❞ كتاب معاذ بن جبل ❝  ⏤ نانيس محمد عزت

❞ كتاب معاذ بن جبل ❝ ⏤ نانيس محمد عزت

نبذة عن الكتاب :


معاذ بن جبل

ويمثل كتاب معاذ بن جبل أهمية خاصة لدى الأطفال والآباء والأمهات على نحو خاص والمهتمين بالأطفال بشكل عام؛ حيث يتصل كتاب معاذ بن جبل بمسألة عملية التعليم والتثقيف لدى الأطفال ومرحلة الطفولة والقضايا ذات الصلة.


معاذ بن جبل (المتوفي سنة 18 هـ) صحابي وفقيه وقارئ قرآن وراوي للحديث النبوي من الأنصار من بني أدّى من بني جشم بن الخزرج، أسلم وهو ابن 18 سنة، وشهد بيعة العقبة الثانية، ثم شهد مع النبي محمد المشاهد كلها، واستبقاه في مكة بعد فتحها ليُعلّم الناس القرآن ويفقههم، ثم بعثه عاملاً له في اليمن بعد غزوة تبوك. بعد وفاة النبي محمد، شارك معاذ في الفتح الإسلامي للشام، وتوفي في الأردن في طاعون عمواس.

سيرتة

أسلم معاذ بن جبل وعمره 18 سنة، وشهد بيعة العقبة الثانية، وهو شابًا أمردًا لم تُنبت لحيته بعد، ولما أسلم تولّى معاذ مع ثعلبة بن عنمة وعبد الله بن أنيس تكسير أصنام بني سلمة. ولما هاجر النبي محمد، آخى بين معاذ وعبد الله بن مسعود. وقد شهد معاذ بن جبل غزوة بدر وعمره 20 أو 21 سنة، ثم شهد مع النبي محمد باقي المشاهد كلها.

ولما فتح النبي محمد مكة في رمضان سنة 8 هـ، استخلف عليها عتاب بن أسيد يصلي بهم، وخلف معاذًا يُقرئهم القرآن، ويفقههم في دينهم؛ ثم بعثه في ربيع الآخر سنة 9هـ عاملاً له على بعض نواحي اليمن، ثم عاد وقد توفي النبي محمد، فخرج إلى الشام، فشهد الفتح الإسلامي للشام، وشارك في معركة اليرموك. قال محمد بن كعب القرظي في سبب خروجه إلى الشام: «جمع القرآن في زمن النبي صلى الله عليه وسلم خمسة من الأنصار: معاذ وعبادة وأُبيّ وأبو أيوب وأبو الدرداء، فلما كان عمر، كتب يزيد بن أبي سفيان إليه: «إن أهل الشام كثير، وقد احتاجوا إلى من يعلمهم القرآن ويفقههم»، فقال: «أعينوني بثلاثة»، فقالوا: «هذا شيخ كبير - لأبي أيوب -، وهذا سقيم - لأُبيّ -»، فخرج الثلاثة إلى الشام، فقال: «ابدءوا بحمص، فإذا رضيتم منهم، فليخرج واحد إلى دمشق، وآخر إلى فلسطين»».

ولما أُصيب أبو عبيدة بن الجراح والي الشام في طاعون عمواس، استخلف معاذ بن جبل، فماتت زوجتيه، ثم ولديه، ثم مات هو في نفس الطاعون. وقيل مات وعمره 33 أو 34 أو 38 سنة، وذلك سنة 17 هـ أو 18 هـ في الأردن في طاعون عمواس. وكان معاذ طويلاً، حسن الثغر، عظيم العينين، أبيض، جعد، قطط، مجموع الحاجبين، به عرج.

حفظه للقرآن
قال أنس بن مالك: «جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة كلهم من الأنصار: أبي بن كعب وزيد ومعاذ بن جبل وأبو زيد أحد عمومتي». وروى عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي محمد قوله: «خذوا القرآن من أربعة: من ابن مسعود وأبي ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة».

