❞ كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور ❝  ⏤ أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي

❞ كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور ❝ ⏤ أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي

نبذة عن الكتاب :

يمثل كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور أهمية خاصة لدى باحثي التراجم والأعلام؛

حيث يندرج كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور ضمن نطاق مؤلفات التراجم وما يرتبط بها من فروع الفكر الاجتماعي والثقافة.

فصل في ذكر نسبه وتدريج استيلائه على الممالك وسببه
ذكر عبوره جيحون على فترة وما أجرى من عبرات بهذه العبرة
ذكر ما جرى من خبطه في دخوله إلى قرشي وخلاصه من تلك الورطة
ذكر من استرقه ذلك الجاف واستعبده من أحرار ملوك الأطراف
ذكر نهوض المغل على السلطان وكيف تضعضعت منه الأركان
ذكر الحيلة التي صنعها والخديعة التي ابتدعها
ذكر توجهه إلى بلخشان واستنصاره بمن فيها على السلطان
ذكر وثوب توقتاميش خان سلطان الدشت وتركستان
ذكر علي شير مع تيمور وما وقع بينهما من المخالفة والشرور
ذكر ما جرى لدعار سمرقند والشطار مع تيمور وكيف أحلهم دار البوار
فصل
فصل
وما بين نهري بلخشان وخجند
ذكر تصميمه العزم وقصده جمع الأطراف وأولا ممالك خوارزم
ذكر عوده ثانيا إلى خوارزم
ذكر مراسلته ملك غياث الدين سلطان هراة الذي خلصه من الصلب وراود فيه أباه
ذكر اجتماع ذلك الجافي بالشيخ
ذكر عوده إلى خراسان وتخريبه ولايات سجستان
ذكر قصد ذلك الغدار ممالك سبزوار وانقيادها إليه وقدوم واليها عليه
ذكر ما جرى لذلك الداعر في سبزوار مع الشريف محمد رأس طائفة الدعار
ذكر مراسلة ذلك الشجاع سلطان عراق العجم أبا الفوارس شاه شجاع
ذكر توجه تيمور مرة ثالثة إلى خوارزم بالعساكر العائثة العابثة
ذكر توجه ذلك الباقعة إلى خوارزم مرة رابعة
ذكر ما كان ذلك الجان راسل به شاه ولي أمير ممالك مازندران
ذكر مراسلة شاه ولي سلاطين وما وقع في ذلك من الشقاق وعدم الاتفاق
ذكر ما جرى لأبي بكر الشاسباني مع ذلك الجاني
ذكر توجه تيمور إلى عراق العجم وخوض شاه منصور غمار ذلك البحر الخضم
ذكر دقيقة تصدت فجلت ونقضت ما أبرمة شاه منصور من عقد حين حلت
ذكر ما نقل عن شاه منصور مما أوقع بعسكر تيمور من الحرب والويل تحت جنح الليل
ذكر ما وقع من الأمور والشرور بعد واقعة شاه منصور
ذكر ما صنع الزمان عند حلوله بأصبهان
ذكر ضبطه طرف المغل والجتا وما صدر منه في تلك الأماكن وأتى
ذكر عودة ذلك الأفعوان إلى ممالك فارس وخراسان وفتكه بملوك عراق العجم واستصفائه تلك الممالك والأمم
حكاية
سبب دخوله إلى عراق العرب وإن كان إيذاؤه لا يحتاج إلى علة وسبب
سكون ذلك الزعزع الثائر وهدوء ذلك البحر المائر لتطمئن منه الأطراف فيحطمها كما يريد ويدير بها
إنموذج مما كان يغور ذلك الظلوم الكفور من عساكره في بحور، ويغوص على أمور، ثم يفور بشرور ومن جملة ذلك غوصه مما
ابتداء تخريب ذلك الخرب أذربيجان وممالك عراق العرب
صفة قلعة النجا
ذكر أخبار صاحب بغداد وأسماء آبائه والأجداد وكيفية دخوله إلى هذه البلاد
ذكر ما افتعله من الخديعة والمكر في بلاد أرزنجان وديار بكر
ذكر ما جرى لسلطان ماردين عيسى الملك الظاهر من المحنة والبلاء مع ذلك الغادر الماكر
إيضاح ما أخفاه من الحيلة وصلود زند تلك الأفكار الوبيلة
ذكر وصول ذلك الطوفان وجحفه أمم الدشت بعد كسره توقتاميش خان
ذكر ما وقع من الخلاف في عساكر توقتاميش وقت المصاف
ذكر إيدكو وما صنعه وكيف خلب تيمور وخدعه
تتمة ما جرى في نواحي الشمال بين توقتاميش وإيدكو من جدال وقتال إلى أن تغير أمر كل منهما وحال
ما كنا فيه من أمور تيمور ودواهيه
ابتداء ثوران ذلك القتام فيما يتعلق بممالك الشام
ذكر ما أجاب به السلطان أبو يزيد بن عثمان القاضي برهان الدين أبا العباس سلطان ممالك سيواس
