❞ كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية ❝  ⏤ مارك سايكس

❞ كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية ❝ ⏤ مارك سايكس

نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية.


كتاب مارك سايكس «القبائل الكردية في الامبراطورية العثمانية»،
صدرت ترجمته العربية أخيراً عن دار الزمان للطباعة والنشر في دمشق، وهو مصدر مهم للباحثين في تاريخ وتطور حياة الشعب الكردي الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. وتزيد أهميته لأن المؤلف هو مارك سايكس (1879 – 1919) السياسي والضابط البريطاني الذي تولى مناصب عدة في الخارجية البريطانية، وحضر مؤتمر الصلح في باريس، وارتبط اسمه باتفاقية سايكس– بيكو الشهيرة سنة 1916. ويلقي سايكس الضوء في كتابه على جوانب هامة من تاريخ الشعب الكردي، خصوصاً لجهة انتشار العشائر والقبائل والأسر والرقعة الجغرافية التي شغلتها ولم تزل.

وأظهر سايكس اهتماماً بالرحلات إلى الشرق وأراد أن يخلق لنفسه شهرة كتلك التي احرزها مواطنه جورج كرزون. وقادته رحلاته إلى مناطق مختلفة من كردستان العثمانية فزار اربيل وكركوك والسليمانية والموصل وجزيرة بوتان ومناطق بارزان وزيبار ووان وآرارات، ونشر تفاصيل رحلاته في ثلاثة كتب «عبر خمس ولايات تركية» (لندن 1900) و «دار الإسلام: سفرة عبر عشر من ولايات تركيا الآسيوية» (لندن 1904) و «الإرث الأخير للخليفة» (لندن 1915)، كما نشر بحثاً بعنوان «سفرات في شمال بين النهرين» (1907). أما هذا البحث فقد نشره كملحق لكتابه «الإرث الأخير للخليفة» لذلك لم يُعرف ككتاب مستقل.

والمعروف أن سايكس كان من دعاة تعزيز النفوذ البريطاني في كردستان والمنطقة ومواجهة النفوذ الألماني المتنامي في الدولة العثمانية، وكان يرى أن في إمكان العشائر الكردية أن تشكّل خطاً دفاعياً ضد أي غزو روسي محتمل للدولة العثمانية. وهو اهتم بالإدارة العثمانية وجمع معلومات قيمة وغزيرة عن العشائر وأصولها وعددها وأسرها وعاداتها وتقاليدها وطقوسها ومعتقداتها وحتى الملابس والملامح والتفاصيل والفوارق فيما بينها.

استفادت بريطانيا، بالتأكيد، من هذه المعلومات لدى دخولها أراضي الدول العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى. وللدلالة على أهمية كتابه يقول سايكس في مقدمته انه «حصيلة قطع مسافة 7500 ميل على ظهر حصان ومحادثات مع رجال الشرطة وسائقي البغال وملال وشيوخ قبائل ورعاة أغنام ومتعاملين بالخيل وسعاة بريد وأناس آخرين مؤهلين لإعطاء معلومات أصيلة».

يقسم سايكس الأقاليم التي يسكنها الكرد إلى ست مناطق:

المنطقة A- تحدّها بحيرة وان وسهل أرمينيا من الغرب ونهر دجلة وسهول العراق جنوباً. وينحدر منها 75 عشيرة. ويرد سايكس قبيلة كورد بابان الى خالد بن الوليد الذي هداهم إلى الإسلام وأبعدهم من الوثنية وعبادة النار. وأكثر الأسر البارزة في هذه القبيلة تتزاوج مع عرب بلاد ما بين النهرين. ولاحظ أن نساءها جميلات ولديهن مهارة الرجال الذين يحملون البنادق والخناجر. ويذكر أيضاً قبيلة الجاف التي يظن ان صلاح الدين الأيوبي ينحدر منها وأبناؤها معروفون بالوفاء. وهناك قبائل كردية إيزيدية مثل شيخان واوهه ويري.