منزلته
أثني النبي محمد على معاذ، فقد روى أنس بن مالك عن النبي محمد قوله: «أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأشدها في دين الله عمر، وأصدقها حياء عثمان، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ، وأفرضهم زيد، ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة». وقال الصنابحي أنه سمع معاذ يقول: «لقيني النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «يا معاذ، إني لأحبك في الله». قلت: «وأنا والله يا رسول الله أحبك في الله»». وقال النبي محمد: «معاذ أمام العلماء يوم القيامة برتوة أو رتوتين». وقال أبو هريرة أنه سمع النبي محمد يقول: «نعم الرجل أبو بكر، نعم الرجل عمر، نعم الرجل أبو عبيدة بن الجراح، نعم الرجل أسيد بن حضير، نعم الرجل جعفر، نعم الرجل ثابت بن قيس، نعم الرجل معاذ بن جبل، نعم الرجل معاذ بن عمرو بن الجموح». كما كان معاذ بن جبل من قلة ممن سُمح لهم الفتيا على عهد النبي محمد، فقال سهل بن أبي حثمة: «كان الذين يفتون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة من المهاجرين: عمر وعثمان وعلي، وثلاثة من الأنصار: أبي بن كعب ومعاذ وزيد».

كما كان لمعاذ منزلته بين صحابة النبي محمد، فعندما خطب عمر بن الخطاب الناس بالجابية، قال: «من أراد الفقه، فليأت معاذ بن جبل». وقال عبد الله بن مسعود: «إن معاذ بن جبل، كان أُمة قانتًا لله حنيفا، ولم يك من المشركين»، كما قال أبو إدريس الخولاني: «دخلت مسجد حمص، فإذا فيه نحو من ثلاثين كهلاً من الصحابة، فإذا فيهم شاب أكحل العينين، براق الثنايا ساكت، فإذا امترى القوم، أقبلوا عليه، فسألوه، فقلت: «من هذا؟» قيل: «معاذ بن جبل». فوقعت محبته في قلبي».

روايته للحديث النبوي
روى عن: النبي محمد.
روى عنه: عبد الله بن عمر بن الخطاب وعبد الله بن عباس وجابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام وأنس بن مالك وأبو أمامة الباهلي وأبو ثعلبة الخشني ومالك بن يخامر السكسكي وأبو مسلم الخولاني وعبد الرحمن بن غنم وجنادة بن أبي أمية وأبو بحرية السكوني ويزيد بن عميرة الزبيدي وأبو الأسود الدؤلي وكثير بن مرة وأبو وائل شقيق بن سلمة وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعمرو بن ميمون والأسود بن هلال ومسروق بن الأجدع وأبو ظبية الكلاعي وعمر بن الخطاب وأبو قتادة الأنصاري وأبو إدريس الخولاني وجبير بن نفير وعبد الرحمن بن سمرة وأسلم مولى عمر والأسود بن يزيد النخعي والحارث بن عميرة وعاصم بن حميد السكوني وعبد الله بن أبي أوفى الأسلمي وعبد الله بن شداد وعبد الله بن عمرو بن العاص وعبد الرحمن بن عائذ الأزدي وعبيد الله بن مسلم الحضرمي وعروة بن النزال الكوفي وعطاء بن يسار وأبو عياض عمرو بن الأسود وأبو عثمان عمرو بن مرثد الصنعاني وعيسى بن طلحة بن عبيد الله وقيس بن أبي حازم ولجلاج العامري والمقدام بن معد كرب وميمون بن أبي شبيب وأبو رزين الأسدي وأبو سعيد الحميري وأبو الطفيل الليثي وأبو عبد الله الأشعري وأبو عبد الله الصنابحي وأبو موسى الأشعري.
نانيس محمد عزت - ❰ لها مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ سعد بن معاذ ❝ ❞ حمزة بن عبد المطلب ❝ ❞ معاذ بن جبل ❝ ❞ مصعب بن عمير ❝ ❞ بلال بن رباح ❝ ❞ عبد الله بن عمرو بن العاص ❝ ❞ جابر بن عبدالله ❝ الناشرين : ❞ مكتبة مصر ❝ ❱
من كتب التاريخ الإسلامي - مكتبة كتب التاريخ.

نبذة عن الكتاب:
معاذ بن جبل

نبذة عن الكتاب :


معاذ بن جبل

ويمثل كتاب معاذ بن جبل أهمية خاصة لدى الأطفال والآباء والأمهات على نحو خاص والمهتمين بالأطفال بشكل عام؛ حيث يتصل كتاب معاذ بن جبل بمسألة عملية التعليم والتثقيف لدى الأطفال ومرحلة الطفولة والقضايا ذات الصلة.