ذكر توجه العساكر الشامية لدفع تلك الداهية الدهية
ذكر رجوع ذلك الكنود وقصده استخلاص بلاد الهنود
ذكر ما فعله ذلك المحتال من الخديعة في إجفال الأفيال
ذكر وصول ذلك الخبر إلى ذلك العقوق بوفاة الملكين أبي العباس أحمد والملك الظاهر برقوق
معنى كتاب وفد وهو في الهند عليه زعموا أن ولده أميران شاه أرسله إليه
ذكر ما وقع من الفتن والبدع وما سل للشرور من حسام بعد موت سلطان سيواس والشام
ذكر نبذة من أمور القاضي وكيفية استيلائه على سيواس وتلك الأراضي
ذكر محو قرايلوك عثمان آثار أنوار برهان الدين السلطان بسبب ما أضمره من العدوان وأظهره حالة العصيان وقبض
ذكر ما كان نواه قرايلوك من الرأي المصيب ورجعه عنه لسوء طويته شيخ نجيب
ذكر ما وقع من الفساد في الدنيا والدين بعد قتل قرايلوك السلطان برهان الدين
ذكر مشاورة الناس من أهل سيواس أنى يسلكون ومن يملكون
ذكر قصد ذلك الغدار سيواس وما يليها من هذه الديار
ذكر انسجام صواعق ذلك البلاء الطام من غمام الغرام على فرق ممالك الشام
ذكر ما أرسل من كتاب وشنيع خطاب إلى النواب بحلب وهو في عين تاب
ذكر ما تمالأ عليه النواب وهم في حلب وتيمور في عين تاب
ذكر ما صبه من صواعق البيض واليلب على العساكر الشامية عند وصوله إلى حلب
زيادة إيضاح لهذه المحنة مما نقلته من تاريخ ابن الشحنة
ذكر خروج السلطان الملك الناصر من القاهرة بجنود الإسلام والعساكر
حكاية
ذكر واقعة وقعت ومعركة صدعت لو أنها نفعت
ذكر ما افتعله سلطان حسين ابن أخت تيمور من المكر والمين
ذكر ما نجم من النفاق بين العساكر الإسلامية وعدم الاتفاق
ذكر خروج الأعيان بعد ذهاب السلطان وطلبهم من تيمور الأمان
ذكر ما صنعه بعض الأكياس من الناس خوفا من أن يحل بهم الباس ووقى بنفائسه النفوس والأنفاس
ذكر معنى كتاب أرسل إليه على يد بيسق بعدما فروا من بين يديه
ذكر إلقائهم النار في البلد لمحو الآثار
إقلاع هاتيك الرزايا وإقشاع غمام تلك الدواهي والبلايا عن بلاد الشام بما تحمله من أوزار وخطايا وآثام
ذكر ما جرى في مصر وسائر الأقطار عند سماعهم هذه الأخبار واستيقانهم هذه الأهوال والأخطار
ذكر من أصيب من سهام القضاء بالرشق ووقع في مخالب أسره من أعيان دمشق
ذكر ما أباد بعد الجراد
ذكر وروده ماردين بالهيبة وصدوره عنها بعد المحاصرة بالخيبة
صفة هذه القلعة
ذكر تركه في المحاصرة، العناد والمكابرة، وتوجهه بمارديه ذوي الفساد عن ماردين إلى بغداد
ذكر ما فعله السلطان أحمد بن الشيخ أويس، لما بلغه أنه توجه إلى ذلك النحيس
ذكر رجوع ذلك الطاغ وإقامته في قراباغ
ذكر مراسلة ذلك المريد سلطان الروم يلدريم بايزيد
ذكر طيران ذلك البوم وقصده خراب ممالك الروم
ذكر ما عزم ابن عثمان عليه عند انصباب ذلك الطوفان إليه
ذكر ما فعله ذلك الخداع المكار ونمقه في تفخيذه عن ابن عثمان جنود التتار
ذكر ما صنعه ابن عثمان من الفكر الوبيل وتوجهه إلى ملاقاة تيمور بطود عسكره الثقيل
ذكر ما فعله ذلك الساقطه مع ابن عثمان وعسكره من المغالطة
ذكر ما وقع من الخباط بعد وقعة ابن عثمان في كل ثغر ورباط
ذكر أولاد ابن عثمان، وكيف شتتهم ثم أبادهم الزمان
عودا إلى أمور تيمور ودواهيه
أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي - الولادة746 هـ
الوفاةتعز-اليمن عام 822 هـ
العمر76
أماكن الإقامة
مكة المكرمة-الحجاز
تعز-اليمن
دمشق-سوريا
الخليل-فلسطين
القدس-فلسطين
نبذة
أَحْمد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن يُوسُف بن عَليّ بن يُوسُف بن عَيَّاش الشهَاب أَبُو الْعَبَّاس الجوخي الدِّمَشْقِي الْمُقْرِئ الشَّافِعِي نزيل تعز ووالد الزين عبد الرَّحْمَن الْآتِي وَيعرف بِابْن عَيَّاش. ولد فِي أحد الربيعين سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَسَبْعمائة وتعانى بيع الجوخ فرزق فِيهِ حظا وَحصل مِنْهُ دنيا طائلة.

