❞ كتاب ودخلت الخيل الأزهر ❝  ⏤ محمد جلال كشك

❞ كتاب ودخلت الخيل الأزهر ❝ ⏤ محمد جلال كشك

نبذة عن الكتاب :

الخلاف حول تفسير التاريخ ليس ظاهرة ترف، ولا هو مجرد خلاف حول تفسير الماضي، بل هو في الدرجة الأولى خلاف حول الطريق إلى المستقبل. ومنذ الغزو الفرنسي لمصر ظهرت مدرستان :المدرسة الاستعمارية التى تمثلها كتابات د/ لويس عوض التى تنادي بالتغريب وتعتبر أن المتعاونين مع الاستعمار هم رواد التقدم وطليعته، ومن نماذجها المعلم يعقوب والذين داروا مع جنود الاحتلال. وفي مواجهة هذه المدرسة قامت المدرسة الوطنية لتفسير التاريخ التى ترى الوطن والتقدم والحداثة من منظور واحد هو مقاومة التبعية لأوروبا؛ مقاومة الاحتلال الغربي للشرق الاسلامي، وتمثلها كتابات الأستاذ محمد جلال كشك . الذى أصدر كتابه هذا في اعقاب هزيمة 67 عندما نشطت المدرسة الاستعمارية للترويج للدور التحضيري والتحريري الذى لعبه غزو البلدان المتقدمة للشرق المتخلف، وكانوا في الحقيقة يدعون الأمة العربية وقتها لقبول التحضير الإسرائيلي !وكان صدور هذا الكتاب -وقتها - محاولة لكشف هذا التزييف، وإعادة ثقة الأمة بمستقبلها، من حلال وعيها بماضيها.
واليوم إذ يعود ورثة المعلم يعقوب، ودعاة المدرسة الاستعمارية، فيسيطرون على وسائل الإعلام، وينتهزون مناسبة الاحتفالات بالثورة الفرنسية للترويج من جديد لمفاهيمهم، فيخلطون عن عمد بين إنجازات الثورة الفرنسية وجرائم الاحتلال في بلادنا، تأتي هذه الطبعة الجديدة المزيدة من الكتاب الذي كان علامة فاصلة في دراسة وتفسير تاريخ الحملة الفرنسية بل وعلاقة الشرق بالغرب

خطبة الطبعة الثالثة
خطبة الكتاب
مدخل
الفصل الأول: فبل ان يختل الناموس
هل كانت مصر مستعمرة تركية
نظرة على المجتمع المصرى
الصفحة الأخيرة
المتعممون
العامة
المحاولة الأخيرة
المحاولة العثمانية
الفصل الثاني: نابليون والمهمة الحضارية
سأستعمر مصر
بلاد السلطان
محبنا السلطان العثماني
الفصل الثالث: المدفع والمنشور
الدجال يدخل القاهرة
المقاومة والتنكيل
الفصل الرابع: وثارت مدينتي
تنظيم الثورة
مع الثورة
الفصل الخامس: المؤسسات الاستعمارية
وإيش يكون نفعكم
التفسير الاستعمارى
المتعاونون
الفصل السادس: الثورة الخالدة
ثورة القاهرة الثانية
الثورة الصناعية
الشربتلي والليمونة
محاولة تمزيق الوحدة الوطنية
الفصل السابع: الليمونة سحقت الشربتلى
نادرة ولكنها غير عجيبة
المحاكمة
تحرير المرأة من تحت الزنار
مطلق الأنثى ومطلق التزوير
الفصل الثامن: الجنرال العميل والشيخ المؤرخ
يعقوب يبحث عن سيد
الجبرتي ونخبة عصره
المشايخ والتكنولوجيا
الفصل التاسع: ولله الحمد والمنة
زوال الفرنسيس
الفصل العاشر: لويسيات أخرى
وافتراء على المعري
دفاع عن الطهطاوي
لماذا الأفغاني
الهوامش والمراجع
الفهرس
محمد جلال كشك - محمد جلال كشك مفكر إسلامي مصري عاش خلال الفترة من 20 سبتمبر 1929 إلى 5 ديسمبر 1993.نشأته :ولد في بلدة المراغة بصعيد مصر عام 1929 م، وكان والده يعمل قاضياً شرعياً في تلك الفترة.دراسته :تلقى تعليمه الأولي والثانوي بالقاهرة، والتحق بعدها بكلية التجارة بجامعة القاهرة عام 1947 ليتخرج منها عام 1952.تحولاته الفكرية وحياته العملية ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ثورة يوليو الأمريكية علاقة عبد الناصر بالمخابرات الأمريكية ❝ ❞ ودخلت الخيل الأزهر ❝ ❞ الغزو الفكري ❝ ❞ ألا في الفتنة سقطوا تحليل علمي بالوثائق عن الفتنة الطائفية ❝ ❞ الحق المر _ محمد جلال كشك ❝ ❞ قيام وسقوط امبراطورية النفط ❝ ❞ جهالات عصر التنوير ❝ ❞ ألا في الفتنة سقطوا ❝ ❞ ودخلت الخيل الأزهر ❝ الناشرين : ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ الزهراء للإعلام العربي ❝ ❞ الدار القومية للطباعة والنشر ❝ ❞ المختار الاسلامي للطباعة والنشر ❝ ❞ مكتبة عمار - القاهرة ❝ ❱
من كتب التاريخ الإسلامي - مكتبة كتب التاريخ.


