❞ كتاب موسى عليه السلام ❝  ⏤ هارون يحي

❞ كتاب موسى عليه السلام ❝ ⏤ هارون يحي

موسى (بالعبرية: מֹשֶׁה، نقحرة: مۆشيه، أصد:‎/moʃe(h)/‏)، حسب التوراة وهي أقدم مرجع معروف عن موسى، هو نبي وقائد خروج بني إسرائيل من مصر "أرض العبودية"، ومشرّع هام. تأتي الوصايا العشر التي تلقفها منقوشة على لوحين في جبل حوريب في قمة الآثار المرتبطة به، والتي تشكل الأساس التشريعي الأبرز في التراث اليهودي المسيحي.

ينتسب موسى إلى سبط لاوي بن يعقوب،[خر 1:2] وإذ ولد وقضى طفولته وشبابه في مصر في كنف آل فرعون، دعي «بالرجل المصري».[خر 19:2] ارتبط ذكر موسى، بذكر شقيقه الأكبر هارون، والذي كان نبيًا مثله، ومعاونًا له في رسالته، ومؤسسًا للسلالة الكهنوتية اليهودية التي استمرت حتى عهد الملك سليمان ثم على رتبة هارون حتى ذريته لغاية اندثار الهيكل الثاني في القرن الأول للميلاد.

اشتهر من آل موسى عدد من الشخصيات الكتابية الأخرى مثل مريم أخته الكبرى، وصفورة زوجته الأولى ابنة كاهن مديان، وجرشوم بكره. بكل الأحوال، فإن موسى ترك خلافته في قيادة بني إسرائيل إلى يشوع بن نون بناءً على أمر إلهي.[تث 9:34] تنسب التوارة إلى موسى عددًا وافرًا من المعجزات، كشقّ البحر الأحمر، والعصا التي تحولت إلى أفعى، وضرب مصر بالضربات العشر. وتذكر التقاليد الدينية اليهودية أن جسد موسى نقل إلى السماء على يد ملائكة إكرامًا له بعد وفاته، كي لا يعتري الفساد جسده، وهو ما يؤكده العهد الجديد؛ علمًا أن الأمر ذاته حصل بطرق متنوعة مع آخرين كإيليا والمسيح.

وفاة موسى جائت وهو «ابن مئة وعشرين سنة، ولم تكل عينه ولا ذهبت نضارته»،[تث 7:34] ويقسم عمر موسى إلى ثلاث أربعينات، الأولى في مصر، والثانية في مدين، والثالثة في قيادة خروج بني إسرائيل. وصف موسى بالحسن والجمال منذ طفولته،[خر 2:2] أما على الصعيد الديني فقد وصف «بالأمين في كل بيت الله»،[تث 10:34] و«رجل الله».[تث 1:23.] يعتبر موسى أيضًا نبيًا من أولي العزم من الرسل في الإسلام، والشخصية الأكثر ذكرًا في القرآن.

لا وجود لدليل تاريخي مستقل يدعم إثبات وجود موسى، لذا فقد نحا بعض ملاحدة النقاد اعتباره شخصية اخترعها الفكر الديني اليهودي زمن السبي البابلي، نظرًا لتشابه قصة انتشال موسى مع تقليد حول انتشار سرجون الأكادي، أنصار هذا الرأي يعتبرون موسى أسطورة أصل لتفسير أصل الشعب اليهودي، غير أن عددًا آخر من الباحثين دافعوا عن تاريخية موسى بنسب متفاوتة وبدلائل شتى، من بينها استحالة فهم تاريخ بني إسرائيل في حال إنكار تاريخية موسى أو تاريخية الخروج من مصر.

على صعيد حصر الأحداث الموسوية في حقبة زمنية معينة، فإنّ الربانيين اليهود قد حددوا الفترة ما بين 1391 - 1271 قبل الميلاد فترةً للنشاط الموسوي، بعض المراجع الأخرى المسيحية واليهودية تفترض تاريخًا أحدث أو أقدم لما اقترحه الربانيون؛ فتعيده للقرن الخامس عشر أو تقربه للقرن الحادي عشر قبل الميلاد؛ ولعل الفراعنة تحتمس الثالث ورمسيس الثاني ومرنبتاح هم الأكثر ترجيحاً لأن يكون أحدهم فرعون موسى.