الترجمة
أَحْمد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن يُوسُف بن عَليّ بن يُوسُف بن عَيَّاش الشهَاب أَبُو الْعَبَّاس الجوخي الدِّمَشْقِي الْمُقْرِئ الشَّافِعِي نزيل تعز ووالد الزين عبد الرَّحْمَن الْآتِي وَيعرف بِابْن عَيَّاش. ولد فِي أحد الربيعين سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَسَبْعمائة وتعانى بيع الجوخ فرزق فِيهِ حظا وَحصل مِنْهُ دنيا طائلة وعني بالقراءات فَقَرَأَ على الشَّمْس الْعَسْقَلَانِي وبدمشق على الشَّمْس مُحَمَّد بن أَحْمد اللبان وَعبد الْوَهَّاب بن السلار وأسمع فِي صغره على عَليّ بن الْعِزّ عمر حُضُور جُزْء عَرَفَة وَحدث بِهِ عَنهُ بِمَكَّة وَغَيرهَا وَكَذَا سمع من الْبَيَانِي وَابْن قوالح وتصدى للقراءات وانتفع بِهِ جمع من أهل الْحجاز واليمن ولقن جمعا الْقُرْآن احتسابا وَكَانَ بَصيرًا بالقراءات دينا خيرا غَايَة فِي الزّهْد فِي الدُّنْيَا ترك بِدِمَشْق أَهله وَمَاله وخيله وخدمه وساح فِي الأَرْض مَعَ مواظبته وَهُوَ بِدِمَشْق على صَلَاة الأولى بجامعها الْأمَوِي وتلاوته كل يَوْم نصف ختمة وجاور بِمَكَّة مُدَّة ثمَّ دخل الْيمن فَأَقَامَ بِهِ عدَّة سِنِين فِي خشونة من الْعَيْش ومداومة على الْأَمر بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَن الْمُنكر. وَقد ذكره ابْن الْجَزرِي فِي طَبَقَات الْقُرَّاء وَقَالَ: صاحبنا أَبُو الْعَبَّاس فَاضل كَامِل مقرئ خير صَالح دين أَخذ السَّبع عَن شَيخنَا ابْن اللبان وَابْن السلار وَجلسَ للإقراء بالجامع الْأمَوِي وانتفع بِهِ جمَاعَة مَعَ التَّقْوَى والسكون وَهُوَ فِي زِيَادَة علم وَخير قَرَأَ عَلَيْهِ السَّبع صَدَقَة بن سَلامَة ثمَّ رَحل إِلَى مصر فَقَرَأَ ختمة بالعشر على الشَّمْس الْعَسْقَلَانِي، وَعَاد إِلَى دمشق فأقرأ بهَا وبالقدس والخليل وَغَيرهَا، وَقَالَ فِي مَوضِع آخر أخونا فِي الله وصاحبنا فِي تِلَاوَة كتاب الله الشَّيْخ الإِمَام الْعَلامَة الصَّالح الخاشع الناسك الَّذِي جمع بَين الْعلم وَالْعَمَل فَترك الدُّنْيَا وَأعْرض عَن الْخلق حَتَّى جَاءَهُ الْأَجَل. وَقَالَ ابْن قَاضِي شُهْبَة أَنه حكى لَهُ أَنه كَانَ يَشْتَرِي الْبيعَة بِخَمْسِينَ ألفا فَرُبمَا يربح فِي الْحَال من مُشْتَر غَيره خَمْسَة آلَاف، وأرخ وَفَاته فِي ثَانِي شعْبَان وَقَالَ عمر بن حَاتِم العجلوني لم أر أحدا على طَريقَة السّلف فِي رفض الدُّنْيَا وَرَاء ظَهره مَعَ إقبالها عَلَيْهِ وَالْقُدْرَة عَلَيْهَا مثله وَله سَماع وَرِوَايَة. مَاتَ فِي حادي عشري ريع الآخر سنة اثْنَتَيْنِ وَعشْرين بتعز وَهُوَ عِنْد المقريزي فِي عقوده رَحمَه الله.
ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع.
❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ عجائب المقدور في نوائب تيمور ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❱
من كتب التاريخ الإسلامي - مكتبة كتب التاريخ.