أما المنطقة B فتضم أربع طوائف، وتقع هذه المنطقة قرب ممر بدليس القريب من جبال طوروس. وفيها قبيلة البوسكان وتقليدها عبادة سيف منغرز في الأرض والقمر والنجوم، وكانت تحت حكم ملك مسيحي يدعى تافيت. ويتوقف سايكس عند قبيلة بوبانلي التي تعيش وســـط طبيعة صعبة تبعد فكرة تعرضها للغزو من أي جهة. ويذكر قبيلة درسيملي التي تؤمن بمذهب وحدة الوجود، وينقل عن رجل من هذه المنطقة قوله: «إني لا أعبد الله لأن الجزء لا يستطيع أن يعبد الكل»، ويضيف: «لكنهم مسلمون شيعة من حيث الشكل ويقسمون بالإمام علي».

المنطقة C تقع في مقاطعة الجزيرة الشمالية وبعض قبائلها من المسلمين والأخرى مسيحية (المذهب اليعقوبي) وهم بنّاؤون وزارعو كروم، لكنهم عنيفون ومحبون للانتقام وغادرون. ويميز سايكس حتى في الملامح والأجسام وجدل الشعر والملابس والعادات والطقوس ولون اللباد والمعاطف والأحزمة. ويذكر قبيلة بكي ولديها أسطورة غريبة مفادها أنها من اصل إنكليزي وافرنجي وان اسمهم القديم كان سالاركان. وهناك قبيلة أبو طاهر ويقال إن اصلهم عربي ولكنهم يتحدثون الكرمانجية.

وقبيلة مه حلمي، «ويقول أفرادها انهم كانوا مسيحيين قبل 350 سنة وأثناء مجاعة أصابت المنطقة طلبوا الإذن من البطريرك لأكل اللحم أثناء الصوم الكبير وقد رفض البطريرك ذلك فاصبحوا مسلمين. ونساؤهم لا يتحجبن وملابسهن حمراء.

المنطقة D وتسكنها قبائل رحّل جاءت من ديار بكر، وهم كانوا أما مسيحيين أو أرمن أو عبدة نار. ونساؤهم يحلقن شعر فروة الرأس على طريقة شعر الراهب.

المنطقة E، تقع بين نهري قزل ايرماق والفرات. رجالهم وسيمون. قصار القامة وفنانون في زخرفة بيوتهم. وتلفت نظر سايكس قبيلة كورشلي وهم فلاحون يميلون إلى التأمل الفلسفي على رغم أميتهم، وسلوكهم هادئ وهم يفتقرون إلى المرح والدعابة.

المنطقة F، تقع خارج كردستان وتمثل مقصد هجرات قسرية للقبائل. ولما سأل سايكس عن معنى لباس العمامة لديهم أجابوا انهم من سلالة الانكشارية وقد منحهم السلطان سليم الفاتح الأراضي بعد فتوحاته.

وفي الكتاب خرائط وواحدة منها رسمها مارك سايكس بخط يده.

تصدر ترجمة الكتاب في زمن تشهد فيه المنطقة حروباً محلية وإقليمية وتدخلات دولية، وتتنامى الدعوات إلى دول جديدة وكيانات على أساس طائفي أو عرقي أو عشائري. مارك سايكس - نبذة عن المؤلف :

العقيد سير مارك سايكس البارون السادس من سيلدمير (16 مارس 1879 - 16 فبراير 1919)، مستشار سياسي ودبلوماسي وعسكري ورحالة بريطاني. كان مختصاً بشؤون الشرق الأوسط ومناطق سوريا الطبيعية خلال فترة الحرب العالمية الأولى. وقّع عام 1916 على اتفاقية سايكس-بيكو عن بريطانيا مع بيكو، عن فرنسا، لاقتسام مناطق النفوذ في أراضي الهلال الخصيب التابعة بمعظمها آنذاك للدولة العثمانية المتهاوية. شاركت روسيا القيصرية آنذاك في التصديق على الاتفاقية راغبة باقتسام مناطق نفوذ هي الأخرى قبل أن تسقط على يد الثورة البلشفية.

النشأة
كان مارك الابن الوحيد للسير تاتون سايكس البارون الخامس من سيلدمير من زواج غير سعيد مع كريستينا كافيندش-بينتينك انتهى بتخلي تاتون عن زوجته مالياً وطلاقها عبر الصحف. عاش مارك متنقلاً بين والدته التي أقامت فيما بعد في لندن ومزرعة والده في يوركشاير الشرقية ومنزله في قصر سيلدمير. تحولت والدته فيما بعد للكاثوليكية وتبعها هو كذلك. سافر كثيراً مع والده لمناطق الشرق الأوسط ضمن الدولة العثمانية في صباه بالإضافة للهند ومصر والكاريبي والمكسيك وكندا والولايات المتحدة الأمريكية. عام 1897 جرى تجنيده في السرية الثالثة ضمن كتيبة يوركشاير للمشاة. درس في جامعة كامبردج وبعمر 25 نشر 4 كتب عن العسكرية وعن رحلاته للشرق الأوسط.

