميدة وسميته شذرات الذهب في أخبار من ذهب ورتبته على السنين من هجرة سيد الأولين والآخرين وأسأل الله أن يثقل به ميزان الحسنات وأن يجعله مقرباً إليه وإنما الأعمال بالنيات فأقول ومنه أطلب العون والقبول.
عبد الحي بن أحمد بن محمد ابن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح - ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج1 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج2 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج3 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج4 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج5 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج7 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج8 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج10 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج6 ❝ الناشرين : ❞ دار ابن كثير ❝ ❱
من كتب التاريخ الإسلامي - مكتبة كتب التاريخ.

نبذة عن الكتاب:
شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) الجزء الاول word

1986م - 1445هـ
نبذة عن ابكتاب :

شذرات الذهب كتاب من كتب التاريخ، ألفه الفقيه والمؤرخ ابن العماد الحنبلي (1032 هـ-1089 هـ)، حيث أرخ ابن العماد في كتابه الألف سنة الأولى من الإسلام، مبتدئا بالسنة الأولى للهجرة فالثانية فالثالثة وهكذا، مبينا في كل سنة أهم أحداثها، منبها إلى من توفي في هذه السنة من الأعلام والمحدثين منهم خاصة مع ذكر طرف من ترجمته، ويعد كتاب شذرات الذهب في واقع الأمر ملخص لتاريخ الإسلام للذهبي، وملخصا لكتاب الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة للحافظ ابن حجر، والضوء اللامع لأهل القرن التاسع للحافظ السخاوي، والكواكب السائرة بمناقب أعيان المائة العاشرة للنجم الغزي، وموجز وذيل لما ألف على السنين من تاريخ الطبري وابن الجوزي وابن الأثير ومرآة الزمان وعيون التواريخ والبداية والنهاية للحافظ ابن كثير، وما ألف على البلاد مثل تاريخ بغداد وتاريخ الشام وتاريخ قزوين وغيرهم من كتب المتقدمين وبعض المؤرخين المحليين من المتأخرى ن، وهو يشمل أيضا ما ألف على الأسماء كابن خلكان في كتابه وفيات الأعيان والوافي بالوفيات، وغير ذلك من المطبوعات والمخطوطات التي انتهت قبل سنة ألف هجرية .

وقد قال ابن العماد الحنبلي في مقدمة كتابه:

شذرات الذهبفهذه نبذة جمعتها تذكرة لي ولمن تذكر وعبرة لمن تأمل فيها وتبصر من أخبار من تقدم من الآماثل وغبر وصار لمن بعده مثلا سائرا وحديثاً يذكر جمعتها من أعيان الكتب وكتب الأعيان ممن كان له القدم الراسخ في هذا الشان إذ جمع كتبهم في ذلك إما عسر أو محال لا سيما من كان مثلي فاقد الجدة بائس الحال فتسليت عن ذلك بهذه الأوراق وتعللت بعلل عله يبرد أوام الاحتراق إذ هذا شأو لا يدرك دقه وجله فليكن كما قيل ما لا يدرك كله لا يترك كله أردت أن أجعله دفتراً جامعاً لوفيات أعيان الرجال وبعض ما اشتملوا عليه من المآثر والسجايا والخلال فإن حفظ التاريخ أمر مهم ونفعه من الدين بالضرورة علم لا سيما وفيات المحدثين والمتحملين لأحاديث سيد المرسلين فإن معرفة السند لا تتم إلا بمعرفة الرواة وأجل ما فيها تحفظ السيرة والوفاة فممن جمعت من كتبهم وكرعت من نهلهم وعلمهم مؤرخ الإسلام الذهبي وفي الأكثر على كتبه أعتمد ومن مشكاة ما جمع في مؤلفاته استمد وبعده من اشتهر في هذا الشأن كصاحب الكمال والحلية والمنهل وابن خلكان وغير ذلك من الكتب المفيدة والأسفار الجميلة الحميدة وسميته شذرات الذهب في أخبار من ذهب ورتبته على السنين من هجرة سيد الأولين والآخرين وأسأل الله أن يثقل به ميزان الحسنات وأن يجعله مقرباً إليه وإنما الأعمال بالنيات فأقول ومنه أطلب العون والقبول. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