معاذ بن جبل (المتوفي سنة 18 هـ) صحابي وفقيه وقارئ قرآن وراوي للحديث النبوي من الأنصار من بني أدّى من بني جشم بن الخزرج، أسلم وهو ابن 18 سنة، وشهد بيعة العقبة الثانية، ثم شهد مع النبي محمد المشاهد كلها، واستبقاه في مكة بعد فتحها ليُعلّم الناس القرآن ويفقههم، ثم بعثه عاملاً له في اليمن بعد غزوة تبوك. بعد وفاة النبي محمد، شارك معاذ في الفتح الإسلامي للشام، وتوفي في الأردن في طاعون عمواس.

سيرتة

أسلم معاذ بن جبل وعمره 18 سنة، وشهد بيعة العقبة الثانية، وهو شابًا أمردًا لم تُنبت لحيته بعد، ولما أسلم تولّى معاذ مع ثعلبة بن عنمة وعبد الله بن أنيس تكسير أصنام بني سلمة. ولما هاجر النبي محمد، آخى بين معاذ وعبد الله بن مسعود. وقد شهد معاذ بن جبل غزوة بدر وعمره 20 أو 21 سنة، ثم شهد مع النبي محمد باقي المشاهد كلها.

ولما فتح النبي محمد مكة في رمضان سنة 8 هـ، استخلف عليها عتاب بن أسيد يصلي بهم، وخلف معاذًا يُقرئهم القرآن، ويفقههم في دينهم؛ ثم بعثه في ربيع الآخر سنة 9هـ عاملاً له على بعض نواحي اليمن، ثم عاد وقد توفي النبي محمد، فخرج إلى الشام، فشهد الفتح الإسلامي للشام، وشارك في معركة اليرموك. قال محمد بن كعب القرظي في سبب خروجه إلى الشام: «جمع القرآن في زمن النبي صلى الله عليه وسلم خمسة من الأنصار: معاذ وعبادة وأُبيّ وأبو أيوب وأبو الدرداء، فلما كان عمر، كتب يزيد بن أبي سفيان إليه: «إن أهل الشام كثير، وقد احتاجوا إلى من يعلمهم القرآن ويفقههم»، فقال: «أعينوني بثلاثة»، فقالوا: «هذا شيخ كبير - لأبي أيوب -، وهذا سقيم - لأُبيّ -»، فخرج الثلاثة إلى الشام، فقال: «ابدءوا بحمص، فإذا رضيتم منهم، فليخرج واحد إلى دمشق، وآخر إلى فلسطين»».

ولما أُصيب أبو عبيدة بن الجراح والي الشام في طاعون عمواس، استخلف معاذ بن جبل، فماتت زوجتيه، ثم ولديه، ثم مات هو في نفس الطاعون. وقيل مات وعمره 33 أو 34 أو 38 سنة، وذلك سنة 17 هـ أو 18 هـ في الأردن في طاعون عمواس. وكان معاذ طويلاً، حسن الثغر، عظيم العينين، أبيض، جعد، قطط، مجموع الحاجبين، به عرج.

حفظه للقرآن
قال أنس بن مالك: «جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة كلهم من الأنصار: أبي بن كعب وزيد ومعاذ بن جبل وأبو زيد أحد عمومتي». وروى عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي محمد قوله: «خذوا القرآن من أربعة: من ابن مسعود وأبي ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة».

منزلته
أثني النبي محمد على معاذ، فقد روى أنس بن مالك عن النبي محمد قوله: «أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأشدها في دين الله عمر، وأصدقها حياء عثمان، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ، وأفرضهم زيد، ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة». وقال الصنابحي أنه سمع معاذ يقول: «لقيني النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «يا معاذ، إني لأحبك في الله». قلت: «وأنا والله يا رسول الله أحبك في الله»». وقال النبي محمد: «معاذ أمام العلماء يوم القيامة برتوة أو رتوتين». وقال أبو هريرة أنه سمع النبي محمد يقول: «نعم الرجل أبو بكر، نعم الرجل عمر، نعم الرجل أبو عبيدة بن الجراح، نعم الرجل أسيد بن حضير، نعم الرجل جعفر، نعم الرجل ثابت بن قيس، نعم الرجل معاذ بن جبل، نعم الرجل معاذ بن عمرو بن الجموح». كما كان معاذ بن جبل من قلة ممن سُمح لهم الفتيا على عهد النبي محمد، فقال سهل بن أبي حثمة: «كان الذين يفتون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة من المهاجرين: عمر وعثمان وعلي، وثلاثة من الأنصار: أبي بن كعب ومعاذ وزيد».