التأثير
مثّل بريطانيا في محادثات اقتسام النفوذ مع فرنسا وروسيا في أراضي الإمبراطورية العثمانية في المشرق العربي والأناضول ووقع على اتفاقية سايكس-بيكو. أشارت بعض المصادر إلى دوره في إصدار وعد بلفور. بعد موته، اعتبرته الحركة الصهيونية على لسان ناحوم سوكولوف صديق حاييم وايزمان "سقط كالبطل إلى جانبنا..".

الوفاة وما بعد الموت
كان سايكس في باريس عام 1919 يفاوض من أجل اتفاق سلام بعد الحرب العالمية الأولى ومات هناك بعمر 39 سنة في غرفته بالفندق متأثراً بجائحة الإنفلونزة الإسبانية المنشترة آنذاك. نقل رفاته لبيت عائلته في سيلدمير في يوركشير الشرقية ودفن هناك. فيما بعد، في عام 2007، أي بعد 90 سنة من وفاته، سمح أحفاده للأطباء بنبش جثته وفتح كفنه لأخذ عينات من بقاياه كونه دُفن بتابوت من الرصاص إذ يُعتقد أن هذا سيحفظ فيروسات النزلة الإسبانية -الشبيهة بإنفلونزا الطيور- بشكل ملائم للبحث العلمي.
من كتب تاريخ الخلافة العثمانية - مكتبة كتب التاريخ و الجغرافيا.

نُبذة عن الكتاب:
القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية

2007م - 1442هـ
نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية.


كتاب مارك سايكس «القبائل الكردية في الامبراطورية العثمانية»،
صدرت ترجمته العربية أخيراً عن دار الزمان للطباعة والنشر في دمشق، وهو مصدر مهم للباحثين في تاريخ وتطور حياة الشعب الكردي الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. وتزيد أهميته لأن المؤلف هو مارك سايكس (1879 – 1919) السياسي والضابط البريطاني الذي تولى مناصب عدة في الخارجية البريطانية، وحضر مؤتمر الصلح في باريس، وارتبط اسمه باتفاقية سايكس– بيكو الشهيرة سنة 1916. ويلقي سايكس الضوء في كتابه على جوانب هامة من تاريخ الشعب الكردي، خصوصاً لجهة انتشار العشائر والقبائل والأسر والرقعة الجغرافية التي شغلتها ولم تزل.

وأظهر سايكس اهتماماً بالرحلات إلى الشرق وأراد أن يخلق لنفسه شهرة كتلك التي احرزها مواطنه جورج كرزون. وقادته رحلاته إلى مناطق مختلفة من كردستان العثمانية فزار اربيل وكركوك والسليمانية والموصل وجزيرة بوتان ومناطق بارزان وزيبار ووان وآرارات، ونشر تفاصيل رحلاته في ثلاثة كتب «عبر خمس ولايات تركية» (لندن 1900) و «دار الإسلام: سفرة عبر عشر من ولايات تركيا الآسيوية» (لندن 1904) و «الإرث الأخير للخليفة» (لندن 1915)، كما نشر بحثاً بعنوان «سفرات في شمال بين النهرين» (1907). أما هذا البحث فقد نشره كملحق لكتابه «الإرث الأخير للخليفة» لذلك لم يُعرف ككتاب مستقل.

والمعروف أن سايكس كان من دعاة تعزيز النفوذ البريطاني في كردستان والمنطقة ومواجهة النفوذ الألماني المتنامي في الدولة العثمانية، وكان يرى أن في إمكان العشائر الكردية أن تشكّل خطاً دفاعياً ضد أي غزو روسي محتمل للدولة العثمانية. وهو اهتم بالإدارة العثمانية وجمع معلومات قيمة وغزيرة عن العشائر وأصولها وعددها وأسرها وعاداتها وتقاليدها وطقوسها ومعتقداتها وحتى الملابس والملامح والتفاصيل والفوارق فيما بينها.