نبذة عن الكتاب:
عجائب المقدور في نوائب تيمور

1986م - 1444هـ
نبذة عن الكتاب :

يمثل كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور أهمية خاصة لدى باحثي التراجم والأعلام؛

حيث يندرج كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور ضمن نطاق مؤلفات التراجم وما يرتبط بها من فروع الفكر الاجتماعي والثقافة.

فصل في ذكر نسبه وتدريج استيلائه على الممالك وسببه
ذكر عبوره جيحون على فترة وما أجرى من عبرات بهذه العبرة
ذكر ما جرى من خبطه في دخوله إلى قرشي وخلاصه من تلك الورطة
ذكر من استرقه ذلك الجاف واستعبده من أحرار ملوك الأطراف
ذكر نهوض المغل على السلطان وكيف تضعضعت منه الأركان
ذكر الحيلة التي صنعها والخديعة التي ابتدعها
ذكر توجهه إلى بلخشان واستنصاره بمن فيها على السلطان
ذكر وثوب توقتاميش خان سلطان الدشت وتركستان
ذكر علي شير مع تيمور وما وقع بينهما من المخالفة والشرور
ذكر ما جرى لدعار سمرقند والشطار مع تيمور وكيف أحلهم دار البوار
فصل
فصل
وما بين نهري بلخشان وخجند
ذكر تصميمه العزم وقصده جمع الأطراف وأولا ممالك خوارزم
ذكر عوده ثانيا إلى خوارزم
ذكر مراسلته ملك غياث الدين سلطان هراة الذي خلصه من الصلب وراود فيه أباه
ذكر اجتماع ذلك الجافي بالشيخ
ذكر عوده إلى خراسان وتخريبه ولايات سجستان
ذكر قصد ذلك الغدار ممالك سبزوار وانقيادها إليه وقدوم واليها عليه
ذكر ما جرى لذلك الداعر في سبزوار مع الشريف محمد رأس طائفة الدعار
ذكر مراسلة ذلك الشجاع سلطان عراق العجم أبا الفوارس شاه شجاع
ذكر توجه تيمور مرة ثالثة إلى خوارزم بالعساكر العائثة العابثة
ذكر توجه ذلك الباقعة إلى خوارزم مرة رابعة
ذكر ما كان ذلك الجان راسل به شاه ولي أمير ممالك مازندران
ذكر مراسلة شاه ولي سلاطين وما وقع في ذلك من الشقاق وعدم الاتفاق
ذكر ما جرى لأبي بكر الشاسباني مع ذلك الجاني
ذكر توجه تيمور إلى عراق العجم وخوض شاه منصور غمار ذلك البحر الخضم
ذكر دقيقة تصدت فجلت ونقضت ما أبرمة شاه منصور من عقد حين حلت
ذكر ما نقل عن شاه منصور مما أوقع بعسكر تيمور من الحرب والويل تحت جنح الليل
ذكر ما وقع من الأمور والشرور بعد واقعة شاه منصور
ذكر ما صنع الزمان عند حلوله بأصبهان
ذكر ضبطه طرف المغل والجتا وما صدر منه في تلك الأماكن وأتى
ذكر عودة ذلك الأفعوان إلى ممالك فارس وخراسان وفتكه بملوك عراق العجم واستصفائه تلك الممالك والأمم
حكاية
سبب دخوله إلى عراق العرب وإن كان إيذاؤه لا يحتاج إلى علة وسبب
سكون ذلك الزعزع الثائر وهدوء ذلك البحر المائر لتطمئن منه الأطراف فيحطمها كما يريد ويدير بها
إنموذج مما كان يغور ذلك الظلوم الكفور من عساكره في بحور، ويغوص على أمور، ثم يفور بشرور ومن جملة ذلك غوصه مما
ابتداء تخريب ذلك الخرب أذربيجان وممالك عراق العرب
صفة قلعة النجا
ذكر أخبار صاحب بغداد وأسماء آبائه والأجداد وكيفية دخوله إلى هذه البلاد
ذكر ما افتعله من الخديعة والمكر في بلاد أرزنجان وديار بكر
ذكر ما جرى لسلطان ماردين عيسى الملك الظاهر من المحنة والبلاء مع ذلك الغادر الماكر
إيضاح ما أخفاه من الحيلة وصلود زند تلك الأفكار الوبيلة
ذكر وصول ذلك الطوفان وجحفه أمم الدشت بعد كسره توقتاميش خان
ذكر ما وقع من الخلاف في عساكر توقتاميش وقت المصاف
ذكر إيدكو وما صنعه وكيف خلب تيمور وخدعه
تتمة ما جرى في نواحي الشمال بين توقتاميش وإيدكو من جدال وقتال إلى أن تغير أمر كل منهما وحال
ما كنا فيه من أمور تيمور ودواهيه
ابتداء ثوران ذلك القتام فيما يتعلق بممالك الشام
ذكر ما أجاب به السلطان أبو يزيد بن عثمان القاضي برهان الدين أبا العباس سلطان ممالك سيواس
ذكر توجه العساكر الشامية لدفع تلك الداهية الدهية
ذكر رجوع ذلك الكنود وقصده استخلاص بلاد الهنود
ذكر ما فعله ذلك المحتال من الخديعة في إجفال الأفيال
ذكر وصول ذلك الخبر إلى ذلك العقوق بوفاة الملكين أبي العباس أحمد والملك الظاهر برقوق
معنى كتاب وفد وهو في الهند عليه زعموا أن ولده أميران شاه أرسله إليه
ذكر ما وقع من الفتن والبدع وما سل للشرور من حسام بعد موت سلطان سيواس والشام
ذكر نبذة من أمور القاضي وكيفية استيلائه على سيواس وتلك الأراضي
ذكر محو قرايلوك عثمان آثار أنوار برهان الدين السلطان بسبب ما أضمره من العدوان وأظهره حالة العصيان وقبض
ذكر ما كان نواه قرايلوك من الرأي المصيب ورجعه عنه لسوء طويته شيخ نجيب
ذكر ما وقع من الفساد في الدنيا والدين بعد قتل قرايلوك السلطان برهان الدين
ذكر مشاورة الناس من أهل سيواس أنى يسلكون ومن يملكون
ذكر قصد ذلك الغدار سيواس وما يليها من هذه الديار
ذكر انسجام صواعق ذلك البلاء الطام من غمام الغرام على فرق ممالك الشام
ذكر ما أرسل من كتاب وشنيع خطاب إلى النواب بحلب وهو في عين تاب
ذكر ما تمالأ عليه النواب وهم في حلب وتيمور في عين تاب
ذكر ما صبه من صواعق البيض واليلب على العساكر الشامية عند وصوله إلى حلب
زيادة إيضاح لهذه المحنة مما نقلته من تاريخ ابن الشحنة
ذكر خروج السلطان الملك الناصر من القاهرة بجنود الإسلام والعساكر
حكاية
ذكر واقعة وقعت ومعركة صدعت لو أنها نفعت
ذكر ما افتعله سلطان حسين ابن أخت تيمور من المكر والمين
ذكر ما نجم من النفاق بين العساكر الإسلامية وعدم الاتفاق
ذكر خروج الأعيان بعد ذهاب السلطان وطلبهم من تيمور الأمان
ذكر ما صنعه بعض الأكياس من الناس خوفا من أن يحل بهم الباس ووقى بنفائسه النفوس والأنفاس
ذكر معنى كتاب أرسل إليه على يد بيسق بعدما فروا من بين يديه
ذكر إلقائهم النار في البلد لمحو الآثار
إقلاع هاتيك الرزايا وإقشاع غمام تلك الدواهي والبلايا عن بلاد الشام بما تحمله من أوزار وخطايا وآثام
ذكر ما جرى في مصر وسائر الأقطار عند سماعهم هذه الأخبار واستيقانهم هذه الأهوال والأخطار
ذكر من أصيب من سهام القضاء بالرشق ووقع في مخالب أسره من أعيان دمشق
ذكر ما أباد بعد الجراد
ذكر وروده ماردين بالهيبة وصدوره عنها بعد المحاصرة بالخيبة
صفة هذه القلعة
ذكر تركه في المحاصرة، العناد والمكابرة، وتوجهه بمارديه ذوي الفساد عن ماردين إلى بغداد
ذكر ما فعله السلطان أحمد بن الشيخ أويس، لما بلغه أنه توجه إلى ذلك النحيس
ذكر رجوع ذلك الطاغ وإقامته في قراباغ
ذكر مراسلة ذلك المريد سلطان الروم يلدريم بايزيد
ذكر طيران ذلك البوم وقصده خراب ممالك الروم
ذكر ما عزم ابن عثمان عليه عند انصباب ذلك الطوفان إليه
ذكر ما فعله ذلك الخداع المكار ونمقه في تفخيذه عن ابن عثمان جنود التتار
ذكر ما صنعه ابن عثمان من الفكر الوبيل وتوجهه إلى ملاقاة تيمور بطود عسكره الثقيل
ذكر ما فعله ذلك الساقطه مع ابن عثمان وعسكره من المغالطة
ذكر ما وقع من الخباط بعد وقعة ابن عثمان في كل ثغر ورباط
ذكر أولاد ابن عثمان، وكيف شتتهم ثم أبادهم الزمان
عودا إلى أمور تيمور ودواهيه .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