كما كان لمعاذ منزلته بين صحابة النبي محمد، فعندما خطب عمر بن الخطاب الناس بالجابية، قال: «من أراد الفقه، فليأت معاذ بن جبل». وقال عبد الله بن مسعود: «إن معاذ بن جبل، كان أُمة قانتًا لله حنيفا، ولم يك من المشركين»، كما قال أبو إدريس الخولاني: «دخلت مسجد حمص، فإذا فيه نحو من ثلاثين كهلاً من الصحابة، فإذا فيهم شاب أكحل العينين، براق الثنايا ساكت، فإذا امترى القوم، أقبلوا عليه، فسألوه، فقلت: «من هذا؟» قيل: «معاذ بن جبل». فوقعت محبته في قلبي».

روايته للحديث النبوي
روى عن: النبي محمد.
روى عنه: عبد الله بن عمر بن الخطاب وعبد الله بن عباس وجابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام وأنس بن مالك وأبو أمامة الباهلي وأبو ثعلبة الخشني ومالك بن يخامر السكسكي وأبو مسلم الخولاني وعبد الرحمن بن غنم وجنادة بن أبي أمية وأبو بحرية السكوني ويزيد بن عميرة الزبيدي وأبو الأسود الدؤلي وكثير بن مرة وأبو وائل شقيق بن سلمة وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعمرو بن ميمون والأسود بن هلال ومسروق بن الأجدع وأبو ظبية الكلاعي وعمر بن الخطاب وأبو قتادة الأنصاري وأبو إدريس الخولاني وجبير بن نفير وعبد الرحمن بن سمرة وأسلم مولى عمر والأسود بن يزيد النخعي والحارث بن عميرة وعاصم بن حميد السكوني وعبد الله بن أبي أوفى الأسلمي وعبد الله بن شداد وعبد الله بن عمرو بن العاص وعبد الرحمن بن عائذ الأزدي وعبيد الله بن مسلم الحضرمي وعروة بن النزال الكوفي وعطاء بن يسار وأبو عياض عمرو بن الأسود وأبو عثمان عمرو بن مرثد الصنعاني وعيسى بن طلحة بن عبيد الله وقيس بن أبي حازم ولجلاج العامري والمقدام بن معد كرب وميمون بن أبي شبيب وأبو رزين الأسدي وأبو سعيد الحميري وأبو الطفيل الليثي وأبو عبد الله الأشعري وأبو عبد الله الصنابحي وأبو موسى الأشعري. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :


معاذ بن جبل

ويمثل كتاب معاذ بن جبل أهمية خاصة لدى الأطفال والآباء والأمهات على نحو خاص والمهتمين بالأطفال بشكل عام؛ حيث يتصل كتاب معاذ بن جبل بمسألة عملية التعليم والتثقيف لدى الأطفال ومرحلة الطفولة والقضايا ذات الصلة. 


معاذ بن جبل (المتوفي سنة 18 هـ) صحابي وفقيه وقارئ قرآن وراوي للحديث النبوي من الأنصار من بني أدّى من بني جشم بن الخزرج، أسلم وهو ابن 18 سنة، وشهد بيعة العقبة الثانية، ثم شهد مع النبي محمد المشاهد كلها، واستبقاه في مكة بعد فتحها ليُعلّم الناس القرآن ويفقههم، ثم بعثه عاملاً له في اليمن بعد غزوة تبوك. بعد وفاة النبي محمد، شارك معاذ في الفتح الإسلامي للشام، وتوفي في الأردن في طاعون عمواس.