اقتباسات من كتاب ودخلت الخيل الأزهر

نبذة عن الكتاب:
ودخلت الخيل الأزهر

1990م - 1444هـ
نبذة عن الكتاب :

الخلاف حول تفسير التاريخ ليس ظاهرة ترف، ولا هو مجرد خلاف حول تفسير الماضي، بل هو في الدرجة الأولى خلاف حول الطريق إلى المستقبل. ومنذ الغزو الفرنسي لمصر ظهرت مدرستان :المدرسة الاستعمارية التى تمثلها كتابات د/ لويس عوض التى تنادي بالتغريب وتعتبر أن المتعاونين مع الاستعمار هم رواد التقدم وطليعته، ومن نماذجها المعلم يعقوب والذين داروا مع جنود الاحتلال. وفي مواجهة هذه المدرسة قامت المدرسة الوطنية لتفسير التاريخ التى ترى الوطن والتقدم والحداثة من منظور واحد هو مقاومة التبعية لأوروبا؛ مقاومة الاحتلال الغربي للشرق الاسلامي، وتمثلها كتابات الأستاذ محمد جلال كشك . الذى أصدر كتابه هذا في اعقاب هزيمة 67 عندما نشطت المدرسة الاستعمارية للترويج للدور التحضيري والتحريري الذى لعبه غزو البلدان المتقدمة للشرق المتخلف، وكانوا في الحقيقة يدعون الأمة العربية وقتها لقبول التحضير الإسرائيلي !وكان صدور هذا الكتاب -وقتها - محاولة لكشف هذا التزييف، وإعادة ثقة الأمة بمستقبلها، من حلال وعيها بماضيها.
واليوم إذ يعود ورثة المعلم يعقوب، ودعاة المدرسة الاستعمارية، فيسيطرون على وسائل الإعلام، وينتهزون مناسبة الاحتفالات بالثورة الفرنسية للترويج من جديد لمفاهيمهم، فيخلطون عن عمد بين إنجازات الثورة الفرنسية وجرائم الاحتلال في بلادنا، تأتي هذه الطبعة الجديدة المزيدة من الكتاب الذي كان علامة فاصلة في دراسة وتفسير تاريخ الحملة الفرنسية بل وعلاقة الشرق بالغرب