يمثل كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور أهمية خاصة لدى باحثي التراجم والأعلام؛ 

حيث يندرج كتاب عجائب المقدور في نوائب تيمور ضمن نطاق مؤلفات التراجم وما يرتبط بها من فروع الفكر الاجتماعي والثقافة.

فصل في ذكر نسبه وتدريج استيلائه على الممالك وسببه
ذكر عبوره جيحون على فترة وما أجرى من عبرات بهذه العبرة
ذكر ما جرى من خبطه في دخوله إلى قرشي وخلاصه من تلك الورطة
ذكر من استرقه ذلك الجاف واستعبده من أحرار ملوك الأطراف
ذكر نهوض المغل على السلطان وكيف تضعضعت منه الأركان
ذكر الحيلة التي صنعها والخديعة التي ابتدعها
ذكر توجهه إلى بلخشان واستنصاره بمن فيها على السلطان
ذكر وثوب توقتاميش خان سلطان الدشت وتركستان
ذكر علي شير مع تيمور وما وقع بينهما من المخالفة والشرور
ذكر ما جرى لدعار سمرقند والشطار مع تيمور وكيف أحلهم دار البوار
فصل
فصل
وما بين نهري بلخشان وخجند
ذكر تصميمه العزم وقصده جمع الأطراف وأولا ممالك خوارزم
ذكر عوده ثانيا إلى خوارزم
ذكر مراسلته ملك غياث الدين سلطان هراة الذي خلصه من الصلب وراود فيه أباه
ذكر اجتماع ذلك الجافي بالشيخ
ذكر عوده إلى خراسان وتخريبه ولايات سجستان
ذكر قصد ذلك الغدار ممالك سبزوار وانقيادها إليه وقدوم واليها عليه
ذكر ما جرى لذلك الداعر في سبزوار مع الشريف محمد رأس طائفة الدعار
ذكر مراسلة ذلك الشجاع سلطان عراق العجم أبا الفوارس شاه شجاع
ذكر توجه تيمور مرة ثالثة إلى خوارزم بالعساكر العائثة العابثة
ذكر توجه ذلك الباقعة إلى خوارزم مرة رابعة
ذكر ما كان ذلك الجان راسل به شاه ولي أمير ممالك مازندران
ذكر مراسلة شاه ولي سلاطين وما وقع في ذلك من الشقاق وعدم الاتفاق
ذكر ما جرى لأبي بكر الشاسباني مع ذلك الجاني
ذكر توجه تيمور إلى عراق العجم وخوض شاه منصور غمار ذلك البحر الخضم
ذكر دقيقة تصدت فجلت ونقضت ما أبرمة شاه منصور من عقد حين حلت
ذكر ما نقل عن شاه منصور مما أوقع بعسكر تيمور من الحرب والويل تحت جنح الليل
ذكر ما وقع من الأمور والشرور بعد واقعة شاه منصور
ذكر ما صنع الزمان عند حلوله بأصبهان
ذكر ضبطه طرف المغل والجتا وما صدر منه في تلك الأماكن وأتى
ذكر عودة ذلك الأفعوان إلى ممالك فارس وخراسان وفتكه بملوك عراق العجم واستصفائه تلك الممالك والأمم
حكاية
سبب دخوله إلى عراق العرب وإن كان إيذاؤه لا يحتاج إلى علة وسبب
سكون ذلك الزعزع الثائر وهدوء ذلك البحر المائر لتطمئن منه الأطراف فيحطمها كما يريد ويدير بها
إنموذج مما كان يغور ذلك الظلوم الكفور من عساكره في بحور، ويغوص على أمور، ثم يفور بشرور ومن جملة ذلك غوصه مما
ابتداء تخريب ذلك الخرب أذربيجان وممالك عراق العرب
صفة قلعة النجا
ذكر أخبار صاحب بغداد وأسماء آبائه والأجداد وكيفية دخوله إلى هذه البلاد
ذكر ما افتعله من الخديعة والمكر في بلاد أرزنجان وديار بكر
ذكر ما جرى لسلطان ماردين عيسى الملك الظاهر من المحنة والبلاء مع ذلك الغادر الماكر
إيضاح ما أخفاه من الحيلة وصلود زند تلك الأفكار الوبيلة
ذكر وصول ذلك الطوفان وجحفه أمم الدشت بعد كسره توقتاميش خان
ذكر ما وقع من الخلاف في عساكر توقتاميش وقت المصاف
ذكر إيدكو وما صنعه وكيف خلب تيمور وخدعه
تتمة ما جرى في نواحي الشمال بين توقتاميش وإيدكو من جدال وقتال إلى أن تغير أمر كل منهما وحال
ما كنا فيه من أمور تيمور ودواهيه
ابتداء ثوران ذلك القتام فيما يتعلق بممالك الشام
ذكر ما أجاب به السلطان أبو يزيد بن عثمان القاضي برهان الدين أبا العباس سلطان ممالك سيواس
ذكر توجه العساكر الشامية لدفع تلك الداهية الدهية
ذكر رجوع ذلك الكنود وقصده استخلاص بلاد الهنود
ذكر ما فعله ذلك المحتال من الخديعة في إجفال الأفيال
ذكر وصول ذلك الخبر إلى ذلك العقوق بوفاة الملكين أبي العباس أحمد والملك الظاهر برقوق
معنى كتاب وفد وهو في الهند عليه زعموا أن ولده أميران شاه أرسله إليه
ذكر ما وقع من الفتن والبدع وما سل للشرور من حسام بعد موت سلطان سيواس والشام
ذكر نبذة من أمور القاضي وكيفية استيلائه على سيواس وتلك الأراضي
ذكر محو قرايلوك عثمان آثار أنوار برهان الدين السلطان بسبب ما أضمره من العدوان وأظهره حالة العصيان وقبض
ذكر ما كان نواه قرايلوك من الرأي المصيب ورجعه عنه لسوء طويته شيخ نجيب
ذكر ما وقع من الفساد في الدنيا والدين بعد قتل قرايلوك السلطان برهان الدين
ذكر مشاورة الناس من أهل سيواس أنى يسلكون ومن يملكون
ذكر قصد ذلك الغدار سيواس وما يليها من هذه الديار
ذكر انسجام صواعق ذلك البلاء الطام من غمام الغرام على فرق ممالك الشام
ذكر ما أرسل من كتاب وشنيع خطاب إلى النواب بحلب وهو في عين تاب
ذكر ما تمالأ عليه النواب وهم في حلب وتيمور في عين تاب
ذكر ما صبه من صواعق البيض واليلب على العساكر الشامية عند وصوله إلى حلب
زيادة إيضاح لهذه المحنة مما نقلته من تاريخ ابن الشحنة
ذكر خروج السلطان الملك الناصر من القاهرة بجنود الإسلام والعساكر
حكاية
ذكر واقعة وقعت ومعركة صدعت لو أنها نفعت
ذكر ما افتعله سلطان حسين ابن أخت تيمور من المكر والمين
ذكر ما نجم من النفاق بين العساكر الإسلامية وعدم الاتفاق
ذكر خروج الأعيان بعد ذهاب السلطان وطلبهم من تيمور الأمان
ذكر ما صنعه بعض الأكياس من الناس خوفا من أن يحل بهم الباس ووقى بنفائسه النفوس والأنفاس
ذكر معنى كتاب أرسل إليه على يد بيسق بعدما فروا من بين يديه
ذكر إلقائهم النار في البلد لمحو الآثار
إقلاع هاتيك الرزايا وإقشاع غمام تلك الدواهي والبلايا عن بلاد الشام بما تحمله من أوزار وخطايا وآثام
ذكر ما جرى في مصر وسائر الأقطار عند سماعهم هذه الأخبار واستيقانهم هذه الأهوال والأخطار
ذكر من أصيب من سهام القضاء بالرشق ووقع في مخالب أسره من أعيان دمشق
ذكر ما أباد بعد الجراد
ذكر وروده ماردين بالهيبة وصدوره عنها بعد المحاصرة بالخيبة
صفة هذه القلعة
ذكر تركه في المحاصرة، العناد والمكابرة، وتوجهه بمارديه ذوي الفساد عن ماردين إلى بغداد
ذكر ما فعله السلطان أحمد بن الشيخ أويس، لما بلغه أنه توجه إلى ذلك النحيس
ذكر رجوع ذلك الطاغ وإقامته في قراباغ
ذكر مراسلة ذلك المريد سلطان الروم يلدريم بايزيد
ذكر طيران ذلك البوم وقصده خراب ممالك الروم
ذكر ما عزم ابن عثمان عليه عند انصباب ذلك الطوفان إليه
ذكر ما فعله ذلك الخداع المكار ونمقه في تفخيذه عن ابن عثمان جنود التتار
ذكر ما صنعه ابن عثمان من الفكر الوبيل وتوجهه إلى ملاقاة تيمور بطود عسكره الثقيل
ذكر ما فعله ذلك الساقطه مع ابن عثمان وعسكره من المغالطة
ذكر ما وقع من الخباط بعد وقعة ابن عثمان في كل ثغر ورباط
ذكر أولاد ابن عثمان، وكيف شتتهم ثم أبادهم الزمان
عودا إلى أمور تيمور ودواهيه