يُعتبر موسى في الإسلام نبيًا من أولي العزم، وهو أكثر الشخصيات ذكرًا في القرآن، وقد ذكر فيه 136 مرة في 17 مقطع يتناول سيرته موزعة على عدد كبير من السور. اعتبر الإمام محمد الغزالي انّ «الإسلام هو يهودية موسى ونصرانية عيسى معًا، وهدايات رسل الله الأكرمين جميعًا»، كما اعتبر محمد حسين هيكل في كتابه «حياة محمّد» أنّ «تعاليم موسى وعيسى تنتهي في جوهرها إلى ما تنته إليه تعاليم محمد في جوهرها»، رغم ذلك تعتبر رسالة موسى مؤقتة ومخصوصة، إذ نسخت بالبعثات اللاحقة، وقد ورد في الحديث: «والذي نفسي بيده لو أصبح اليوم فيكم موسى ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم، أنتم حظي من الأمم وأنا حظكم من الأنبياء».

فيما يخصّ مقام النبي موسى، فإن بعض الروايات ترجعه إلى جبل نبو "الكثيب الأحمر"، والبعض الآخر إلى أريحا في الضفة الغربية حيث يوجد مسجد كبير على اسم مقام النبي موسى.

يتناول الكتاب قصة سيدنا موسى عليه السلام كما يتضمن فترة نزول الوحي والفترة التي دعى فيها الناس لعبادة الله –عز وجل والايمان بما أنزل عليه بشيء من التفصيل. والمخاطر التي تعرض لها ن أهله وقومه بصفة عامه.
هارون يحي - عدنان أوكطار المعروف باسم هارون يحيى هو كاتب وباحث تركي مسلم.
ولد في أنقرة عام 1956 م وعاش فيها حتى عام 1979 م عندما انتقل لإسطنبول حيث التحق بكلية الفنون الجميلة في جامعة المعمار سنان.
وخلال سنواته الجامعية، قام ببحوث مفصلة في الفلسفة المادية والايديولوجية السائدة التي تحيط به، قام بإنشاء مؤسسة البحث العلمي في تركيا.
تركز كتاباته على تفنيد وتكذيب نظريات التطور والارتقاء والنشوء وبيان تناقضها حسب رأيه.
كما يركز في كتاباته أيضا على موضوعات الماسونية والصهيونية والإلحاد. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ رحلة فى عالم الحيوان ❝ ❞ رحلة في الكون ❝ ❞ المخلوقات العجيبة ❝ ❞ المعجزات القرآنية ❝ ❞ المعجزات الموجوده فى اجسامنا ❝ ❞ موت الإنسان ❝ ❞ عودة عيسى عليه السلام ❝ ❞ معجزة الجهاز المناعي ❝ ❞ التمثيل الضوئي ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ الدار العربية للعلوم ناشرون ❝ ❞ دار زحمة كتاب للنشر والتوزيع ❝ ❞ مركز النشر العالمي ❝ ❞ arastirma yayincilik ❝ ❱
من تاريخ الأنبياء كتب التاريخ الإسلامي - مكتبة كتب التاريخ.

نبذة عن الكتاب:
موسى عليه السلام

موسى (بالعبرية: מֹשֶׁה، نقحرة: مۆشيه، أصد:‎/moʃe(h)/‏)، حسب التوراة وهي أقدم مرجع معروف عن موسى، هو نبي وقائد خروج بني إسرائيل من مصر "أرض العبودية"، ومشرّع هام. تأتي الوصايا العشر التي تلقفها منقوشة على لوحين في جبل حوريب في قمة الآثار المرتبطة به، والتي تشكل الأساس التشريعي الأبرز في التراث اليهودي المسيحي.