استفادت بريطانيا، بالتأكيد، من هذه المعلومات لدى دخولها أراضي الدول العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى. وللدلالة على أهمية كتابه يقول سايكس في مقدمته انه «حصيلة قطع مسافة 7500 ميل على ظهر حصان ومحادثات مع رجال الشرطة وسائقي البغال وملال وشيوخ قبائل ورعاة أغنام ومتعاملين بالخيل وسعاة بريد وأناس آخرين مؤهلين لإعطاء معلومات أصيلة».

يقسم سايكس الأقاليم التي يسكنها الكرد إلى ست مناطق:

المنطقة A- تحدّها بحيرة وان وسهل أرمينيا من الغرب ونهر دجلة وسهول العراق جنوباً. وينحدر منها 75 عشيرة. ويرد سايكس قبيلة كورد بابان الى خالد بن الوليد الذي هداهم إلى الإسلام وأبعدهم من الوثنية وعبادة النار. وأكثر الأسر البارزة في هذه القبيلة تتزاوج مع عرب بلاد ما بين النهرين. ولاحظ أن نساءها جميلات ولديهن مهارة الرجال الذين يحملون البنادق والخناجر. ويذكر أيضاً قبيلة الجاف التي يظن ان صلاح الدين الأيوبي ينحدر منها وأبناؤها معروفون بالوفاء. وهناك قبائل كردية إيزيدية مثل شيخان واوهه ويري.

أما المنطقة B فتضم أربع طوائف، وتقع هذه المنطقة قرب ممر بدليس القريب من جبال طوروس. وفيها قبيلة البوسكان وتقليدها عبادة سيف منغرز في الأرض والقمر والنجوم، وكانت تحت حكم ملك مسيحي يدعى تافيت. ويتوقف سايكس عند قبيلة بوبانلي التي تعيش وســـط طبيعة صعبة تبعد فكرة تعرضها للغزو من أي جهة. ويذكر قبيلة درسيملي التي تؤمن بمذهب وحدة الوجود، وينقل عن رجل من هذه المنطقة قوله: «إني لا أعبد الله لأن الجزء لا يستطيع أن يعبد الكل»، ويضيف: «لكنهم مسلمون شيعة من حيث الشكل ويقسمون بالإمام علي».

المنطقة C تقع في مقاطعة الجزيرة الشمالية وبعض قبائلها من المسلمين والأخرى مسيحية (المذهب اليعقوبي) وهم بنّاؤون وزارعو كروم، لكنهم عنيفون ومحبون للانتقام وغادرون. ويميز سايكس حتى في الملامح والأجسام وجدل الشعر والملابس والعادات والطقوس ولون اللباد والمعاطف والأحزمة. ويذكر قبيلة بكي ولديها أسطورة غريبة مفادها أنها من اصل إنكليزي وافرنجي وان اسمهم القديم كان سالاركان. وهناك قبيلة أبو طاهر ويقال إن اصلهم عربي ولكنهم يتحدثون الكرمانجية.

وقبيلة مه حلمي، «ويقول أفرادها انهم كانوا مسيحيين قبل 350 سنة وأثناء مجاعة أصابت المنطقة طلبوا الإذن من البطريرك لأكل اللحم أثناء الصوم الكبير وقد رفض البطريرك ذلك فاصبحوا مسلمين. ونساؤهم لا يتحجبن وملابسهن حمراء.

المنطقة D وتسكنها قبائل رحّل جاءت من ديار بكر، وهم كانوا أما مسيحيين أو أرمن أو عبدة نار. ونساؤهم يحلقن شعر فروة الرأس على طريقة شعر الراهب.

المنطقة E، تقع بين نهري قزل ايرماق والفرات. رجالهم وسيمون. قصار القامة وفنانون في زخرفة بيوتهم. وتلفت نظر سايكس قبيلة كورشلي وهم فلاحون يميلون إلى التأمل الفلسفي على رغم أميتهم، وسلوكهم هادئ وهم يفتقرون إلى المرح والدعابة.

المنطقة F، تقع خارج كردستان وتمثل مقصد هجرات قسرية للقبائل. ولما سأل سايكس عن معنى لباس العمامة لديهم أجابوا انهم من سلالة الانكشارية وقد منحهم السلطان سليم الفاتح الأراضي بعد فتوحاته.