سنة النشر : 1986م / 1406هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 15.1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة عجائب المقدور في نوائب تيمور

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل عجائب المقدور في نوائب تيمور
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي - Abu al Abbas Shihab al Din Ahmed bin Muhammad al Dimashqi

كتب أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي الولادة746 هـ الوفاةتعز-اليمن عام 822 هـ العمر76 أماكن الإقامة مكة المكرمة-الحجاز تعز-اليمن دمشق-سوريا الخليل-فلسطين القدس-فلسطين نبذة أَحْمد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن يُوسُف بن عَليّ بن يُوسُف بن عَيَّاش الشهَاب أَبُو الْعَبَّاس الجوخي الدِّمَشْقِي الْمُقْرِئ الشَّافِعِي نزيل تعز ووالد الزين عبد الرَّحْمَن الْآتِي وَيعرف بِابْن عَيَّاش. ولد فِي أحد الربيعين سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَسَبْعمائة وتعانى بيع الجوخ فرزق فِيهِ حظا وَحصل مِنْهُ دنيا طائلة. الترجمة أَحْمد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن يُوسُف بن عَليّ بن يُوسُف بن عَيَّاش الشهَاب أَبُو الْعَبَّاس الجوخي الدِّمَشْقِي الْمُقْرِئ الشَّافِعِي نزيل تعز ووالد الزين عبد الرَّحْمَن الْآتِي وَيعرف بِابْن عَيَّاش. ولد فِي أحد الربيعين سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَسَبْعمائة وتعانى بيع الجوخ فرزق فِيهِ حظا وَحصل مِنْهُ دنيا طائلة وعني بالقراءات فَقَرَأَ على الشَّمْس الْعَسْقَلَانِي وبدمشق على الشَّمْس مُحَمَّد بن أَحْمد اللبان وَعبد الْوَهَّاب بن السلار وأسمع فِي صغره على عَليّ بن الْعِزّ عمر حُضُور جُزْء عَرَفَة وَحدث بِهِ عَنهُ بِمَكَّة وَغَيرهَا وَكَذَا سمع من الْبَيَانِي وَابْن قوالح وتصدى للقراءات وانتفع بِهِ جمع من أهل الْحجاز واليمن ولقن جمعا الْقُرْآن احتسابا وَكَانَ بَصيرًا بالقراءات دينا خيرا غَايَة فِي الزّهْد فِي الدُّنْيَا ترك بِدِمَشْق أَهله وَمَاله وخيله وخدمه وساح فِي الأَرْض مَعَ مواظبته وَهُوَ بِدِمَشْق على صَلَاة الأولى بجامعها الْأمَوِي وتلاوته كل يَوْم نصف ختمة وجاور بِمَكَّة مُدَّة ثمَّ دخل الْيمن فَأَقَامَ بِهِ عدَّة سِنِين فِي خشونة من الْعَيْش ومداومة على الْأَمر بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَن الْمُنكر. وَقد ذكره ابْن الْجَزرِي فِي طَبَقَات الْقُرَّاء وَقَالَ: صاحبنا أَبُو الْعَبَّاس فَاضل كَامِل مقرئ خير صَالح دين أَخذ السَّبع عَن شَيخنَا ابْن اللبان وَابْن السلار وَجلسَ للإقراء بالجامع الْأمَوِي وانتفع بِهِ جمَاعَة مَعَ التَّقْوَى والسكون وَهُوَ فِي زِيَادَة علم وَخير قَرَأَ عَلَيْهِ السَّبع صَدَقَة بن سَلامَة ثمَّ رَحل إِلَى مصر فَقَرَأَ ختمة بالعشر على الشَّمْس الْعَسْقَلَانِي، وَعَاد إِلَى دمشق فأقرأ بهَا وبالقدس والخليل وَغَيرهَا، وَقَالَ فِي مَوضِع آخر أخونا فِي الله وصاحبنا فِي تِلَاوَة كتاب الله الشَّيْخ الإِمَام الْعَلامَة الصَّالح الخاشع الناسك الَّذِي جمع بَين الْعلم وَالْعَمَل فَترك الدُّنْيَا وَأعْرض عَن الْخلق حَتَّى جَاءَهُ الْأَجَل. وَقَالَ ابْن قَاضِي شُهْبَة أَنه حكى لَهُ أَنه كَانَ يَشْتَرِي الْبيعَة بِخَمْسِينَ ألفا فَرُبمَا يربح فِي الْحَال من مُشْتَر غَيره خَمْسَة آلَاف، وأرخ وَفَاته فِي ثَانِي شعْبَان وَقَالَ عمر بن حَاتِم العجلوني لم أر أحدا على طَريقَة السّلف فِي رفض الدُّنْيَا وَرَاء ظَهره مَعَ إقبالها عَلَيْهِ وَالْقُدْرَة عَلَيْهَا مثله وَله سَماع وَرِوَايَة. مَاتَ فِي حادي عشري ريع الآخر سنة اثْنَتَيْنِ وَعشْرين بتعز وَهُوَ عِنْد المقريزي فِي عقوده رَحمَه الله. ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ عجائب المقدور في نوائب تيمور ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❱. المزيد..