ينتسب موسى إلى سبط لاوي بن يعقوب،[خر 1:2] وإذ ولد وقضى طفولته وشبابه في مصر في كنف آل فرعون، دعي «بالرجل المصري».[خر 19:2] ارتبط ذكر موسى، بذكر شقيقه الأكبر هارون، والذي كان نبيًا مثله، ومعاونًا له في رسالته، ومؤسسًا للسلالة الكهنوتية اليهودية التي استمرت حتى عهد الملك سليمان ثم على رتبة هارون حتى ذريته لغاية اندثار الهيكل الثاني في القرن الأول للميلاد.

اشتهر من آل موسى عدد من الشخصيات الكتابية الأخرى مثل مريم أخته الكبرى، وصفورة زوجته الأولى ابنة كاهن مديان، وجرشوم بكره. بكل الأحوال، فإن موسى ترك خلافته في قيادة بني إسرائيل إلى يشوع بن نون بناءً على أمر إلهي.[تث 9:34] تنسب التوارة إلى موسى عددًا وافرًا من المعجزات، كشقّ البحر الأحمر، والعصا التي تحولت إلى أفعى، وضرب مصر بالضربات العشر. وتذكر التقاليد الدينية اليهودية أن جسد موسى نقل إلى السماء على يد ملائكة إكرامًا له بعد وفاته، كي لا يعتري الفساد جسده، وهو ما يؤكده العهد الجديد؛ علمًا أن الأمر ذاته حصل بطرق متنوعة مع آخرين كإيليا والمسيح.

وفاة موسى جائت وهو «ابن مئة وعشرين سنة، ولم تكل عينه ولا ذهبت نضارته»،[تث 7:34] ويقسم عمر موسى إلى ثلاث أربعينات، الأولى في مصر، والثانية في مدين، والثالثة في قيادة خروج بني إسرائيل. وصف موسى بالحسن والجمال منذ طفولته،[خر 2:2] أما على الصعيد الديني فقد وصف «بالأمين في كل بيت الله»،[تث 10:34] و«رجل الله».[تث 1:23.] يعتبر موسى أيضًا نبيًا من أولي العزم من الرسل في الإسلام، والشخصية الأكثر ذكرًا في القرآن.

لا وجود لدليل تاريخي مستقل يدعم إثبات وجود موسى، لذا فقد نحا بعض ملاحدة النقاد اعتباره شخصية اخترعها الفكر الديني اليهودي زمن السبي البابلي، نظرًا لتشابه قصة انتشال موسى مع تقليد حول انتشار سرجون الأكادي، أنصار هذا الرأي يعتبرون موسى أسطورة أصل لتفسير أصل الشعب اليهودي، غير أن عددًا آخر من الباحثين دافعوا عن تاريخية موسى بنسب متفاوتة وبدلائل شتى، من بينها استحالة فهم تاريخ بني إسرائيل في حال إنكار تاريخية موسى أو تاريخية الخروج من مصر.

على صعيد حصر الأحداث الموسوية في حقبة زمنية معينة، فإنّ الربانيين اليهود قد حددوا الفترة ما بين 1391 - 1271 قبل الميلاد فترةً للنشاط الموسوي، بعض المراجع الأخرى المسيحية واليهودية تفترض تاريخًا أحدث أو أقدم لما اقترحه الربانيون؛ فتعيده للقرن الخامس عشر أو تقربه للقرن الحادي عشر قبل الميلاد؛ ولعل الفراعنة تحتمس الثالث ورمسيس الثاني ومرنبتاح هم الأكثر ترجيحاً لأن يكون أحدهم فرعون موسى.

يُعتبر موسى في الإسلام نبيًا من أولي العزم، وهو أكثر الشخصيات ذكرًا في القرآن، وقد ذكر فيه 136 مرة في 17 مقطع يتناول سيرته موزعة على عدد كبير من السور. اعتبر الإمام محمد الغزالي انّ «الإسلام هو يهودية موسى ونصرانية عيسى معًا، وهدايات رسل الله الأكرمين جميعًا»، كما اعتبر محمد حسين هيكل في كتابه «حياة محمّد» أنّ «تعاليم موسى وعيسى تنتهي في جوهرها إلى ما تنته إليه تعاليم محمد في جوهرها»، رغم ذلك تعتبر رسالة موسى مؤقتة ومخصوصة، إذ نسخت بالبعثات اللاحقة، وقد ورد في الحديث: «والذي نفسي بيده لو أصبح اليوم فيكم موسى ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم، أنتم حظي من الأمم وأنا حظكم من الأنبياء».