سيرتة 

أسلم معاذ بن جبل وعمره 18 سنة، وشهد بيعة العقبة الثانية، وهو شابًا أمردًا لم تُنبت لحيته بعد، ولما أسلم تولّى معاذ مع ثعلبة بن عنمة وعبد الله بن أنيس تكسير أصنام بني سلمة. ولما هاجر النبي محمد، آخى بين معاذ وعبد الله بن مسعود. وقد شهد معاذ بن جبل غزوة بدر وعمره 20 أو 21 سنة، ثم شهد مع النبي محمد باقي المشاهد كلها.

ولما فتح النبي محمد مكة في رمضان سنة 8 هـ، استخلف عليها عتاب بن أسيد يصلي بهم، وخلف معاذًا يُقرئهم القرآن، ويفقههم في دينهم؛ ثم بعثه في ربيع الآخر سنة 9هـ عاملاً له على بعض نواحي اليمن، ثم عاد وقد توفي النبي محمد، فخرج إلى الشام، فشهد الفتح الإسلامي للشام، وشارك في معركة اليرموك. قال محمد بن كعب القرظي في سبب خروجه إلى الشام: «جمع القرآن في زمن النبي صلى الله عليه وسلم خمسة من الأنصار: معاذ وعبادة وأُبيّ وأبو أيوب وأبو الدرداء، فلما كان عمر، كتب يزيد بن أبي سفيان إليه: «إن أهل الشام كثير، وقد احتاجوا إلى من يعلمهم القرآن ويفقههم»، فقال: «أعينوني بثلاثة»، فقالوا: «هذا شيخ كبير - لأبي أيوب -، وهذا سقيم - لأُبيّ -»، فخرج الثلاثة إلى الشام، فقال: «ابدءوا بحمص، فإذا رضيتم منهم، فليخرج واحد إلى دمشق، وآخر إلى فلسطين»».

ولما أُصيب أبو عبيدة بن الجراح والي الشام في طاعون عمواس، استخلف معاذ بن جبل، فماتت زوجتيه، ثم ولديه، ثم مات هو في نفس الطاعون. وقيل مات وعمره 33 أو 34 أو 38 سنة، وذلك سنة 17 هـ أو 18 هـ في الأردن في طاعون عمواس. وكان معاذ طويلاً، حسن الثغر، عظيم العينين، أبيض، جعد، قطط، مجموع الحاجبين، به عرج.

حفظه للقرآن
قال أنس بن مالك: «جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة كلهم من الأنصار: أبي بن كعب وزيد ومعاذ بن جبل وأبو زيد أحد عمومتي». وروى عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي محمد قوله: «خذوا القرآن من أربعة: من ابن مسعود وأبي ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة».

منزلته
أثني النبي محمد على معاذ، فقد روى أنس بن مالك عن النبي محمد قوله: «أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأشدها في دين الله عمر، وأصدقها حياء عثمان، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ، وأفرضهم زيد، ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة». وقال الصنابحي أنه سمع معاذ يقول: «لقيني النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «يا معاذ، إني لأحبك في الله». قلت: «وأنا والله يا رسول الله أحبك في الله»». وقال النبي محمد: «معاذ أمام العلماء يوم القيامة برتوة أو رتوتين». وقال أبو هريرة أنه سمع النبي محمد يقول: «نعم الرجل أبو بكر، نعم الرجل عمر، نعم الرجل أبو عبيدة بن الجراح، نعم الرجل أسيد بن حضير، نعم الرجل جعفر، نعم الرجل ثابت بن قيس، نعم الرجل معاذ بن جبل، نعم الرجل معاذ بن عمرو بن الجموح». كما كان معاذ بن جبل من قلة ممن سُمح لهم الفتيا على عهد النبي محمد، فقال سهل بن أبي حثمة: «كان الذين يفتون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة من المهاجرين: عمر وعثمان وعلي، وثلاثة من الأنصار: أبي بن كعب ومعاذ وزيد».

كما كان لمعاذ منزلته بين صحابة النبي محمد، فعندما خطب عمر بن الخطاب الناس بالجابية، قال: «من أراد الفقه، فليأت معاذ بن جبل». وقال عبد الله بن مسعود: «إن معاذ بن جبل، كان أُمة قانتًا لله حنيفا، ولم يك من المشركين»، كما قال أبو إدريس الخولاني: «دخلت مسجد حمص، فإذا فيه نحو من ثلاثين كهلاً من الصحابة، فإذا فيهم شاب أكحل العينين، براق الثنايا ساكت، فإذا امترى القوم، أقبلوا عليه، فسألوه، فقلت: «من هذا؟» قيل: «معاذ بن جبل». فوقعت محبته في قلبي».