كتب أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي
الناشر:
مؤسسة الرسالة
كتب مؤسسة الرسالةمؤسسة الرسالة أو مؤسسة الرسالة ناشرون، تأسَّست بمدينة بيروت لبنان، سنة 1389 هـ الموافق لـ 1970 م. وهي دار نشر، اشتهرت بسبب المحققين الذين عملوا معها مثل: شعيب الأرنؤوط وعبد الله بن عبد المحسن التركي المشهورين بحسن تحقيقهم لكتب أهل السنة والجماعة. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحب _ عمر رضا كحالة ❝ ❞ الجامع لأحكام القرآن (تفسير القرطبي) (ت: التركي) الجزء الأول: الفاتحة - 39البقرة ❝ ❞ القاموس المحيط (ط. الرسالة) ❝ ❞ زاد المعاد في هدي خير العباد (كامل) ❝ ❞ تفسير الطبري من كتابه جامع البيان عن تأويل آي القرآن ❝ ❞ قواعد أساسية في البحث العلمي ❝ ❞ قصص النبيين للأطفال ❝ ❞ قصص من التاريخ الإسلامي للأطفال ❝ ❞ الإتقان في علوم القرآن ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد ابن قيم الجوزية ❝ ❞ احمد خيرى العمرى ❝ ❞ أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني ❝ ❞ أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي ❝ ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ صالح بن فوزان الفوزان ❝ ❞ محمد بن جرير الطبري أبو جعفر ❝ ❞ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ❝ ❞ يحي بن شرف النووي أبو زكريا ❝ ❞ محمود شاكر ❝ ❞ جلال الدين السيوطي ❝ ❞ عبد الله محمد عبيد البغدادي أبو بكر ابن أبي الدنيا ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي شمس الدين أبو عبد الله ❝ ❞ ابن عساكر ❝ ❞ أنور الجندي ❝ ❞ شمس الدين الذهبي ❝ ❞ نجيب الكيلانى ❝ ❞ أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي ❝ ❞ شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبى ❝ ❞ محمود شاكر شاكر الحرستاني أبو أسامة ❝ ❞ إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي أبو الفداء عماد الدين ❝ ❞ أحمد بن محمد بن عبد ربه الأندلسى ❝ ❞ بكر أبو زيد ❝ ❞ شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن محمود بن أحمد بن أحمد الكناني العسقلاني ثم المصري الشافعي (شعبان 773 هـ/1371م - ذو الحجة 852 هـ/1449م)، مُحدِّث وعالم مسلم، شافعي المذهب، لُقب بعدة ألقاب منها شيخ الإسلام وأمير المؤمنين في الحديث،(1) أصله من مدينة عسقلان، ولد الحافظ ابن حجر العسقلاني في شهر شعبان سنة 773 هـ في الفسطاط، توفي والده وهو صغير، فتربّى في حضانة أحد أوصياء أبيه، ❝ ❞ يوسف القرضاوي ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن السخاوي شمس الدين ❝ ❞ مالك بن أنس ❝ ❞ محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي أبو عبد الله ❝ ❞ محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي ❝ ❞ عبد الله بن صالح الفوزان ❝ ❞ أحمد تيمور ❝ ❞ بكر بن عبدالله أبو زيد ❝ ❞ علياء الكاظمي ❝ ❞ ابن ناصر الدين الدمشقي ❝ ❞ محمد أحمد الراشد ❝ ❞ محمد سعيد رمضان البوطي ❝ ❞ محمد أشرف حجازي ❝ ❞ نور الدين عتر ❝ ❞ عماد الدين خليل ❝ ❞ د. نزار محمود قاسم الشيخ ❝ ❞ مصطفي الغلاييني ❝ ❞ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي ❝ ❞ يحيى بن شرف النووي ❝ ❞ محمد سليمان عبد الله الأشقر ❝ ❞ عمر رضا كحالة ❝ ❞ سبط ابن الجوزي ❝ ❞ مناع القطان ❝ ❞ أبو عبد الله الذهبي ❝ ❞ عبد الله بن هشام بن يوسف الأنصاري جمال الدين أبو محمد ❝ ❞ عبد الله بن عبد المحسن التركي ❝ ❞ أبو عمرو الداني ❝ ❞ محمد يوسف الكاندهلوى ❝ ❞ محمود شيت خطاب ❝ ❞ محمد جمال الدين القاسمي ❝ ❞ الإمام شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي ❝ ❞ أبو اسحاق إبراهيم بن موسى الشاطبي ❝ ❞ أبو عبيد القاسم بن سلام ❝ ❞ محمد بن الطيب أبو بكر الباقلاني ❝ ❞ عبد الرحمن بن شهاب الدين زين الدين أبو الفرج ابن رجب الحنبلي ❝ ❞ عبد الكريم زيدان ❝ ❞ منصور بن يونس بن إدريس البهوتي ❝ ❞ شهاب الدين عبد الرحمن بن إسماعيل بن ابراهيم بن عثمان المقدسي الدمشقي الشافعي أبو شامة ❝ ❞ السلطان عبد الحميد الثاني ❝ ❞ أبو حيان الأندلسي ❝ ❞ عبد الرحيم بن الحسن الإسنوي ❝ ❞ محمد صديق حسن القونجي ❝ ❞ نجيب الكيلاني ❝ ❞ محمد فتحي عثمان ❝ ❞ فتحي يكن ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن المغراوي ❝ ❞ أبو الحسن الدارقطني ❝ ❞ عبد القادر عودة ❝ ❞ أحمد بن شعيب النسائي ❝ ❞ ابن الأبار ❝ ❞ بشار عواد معروف ❝ ❞ محمد بن حسن بن عثمان ❝ ❞ سعيد إسماعيل صيني ❝ ❞ أحمد مطلوب ❝ ❞ د. محمد فاروق النبهان ❝ ❞ عبد الله محمد البغدادي ❝ ❞ يحي بن محمد بن القاسم الحسيني العلوي ابن طباطبا أبو المعمر ❝ ❞ د. محمد رضوان الداية - د. فايز الداية ❝ ❞ عبدالغني المقدسي ❝ ❞ جمال الدين القاسمي ❝ ❞ محمد بن أحمد الحسني الفاسي المكي تقي الدين ❝ ❞ عثمان بن أحمد بن قائد النجدي ❝ ❞ عبد الصبور شاهين ❝ ❞ محمد عجاج الخطيب ❝ ❞ محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري ❝ ❞ أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي ❝ ❞ المتقي الهندي ❝ ❞ عبد العظيم بن عبد القوي المنذري زكي الدين ❝ ❞ ابن أبي العز ❝ ❞ أ.د. مصطفى سعيد الخن ❝ ❞ نور الدين الهيثمي ❝ ❞ أبو زكريا أحمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي الدمياطي المشهور بابن النحاس ❝ ❞ محمد عبد القادر أبو فارس ❝ ❞ محمد بن يعقوب مجد الدين ❝ ❞ صلاح بن محمد البدير ❝ ❞ منصور بن محمد بن عبد الجبار السمعاني أبو المظفر ❝ ❞ نجم الدين الطوفي ❝ ❞ محمد زكريا الكاندهلوي ❝ ❞ محمد بن رافع السلامي تقي الدين أبو المعالي ❝ ❞ مرعي بن يوسف الكرمي الحنبلي ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحيم عسيلان ❝ ❞ الطبري معروف الحرستاني ❝ ❞ مصطفي عبدالكريم الخطيب ❝ ❞ علي بن عقيل بن محمد بن عقيل أبو الوفاء ❝ ❞ د.