فيما يخصّ مقام النبي موسى، فإن بعض الروايات ترجعه إلى جبل نبو "الكثيب الأحمر"، والبعض الآخر إلى أريحا في الضفة الغربية حيث يوجد مسجد كبير على اسم مقام النبي موسى.

يتناول الكتاب قصة سيدنا موسى عليه السلام كما يتضمن فترة نزول الوحي والفترة التي دعى فيها الناس لعبادة الله –عز وجل والايمان بما أنزل عليه بشيء من التفصيل. والمخاطر التي تعرض لها ن أهله وقومه بصفة عامه. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

موسى (بالعبرية: מֹשֶׁה، نقحرة: مۆشيه، أصد:‎/moʃe(h)/‏)، حسب التوراة وهي أقدم مرجع معروف عن موسى، هو نبي وقائد خروج بني إسرائيل من مصر "أرض العبودية"، ومشرّع هام. تأتي الوصايا العشر التي تلقفها منقوشة على لوحين في جبل حوريب في قمة الآثار المرتبطة به، والتي تشكل الأساس التشريعي الأبرز في التراث اليهودي المسيحي. 

ينتسب موسى إلى سبط لاوي بن يعقوب،[خر 1:2] وإذ ولد وقضى طفولته وشبابه في مصر في كنف آل فرعون، دعي «بالرجل المصري».[خر 19:2] ارتبط ذكر موسى، بذكر شقيقه الأكبر هارون، والذي كان نبيًا مثله، ومعاونًا له في رسالته، ومؤسسًا للسلالة الكهنوتية اليهودية التي استمرت حتى عهد الملك سليمان ثم على رتبة هارون حتى ذريته لغاية اندثار الهيكل الثاني في القرن الأول للميلاد. 

اشتهر من آل موسى عدد من الشخصيات الكتابية الأخرى مثل مريم أخته الكبرى، وصفورة زوجته الأولى ابنة كاهن مديان، وجرشوم بكره. بكل الأحوال، فإن موسى ترك خلافته في قيادة بني إسرائيل إلى يشوع بن نون بناءً على أمر إلهي.[تث 9:34] تنسب التوارة إلى موسى عددًا وافرًا من المعجزات، كشقّ البحر الأحمر، والعصا التي تحولت إلى أفعى، وضرب مصر بالضربات العشر. وتذكر التقاليد الدينية اليهودية أن جسد موسى نقل إلى السماء على يد ملائكة إكرامًا له بعد وفاته، كي لا يعتري الفساد جسده، وهو ما يؤكده العهد الجديد؛ علمًا أن الأمر ذاته حصل بطرق متنوعة مع آخرين كإيليا والمسيح.

 وفاة موسى جائت وهو «ابن مئة وعشرين سنة، ولم تكل عينه ولا ذهبت نضارته»،[تث 7:34] ويقسم عمر موسى إلى ثلاث أربعينات، الأولى في مصر، والثانية في مدين، والثالثة في قيادة خروج بني إسرائيل. وصف موسى بالحسن والجمال منذ طفولته،[خر 2:2] أما على الصعيد الديني فقد وصف «بالأمين في كل بيت الله»،[تث 10:34] و«رجل الله».[تث 1:23.] يعتبر موسى أيضًا نبيًا من أولي العزم من الرسل في الإسلام، والشخصية الأكثر ذكرًا في القرآن.

لا وجود لدليل تاريخي مستقل يدعم إثبات وجود موسى، لذا فقد نحا بعض ملاحدة النقاد اعتباره شخصية اخترعها الفكر الديني اليهودي زمن السبي البابلي، نظرًا لتشابه قصة انتشال موسى مع تقليد حول انتشار سرجون الأكادي، أنصار هذا الرأي يعتبرون موسى أسطورة أصل لتفسير أصل الشعب اليهودي، غير أن عددًا آخر من الباحثين دافعوا عن تاريخية موسى بنسب متفاوتة وبدلائل شتى، من بينها استحالة فهم تاريخ بني إسرائيل في حال إنكار تاريخية موسى أو تاريخية الخروج من مصر.