وفي الكتاب خرائط وواحدة منها رسمها مارك سايكس بخط يده.

تصدر ترجمة الكتاب في زمن تشهد فيه المنطقة حروباً محلية وإقليمية وتدخلات دولية، وتتنامى الدعوات إلى دول جديدة وكيانات على أساس طائفي أو عرقي أو عشائري.
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية. 


كتاب مارك سايكس «القبائل الكردية في الامبراطورية العثمانية»،
صدرت ترجمته العربية أخيراً عن دار الزمان للطباعة والنشر في دمشق، وهو مصدر مهم للباحثين في تاريخ وتطور حياة الشعب الكردي الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. وتزيد أهميته لأن المؤلف هو مارك سايكس (1879 – 1919) السياسي والضابط البريطاني الذي تولى مناصب عدة في الخارجية البريطانية، وحضر مؤتمر الصلح في باريس، وارتبط اسمه باتفاقية سايكس– بيكو الشهيرة سنة 1916. ويلقي سايكس الضوء في كتابه على جوانب هامة من تاريخ الشعب الكردي، خصوصاً لجهة انتشار العشائر والقبائل والأسر والرقعة الجغرافية التي شغلتها ولم تزل.

وأظهر سايكس اهتماماً بالرحلات إلى الشرق وأراد أن يخلق لنفسه شهرة كتلك التي احرزها مواطنه جورج كرزون. وقادته رحلاته إلى مناطق مختلفة من كردستان العثمانية فزار اربيل وكركوك والسليمانية والموصل وجزيرة بوتان ومناطق بارزان وزيبار ووان وآرارات، ونشر تفاصيل رحلاته في ثلاثة كتب «عبر خمس ولايات تركية» (لندن 1900) و «دار الإسلام: سفرة عبر عشر من ولايات تركيا الآسيوية» (لندن 1904) و «الإرث الأخير للخليفة» (لندن 1915)، كما نشر بحثاً بعنوان «سفرات في شمال بين النهرين» (1907). أما هذا البحث فقد نشره كملحق لكتابه «الإرث الأخير للخليفة» لذلك لم يُعرف ككتاب مستقل.

والمعروف أن سايكس كان من دعاة تعزيز النفوذ البريطاني في كردستان والمنطقة ومواجهة النفوذ الألماني المتنامي في الدولة العثمانية، وكان يرى أن في إمكان العشائر الكردية أن تشكّل خطاً دفاعياً ضد أي غزو روسي محتمل للدولة العثمانية. وهو اهتم بالإدارة العثمانية وجمع معلومات قيمة وغزيرة عن العشائر وأصولها وعددها وأسرها وعاداتها وتقاليدها وطقوسها ومعتقداتها وحتى الملابس والملامح والتفاصيل والفوارق فيما بينها.

استفادت بريطانيا، بالتأكيد، من هذه المعلومات لدى دخولها أراضي الدول العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى. وللدلالة على أهمية كتابه يقول سايكس في مقدمته انه «حصيلة قطع مسافة 7500 ميل على ظهر حصان ومحادثات مع رجال الشرطة وسائقي البغال وملال وشيوخ قبائل ورعاة أغنام ومتعاملين بالخيل وسعاة بريد وأناس آخرين مؤهلين لإعطاء معلومات أصيلة».

يقسم سايكس الأقاليم التي يسكنها الكرد إلى ست مناطق:

المنطقة A- تحدّها بحيرة وان وسهل أرمينيا من الغرب ونهر دجلة وسهول العراق جنوباً. وينحدر منها 75 عشيرة. ويرد سايكس قبيلة كورد بابان الى خالد بن الوليد الذي هداهم إلى الإسلام وأبعدهم من الوثنية وعبادة النار. وأكثر الأسر البارزة في هذه القبيلة تتزاوج مع عرب بلاد ما بين النهرين. ولاحظ أن نساءها جميلات ولديهن مهارة الرجال الذين يحملون البنادق والخناجر. ويذكر أيضاً قبيلة الجاف التي يظن ان صلاح الدين الأيوبي ينحدر منها وأبناؤها معروفون بالوفاء. وهناك قبائل كردية إيزيدية مثل شيخان واوهه ويري.