عبد الكريم زيدان ❝ ❞ عبد الحميد البلالي ❝ ❞ أبو محمد الأسود الغندجاني ❝ ❞ علي بن محمد الفاسي أبو الحسن ابن القطان ❝ ❞ عبد العظيم عبد القوي المنذري زكي الدين أبو محمد ❝ ❞ إسماعيل بن علي الأكوع ❝ ❞ أبو الوليد إسماعيل بن الأحمر ❝ ❞ محمد حسن بريغش ❝ ❞ محمد الرابع الحسني الندوي ❝ ❞ د. لخضر شايب ❝ ❞ الحسين جرنو محمود جلو ❝ ❞ محمد بن عبد الله بن حميد النجدي ❝ ❞ محمد مسفر الزهراني ❝ ❞ أ.أكرم ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عبد الهادي الدمشقي الصالحي أبو عبد الله ❝ ❞ أبو زارع المدني ❝ ❞ محمد بن أحمد بن محمد بن أبي موسى الهاشمي ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي السمرقندي ❝ ❞ شهاب الدين أبو العباس الزبيدي ❝ ❞ عبد الرحمن بن محمد بن زنجلة أبو زرعة ❝ ❞ مصطفى سعيد الخن، مصطفى البغا، محي الدين مستو، علي الشربجي، محمد أمين لطفي ❝ ❞ هبة الله بن علي بن محمد بن حمزة الحسني العلوي أبو السعادات ابن الشجري ❝ ❞ محمد ماهر حمادة ❝ ❞ محمد أبو الفتح البيانوني ❝ ❞ ابو الحسن على الحسنى الندوى ❝ ❞ عبد العال سالم مكرم ❝ ❞ عمر عودة الخطيب ❝ ❞ د. أحمد أحمد غلوش ❝ ❞ الحسن بن عبد الله بن سعد العسكري أبو أحمد ❝ ❞ محمد صدقي آل بورنو ❝ ❞ زايد الأذان بن الطالب أحمد الشنقيطي ❝ ❞ محمد الخضر الشنقيطي ❝ ❞ كي لسترنج ❝ ❞ الحافظ ابن حجر العسقلانى ❝ ❞ د. احسان حقي ❝ ❞ عبد القادر بن عبد المطلب المنديلي الأندونسي ❝ ❞ عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس الحنظلي الزاري ❝ ❞ مصطفى عليان عبد الرحيم ❝ ❞ عبد الله بن أبي زيد عبد الرحمن القيرواني أبو محمد ❝ ❞ د صادق أحمد داود جودة ❝ ❞ د.حسني ناعسة ❝ ❞ علي بن بلبان الفارسي الأمير علاء الدين ❝ ❞ د.غسان عبدالسلام حمدون ❝ ❞ عبدالله بن المبارك ❝ ❞ محمد بن مفلح المقدسي شمس الدين علي بن سليمان المرداوي علاء الدين أبو الحسن ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عبد الهادي الدمشقي الصالحي ❝ ❞ مجد الدين ابن تيمية شمس الدين محمد بن مفلح ❝ ❞ نعيم الحمصي ❝ ❞ أد محمد خير عرقسوسى أ حسن ملًا عثمان ❝ ❞ إسماعيل بن عمرو المقرئ ❝ ❞ محمد بن مسلم بن عبد الله بن شهاب الزهري ❝ ❞ محمد بن محمد بن عبد الله العاقولي ❝ ❞ ولي الدين أبو زرعة أحمد بن عبد الرحيم بن الحسين ابن العراقي ❝ ❞ محمد بن إبراهيم بن الوزير اليماني ❝ ❞ علي بن محمد بن أحمد الرحبي السمناني أبو القاسم ❝ ❞ د. نجيب الكيلانى ❝ ❞ محمد بن الأمير الصنعاني ❝ ❞ ابن شقير ❝ ❞ أحمد بن عبد الله الحسامي ابن الدمياطي ❝ ❞ أحمد بن الحسن بن شقير النحوي أبو بكر ❝ ❞ فاروق مساهل ❝ ❞ محمد صفاء شيخ إبراهيم حقي ❝ ❞ عبد العظيم جلال أبو زيد ❝ ❞ قيود الملكية الخاصة ❝ ❞ ابن قاضي الجبل المرداوي ابن زريق ❝ ❞ شاكر محمود عبد المنعم ❝ ❞ صالح بن عبد العزيز علي آل عثيمين بكر أبو زيد ❝ ❞ الإمام محمد بن طولون الدمشقى ❝ ❞ يوسف بن ماجد بن أبي المجد المقدسي ❝ ❞ خليفة درادكة ❝ ❞ نادية شريف العمري ❝ ❞ علي بن الحسين بن محمد السغدي أبو الحسن ❝ ❞ محمد بن اسحاق الحوينى ❝ ❞ نزار محمود قاسم ❝ ❞ مجد الدين ابن تيمية - شمس الدين محمد بن مفلح ❝ ❞ إسماعيل بن كثير الدمشقي ❝ ❞ محمد مكى القيسى ❝ ❞ محمد بن محمد بن الحسين البزدوي صدر الإسلام أبو اليسر ❝ ❞ الخطابي ❝ ❞ أبو الفضل محمد بن طاهر بن علي بن أحمد المقدسي الشيباني ( المعروف بابن القيسراني ) ❝ ❞ أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي ❝ ❞ العباس بن بكار الضبي ❝ ❞ عبد العزيز عبد الرحمن بن علي الربيعة ❝ ❞ قحطـان فؤاد الخطيب ❝ ❞ أبو بكر محمد بن الحسين بن عبد الله الآجُرِّيُّ البغدادي ❝ ❞ أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري ❝ ❱.المزيد.. كتب مؤسسة الرسالة

كتب شبيهة بـ عجائب المقدور في نوائب تيمور:

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور PDF

عجائب المقدور في أخبار تيمور PDF

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الرابع PDF

عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الرابع PDF

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الرابع PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور PDF

عجائب المقدور في أخبار تيمور PDF

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الثاني PDF

عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الثاني PDF

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الثاني PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الثالث PDF

عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الثالث PDF

قراءة و تحميل كتاب عجائب المقدور في أخبار تيمور الجزء الثالث PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب عجائب الآثار فى التراجم والأخبار PDF

عجائب الآثار فى التراجم والأخبار PDF

قراءة و تحميل كتاب عجائب الآثار فى التراجم والأخبار PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب عجائب وغرائب في واقع بعض طلبة العلم PDF

عجائب وغرائب في واقع بعض طلبة العلم PDF

قراءة و تحميل كتاب عجائب وغرائب في واقع بعض طلبة العلم PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب رحلة ابن بطوطة تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار PDF

رحلة ابن بطوطة تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار PDF

قراءة و تحميل كتاب رحلة ابن بطوطة تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار PDF مجانا