روايته للحديث النبوي
روى عن: النبي محمد.
روى عنه: عبد الله بن عمر بن الخطاب وعبد الله بن عباس وجابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام وأنس بن مالك وأبو أمامة الباهلي وأبو ثعلبة الخشني ومالك بن يخامر السكسكي وأبو مسلم الخولاني وعبد الرحمن بن غنم وجنادة بن أبي أمية وأبو بحرية السكوني ويزيد بن عميرة الزبيدي وأبو الأسود الدؤلي وكثير بن مرة وأبو وائل شقيق بن سلمة وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعمرو بن ميمون والأسود بن هلال ومسروق بن الأجدع وأبو ظبية الكلاعي وعمر بن الخطاب وأبو قتادة الأنصاري وأبو إدريس الخولاني وجبير بن نفير وعبد الرحمن بن سمرة وأسلم مولى عمر والأسود بن يزيد النخعي والحارث بن عميرة وعاصم بن حميد السكوني وعبد الله بن أبي أوفى الأسلمي وعبد الله بن شداد وعبد الله بن عمرو بن العاص وعبد الرحمن بن عائذ الأزدي وعبيد الله بن مسلم الحضرمي وعروة بن النزال الكوفي وعطاء بن يسار وأبو عياض عمرو بن الأسود وأبو عثمان عمرو بن مرثد الصنعاني وعيسى بن طلحة بن عبيد الله وقيس بن أبي حازم ولجلاج العامري والمقدام بن معد كرب وميمون بن أبي شبيب وأبو رزين الأسدي وأبو سعيد الحميري وأبو الطفيل الليثي وأبو عبد الله الأشعري وأبو عبد الله الصنابحي وأبو موسى الأشعري.



حجم الكتاب عند التحميل : 598 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة معاذ بن جبل

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل معاذ بن جبل
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
نانيس محمد عزت - Nanis Mohamed Ezzat

كتب نانيس محمد عزت ❰ لها مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ سعد بن معاذ ❝ ❞ حمزة بن عبد المطلب ❝ ❞ معاذ بن جبل ❝ ❞ مصعب بن عمير ❝ ❞ بلال بن رباح ❝ ❞ عبد الله بن عمرو بن العاص ❝ ❞ جابر بن عبدالله ❝ الناشرين : ❞ مكتبة مصر ❝ ❱. المزيد..