أما المنطقة B فتضم أربع طوائف، وتقع هذه المنطقة قرب ممر بدليس القريب من جبال طوروس. وفيها قبيلة البوسكان وتقليدها عبادة سيف منغرز في الأرض والقمر والنجوم، وكانت تحت حكم ملك مسيحي يدعى تافيت. ويتوقف سايكس عند قبيلة بوبانلي التي تعيش وســـط طبيعة صعبة تبعد فكرة تعرضها للغزو من أي جهة. ويذكر قبيلة درسيملي التي تؤمن بمذهب وحدة الوجود، وينقل عن رجل من هذه المنطقة قوله: «إني لا أعبد الله لأن الجزء لا يستطيع أن يعبد الكل»، ويضيف: «لكنهم مسلمون شيعة من حيث الشكل ويقسمون بالإمام علي».

المنطقة C تقع في مقاطعة الجزيرة الشمالية وبعض قبائلها من المسلمين والأخرى مسيحية (المذهب اليعقوبي) وهم بنّاؤون وزارعو كروم، لكنهم عنيفون ومحبون للانتقام وغادرون. ويميز سايكس حتى في الملامح والأجسام وجدل الشعر والملابس والعادات والطقوس ولون اللباد والمعاطف والأحزمة. ويذكر قبيلة بكي ولديها أسطورة غريبة مفادها أنها من اصل إنكليزي وافرنجي وان اسمهم القديم كان سالاركان. وهناك قبيلة أبو طاهر ويقال إن اصلهم عربي ولكنهم يتحدثون الكرمانجية.

وقبيلة مه حلمي، «ويقول أفرادها انهم كانوا مسيحيين قبل 350 سنة وأثناء مجاعة أصابت المنطقة طلبوا الإذن من البطريرك لأكل اللحم أثناء الصوم الكبير وقد رفض البطريرك ذلك فاصبحوا مسلمين. ونساؤهم لا يتحجبن وملابسهن حمراء.

المنطقة D وتسكنها قبائل رحّل جاءت من ديار بكر، وهم كانوا أما مسيحيين أو أرمن أو عبدة نار. ونساؤهم يحلقن شعر فروة الرأس على طريقة شعر الراهب.

المنطقة E، تقع بين نهري قزل ايرماق والفرات. رجالهم وسيمون. قصار القامة وفنانون في زخرفة بيوتهم. وتلفت نظر سايكس قبيلة كورشلي وهم فلاحون يميلون إلى التأمل الفلسفي على رغم أميتهم، وسلوكهم هادئ وهم يفتقرون إلى المرح والدعابة.

المنطقة F، تقع خارج كردستان وتمثل مقصد هجرات قسرية للقبائل. ولما سأل سايكس عن معنى لباس العمامة لديهم أجابوا انهم من سلالة الانكشارية وقد منحهم السلطان سليم الفاتح الأراضي بعد فتوحاته.

وفي الكتاب خرائط وواحدة منها رسمها مارك سايكس بخط يده.

تصدر ترجمة الكتاب في زمن تشهد فيه المنطقة حروباً محلية وإقليمية وتدخلات دولية، وتتنامى الدعوات إلى دول جديدة وكيانات على أساس طائفي أو عرقي أو عشائري.
 



سنة النشر : 2007م / 1428هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 24.0 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل القبائل الكردية في الإمبراطورية العثمانية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
مارك سايكس - Mark Sykes