شذرات الذهب كتاب من كتب التاريخ، ألفه الفقيه والمؤرخ ابن العماد الحنبلي (1032 هـ-1089 هـ)، حيث أرخ ابن العماد في كتابه الألف سنة الأولى من الإسلام، مبتدئا بالسنة الأولى للهجرة فالثانية فالثالثة وهكذا، مبينا في كل سنة أهم أحداثها، منبها إلى من توفي في هذه السنة من الأعلام والمحدثين منهم خاصة مع ذكر طرف من ترجمته، ويعد كتاب شذرات الذهب في واقع الأمر ملخص لتاريخ الإسلام للذهبي، وملخصا لكتاب الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة للحافظ ابن حجر، والضوء اللامع لأهل القرن التاسع للحافظ السخاوي، والكواكب السائرة بمناقب أعيان المائة العاشرة للنجم الغزي، وموجز وذيل لما ألف على السنين من تاريخ الطبري وابن الجوزي وابن الأثير ومرآة الزمان وعيون التواريخ والبداية والنهاية للحافظ ابن كثير، وما ألف على البلاد مثل تاريخ بغداد وتاريخ الشام وتاريخ قزوين وغيرهم من كتب المتقدمين وبعض المؤرخين المحليين من المتأخرى ن، وهو يشمل أيضا ما ألف على الأسماء كابن خلكان في كتابه وفيات الأعيان والوافي بالوفيات، وغير ذلك من المطبوعات والمخطوطات التي انتهت قبل سنة ألف هجرية .

وقد قال ابن العماد الحنبلي في مقدمة كتابه:

   شذرات الذهب    فهذه نبذة جمعتها تذكرة لي ولمن تذكر وعبرة لمن تأمل فيها وتبصر من أخبار من تقدم من الآماثل وغبر وصار لمن بعده مثلا سائرا وحديثاً يذكر جمعتها من أعيان الكتب وكتب الأعيان ممن كان له القدم الراسخ في هذا الشان إذ جمع كتبهم في ذلك إما عسر أو محال لا سيما من كان مثلي فاقد الجدة بائس الحال فتسليت عن ذلك بهذه الأوراق وتعللت بعلل عله يبرد أوام الاحتراق إذ هذا شأو لا يدرك دقه وجله فليكن كما قيل ما لا يدرك كله لا يترك كله أردت أن أجعله دفتراً جامعاً لوفيات أعيان الرجال وبعض ما اشتملوا عليه من المآثر والسجايا والخلال فإن حفظ التاريخ أمر مهم ونفعه من الدين بالضرورة علم لا سيما وفيات المحدثين والمتحملين لأحاديث سيد المرسلين فإن معرفة السند لا تتم إلا بمعرفة الرواة وأجل ما فيها تحفظ السيرة والوفاة فممن جمعت من كتبهم وكرعت من نهلهم وعلمهم مؤرخ الإسلام الذهبي وفي الأكثر على كتبه أعتمد ومن مشكاة ما جمع في مؤلفاته استمد وبعده من اشتهر في هذا الشأن كصاحب الكمال والحلية والمنهل وابن خلكان وغير ذلك من الكتب المفيدة والأسفار الجميلة الحميدة وسميته شذرات الذهب في أخبار من ذهب ورتبته على السنين من هجرة سيد الأولين والآخرين وأسأل الله أن يثقل به ميزان الحسنات وأن يجعله مقرباً إليه وإنما الأعمال بالنيات فأقول ومنه أطلب العون والقبول.

شذرات الذهب في أخبار من ذهب ت: الأرناؤوط

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج1

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج2

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج3

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج4

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج5

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج6

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج7

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج8

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج9

 شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج10

شذرات الذهب الغزاوي

ابن العماد الحنبلي

وفيات الأعيان

الوافي بالوفيات

الدرر الكامنة

النجوم الزاهرة

الكواكب السائرة

شذرات الذهب دراسة في البلاغة القرآنية pdf

سير أعلام النبلاء



سنة النشر : 1986م / 1406هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 1.1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : ppt.
عداد القراءة: عدد قراءة شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) الجزء الاول word