كتب نانيس محمد عزت
الناشر:
مكتبة مصر
كتب مكتبة مصرمكتبة مصر - تعرف أيضا باسم دار مصر للطباعة، دار نشر مصرية أسسها المترجم سعيد جودة السحار عام 1932 وكانت من أكبر دور النشر العربية وأغزرها إنتاجاً في الوطن العربي في الأربعينيات والخمسينيات والستينيات من القرن العشرين. وتعد من أقدم دور النشر العربية المستمرة في العمل حتى الآن. قامت المكتبة بنشر الآلاف من العناوين لكبار الأدباء والروائيين المصريين والعرب، مثل نجيب محفوظ، وعبد الحميد جودة السحار، وعلي أحمد باكثير، وتوفيق الحكيم، ويوسف إدريس، ويوسف السباعي، وأحمد شوقي. كانت أكبر أسواق المكتبة في الدول العربية مثل العراق والكويت ولبنان، إلى أن تعثرت مبيعات المكتبة بسبب نقص الإنتاج الأدبي ذي الجودة العالية والتحولات السياسية التي أدت إلى ضعف الإقبال على الكتب وصعوبة توزيعها في الدول العربية، فاتجهت المكتبة إلى طباعة الكتب، والمواد الدراسية، وكتب التراث، والموسوعات.. مع استمرارها في إصدار طبعات جديدة من الأعمال السابقة. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الاسراء والمعراج _ عبد الحميد جوده السحار ❝ ❞ ارني الله ❝ ❞ قصص روسية 100 قصة ❝ ❞ ابراهيم باشا ❝ ❞ حارة نجوى ❝ ❞ رحلة الي الغد ❝ ❞ سر المنتحرة ❝ ❞ الزواج والإستقرار النفسي ❝ ❞ قابيل و هابيل ❝ ❞ العبقرى الصغير (1) ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مصطفى محمود ❝ ❞ مصطفى صادق الرافعي ❝ ❞ نجيب محفوظ ❝ ❞ سيجموند فرويد ❝ ❞ نجيب الكيلانى ❝ ❞ إبراهيم عزوز ❝ ❞ صبحى سليمان ❝ ❞ شوقى حسن ❝ ❞ على أحمد باكثير ❝ ❞ توفيق الحكيم ❝ ❞ ثروت أباظة ❝ ❞ صلاح عبدالحميد السحار ❝ ❞ علي عبد الواحد وافي ❝ ❞ زكريا ابراهيم ❝ ❞ إحسان عبد القدوس ❝ ❞ عبد الحميد جودة السحار ❝ ❞ شوقي حسن ❝ ❞ حسين نصار ❝ ❞ محمد ضياء الدين الريس ❝ ❞ يوسف السباعي ❝ ❞ د. مصطفى فهمي ❝ ❞ علي الحديدي ❝ ❞ دزكي مبارك ودالخلوفي محمد الصغير ❝ ❞ أحمد أحمد بدوي ❝ ❞ جورج برنارد شو ❝ ❞ إبراهيم عبد القادر المازني ❝ ❞ عبدالحميد جودة السحار ❝ ❞ نانيس محمد عزت ❝ ❞ د. زكريا إبراهيم الزميلي و أ. رمضان يوسف الصيفي ❝ ❞ محمد يوسف موسى ❝ ❞ هنتر ميد ❝ ❞ آدم محمد سلامة ❝ ❞ امين الخولي ❝ ❞ عبد الستار احمد فراج ❝ ❞ عادل زعيتر ❝ ❱.المزيد.. كتب مكتبة مصر

كتب شبيهة بـ معاذ بن جبل:

قراءة و تحميل كتاب معاذ بن جبل إمام العلماء ومعلم الناس الخير PDF

معاذ بن جبل إمام العلماء ومعلم الناس الخير PDF

قراءة و تحميل كتاب معاذ بن جبل إمام العلماء ومعلم الناس الخير PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب إمام العلماء معاذ بن جبل PDF

إمام العلماء معاذ بن جبل PDF

قراءة و تحميل كتاب إمام العلماء معاذ بن جبل PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب جامع المسانيد والسنن الهادي لأقوم سنن الجزء السابع: 1488فاتك - 1750معاذ بن جبل * 8633 - 9788 PDF

جامع المسانيد والسنن الهادي لأقوم سنن الجزء السابع: 1488فاتك - 1750معاذ بن جبل * 8633 - 9788 PDF

قراءة و تحميل كتاب جامع المسانيد والسنن الهادي لأقوم سنن الجزء السابع: 1488فاتك - 1750معاذ بن جبل * 8633 - 9788 PDF مجانا


Warning: extract() expects parameter 1 to be array, boolean given in /home/books/public_html/includes/functions.php on line 178
قراءة و تحميل كتاب  PDF

PDF

قراءة و تحميل كتاب PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب سكب الرذاذ على سيرة سعد بن معاذ رضي الله عنه PDF

سكب الرذاذ على سيرة سعد بن معاذ رضي الله عنه PDF

قراءة و تحميل كتاب سكب الرذاذ على سيرة سعد بن معاذ رضي الله عنه PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب حياة سعد بن معاذ PDF

حياة سعد بن معاذ PDF

قراءة و تحميل كتاب حياة سعد بن معاذ PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب سعد بن معاذ PDF

سعد بن معاذ PDF

قراءة و تحميل كتاب سعد بن معاذ PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب جامع المسانيد والسنن الهادي لأقوم سنن الجزء الثامن: 1751معاذ بن الحارث- 1973أبو أمامة * 9789 - 11248 PDF

جامع المسانيد والسنن الهادي لأقوم سنن الجزء الثامن: 1751معاذ بن الحارث- 1973أبو أمامة * 9789 - 11248 PDF

قراءة و تحميل كتاب جامع المسانيد والسنن الهادي لأقوم سنن الجزء الثامن: 1751معاذ بن الحارث- 1973أبو أمامة * 9789 - 11248 PDF مجانا