كتب مارك سايكس نبذة عن المؤلف : العقيد سير مارك سايكس البارون السادس من سيلدمير (16 مارس 1879 - 16 فبراير 1919)، مستشار سياسي ودبلوماسي وعسكري ورحالة بريطاني. كان مختصاً بشؤون الشرق الأوسط ومناطق سوريا الطبيعية خلال فترة الحرب العالمية الأولى. وقّع عام 1916 على اتفاقية سايكس-بيكو عن بريطانيا مع بيكو، عن فرنسا، لاقتسام مناطق النفوذ في أراضي الهلال الخصيب التابعة بمعظمها آنذاك للدولة العثمانية المتهاوية. شاركت روسيا القيصرية آنذاك في التصديق على الاتفاقية راغبة باقتسام مناطق نفوذ هي الأخرى قبل أن تسقط على يد الثورة البلشفية. النشأة كان مارك الابن الوحيد للسير تاتون سايكس البارون الخامس من سيلدمير من زواج غير سعيد مع كريستينا كافيندش-بينتينك انتهى بتخلي تاتون عن زوجته مالياً وطلاقها عبر الصحف. عاش مارك متنقلاً بين والدته التي أقامت فيما بعد في لندن ومزرعة والده في يوركشاير الشرقية ومنزله في قصر سيلدمير. تحولت والدته فيما بعد للكاثوليكية وتبعها هو كذلك. سافر كثيراً مع والده لمناطق الشرق الأوسط ضمن الدولة العثمانية في صباه بالإضافة للهند ومصر والكاريبي والمكسيك وكندا والولايات المتحدة الأمريكية. عام 1897 جرى تجنيده في السرية الثالثة ضمن كتيبة يوركشاير للمشاة. درس في جامعة كامبردج وبعمر 25 نشر 4 كتب عن العسكرية وعن رحلاته للشرق الأوسط. التأثير مثّل بريطانيا في محادثات اقتسام النفوذ مع فرنسا وروسيا في أراضي الإمبراطورية العثمانية في المشرق العربي والأناضول ووقع على اتفاقية سايكس-بيكو. أشارت بعض المصادر إلى دوره في إصدار وعد بلفور. بعد موته، اعتبرته الحركة الصهيونية على لسان ناحوم سوكولوف صديق حاييم وايزمان "سقط كالبطل إلى جانبنا..". الوفاة وما بعد الموت كان سايكس في باريس عام 1919 يفاوض من أجل اتفاق سلام بعد الحرب العالمية الأولى ومات هناك بعمر 39 سنة في غرفته بالفندق متأثراً بجائحة الإنفلونزة الإسبانية المنشترة آنذاك. نقل رفاته لبيت عائلته في سيلدمير في يوركشير الشرقية ودفن هناك. فيما بعد، في عام 2007، أي بعد 90 سنة من وفاته، سمح أحفاده للأطباء بنبش جثته وفتح كفنه لأخذ عينات من بقاياه كونه دُفن بتابوت من الرصاص إذ يُعتقد أن هذا سيحفظ فيروسات النزلة الإسبانية -الشبيهة بإنفلونزا الطيور- بشكل ملائم للبحث العلمي.. المزيد..

كتب مارك سايكس
الناشر:
دار الزمان
كتب دار الزمان❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ المنح الإلهية في جمع القراءات السبع من طريق الشاطبية pdf ❝ ❞ كتاب هموم هذا الزمان ❝ ❞ أهوال القبور وأحوال أهلها إلى النشور (ط. الزمان) ❝ ❞ التضمين النحوي في القرآن الكريم ❝ ❞ موسوعة عباقرة الحضارة العلمية في الإسلام ❝ ❞ علوم القرآن بين البرهان والإتقان (دراسة مقارنة) ❝ ❞ التحفة المرضية لنظم القوانين الفقهية ❝ ❞ الفريد في إعراب القرآن المجيد الجزء الخامس ❝ ❞ الفريد في إعراب القرآن المجيد الجزء الأول ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أنيس منصور ❝ ❞ عبد الرحمن بن شهاب الدين زين الدين أبو الفرج ابن رجب الحنبلي ❝ ❞ حازم سعيد حيدر ❝ ❞ المنتجب الهمذاني ❝ ❞ خالد بن محمد الحافظ العلمي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الزمان
حكم قصيرة زخرفة أسامي و أسماء و حروف..الكتابة عالصورمعاني الأسماءمعنى اسمكتب القانون والعلوم السياسيةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتابة على تورتة الزفافكتب تعلم اللغاتكورسات اونلاينالطب النبويكتابة أسماء عالصورالكتب العامةكتب الروايات والقصصالقرآن الكريمشخصيات هامة مشهورةزخرفة الأسماءالتنمية البشريةكتب السياسة والقانونكتابة على تورتة مناسبات وأعيادخدماتتورتة عيد ميلادكتب الأدبكتب التاريخحكمةقراءة و تحميل الكتباصنع بنفسككتب الطبخ و المطبخ و الديكورالمساعدة بالعربيكتب للأطفال مكتبة الطفلاقتباسات ملخصات كتبتورتة عيد الميلادزخرفة توبيكاتكتابة على تورتة الخطوبةمعاني الأسماءOnline يوتيوببرمجة المواقعFacebook Text Artكورسات مجانيةكتب قصص و رواياتSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب اسلاميةأسمك عالتورته