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) الجزء الاول word
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pptقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات ppt
يمكن تحميلة من هنا 'http://www.microsoftstore.com/store/msmea/ar_EG/pdp/Office-365-Personal/productID.299498600'

المؤلف:
عبد الحي بن أحمد بن محمد ابن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح - Abdul Hay bin Ahmed bin Muhammad Ibn Al Imad Al Akry Al Hanbali, Abu Al Falah

كتب عبد الحي بن أحمد بن محمد ابن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج1 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج2 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج3 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج4 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج5 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج7 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج8 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج10 ❝ ❞ شذرات الذهب في أخبار من ذهب (ت: الأرناؤوط) ج6 ❝ الناشرين : ❞ دار ابن كثير ❝ ❱. المزيد..

كتب عبد الحي بن أحمد بن محمد ابن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح
الناشر:
دار ابن كثير
كتب دار ابن كثير افتتحت الدار فرعاً رئيسياً في لبنان بيروت عام 1994م, وأصبحت عضو في نقابة الناشرين اللبنانيين. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الرحيق المختوم ❝ ❞ روضة المحبين ونزهة المشتاقين ❝ ❞ زاد المعاد في هدي خير العباد (كامل) ❝ ❞ صحيح البخاري (ط دار ابن كثير) ❝ ❞ رياض الصالحين ❝ ❞ وحي القلم مجلد 1 ❝ ❞ ديوان محمد إقبال تحميل مجلد 1 ❝ ❞ إعراب القرآن الكريم وبيانه المجلد الأول (3أجزاء) ❝ ❞ رجال الفكر والدعوة في الإسلام ❝ ❞ الجامع الصحيح للسيرة النبوية ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد ابن قيم الجوزية ❝ ❞ علي محمد الصلابي ❝ ❞ مصطفى صادق الرافعي ❝ ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ شمس الدين الذهبي ❝ ❞ محمد بن جرير الطبري ❝ ❞ أبو زكريا يحي بن شرف النووي ❝ ❞ فاضل صالح السامرائي ❝ ❞ صفي الرحمن المباركفوري ❝ ❞ محمد عبدالرحمن العريفي ❝ ❞ ابن كثير الدمشقي ❝ ❞ أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري ❝ ❞ كيفين هوجان ❝ ❞ عماد الدين خليل ❝ ❞ سعد المرصفي ❝ ❞ محي الدين الدرويش ❝ ❞ محمد يوسف الكاندهلوى ❝ ❞ عبد الحي بن أحمد بن محمد ابن العماد العكري الحنبلي، أبو الفلاح ❝ ❞ سيد عبد الماجد الغوري ❝ ❞ محمد بن اسماعيل الصنعاني ❝ ❞ عبد المجيد الشرنوبي ❝ ❞ حمد بن محمد الخطابي البستي أبو سليمان ❝ ❞ محمد إقبال ❝ ❞ مصطفى ديب البغا ❝ ❞ سيد سليمان الندوي ❝ ❞ أحمد خليل جمعة ❝ ❞ عبدالغني المقدسي ❝ ❞ أبو بكر بن أبى الدنيا ❝ ❞ زين الدين قاسم بن قطلوبغا الحنفي ❝ ❞ محمد الرابع الحسني الندوي ❝ ❞ إسلام بن عيسى الحسامي العبادي ❝ ❞ سائد بكداش أحمد بن علي بن حجر العسقلاني شهاب الدين أبو الفضل ❝ ❞ محمد الكتب سديد ❝ ❞ محمد نور سويد ❝ ❞ عبد الرحمن بن علي الحجي ❝ ❞ موفق أحمد شكري ❝ ❞ محمد بن إسماعيل بن إبراهيم البخاري ❝ ❞ رجب بن عبد المقصود ❝ ❞ سليمان الدريع ❝ ❞ محمد عبيد الله عتيقي ❝ ❞ علي بن بلبان المقدسي أبو القاسم ❝ ❞ ابن العماد ❝ ❞ محمد عبد الواحد المقدسي ضياء الدين أبو عبد الله ❝ ❞ أبي الحسن علي بن عبد الحي الحسني الندوي ❝ ❞ در الدين ، أبو البركات محمد بن محمد بن محمد الغزي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار ابن كثير