خطبة الطبعة الثالثة
خطبة الكتاب
مدخل
الفصل الأول: فبل ان يختل الناموس
هل كانت مصر مستعمرة تركية
نظرة على المجتمع المصرى
الصفحة الأخيرة
المتعممون
العامة
المحاولة الأخيرة
المحاولة العثمانية
الفصل الثاني: نابليون والمهمة الحضارية
سأستعمر مصر
بلاد السلطان
محبنا السلطان العثماني
الفصل الثالث: المدفع والمنشور
الدجال يدخل القاهرة
المقاومة والتنكيل
الفصل الرابع: وثارت مدينتي
تنظيم الثورة
مع الثورة
الفصل الخامس: المؤسسات الاستعمارية
وإيش يكون نفعكم
التفسير الاستعمارى
المتعاونون
الفصل السادس: الثورة الخالدة
ثورة القاهرة الثانية
الثورة الصناعية
الشربتلي والليمونة
محاولة تمزيق الوحدة الوطنية
الفصل السابع: الليمونة سحقت الشربتلى
نادرة ولكنها غير عجيبة
المحاكمة
تحرير المرأة من تحت الزنار
مطلق الأنثى ومطلق التزوير
الفصل الثامن: الجنرال العميل والشيخ المؤرخ
يعقوب يبحث عن سيد
الجبرتي ونخبة عصره
المشايخ والتكنولوجيا
الفصل التاسع: ولله الحمد والمنة
زوال الفرنسيس
الفصل العاشر: لويسيات أخرى
وافتراء على المعري
دفاع عن الطهطاوي
لماذا الأفغاني
الهوامش والمراجع
الفهرس .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الخلاف حول تفسير التاريخ ليس ظاهرة ترف، ولا هو مجرد خلاف حول تفسير الماضي، بل هو في الدرجة الأولى خلاف حول الطريق إلى المستقبل. ومنذ الغزو الفرنسي لمصر ظهرت مدرستان :المدرسة الاستعمارية التى تمثلها كتابات د/ لويس عوض التى تنادي بالتغريب وتعتبر أن المتعاونين مع الاستعمار هم رواد التقدم وطليعته، ومن نماذجها المعلم يعقوب والذين داروا مع جنود الاحتلال. وفي مواجهة هذه المدرسة قامت المدرسة الوطنية لتفسير التاريخ التى ترى الوطن والتقدم والحداثة من منظور واحد هو مقاومة التبعية لأوروبا؛ مقاومة الاحتلال الغربي للشرق الاسلامي، وتمثلها كتابات الأستاذ محمد جلال كشك . الذى أصدر كتابه هذا في اعقاب هزيمة 67 عندما نشطت المدرسة الاستعمارية للترويج للدور التحضيري والتحريري الذى لعبه غزو البلدان المتقدمة للشرق المتخلف، وكانوا في الحقيقة يدعون الأمة العربية وقتها لقبول التحضير الإسرائيلي !وكان صدور هذا الكتاب -وقتها - محاولة لكشف هذا التزييف، وإعادة ثقة الأمة بمستقبلها، من حلال وعيها بماضيها.
واليوم إذ يعود ورثة المعلم يعقوب، ودعاة المدرسة الاستعمارية، فيسيطرون على وسائل الإعلام، وينتهزون مناسبة الاحتفالات بالثورة الفرنسية للترويج من جديد لمفاهيمهم، فيخلطون عن عمد بين إنجازات الثورة الفرنسية وجرائم الاحتلال في بلادنا، تأتي هذه الطبعة الجديدة المزيدة من الكتاب الذي كان علامة فاصلة في دراسة وتفسير تاريخ الحملة الفرنسية بل وعلاقة الشرق بالغرب

خطبة الطبعة الثالثة 
خطبة الكتاب 
مدخل 
الفصل الأول: فبل ان يختل الناموس 
هل كانت مصر مستعمرة تركية 
نظرة على المجتمع المصرى 
الصفحة الأخيرة 
المتعممون 
العامة 
المحاولة الأخيرة 
المحاولة العثمانية 
الفصل الثاني: نابليون والمهمة الحضارية 
سأستعمر مصر 
بلاد السلطان 
محبنا السلطان العثماني 
الفصل الثالث: المدفع والمنشور 
الدجال يدخل القاهرة 
المقاومة والتنكيل 
الفصل الرابع: وثارت مدينتي 
تنظيم الثورة 
مع الثورة 
الفصل الخامس: المؤسسات الاستعمارية 
وإيش يكون نفعكم 
التفسير الاستعمارى 
المتعاونون 
الفصل السادس: الثورة الخالدة 
ثورة القاهرة الثانية 
الثورة الصناعية 
الشربتلي والليمونة 
محاولة تمزيق الوحدة الوطنية 
الفصل السابع: الليمونة سحقت الشربتلى 
نادرة ولكنها غير عجيبة 
المحاكمة 
تحرير المرأة من تحت الزنار 
مطلق الأنثى ومطلق التزوير 
الفصل الثامن: الجنرال العميل والشيخ المؤرخ 
يعقوب يبحث عن سيد 
الجبرتي ونخبة عصره 
المشايخ والتكنولوجيا 
الفصل التاسع: ولله الحمد والمنة 
زوال الفرنسيس 
الفصل العاشر: لويسيات أخرى 
وافتراء على المعري 
دفاع عن الطهطاوي 
لماذا الأفغاني 
الهوامش والمراجع 
الفهرس 