على صعيد حصر الأحداث الموسوية في حقبة زمنية معينة، فإنّ الربانيين اليهود قد حددوا الفترة ما بين 1391 - 1271 قبل الميلاد فترةً للنشاط الموسوي، بعض المراجع الأخرى المسيحية واليهودية تفترض تاريخًا أحدث أو أقدم لما اقترحه الربانيون؛ فتعيده للقرن الخامس عشر أو تقربه للقرن الحادي عشر قبل الميلاد؛ ولعل الفراعنة تحتمس الثالث ورمسيس الثاني ومرنبتاح هم الأكثر ترجيحاً لأن يكون أحدهم فرعون موسى.

يُعتبر موسى في الإسلام نبيًا من أولي العزم، وهو أكثر الشخصيات ذكرًا في القرآن، وقد ذكر فيه 136 مرة في 17 مقطع يتناول سيرته موزعة على عدد كبير من السور. اعتبر الإمام محمد الغزالي انّ «الإسلام هو يهودية موسى ونصرانية عيسى معًا، وهدايات رسل الله الأكرمين جميعًا»، كما اعتبر محمد حسين هيكل في كتابه «حياة محمّد» أنّ «تعاليم موسى وعيسى تنتهي في جوهرها إلى ما تنته إليه تعاليم محمد في جوهرها»، رغم ذلك تعتبر رسالة موسى مؤقتة ومخصوصة، إذ نسخت بالبعثات اللاحقة، وقد ورد في الحديث: «والذي نفسي بيده لو أصبح اليوم فيكم موسى ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم، أنتم حظي من الأمم وأنا حظكم من الأنبياء».

فيما يخصّ مقام النبي موسى، فإن بعض الروايات ترجعه إلى جبل نبو "الكثيب الأحمر"، والبعض الآخر إلى أريحا في الضفة الغربية حيث يوجد مسجد كبير على اسم مقام النبي موسى.

يتناول الكتاب قصة سيدنا موسى عليه السلام كما يتضمن فترة نزول الوحي والفترة التي دعى فيها الناس لعبادة الله –عز وجل والايمان بما أنزل عليه بشيء من التفصيل. والمخاطر التي تعرض لها ن أهله وقومه بصفة عامه. 



حجم الكتاب عند التحميل : 7.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة موسى عليه السلام

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل موسى عليه السلام
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
هارون يحي - Harun Yahya

كتب هارون يحي عدنان أوكطار المعروف باسم هارون يحيى هو كاتب وباحث تركي مسلم. ولد في أنقرة عام 1956 م وعاش فيها حتى عام 1979 م عندما انتقل لإسطنبول حيث التحق بكلية الفنون الجميلة في جامعة المعمار سنان. وخلال سنواته الجامعية، قام ببحوث مفصلة في الفلسفة المادية والايديولوجية السائدة التي تحيط به، قام بإنشاء مؤسسة البحث العلمي في تركيا. تركز كتاباته على تفنيد وتكذيب نظريات التطور والارتقاء والنشوء وبيان تناقضها حسب رأيه. كما يركز في كتاباته أيضا على موضوعات الماسونية والصهيونية والإلحاد. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ رحلة فى عالم الحيوان ❝ ❞ رحلة في الكون ❝ ❞ المخلوقات العجيبة ❝ ❞ المعجزات القرآنية ❝ ❞ المعجزات الموجوده فى اجسامنا ❝ ❞ موت الإنسان ❝ ❞ عودة عيسى عليه السلام ❝ ❞ معجزة الجهاز المناعي ❝ ❞ التمثيل الضوئي ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ الدار العربية للعلوم ناشرون ❝ ❞ دار زحمة كتاب للنشر والتوزيع ❝ ❞ مركز النشر العالمي ❝ ❞ arastirma yayincilik ❝ ❱. المزيد..

كتب هارون يحي