سنة النشر : 1990م / 1410هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 15.1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة ودخلت الخيل الأزهر

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل ودخلت الخيل الأزهر
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد جلال كشك - Muhammad Jalal Kishk

كتب محمد جلال كشك محمد جلال كشك مفكر إسلامي مصري عاش خلال الفترة من 20 سبتمبر 1929 إلى 5 ديسمبر 1993.نشأته :ولد في بلدة المراغة بصعيد مصر عام 1929 م، وكان والده يعمل قاضياً شرعياً في تلك الفترة.دراسته :تلقى تعليمه الأولي والثانوي بالقاهرة، والتحق بعدها بكلية التجارة بجامعة القاهرة عام 1947 ليتخرج منها عام 1952.تحولاته الفكرية وحياته العملية ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ثورة يوليو الأمريكية علاقة عبد الناصر بالمخابرات الأمريكية ❝ ❞ ودخلت الخيل الأزهر ❝ ❞ الغزو الفكري ❝ ❞ ألا في الفتنة سقطوا تحليل علمي بالوثائق عن الفتنة الطائفية ❝ ❞ الحق المر _ محمد جلال كشك ❝ ❞ قيام وسقوط امبراطورية النفط ❝ ❞ جهالات عصر التنوير ❝ ❞ ألا في الفتنة سقطوا ❝ ❞ ودخلت الخيل الأزهر ❝ الناشرين : ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ الزهراء للإعلام العربي ❝ ❞ الدار القومية للطباعة والنشر ❝ ❞ المختار الاسلامي للطباعة والنشر ❝ ❞ مكتبة عمار - القاهرة ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد جلال كشك
الناشر:
الزهراء للإعلام العربي
كتب الزهراء للإعلام العربي ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ البوابة السوداء ل أحمد رائف ❝ ❞ ثورة يوليو الأمريكية علاقة عبد الناصر بالمخابرات الأمريكية ❝ ❞ الربا وخراب الدنيا ❝ ❞ ودخلت الخيل الأزهر ❝ ❞ ياسر عرفات تاجر الشنطة الفلسطينية بين النضال والإحتيال ❝ ❞ أطلس تاريخ الإسلام ❝ ❞ الإستقراء والمنهج العلمي ❝ ❞ مذكرات أحمد بن بلة ❝ ❞ رحلة الى جمهورية النظرية مقاربات لقراءة وجه أمريكا الثقافي ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ حسين مؤنس ❝ ❞ محمد جلال كشك ❝ ❞ أحمد بهجت ❝ ❞ أحمد رائف ❝ ❞ محمد باى بلعالم ❝ ❞ محمود فهمي زيدان ❝ ❞ أحمد بن بلة ❝ ❞ عبد الله محمد الغذامى ❝ ❞ محمد الحسني ❝ ❞ المستشار سالم البهنساوى ❝ ❞ أبو زكريا يحي بن موسى بن عيسى بن يحي المغيلي المازوني ❝ ❞ أحمد بن مصطفى العلاوي ❝ ❞ أبو العباس أحمد بن سعيد الدرجيني ❝ ❞ شهرزاد العربي ❝ ❞ محمد العباسى ❝ ❞ وليد نويهض ❝ ❞ د. المكاشفى طه الكباشى ❝ ❞ د. إبراهيم خليل ❝ ❞ Moulay BELHAMISSI ❝ ❱.المزيد.. كتب الزهراء للإعلام العربي